1. manare2009

    manare2009 :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏30 أفريل 2009
    المشاركات:
    942
    الإعجابات المتلقاة:
    134
    نقاط الجوائز:
    0
    لكل من عنده معلومات عن الشعانبة ............ يتفضل
     
  2. بسومة المنتدى

    بسومة المنتدى :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏27 نوفمبر 2009
    المشاركات:
    875
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجوائز:
    0
    سلام اختاه ........
    ممكن توضحي اكثر بخصوص كلمة الشعانبة....لانيني اعرفها كقبيلة...
     
  3. بسومة المنتدى

    بسومة المنتدى :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏27 نوفمبر 2009
    المشاركات:
    875
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجوائز:
    0
    هي قبيلة من ولاية بشار و بالاخص من بلدية بني عباس التي تبعد عن الولاية ب250كلم......
     
  4. LAADIRA

    LAADIRA :: عضو منتسِب ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏9 ماي 2008
    المشاركات:
    15
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    0
    يكتبها laadira المزابي الحر\\\
    أعتقد أن الشعانبة هي قبيلة عربية لها امتداد من ليبيا شرقا الى جنوب تونس وصولا الى غرب الجزائر
    أصل القبيلة من المشرق 0ليبيا ومصر
    وهم يمتهنون الرعي و الفلاحة
     
  5. manare2009

    manare2009 :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏30 أفريل 2009
    المشاركات:
    942
    الإعجابات المتلقاة:
    134
    نقاط الجوائز:
    0
    يقال ان:
    كلمة الشعانبة: هي اختصار ل شعاع النبئ أو الشعاع بان
    متليلي : هو اسم لواد يقع في ضواحي ليبيا ، يشبه متليلي الحالية الواقعة بغرداية ... حيث اطلق عليه هذه التسمية التجار الذين يعبرون منه لانه يشبه الوادي الليبي
     
  6. manare2009

    manare2009 :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏30 أفريل 2009
    المشاركات:
    942
    الإعجابات المتلقاة:
    134
    نقاط الجوائز:
    0
    و يقال ايضا انهم كانوا اهل كرم و ضيافة عظيمين و الى يومنا هذا هههههههههه و كانوا في الليل يوقدون النار و يتركونها مشتعلة حتى اذا مر عابر سبيل او تائه اهتدى اليهم فيطعموه و يكرموه
     
  7. manare2009

    manare2009 :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏30 أفريل 2009
    المشاركات:
    942
    الإعجابات المتلقاة:
    134
    نقاط الجوائز:
    0
    قبيلة الشعانبة ينحدرون من علاق بن عوف من سليم بن منصور من العدنانية المنتمين إلى الهلالين.أجمعت المصادر على أن أوائل الشعانبة وفدوا إلى شمال إفريقيا إبان الفتوحات الإسلامية وهم في تنقلاتهم قد أسهموا في نشر الدين الإسلامي واللسان العربي وما ينضوي تحتهما من الصفات المحمودة من الأنفة والكرم، الإقدام، الشجاعة، الإخلاص والدفاع عن الوطن والدين.
     
  8. manare2009

    manare2009 :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏30 أفريل 2009
    المشاركات:
    942
    الإعجابات المتلقاة:
    134
    نقاط الجوائز:
    0
  9. بسومة المنتدى

    بسومة المنتدى :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏27 نوفمبر 2009
    المشاركات:
    875
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجوائز:
    0
    شكراااااااااا على المعلومات.......
     
  10. khalil hip hop

    khalil hip hop :: عضو متألق ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏7 ماي 2010
    المشاركات:
    3,196
    الإعجابات المتلقاة:
    13
    نقاط الجوائز:
    0
    الله اعلم اختي
    [​IMG]
     
  11. دولة

    دولة :: عضو منتسِب ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏6 أفريل 2010
    المشاركات:
    36
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    0
    بارك الله فيك
     
  12. manare2009

    manare2009 :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏30 أفريل 2009
    المشاركات:
    942
    الإعجابات المتلقاة:
    134
    نقاط الجوائز:
    0
    العفــــــــــــــــــــو
     
  13. شعانبي حر

    شعانبي حر :: عضو منتسِب ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏14 أوت 2010
    المشاركات:
    73
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    نقاط الجوائز:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    من منكم لايعرف الشعانبة او ثورة الشعانبة المعروفة في الثورات الشعبية الجزائرية ؟


    متليلي الشعانبة من البلديات العريقة من حيث المنشأ، كانت تابعة لعدد من الجهات قبل أن تصبح أحد بلديات ولاية غارداية الجزائرية تتربع على مساحة 7300 كلم2 في موقع لا يتعدى 4(كلم من مقر الولاية بينما تبعد عن العاصمة بـ650 كلم.وصل عدد سكانها في سنة 1998م 35427 نسمة، يميزها مناخ صحراوي جاف وحار صيفا قليل الأمطار وبارد شتاءا وعلى هذا الأساس تم الاعتماد على المياه الجوفية فإن طابع المنطقة يبقى فلاحي على حساب مجال الرعي الذي كان مقام في الأول خلالة حقبة خلت وتاتي من بعدهما بعض الصناعات التقليدية والوحدات الإنتاجية التي تساهم بقسط متواضع في اقتصاديات المنطقة ويبقى الجانب السياحي الأوفر حظا باعتبار أن البلدية تزخر بمعالم أثرية وتارخية.أصل الشعانبة:التحدث عن حاضر بلدية متليلي يمكن لأي كان أن يلتمسه لكن ما يخفى على الأعين هو ذلك الماضي العريق لشعب هذه المنطقة وأصالته وهو ما يتوق المرء إلى معرفته وسبر أغواره، فاعلم إذن أن قبيلة الشعانبة ينحدرون من علاق بن عوف من سليم بن منصور من العدنانية المنتمين إلى الهلالين.أجمعت المصادر على أن أوائل الشعانبة وفدوا إلى شمال إفريقيا إبان الفتوحات الإسلامية وهم في تنقلاتهم قد أسهموا في نشر الدين الإسلامي واللسان العربي وما ينضوي تحتهما من الصفات المحمودة من الأنفة والكرم، الإقدام، الشجاعة، الإخلاص والدفاع عن الوطن والدين....في حين نجد أن بعض الروايات المتواترة إلى أن أصل الشعانبة هي تركيبة لكلمتي " شعاع نبا" أو " شعاع بان " أي شعاع ظهر وهي صفة لخصلة كانوا يتميزون بها وإلى اليوم وهي كرم الضيافة.من ذلك أنهم كانوا قديما يشعلون النار ويبقونها مشعة ليلا كما قد يلجئون إلى حث التراب نهارا للدلالة على مكان تواجدهم لعل تائها في تلك الربوع الخوالي أو قاصدا أو عابر سبيل يهتدي إليهم فينزل بينهم على السعة والرحب.. ومن تم غدت هذه الصفة ملازمة لهم وبفعل التداول تداخلت الكلمتان لتصبح كلمة واحدة وهي " الشعانبة".أما تسمية المدينة بمتليلي فلها قصة أخرى، من ذلك أن الشعانبة حينما وفدوا من شبه الجزيرة العربية مكثوا بناحية " فزان " بليبيا وفي منطقة اسمها " واد ليلي" حيث شيدوا قصرا هناك لا زالت أنقاضه باقية. وصادف أن رحل فريق منهم إلى منطقة متليلي الحالية فوجدوا أن هذه تشبه تماما المنطقة التي جاءوا منها لوجود واد بها وأرض خصبة فقيل هذه بقعة " مثل ليلي " وبفعل التداول تلاحمت الكلمتان لتصبح متليلي. الاستقرار بمتليلي:خلال الزحف الداخلي لهذا القبيل والتنقل من منطقة لأخرى، إستقر بهم المقام بمنطقة متليلي وكان ذلك في أوائل القرن الرابع عشر الميلادي، وكما واضح فإن طبيعة المنطقة كانت تؤهل مثل هذا الاستقرار ولو أنه كان جزئيا في بدايته فالمنطقة يخترقها واد كبير "واد متليلي " الذي يمتد على مسافة 350كلم إلى نواحي ورقلة، هذا الأخير ساعد على إيجاد أرض خصبة أنمت مجال الرعي الذي إحترفه الشعانبة بداية وحول اهتمامتهم فيما بعد إلى الميدان الفلاحي الذي وجدوا فيه ضالتهم وبه غدا المجالان من أقوى دعائم الاقتصاد بالنسبة للشعانبة مكناهما من التمتع برغد العيش والانتقال إلى مزاولة أنشطة تقليدية وامتهان حرفة التجارة التي برعوا فيها وذاع صيتهم عن طريقها في مختلف المناطق الالصحراوية والمناطق التابعة لدول مجاورة كمالي والنيجر وليبيا وتونس وغيرها....

    الصناعة التقليدية

    قطاع الزرابي:إن من يلاحظ بين أزقة القصر القديم غدو مجالات البصر إلى لفائف الزرابي المعروضة للبيع حيث أبدعت المرأة الصحراوية عموما والمرأة القاطنة بالقصر القديم خصوصا في هذا المجال الذي يعتبر حيوي ومصدر رزق لأغلبهن ويتجسد إبداعها في تحويل المادة الأولية، الذي يدخل ضمن أنواع الصناعة التقليدية وهو تحويل صوف الغنـم ووبر الإبـل إلى خيوط ناعمة ومن تم وبوسائل تقليدية أخرى يتم تحويل تلك الخيوط إلى زرابي أخاذة للبصر بتلك الرموز الفنية العريقة.

    صناعة النحاس والفضة:

    انطلاقا من قطاع الزرابي نتجه ونحط الرحال بصناعة النحاس والفضة التي لا تقل شأنا عن صناعة الزرابي حيث يتواجد بمحلات متواضعة وبوسائل بسيطة جدا حيث نجد بعض التحف والأواني وبعض من أنواع الحلي الجميلة بأشكـــال ورموز فنية وهندسية غنية عن التعريف.

    الخياطة:

    الخياطة التي كانت ولا زالت فضاء للإبداع، ورغم صمودها أمام غزو الملابس الجاهزة الحديثة بدأت تتأرجح بين اليسر والعسر، والسبب في ذلك الخياطة التقليدية في المحلات السرية كالبيوت حيث أن المحلات تقدم الإنتاج بأثمنة زهيدة قد يفضلها المستهلك دون مراعاة مقاييس الجودة. لكن ما يلفت الإنتباه هو وجود بيوت تتعلم فيها النسوة والبنات أي الجيل الناشئ فنيات الخياطة بأنواعها وتساهم بعض الجمعيات في ذلك من أجل المحافظة على هذا التراث، وهذا المجال ليس مقتصرا على النسوة فقط بل حتى الرجال فهم يبدعون فيه حيث يتواجد بالقصر محلات عدة للخياطة ومن أهم الألبسة التقليدية التي تتميز بها المنطقة هي القندورة (لعباية) والشاش (العمامة).

    النحت على الكر ناف:

    تعتبر النخلة من أهم المنتوجات الفلاحية حيث تساهم في مختلف القطاعات، فهي تمده بالمادة الأولية إستغلها الإنســان وأبدع في حرفته هاته بوضع أجمل الزخارف والأشكال الفريدة من نوعها على الكرناف حيث نحصل في الأخير على تحفة ولا أروع فهي توضع لتزيين للبيت.

    الفلاحة:
    إن الناظر لمنطقة متليلي الشعانبة من الأعلى يرى بأنها بساط أخضر حيث تعتبر الفلاحة من أهم الأنشطة الفعالة في المنطقة بالنسبة للنشاطات الأخرى حيث لا تزال العمود الفقري الذي يستند عليه أغلبية السكانو تقدر المساحة الإجمالية للفلاحة في منطقة متليلي حوالي 15640هـ، منها 850 هـ مخصصة لواحات النخيل المنتشرة عبر كل أنحائها.كما هناك زيادة في هذه المساحة في إطار الاستصلاح الأراضي تقدر بـ 1924.29 هـ

    يحتل النخيل المساحة الكبيرة لأنه من أهم الزراعات في المناطق الصحراوية لما له من قدرة على التحمل أمام العوائق المناخية كالجفاف والحرارة ويستعمل كغطاء نباتي.حيث بلغ عدد النخيل 95500 نخلة منها 27500 دقلة نور، أما الأشجار الأخرى فهي تقدر بـ 16500 شجرة.

    تعد دقلة نور من أجود أنواع التمور بالمنطقة وتوجد أنواع أخرى من التمور مثل " الغرس" وغيرها حيث توجد أكثر من 25 نوع منهاو نجد ان منطقة متليلي تشكل إكتفاءا ذاتيا من حيث بعض الزراعات لسيما الخضروات الموسمية فبها تمتلأ أسواق البلدة وبأسعار معقولة منها : البطاطا، البدنجال، اليقطين، السلاطة بأنواعها وكذلك الفول السوداني وغيرها.....

    و بعضا من الفاكهة مثل التفاح، الإيجاص، التين، العنب وبعضا من الحمضيات مثل البرتقال، الليمون.........

    أما بالنسبة إلى مردود الإنتاج الفلاحي فله علاقة بعدة عوامل.و أهم هذه العوامل : الظروف الطبيعية بالدرجة الأولى ثم الإمكانيات البشرية والمادية. كما أن استغلال كل هذه العوامل يساهم في تحقيق إنتاج فلاحي معتبر. نذكر بعض المنتجات التي تعرف بها منطقة متليلي.

    الإنتاج الحيواني:

    يعتبر هذا القطاع الممول الأساسي لبعض من سكان المنطقة منذ القدم حيث كان السكان يعتمدون على زراعة النخيل وتربية المواشيو بالأخص تربية الغنم والخيول تحظى بعناية كبيرة من سكان المنطقة، إلا أن فصيلة الإبل " المهري" إنصب عليها اهتمام بشكل مكثف لإنقاضها من حالة التدهور التي أصابتها، وذلك بقيام حفل سنوي المسمى بعيد المهري محاولة لتنمية وتطوير هذه الفصيلة من الحيوانات التي تمثل ثروة ذات فائدة كبيرة.

    إحصائيات لبعض الحيونات:

    · الإبل : يقدر بـ 5398 رأس

    · الغنم : يقدر بـ 116090 رأس

    · الماعز: يقدر بـ 25185 رأس

    · الأبقار: يقدر بـ 80 رأسبالإضافة إلى تربية الدواجن بصنفيه المختلفين (المنتج للبيض والمنتج للحم)

    الرياضة:

    إن الناظر لمنطقة متليلي الشعانبة من الأعلى يرى بأنها بساط أخضر حيث تعتبر الفلاحة من أهم الأنشطة الفعالة في المنطقة بالنسبة للنشاطات الأخرى حيث لا تزال العمود الفقري الذي يستند عليه أغلبية السكانو تقدر المساحة الإجمالية للفلاحة في منطقة متليلي حوالي 15640هـ، منها 850 هـ مخصصة لواحات النخيل المنتشرة عبر كل أنحائها.كما هناك زيادة في هذه المساحة في إطار الاستصلاح الأراضي تقدر بـ 1924.29 هـ

    يحتل النخيل المساحة الكبيرة لأنه من أهم الزراعات في المناطق الصحراوية لما له من قدرة على التحمل أمام العوائق المناخية كالجفاف والحرارة ويستعمل كغطاء نباتي.حيث بلغ عدد النخيل 95500 نخلة منها 27500 دقلة نور، أما الأشجار الأخرى فهي تقدر بـ 16500 شجرة.

    تعد دقلة نور من أجود أنواع التمور بالمنطقة وتوجد أنواع أخرى من التمور مثل " الغرس" وغيرها حيث توجد أكثر من 25 نوع منهاو نجد ان منطقة متليلي تشكل إكتفاءا ذاتيا من حيث بعض الزراعات لسيما الخضروات الموسمية فبها تمتلأ أسواق البلدة وبأسعار معقولة منها : البطاطا، البدنجال، اليقطين، السلاطة بأنواعها وكذلك الفول السوداني وغيرها.....

    و بعضا من الفاكهة مثل التفاح، الإيجاص، التين، العنب وبعضا من الحمضيات مثل البرتقال، الليمون.........

    أما بالنسبة إلى مردود الإنتاج الفلاحي فله علاقة بعدة عوامل.و أهم هذه العوامل : الظروف الطبيعية بالدرجة الأولى ثم الإمكانيات البشرية والمادية. كما أن استغلال كل هذه العوامل يساهم في تحقيق إنتاج فلاحي معتبر. نذكر بعض المنتجات التي تعرف بها منطقة متليلي.

    الإنتاج الحيواني:

    يعتبر هذا القطاع الممول الأساسي لبعض من سكان المنطقة منذ القدم حيث كان السكان يعتمدون على زراعة النخيل وتربية المواشيو بالأخص تربية الغنم والخيول تحظى بعناية كبيرة من سكان المنطقة، إلا أن فصيلة الإبل " المهري" إنصب عليها اهتمام بشكل مكثف لإنقاضها من حالة التدهور التي أصابتها، وذلك بقيام حفل سنوي المسمى بعيد المهري محاولة لتنمية وتطوير هذه الفصيلة من الحيوانات التي تمثل ثروة ذات فائدة كبيرة.

    إحصائيات لبعض الحيونات:

    · الإبل : يقدر بـ 5398 رأس

    · الغنم : يقدر بـ 116090 رأس

    · الماعز: يقدر بـ 25185 رأس

    · الأبقار: يقدر بـ 80 رأسبالإضافة إلى تربية الدواجن بصنفيه المختلفين (المنتج للبيض والمنتج للحم)

    النسب الأصيل:

    الذي يطلع في كتاب الأنساب الصفحة 288/الجزء الاول يجد ان الاصول الشعانبية الاصلية تنحذر من اليمن من اصل العرب الاول العدنانيون الاوائل ثم زحفوا الى الاراضي الجزائرية بحثا عن الكلاء و الضيم و التجارة و الحرف
     
  14. manare2009

    manare2009 :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏30 أفريل 2009
    المشاركات:
    942
    الإعجابات المتلقاة:
    134
    نقاط الجوائز:
    0
    وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو الله يبارك شعانبي حر أصلي
    شكرا على المعلومات
     
  15. Adel sibai

    Adel sibai :: عضو منتسِب ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏31 جويلية 2011
    المشاركات:
    6
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجوائز:
    0
    الشعانبة هم هلاليين قدموا إلى الجزائر أيام السلطان معز لدين اله الفاطمي حيث أرسلهم للدخول إلى الجزائر فدخلوا عن طريق ليبيا , و أصلهم يمنيين و هم عرب أقحاح و لهم الفضل الكبير في انتشار العربية بالجزائر.
     
  16. manare2009

    manare2009 :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏30 أفريل 2009
    المشاركات:
    942
    الإعجابات المتلقاة:
    134
    نقاط الجوائز:
    0

مشاركة هذه الصفحة