تغار فأتتني

صقر البوني

:: عضو متألق ::
إنضم
9 ديسمبر 2008
المشاركات
3,434
النقاط
163



تغارُ عليَّ فاتنتي لأني

أذوبُ صبابةً في مقلتيها
و ألتمسُ النجاةَ على يديها
و أغرقُ في بحارٍ من أريجٍ
بِدَلٍّ في حدائقِ وجنتيها
و أقطفُ زهرةً حمراءَ ماستْ
لثغرٍ دلَّ قافلتي عليها
أُقَبِّلُها بشوقٍ ثم أمضي
و أغفو حالماً في جنتيها
فأرتشفُ الرحيقَ و لا أبالي
لتفضحَها و تهديني إليها
و أَنْشَقُ نسْمةً عذراءَ فاحتْ
و قد سُقتُ المطيَّ لشاطئيها
و غيرُ حبيبتي ما كنتُ أهوى
فيا لقوافلي من حاجبيها
و حَطَّتْ في مدائنها ركابي
و شطآني التي أرسو عليها
عيونك يا حبيبةُ كلُّ أهلي
رأيتُ سعادتي دوماً لديها
و ما أحببتُها إلا لأني
رأيتُ سعادتي دوماً لديها.




للأمانه منقول
 
Top