منتدى اللمة الجزائرية - تعرف على الجزائر من أهلها  
العودة   منتدى اللمة الجزائرية - تعرف على الجزائر من أهلها > أقسام الأدب والثقافة > منتدى الشعر والخاطرة [ منقـولات ]

الملاحظات

منتدى الشعر والخاطرة [ منقـولات ] منقولات من فنون الشعر والخاطرة .

هذا الذي تعرف البطحاء وطأته


موضوع مغلقموضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1   
قديم 31-05-2009, 17:53
الصورة الرمزية الإفتراضية
:: عضو منتسب ::
yasser.12 غير متواجد حالياً  
هذا الذي تعرف البطحاء وطأته


السلام عليكم
نوى الخليفة الأموي عبد الملك بن هشام الحج فذهب وفي الحج أراد تأدية عبادة تقبيل الحجر الأسود وكان الزحام شديدا فما ستطاع جنوده أن يفسحوا له الطريق فجلس ينتظر واذا برجل اسمه علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب المشهور بزين العابدين يأتي فيفسحون له الطريق ويذهب الى الحجر الأسود ويقبله لما رأى الخليفة هذا المنظر تعجب كيف الخليفة لم يستطع العبور وذلك الرجل استطاع ثم سأل قال من هذا الرجل وكان في موسم الحج الشاعر الكبير الفرزدق فأجابه بأبيات شعرية تزخر بها كتب التاريخ قال
هَذا الّذي تَعرِفُ البَطْحاءُ وَطْأتَهُ، وَالبَيْتُ يعْرِفُهُ وَالحِلُّ وَالحَرَمُ
هذا ابنُ خَيرِ عِبادِ الله كُلّهِمُ، هذا التّقيّ النّقيّ الطّاهِرُ العَلَمُ
هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ، بِجَدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُوا
وَلَيْسَ قَوْلُكَ: مَن هذا؟ بضَائرِه، العُرْبُ تَعرِفُ من أنكَرْتَ وَالعَجمُ
كِلْتا يَدَيْهِ غِيَاثٌ عَمَّ نَفعُهُمَا، يُسْتَوْكَفانِ، وَلا يَعرُوهُما عَدَمُ

سَهْلُ الخَلِيقَةِ، لا تُخشى بَوَادِرُهُ، يَزِينُهُ اثنانِ: حُسنُ الخَلقِ وَالشّيمُ
حَمّالُ أثقالِ أقوَامٍ، إذا افتُدِحُوا، حُلوُ الشّمائلِ، تَحلُو عندَهُ نَعَمُ
ما قال: لا قطُّ، إلاّ في تَشَهُّدِهِ، لَوْلا التّشَهّدُ كانَتْ لاءَهُ نَعَمُ
عَمَّ البَرِيّةَ بالإحسانِ، فانْقَشَعَتْ عَنْها الغَياهِبُ والإمْلاقُ والعَدَمُ
إذ رَأتْهُ قُرَيْشٌ قال قائِلُها: إلى مَكَارِمِ هذا يَنْتَهِي الكَرَمُ
يُغْضِي حَياءً، وَيُغضَى من مَهابَتِه، فَمَا يُكَلَّمُ إلاّ حِينَ يَبْتَسِمُ
بِكَفّهِ خَيْزُرَانٌ رِيحُهُ عَبِقٌ، من كَفّ أرْوَعَ، في عِرْنِينِهِ شمَمُ
يَكادُ يُمْسِكُهُ عِرْفانَ رَاحَتِهِ، رُكْنُ الحَطِيمِ إذا ما جَاءَ يَستَلِمُ
الله شَرّفَهُ قِدْماً، وَعَظّمَهُ، جَرَى بِذاكَ لَهُ في لَوْحِهِ القَلَمُ
أيُّ الخَلائِقِ لَيْسَتْ في رِقَابِهِمُ، لأوّلِيّةِ هَذا، أوْ لَهُ نِعمُ
مَن يَشكُرِ الله يَشكُرْ أوّلِيّةَ ذا؛ فالدِّينُ مِن بَيتِ هذا نَالَهُ الأُمَمُ
يُنمى إلى ذُرْوَةِ الدّينِ التي قَصُرَتْ عَنها الأكفُّ، وعن إدراكِها القَدَمُ
مَنْ جَدُّهُ دان فَضْلُ الأنْبِياءِ لَهُ؛ وَفَضْلُ أُمّتِهِ دانَتْ لَهُ الأُمَمُ
مُشْتَقّةٌ مِنْ رَسُولِ الله نَبْعَتُهُ، طَابَتْ مَغارِسُهُ والخِيمُ وَالشّيَمُ
يَنْشَقّ ثَوْبُ الدّجَى عن نورِ غرّتِهِ كالشمس تَنجابُ عن إشرَاقِها الظُّلَمُ
من مَعشَرٍ حُبُّهُمْ دِينٌ، وَبُغْضُهُمُ كُفْرٌ، وَقُرْبُهُمُ مَنجىً وَمُعتَصَمُ
مُقَدَّمٌ بعد ذِكْرِ الله ذِكْرُهُمُ، في كلّ بَدْءٍ، وَمَختومٌ به الكَلِمُ
إنْ عُدّ أهْلُ التّقَى كانوا أئِمّتَهمْ، أوْ قيل: «من خيرُ أهل الأرْض؟» قيل: هم
لا يَستَطيعُ جَوَادٌ بَعدَ جُودِهِمُ، وَلا يُدانِيهِمُ قَوْمٌ، وَإنْ كَرُمُوا
هُمُ الغُيُوثُ، إذا ما أزْمَةٌ أزَمَتْ، وَالأُسدُ أُسدُ الشّرَى، وَالبأسُ محتدمُ
لا يُنقِصُ العُسرُ بَسطاً من أكُفّهِمُ؛ سِيّانِ ذلك: إن أثَرَوْا وَإنْ عَدِمُوا
يُستدْفَعُ الشرُّ وَالبَلْوَى بحُبّهِمُ، وَيُسْتَرَبّ بِهِ الإحْسَانُ وَالنِّعَمُ

قديم 31-05-2009, 22:51   #2   
:: مؤهل للإشراف ::
منتدى التاريخ الجزائري
منتدى شخصيات جزائرية
منتدى عادات وتراث وتقاليد الجزائر
الصورة الرمزية كمال بداوي
كمال بداوي غير متواجد حالياً
افتراضي


زين العابدين كان مثالا للتقوى والورع والإستقامة وقدوة في حسن الخلق وبذل المعروف و إغاثة الملهوف و السماحة والعفو والتغاضي والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر... والفرزدق شاعر عظيم وفحل من فحول شعراء بني أمية...و أحد أقطاب شعراء النواقض....
قصيدة رائعة جدا أخي ياسر كروعة شاعرها وقمة من قيلت فيه...بارك الله فيك ويعطيك الصحة...و مننتظر المزيد من إختياراتك الناجعة وانتقاءك المفيد ...تقبل تحياتي واحترامي وشكري ومروري




شهادة شكر وتقدير
 
قديم 01-06-2009, 14:22   #3   
:: عضو منتسب ::
الصورة الرمزية الإفتراضية
yasser.12 غير متواجد حالياً
افتراضي


بارك الله فيك يا أخي جبران وشكرا على الرد


 
موضوع مغلقموضوع مغلق

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
زين العبدين علي بن الحسين

هذا الذي تعرف البطحاء وطأته


أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] : متاحة
كود HTML : معطلة
المراجع : معطلة
التنبيهات : متاحة
المصادر : متاحة

 


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +1 . الساعة الآن : 10:38.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى اللمة الجزائرية ولا يتحمل أي مسؤولية حيال ذلك ، (ويتحمل كاتبها مسؤولية نشرها).

Powered by vBulletin® Version 3.8.8.
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1 ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة ©2005 - 2014, شبكة فور ألجيريا - منتدى اللمة الجزائرية
!-- / thread rate -->