منتدى اللمة الجزائرية - تعرف على الجزائر من أهلها  
العودة   منتدى اللمة الجزائرية - تعرف على الجزائر من أهلها > أقسام الأدب والثقافة > منتدى ديـوان اللمة للأدب والفكـر والثقافة

منتدى ديـوان اللمة للأدب والفكـر والثقافة سير أعلام الأدب والفكر العربي والعالمي ,أصول اللغة العربية,فعاليات أدبية وثقافية دروس تنموية في الكتابة والاملاء

معاني الرجولة

السلام عليكم اقدم لكم محاولتي الادبية و هي الحديث عن معاني الرجولة في زمننا أرجو من كل محب للادب و البيان والبلاغة ان ينتقد الاسلوب و المعاني و الافكار ارحب بكل نقد بناء سألني سائل عن معنى الرجولة ففرحت بسؤاله

  #1   
قديم 15 - 01 - 2012, 09:07
الصورة الرمزية الإفتراضية
:: عضو منتسب ::
الشاوية24 غير متواجد حالياً  
معاني الرجولة


السلام عليكم
اقدم لكم محاولتي الادبية و هي الحديث عن معاني الرجولة في زمننا
أرجو من كل محب للادب و البيان والبلاغة ان ينتقد الاسلوب و المعاني و الافكار
ارحب بكل نقد بناء
سألني سائل عن معنى الرجولة ففرحت بسؤاله ثم ترويت و فكرت كثيرا قبل أن أجيبه و ما فرحي بالسؤال إلا لأني قد هيأت الرد منذ أمد بعيد و أترقب فقط من سيسألني لكن أبحث عن الكيفية الجيدة التي سأجيبه بها عن سؤله حتى أوفي نظريتي حقها و لا أبخس من هذا و ذاك الرجل
فأول ما يتبادر إلى ذهني هي شريط من مشاهد مرت عليا من أصناف الرجال الذين قرأت عنهم أو صادفتهم في حياتي و منهم أبي أخي أعمامي و أخوالي أساتذتي زملائى في العمل ، كلهم في المرتبة الأولى ثم آخرون تأتيني أخبارهم من هنا و هناك من زميلاتي وقريباتي و و...


و قلت له
: دعنا نضع أولا مقياسا عاما نقيس به الرجولة فنقول عن فلان انه حقا رجل أو نقول عنه طرطورا أو ما بينهما فنقول عنه شبه رجل حتى تكتمل له رجولته ثم أعرض عليك نماذجا مختلفة منها ما أحببته و منها ما أنكرته و عندها سوف أكون قد أجبتك.


لا استطيع تعريفها لك بالضبط و لكن أذكر لك المواطن التي أتحسسها
فإذا ما التمستها في رجل وصفته بالحر الكريم وقلت له
:


أنت رجل و الرجال قليل
.


في تلك المواطن أميزه فقط عن الشاب الطائش المعاكس و عن الكهل المراهق قلبه معلق بطرفي غصن إذا مسه طائف من نسيم الصبا هاج و حن وعن الشيخ الفاجر الأحدب
و عن الذئب الماكر و الكلب الضال
و لو قلت لي ما الفرق بينهما ؟ فكلاهما خبيث
قلت
:الذئب بعيد عن غنمك لا تأمن جانبه ، أما الكلب قريب منها ، تستأمنه عليها .


الرجولة في الماضي غير التي الآن
كانت أغلبية النساء يتزوجن من أبناء عمومتهن، فهم أولى من الغرباء
و هناك أغنية في تراثنا القديم تعكس الولاء التام لابن العم
يا ابن عمي ، يا ابن عمي ما الذي انساك عني
حسبي الغربة التي أحرقت قلبي
 


و زحف الدمار على نفسي
و حتى أن الأخ له نصيب من الإرث الأدبي القديم فشبه بجناح الحمام و شبه بخلخال الفضة الذي يتزحزح من مكانه رويدا رويدا
أخي جناح الحمام
حسبته حلي الفضة يمشي
يا رب احفظ له أباه
أطل عمره كثيرا
الرجولة عندي أقيسها بقوة و أمانة و رحمة الرجل
:


فأما القوة أقصد بها البدنية و النفسية
.


القوة البدنية بما فيها الخشونة و الشوارب المبرومة وغلاظة الصوت كلها لا نجدها عند المرأة و الطفل و الشيخ و هي جزء من القوامة التي فضل الله بها الرجال عن النساء
إني أتمثلها في وكزة سيدنا موسى لما استغاثه رجل من شيعته على عدوه فأخذته النخوة فلبى نداء النجدة في الحين فالضربة الأولى كانت الكافية الوافية القاضية
"
و دخل المدينة على حين غفلة من أهلها فوجد فيها رجلين يقتتلان هذا من شيعته و هذا من عدوه فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه فوكزه موسى فقضى عليه"


إنها ضربات الرجال الشجعان
. ضربات النخوة والشهامة والكرامة
وأحق الرجال بالثناء والتخليد هم من حرر الأوطان من نجس الاستعمار
لذا يخاطب الشاعر الشهيد
: أنت أغلى فتى يستحق الثنا
و الرجل الخذول الجبان تشقى به النساء قبل الرجال و الأوطان
فمهما أوتي من ضخامة الحجم و لو مثل حجم البغال
: لن تراه إلا مواريا رأسه داخل جحر الخوف تاركا مؤخرته تتمايل خارجه يحركها يمينا و شمالا زاحفا بها الأمام


سجين في البيوت و ليس ذنبي سوى أني أخاف من القتال
أروح فتبحث الأخبار عني كأني من صناديد الرجال
أيرجى من خيالي قتالا و قد أصبحت أفزع من خيالي

*****************************
القوة النفسية تعني أيضا قوة شخصيته
و قد تكون بديلا له إذا خانته القوة الجسدية
قد تجد رجلا هزيل البنية ضعيفا مستضعفا هادئ لا يصدر منه ضجيج و لا حسيس فإذا جاءت الملمات وجدته رجل المواقف و أغلب هذا الصنف يكون إما مفكرا أو فيلسوفا أو عالما
لا تستغرب نحافة أبدانهم و ما هزلت و ذبلت إلا لأن 
الغذاء الذي تظنه سيذهب إلى العضلات
, تستنزفه العقول الشرهة للعلم و الأدب و الفكر


****************************** *********
أما الرحمة التي أحدثك عنها هي ما تبحث عنها القلوب الحائرة الضائعة إذا جار الزمان و ضعف الطالب و المطلوب
هي شيء نفتقده كما يفتقد البدر في الليلة الظلماء
هي أشعة الشمس الدافئة التي نبحث عنها في الشتاء
هي شيء عز مطلبه
تجدها عند ضمة الأب الشديدة لابنته إلى جناحيه إذا ظغى الزوج
تجدها عند شجاعة الرجل الذي يستر المرأة التي نهشتها الذئاب و الكلاب
تجدها عند حمية العم إذا غاب الأب و الأخ
تجدها عند تنازل الشاب عن مقعده للآنسة
تجدها عند
" ولما ورد ماء مدين وجد عليه أمة من الناس يسقون ووجد من دونهم امرأتين تذودان قال مل خطبكما قالتا لا نسقي حتى يصدر الرعاء و أبونا شيخ كبير فسقى لهما ثم تولى إلى ظل"


الشابتان الضعيفتان ليس لهما رجل تأتيان به ليقتحم زحمة الرجال الرعاة حول البئر
نبينا الكريم تقدم إليهما ثم سقى لهما ووفر عنهما طول الانتظار و العناء
انظر و لا رجل واحد من هؤلاء الرعاة فكر أو عبأ بأمر هاتين المسكينتان


*************************
و أما الأمانة فأقصد بها تحمل تبعات المسؤولية باقتدار و رقابة خائنة الأعين و ما خفي في الصدور من الأسرار
تميز الخبيث عن الطيب و الزائف عن الأصل و العبد عن الحر بها
فيكون الرجل عفيف النظر شريف السمع كريم الخطى
مثل أمانة عنترة العبسي
وأَغُضُّ طرفي ما بـدَتْ لي جارَتي حتى يُواري جارتي مأْواهـا
و لأن الرجل أقوم من المرأة فهو الأجدر بالمسؤولية و القيادة
.


وقد يعتقد بعض الأغبياء انه عندما قال الله
: "الرجال قوامون على النساء" فانه يقصد بالتفضيل ذاتهم الذكورية أو لشواربهم.


أنت قوام أيها الرجل لأنك لك قدرات بدنية و ذهنية تهيؤك للمسؤولية و الوقوف في وجه مصاعب الحياة و أهوالها اللهم إلا إذا عطلتها عن الخدمة و جعلتها وقفا لشهواتك و أهوائك
فإذا كان حظك من التركة كحظ الأنثيين فلكي تنفق على أمك أو أختك أو زوجتك. وليس حبا فيك
و الرجل المسؤول يشعرك بأنه دائما رجل ، مثل سيدنا موسى لما سرى بالليل مع أهله و لمح نار فقال لها اقعدي هنا و سأآتيك بجذوة لتستدفئي بها
إن
اقعدي هذه تطفأ وهج الصدر و تذهب الهم والغم
انه يقول
: أنا هنا ، لماذا أنا إذن موجود؟
لم يقل لها اذهبي أنت و احضريه لنا، كما تفعله بعض الرجال
و ما قيمة القوة الجسدية الهائلة للرجال إذا عطلها كسلهم
 و بددها خمولهم
انها
:


كالعيس في البيداء يقتلها الظمأ و الماء فوقها محمول
ماذا تفعل بربك المرأة إذا كان الرجال حبيسة البيوت لا تستطيع فك برغي أو تركيب مصباحا
.


و اعلم انه ما خرجت النساء إلى ميادين الحياة تكدح كدح الوحوش إلا لأن سواعد الرجال شلت و ذيولهم بالتراب التصقت و أعناقهم بالذل غلت
****************************** ***
أما أشباه الرجال وهناك أرباع و إنصاف الرجال فهذه هي الكثرة التي تعج بها المجتمعات العربية
الأولى أن يطلق عليهم رجال آخر زمن
هم جيل ورثوا رجولة
" دادا" ، "سيدي" و " الدا' وو سي طرطور منحتها لهم الآباء أيام كانت النساء فيها حرام عليهن التعليم و الخروج و العمل.


رجولة طالما ارتبطت باسم الدين قدمت لهم حتى لو كان عقله كعقل العصفور و تصرفاته تميل إلى طباع البهائم
.


رجولة قالت عنها أم مولود فرعون عندما تشكو ابنتها ضربات أخيها
:


"
أليس هو أخوك ؟
كم حظك سعيد في أن يكون لك أخ
حفظه الله لك
لا تبكي
اذهبي و قبليه
"


رجولة قالت عنها أخت الدا المولود فرعون و هي تبكي
:


انه أخي الذي أكل نصيبي من قطعة اللحم، حفظه الله لي
أخي الذي مزق منديلي،،حفظه الله لي
و تحضرني حادثة طريفة أذكرها لك
لي ابن عم صغير عمره ثلاثة أو أربعة سنوات و كان يلعب مع
بنت الجيران الصغيرة
فكان يبدوان لي مثل الرجل الصغير و المرأة الصغيرة
و كان ابن عمي عصبي إذا ما اختلف مع هذه الصبية أو أزعجته أبرحها ضربا
و أراها من رجولته ما لا تقدر عليه رجال اليوم
ثم صعر خده عنها و سنا بريق الرجولة يلمع من عينه، و انفه شامخ بلغ عنا ن السماء
ترك وراءه البنية تذرف دموع التذلل و المهانة و الخضوع لبواكير الرجولة

و لكن الأمر الذي حيرني انه يبطش بها فتبكي و تولول
: ' دادا ، دادا '


عجبا الرجل يضربها و يؤدبها وهي تقول له دادا
.


أشباه الرجال تجد أشدهم بلاءا هم من بلغوا مستوى عال من التعليم أو يشغلون وظائف هامة في المجتمع
عندما تراهم في الوهلة الأولى تحسبهم رجال من الطراز الأول
فتتمناهم الشابة زوجا و الأب بعلا لابنته لأنه سيشرف العائلة و يقال فلانة تزوجت فلان ،
يبدو عليهم أدب جم و تدين فيه حياء يطرق رؤوسهم كإطراقة أديب أو مفكر شارد الذهن
لا تغرنك منه إطراقة الرأس فليست لرأسه أفكار
أشبه الخلق بالمفكر إطراقا لدن يأكل الشعير الحمار
فان حدث التلاقي تكشفت الأستار عن الرجال الأخيار
ومن أشباه الرجال لئيم الطباع
وإذا شئت أن أصف كيف يحب هذا النوع اللئيم لقلت
:
.
أولا يقول لك :والله الزواج نصف الدين هيا إذن لنكمل ديننا يا معشر الشباب
حتى ما أتى امرأة تفتح المسكينة قلبها و كل شيء
يقطع أشواطا طوالا لكي يتزوج و يختار واحدة من البنات اللواتي يزدحمن على عتبات قلوبه في طابور علا فيه الصياح و النواح
.


حتى يصير الحب الجديد قديما و عند اللحظة التي يجب أن يتقدم فارس الأحلام يندثر في الهواء كالغائط
.


و قد علم أن المرأة عمر اختيار شريكها قصير ، إذا ما طال تفكيرها في قرار الزواج فاتها القطار و لا تستطيع تقديم الطعون
.


فتقعد ملومة محسورة مذمومة مدحورة
أقمتم في فؤاديالهوى و قعدتم و أسهرتم جفني القيح و نمتم
و عاهدتموني على الوفا فلما تملكتم فؤادي غدرتم
حبه سريع التقلب لا يثبت على عهد كما لا يثبت شعر الغزل اليوم
.


سألت ما بالهم قد تركوا غزل العشاق في الشعر الجديد
قلت هل دام غرام بينهم ريثما يفرغ من نظم القصيد
سنرى العهد الذي يروي لنا كل عشرين غراما في نشيد
و هؤلاء لا تليق بهم إلا لعوب تسلط علي رقابهم، تريهم كيف يكون الهزل و اللعب مع النساء
.


اللعوب لا تقدر عليها الرجال لأن كيدها عظيم كما تعلمون
. وان كنتم لا تعلمون اقرؤا سورة يوسف.


و لا تغرنك الخاتم التي بإصبعه و لو طلبت منه وضع خلخال برجله لفعل ذلك
لا يهمه أمر الخاتم بقدر ما يهمه إشباع نزواته و إرضاء أهوائه
و باختصار حيوان خبيث في صورة إنسان لطيف
.


يدعي حبها ويتمادى في حسم قرار ارتباطهما و الحب الذي يدعيه إنما هو شهوة هائجة تصيح هل من مزيد؟
لا أقصد شهوة تأتي كالنار على الجسد، إنما التي تأتي على الأنوثة
.


انه يريد أن يدركها و لكنها سراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء
إنها يبحث عنها كما يبحث الأديب عن المعاني ليصف لنا جمال غروب الشمس
شهوة تنهش بالعين و لكن من بعيد فقط، و ليس من قريب لأنها لا تستسيغه
شهوة تبحث عن لذة لا تفنى و لا تبلى
.


يبحث عن سحر الثغر المتبسم و النظر الحاني الذابل و أشواق اللقاء و ليس التلاق
.


شهوة ترى الم الجفاء و الصدود ألذ و أطيب من الم الفراق
: إنها شهوة تبحث عن الغنج والدلال.


وما الأنوثة إلا وشل من بحر الجمال
. و البشر لا يبحثون إلا عن ثلاث:الحقيقة ، الخير و الجمال.


العالم يبحث عن الحقيقة
الفيلسوف يبحث عن الخير
: الأخلاق و الحكمة
الأديب يبحث عن الجمال
و لو بحث الرجال عن الخير و الحق لما جاروا و لا جنوا على النساء
.


و نتائج التمادي في التمادي جعل طائفة من النساء يقمن محتشدات يجمع فيه أكثر من رجل ، إذا خطف منها رأس بقي لها آخر فيطيب لها الانتقاء وقطف الأنسب و الأصلح على حسب مزاجها
.


ليس الرجل من يسرق من النساء أعمارهن ،
 و يعبث بقلوبهن كما يعبث الفطيم المدلل بالدمية فيكسرها ويطلب أخرى.


ومن صفات هذا النوع اللئيم
:


إذا أعلن حبا جديدا للحبيب الغير الأول قال له كلاما رديئا بذيئا التقطه من قمامات الأغاني الساقطة أو من الرسالات النصية الجاهزة من الانترانت أكل الدهر عليها و شرب
و شتان ما بين عبلة، التي خلدها عنترة
و بين عايشه التي خلدتها ضحكات خالد الغبية كما وصفتها أحلام مستغانمي
و أذكر رسالة عرضتها لي صديقتي كتبها لها صاحبها فأزعجتني أخطاءه الإملائية حينما قرأتها، فأثر ذلك الخطأ في تصوري لحبهما المزعوم فبدا لي مشوها مثل امرأة حسناء لكنها للأسف عرجاء
.


و ما أعرفه عن هذا العاشق الولهان
: أنيق الهندام،يمشي و ذنبه يبصبصه كالجرو.


يعجبه حسنه كالطاووس ،إذا اشتد عجبه بريشه يقبضه إليه قبضا يسيرا و إن خف عنه يمده قليلا
.


لا يتوقع منه مثل هذه الأخطاء و من حين إلى آخر يرشقنا بعبارات فرنسية حتى أغنتنا حالة منظره عن مخبره
لا يعجبك أثواب على رجل دع عنك أثوابه وانظر الى الأدب
فالعود لو لم تفح منه روائحه لم يفرق الناس بين العود و الحط
ب
و قد كان بإمكانه تفادي الخطأ الإملائي، لأن جملة
' أنا أحبك فلانة' بالفرنسية منتشرة على جدران الشوارع و الأشجار و الجامعات و طاولات المدارس و على الأرصفة
و قد تخلد الاسامي في أماكنها المنقوشة عليها و لكن هيهات أن تخلد في قلوب قائلها
بعد شهر سيتبدل حال الأفئدة و ينعل بعضها بعضا
و من أشباه الرجال
: زير النساء قد برح به الجوى برحا و زاد ناره وقدا على وقد
عيونه تسخن حين التلاق و الفراق
رمته شهوة النساء في بحر لجي فان احتضر ته سكرات العشق، قيل عنه
: فلان شهيد الحب.


و لله در المتنبي القائل
:


يا عاذل العاشقين دع فئةً
 أضلها الله كيف ترشدها


على عكس الرجال الأحرار الذين يكتفون بحب واحد و اغلبه من الحبيب الأول
و لم أقل يكتفون بزوجة واحدة
لا يعددون حب النساء
فإذا فارقته أو ذهبت عنه يكتم حبها
ثم ينصرف إلى شؤون الحياة حتى تخطب له أمه أو الأقدار امرأة لتكون زوجته
.


الرجل الحر حبه مغمود في سيفه فان سله لاح له باسما كبارق ثغر عبلة محبوبة عنترة
وودت تقبيل السيوف لأنها لمعت كبارق ثغر عبلة المتبسم
و من أشباه الرجال
: من تشقى بها الأمم
يولدون ثم يرضعون ثم يحبون ثم يمرحون ويلعبون ويأكلون و يشربون و يدرسون ثم يعملون ثم يتزوجون ثم ينجبون ثم يموتون
.


يذهبون كما يأتون
لهم عقول لا تبدع و لا تغير و لا تتفكر و لا تتدبر
يعيشون لأنفسهم
يقضون أعمارهم في بناء العمران حتى يشيب الولدان
يورثون أولادهم البنيان المرصوص و لا يورثوهم الأدب النفيس
ليست لديهم مواقف تميزهم أو ذكرى تخلدهم
و هل أنا إلا من غزيه إن غوت غويت و إن ترشد غزيه ارشد
الأديب فيهم يتوقف عن الكتابة و يكتفي بقصيدة غزل لمحبوبه فقط
.


الإمام فيهم لا يخطب إلا في المنبر، إذا فات عليه مجنونا مكشوف العورة لم ينهى عن المنكر و يقول في قرارة نفسه
:ويحكم استروه ائتوه بسروال أو مما تلبسون إنما عورتكم أيها ال ....هي من تكشفت لكم ثم انتم عنها راضون.


ثم يتفرج و هم يتفرجون
.


انه يقولها لنفسه فقط و لا يجرأ أن يزجر بها من أمامه، لأن ولا إمام زمانه فعلها من قبله،فكيف سيفعلها هو من بعده؟
الفقيه فيهم لا يجتهد و إنما ينسخ و يجتر ما ترك السلف و يكتفي بوصف صحة السند و المتن فيقول لنا هذا حديث حسن، صحيح و موضوع و ضعيف رواه فلان عن فلان عن فلان عن
...،عن...،عن فلان ابن علان.


المفتي فيهم يفتي جواز إبطال السحر بورق السدر و الرقية على زيت الزيتون والكتابة بالزعفران
.


النخبة و صفوة المجتمع فيهم لا تغير واقع شعوبها وإنما شعوبهم البسيطة من يقرر و يبدل السلطان والأحوال
.


إن حياتهم باختصار يقضونها
:


في العيش بين الأهل لا عيش المهاجر الطريد
في المشي خلف الركب في دعة و في الخطو الوئيد
في أن تقول كما يقال فلا اعتراض ولا ردود
في ان تسير مع القطيع و ان تقاد و لا تقود
في ان تصيح لكل وال عاش عهدكم السعيد

****************************** ******************** **
من أشباه الرجال من تشبه تصرفاتهم النساء و الأطفال
.


تنزع رجولتهم منهم نزعا إذا ما ثرثروا و هرجوا كالنساء أو غاروا كالأطفال
يتلذذون و يتفننون في تذليل و ازدراء المرأة هكذا، لأنها امرأة تفوقهم ذكاء أو رتبة أو جاها
لا يتقبلون هذا الفارق الذي بينهما كما لا تتقبل الضرائر الحسناء التي يأتي بها زوجهن
.


غيرة الرجل غير غيرة المرأة
غيرة المرأة جزء من أنوثتها أما الرجل فهي حب
.


من أشباه الرجال من لا يهتم إلا بسفا سف الأمور و محدثاتها
كأن تجده مهموما بمسائل النسوة أشكلت عليه
:


يعد أيام العدة و يرتاب في الطهارة من النفاس و الحيض و الجنب
.


و يسأل هل يجوز للزوج الرضاعة
تهمه المسافة بين إبهامي رجليه و استواءهما على خط مستقيم حين يقوم للصلاة فلا تتقدم أصبع على أخرى
.


وكيف يحرك سبابته أيديرها مع جهة دوران عقارب الساعة أو عكسها أم يهزها من الأسفل إلى الأعلى أو العكس

رد مع اقتباسإقتباس
قديم 15 - 01 - 2012, 09:48   #2   
:: مشرف عام ::
الصورة الرمزية يونس الصديق
يونس الصديق غير متواجد حالياً
افتراضي




السلام عليكم

كلمات جد مميزة
فقط تعقبين :

- حبذا لو سبقت القوة النفسية قبل البدنية
فعالم النفس هو الذي يحرض البدن علي النهوض وتمزيق بعض الكائنات
وانسان ميت القلب ميت الجسم

- الأمر الثاني حاولي عدم توجيه التهمة كقولك
اقتباس

وقد يعتقد بعض الأغبياء انه عندما قال الله
: "الرجال قوامون على النساء" فانه يقصد بالتفضيل ذاتهم الذكورية أو لشواربهم.
ليس كل من اخطأ غبيا انما مخطئ والخطائون اناس منطقيون ^^

وبارك الله فيك


  رد مع اقتباسإقتباس
قديم 15 - 01 - 2012, 11:11   #3   
:: عضو منتسب ::
الصورة الرمزية الإفتراضية
الشاوية24 غير متواجد حالياً
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يونس الصديق مشاهدة المشاركة


السلام عليكم

كلمات جد مميزة
فقط تعقبين :

- حبذا لو سبقت القوة النفسية قبل البدنية
فعالم النفس هو الذي يحرض البدن علي النهوض وتمزيق بعض الكائنات
وانسان ميت القلب ميت الجسم

- الأمر الثاني حاولي عدم توجيه التهمة كقولك


ليس كل من اخطأ غبيا انما مخطئ والخطائون اناس منطقيون ^^

وبارك الله فيك
كرا جزيلا أيها الصديق.
ملاحظاتك جديرة بالاهتمام جدا ، اما التهمة أعدك اني سأبرئهم منها.
ولكن اريد في الحقيقة ان تنتقد اسلوبي ، الفاظي , معاني الافكار ،هل التمست شيئا جديدا
ما الذي أعجبك و ما لم يعجبك؟
قل لي ما الجمل التي وجدت وقعا في قلبك و عقلك؟
هل غيرت الطرح القديم المتواتر للرجولة؟


  رد مع اقتباسإقتباس
إضافة ردإضافة رد جديد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] : متاحة
كود HTML : معطلة
المراجع : معطلة
التنبيهات : متاحة
المصادر : متاحة

 

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قمة الرجولة *linà* ركن النكت والطرائف 4 10 - 06 - 2012 14:14
معاني الرجولة الشاوية24 أرشيف المواضيع المكررة والمخالفة 1 15 - 01 - 2012 09:45
الرجولة CENA ركن قضايا واهتمامات الرجل [خاص بالرجال ] 1 03 - 11 - 2011 16:41
قمة الرجولة بلقاسم علا الدين أرشيف المواضيع المكررة والمخالفة 2 15 - 08 - 2011 00:11
الرجولة الحقيقية sissi-jijlya ركن قضايا واهتمامات الرجل [خاص بالرجال ] 7 01 - 07 - 2011 13:15


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +1 . الساعة الآن : 20:18.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى اللمة الجزائرية ولا يتحمل أي مسؤولية حيال ذلك ، (ويتحمل كاتبها مسؤولية نشرها).

Powered by vBulletin® Version 3.8.7.
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1 ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة ©2005 - 2014, شبكة فور ألجيريا - منتدى اللمة الجزائرية
!-- / thread rate -->