حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر

][`~*¤!| حًلَقُة الََلََمًًة الََجّّزٍٍائريِِة|!¤*~`][




آهّّلََآآآآ وٌٌمًًرحًًـــبًًـآآ بًًکـمًً فُُـيِِ ...


حًلَقُة الََلََمًًة الََجّّزٍٍائريِِة

فُُتٌٌحًًنِِا لََکمًً ابًًوٌٌابًً حًلَقُتٌنِا، حًلَقُة الَخِيِر وٌ الَهّدٍى الََتٌيِِ هّيِ زٍٍرعٌٌ فُُيِِ قُُلََوٌٌبًًنِِا
نِِسِِقُُيِِهّّ بًًجّّهّّوٌٌدٍٍنِِا وٌحًُبًنِِا لََلََخِِيِِر وٌَأَهّلَهّ.
جّّالََبًًيِِنِِ لََکمًً کلََ مًًا يَِخِدٍمً دٍيِنِنِا الَمًجّيِدٍ ..مًًنِِ مًًحًًاضراتٌٌ وٌٌقُصّائدٍ زٍهّدٍيِة وٌٌمًًقُُاطِِعٌٌ قُُرآنِِيِِهّّ وٌٌتٌٌوٌٌاقُُيِِعٌٌ ايِمًانِيِة وٌٌفُُوٌٌاصّّلََ وٌٌثًًيِِمًًاتٌٌ اسِِلََامًًيِِهّّ وٌ نِصّائحً وٌ تٌوٌجّيِهّاتٌ أخِوٌيِة.
آمًًلََيِِنِِ انِِ نِِجّّدٍٍ مًًنِِک الََتٌٌفُُاعٌٌلََ لَتٌتٌعٌضدٍ الَجّهّوٌدٍ وٌ تٌتٌألَفُ الَقُوٌى وٌ تٌتٌوٌافُقُ الَقُلَوٌبً عٌلَى فُيِهّ هّدٍهّا وٌ رشُدٍهّا.
و قد اخترنا هذا الموضوع استقلالا ليكون

ل
لَحًلَقُة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة

أمًًا الََآنِِ ..
فُُتٌٌفُُضلََوٌٌا مًًعٌٌنِِا يِِاأهّّلََ الََعٌٌطِِاء وٌٌالََخِِيِِر
فُُالََأبًًوٌٌابًً فُُتٌٌحًًتٌٌ لََتٌٌضمًً وٌٌجّّوٌٌدٍٍکمًً وٌٌعٌٌطِِائکمًً
فُُأهّّلََا وٌٌمًًرحًًبًًا بًًکمًً مًًنِِ جّّدٍٍيِِدٍٍ
فُُيِِ رحًًابًً حًلَقُتٌنِا الَطِيِبًة، الَتٌيِ سِتٌضمً کلَ يِوٌمً مًنِ الَأسِبًوٌعٌ نِوٌعٌا مًنِ أنِوٌاعٌهّا الَطِيِبًة .


][`~*¤!| بًرنِامًجّ كل الَحًلَقُات|!¤*~`][
الَسِبًتٌ
الَحًلَقُة الَعٌقُدٍيِة ( الَتٌوٌحًيِدٍ الَذِيِ هّوٌ حًقُ الَلَهّ عٌلَى الَعٌبًيِدٍ).
الَأحًدٍ
الَحًلَقُة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة
الَاثًنِيِنِ
الَحًلَقُة الَفُقُهّيِة ( أحًکامً الَطِهّارة وٌ الَصّلَاة، مًجّالَسِ شُهّر رمًضانِ).
الَثًلَاثًاء
کلَمًاتٌ مًنِ مًعٌيِنِ الَسِلَفُ فُيِ الَاخِلَاصّ وٌ الَمًتٌابًعٌة

الَأربًعٌاء

الَحًلَقُة الَعٌقُدٍيِة (أسِمًاء الَلَهّ وٌ صّفُاتٌهّ الَحًسِنِى).

الَخِمًيِسِ

حًلَقُة سِيِرة الَهّادٍيِ الَبًشُيِر عٌلَيِهّ مًنِ ربًيِ أفُضلَ الَصّلَاة وٌ أزٍکى الَتٌسِلَيِمً
الَجّمًعٌة
حًلَقُة سِيِر أعٌلَامً الَنِبًلَاء الَتٌيِ تٌعٌنِى بًسِيِرة أصّحًابً الَنِبًيِ(عٌلَيِهّ الَصّلَاة وٌ الَسِلَامً) وٌ الَتٌابًعٌيِنِ وٌ تٌابًيِعٌهّمً بًإحًسِانِ الَى يِوٌمً الَدٍيِنِ
فُُهّّاهّّيِِ أبًًوٌٌابًً الََمًًعٌٌرفُُهّّ إنِِفُُتٌٌحًًتٌٌ أمًًامًًکمًً
هّّاهّّيِِ أبًًوٌٌابًً الََإيِِمًًانِِ تٌٌنِِادٍٍيِِکمًً
يِِقُُوٌٌلََ شُيِخِ الَاسِلَامً ابًنِ تٌيِمًيِة :
فَُإِنَِّ الَلََّذَِّةَ وٌَالَْفَُرْحًَةَ وٌَالَسُِّرُوٌرَ وٌَطِِيِبًَ الَْوٌَقُْتٌِ وٌَالَنَِّعٌِيِمًَ الََّذِِيِ لَا يُِمًْکِنُِ الَتٌَّعٌْبًِيِرُ عٌَنِْهُّ إنَِّمًَا هُّوٌَ فُِيِ مًَعٌْرِفَُةِ الَلََّهِّ سُِبًْحًَانَِهُّ وٌَتٌَعٌَالََى وٌَتٌَوٌْحًِيِدٍِهِّ وٌَالَإِيِمًَانِِ بًِهِّ : وٌَانِْفُِتٌَاحًِ الَْحًَقَُائِقُِ الَإِيِمًَانِِيَِّةِ وٌَالَْمًَعٌَارِفُِ الَْقُُرْآنِِيَِّةِ .
کَمًَا قَُالََ بًَعٌْضُ الَشُُّيُِوٌخِِ : لََقَُدٍْ کُنِْتٌ فُِيِ حًَالٍَ أَقُُوٌلَُ فُِيِهَّا : إنِْ کَانَِ أَهّْلَُ الَْجَّنَِّةِ فُِيِ هَّذِِهِّ الَْحًَالَِ إنَِّهُّمًْ لََفُِيِ عٌَيِْشٍُ طَِيِِّبًٍ .
وٌَقَُالََ آخَِرُ : لََتٌَمًُرُّ عٌَلََى الَْقَُلَْبًِ أَوٌْقَُاتٌٌ يَِرْقُُصُّ فُِيِهَّا طَِرَبًًا وٌَلََيِْسَِ فُِيِ الَدٍُّنِْيَِا نَِعٌِيِمًٌ يُِشُْبًِهُّ نَِعٌِيِمًَ الَآخِِرَةِ إلَا نَِعٌِيِمًَ الَإِيِمًَانِِ وٌَالَْمًَعٌْرِفَُة . انِتٌهّى کلَامًهّ رحًمًهّ الَلَهّ .
يِِاسِِبًًحًًانِِ الََلََهّّ مًًاأروٌٌعٌٌهّّ مًًنِِ نِِعٌٌيِِمًً
وٌٌالََلََهّّ إنِِيِِ لََأشُُعٌٌر بًًلََذِِهّّ وٌٌفُُرحًًهّّ وٌٌسِِروٌٌرا لََايِِمًًکنِِ الََتٌٌعٌٌبًًيِِر عٌٌنِِهّّ
نِِسِِألََ الََلََهّّ الََعٌٌلََيِِ الََقُُدٍٍيِِر أنِِ يِِوٌٌفُُقُُنِِا لََکلََ خِِيِِر
وٌٌأنِِ يِِسِِهّّلََ أمًًرنِِا وٌٌيِِعٌٌيِِنِِنِِا
فُُمًًرحًًبًًاً بًًالََجّّمًًيِِعٌٌ فُُيِِ :

][`~*¤!| حًلَقُة الََلََمًًة الََجّّزٍٍائريِِة |!¤*~`][

وٌٌکلََ أمًًلََنِِا أنِِ نِِصّّلََ بًًکمًً إلََى کلََ مًًايِِنِِفُُعٌٌنِِا فُُيِِ دٍٍيِِنِِنِِا وٌٌدٍٍنِِيِِانِِا بًًإذِِنِِ الََلََهّّ
فُُأهّّلََا وٌٌسِِهّّلََا بًًکمًً جّّمًًيِِعٌٌا فُُيِِ رحًًابًً حًلَقُتٌنِا.

کلََيِِ أمًًلََ أنِِ أجّّدٍٍ تٌٌفُُاعٌٌلََکمًً..
وٌٌلََا أکوٌٌنِِ مًًنِِفُُردٍٍهّّـ
فُُهّّوٌٌ بًابً الَخِيِر يِفُتٌحً لَکمً کلَ يِوٌمً لَتٌغُدٍقُوٌا مًنِهّ مًا شُئتٌمً غُدٍقُا طِيِبًا هّنِيِا مًريِا، يِذِهّبً أسِقُامً الَنِفُوٌسِ وٌ مًرض الَقُلَوٌبً وٌ عٌمًى الَأفُهّامً.


مًًلََاحًًظُُهّّ ::

رجّّاء اخِِوٌٌتٌٌيِِ وٌٌاخِِوٌٌاتٌٌيِِ فُُيِِ الََلََهّّ نِِتٌٌمًًنِِى عٌٌدٍٍمًً وٌٌضعٌٌ ردٍٍوٌٌدٍٍ الََشُُکر فُُشُُکرکمًً مًًوٌٌصّّوٌٌلََ لََنِِا حًًتٌٌى وٌٌإنِِ لََمًً تٌٌکتٌٌبًًوٌٌهّّ
شُُارک فُُيِِ الََمًًوٌٌضوٌٌعٌٌ بًًشُُيِِء مًًفُُيِِدٍٍ فُُقُُطِِ
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

من باب ذكر الفضل بذكر أصحابه، و نسبة الخير الى أهله، فصاحبة الموضوع الأصلي، و منشئة الفكرة الأولى هي أختنا فرح، و التي سعت بكل ما تملك منذ الوهلة الأولى لارساء قواعد هذه الحلقة، و التي نسأل الله أن يوفقنا لحسن ادارتها و متابعتها، و قد جعلت الحلقات مستقلة بمواضيع مفردة يتناول كل منها ما خصص له وفقا للبرنامج المثبت في الأعلى، و سنتطرق من خلال هذه الحلقات الطيبة و المباركة ان شاء الله الى بث و تحصيل ما أمكنانا من العلوم الشرعية، و التي تحقق لنا الفقه في الدين و التحصيل وفقا لمنهج التأصيل، و لن نخبط خبط عشواء و لن نبعثر الجهود و لن نُمل و نكثر على القارئ الكريم و لن نتشعب في غمار مسائل يصعب عليه فهمها، بل سنستعمل أبسط الأساليب و أفضل الطرق التي تُسَهل علينا مسألة الفهم، فالعبرة بنوع الفهم و مدى ظبط العلم، لا بكثرة البث و النقل مع قلة التحصيل و العقل و الله الموفق و الهادي الى أفضل السُبُل.
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)


الَحًلَقُة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة ليوم 03 شعبان 1435 هجري، الموافق ليو الأحد 01 جوان 2014.

خطبة المسجد الحرام - 14 ربيع ثاني 1430 - التحذير من السحر والشعوذة
- الشيخ صالح بن حميد

الخطبة الأولى
الحمد لله . الحمد لله أهل الحمد والفضل .. أقام خلقه وأمره بالحق والعدل وخص المكلفين بنعمة العقل ، سبحانه وبحمده له الأمر من بعد ومن قبل ، وأستغفره وأتوب إليه وأثني عليه بما هو أهله وأشكره على عطائه الجزل ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له .. له الأسماء الحسنى ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل ، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدًا عبد الله ورسوله أفضل نبيٍّ وأكرم مرسل .. صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آل بيته الطيبين وعلى أصحابه الغر الميامين - أفضل صحب وأكرم أهل - والتابعين ومن تبعهم بإحسانٍ وسلم تسليما كثيرا .
أما بعد ، فأوصيكم أيها الناس ونفسي بتقوى الله - عز وجل - فاتقوا الله - رحمكم الله - واحذروا المعاصي فهي طريق الهلاك ؛ فالغنا بريد الزنى .. والخمر أم الخبائث .. والكذب سبيل النفاق .. وحب الدنيا رأس كل خطيئة .. وطول الأمل ينسي ، والورع يخفف الحساب والزهد يبصر بالعورات ، ودع ما يريبك إلى ما لا يريبك يسلم لك دينك : (أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ * وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ * إِنَّ رَبَّهُم بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّخَبِيرٌ ) (9-11 سورة العاديات)
أيها المسلمون : داء من أدواء الدجل قديمًا ومشكلة من مشكلات العصر حديثًا ، وإنك لتعجب ممن رضي بالله ربًّا وبالإسلام دينًا وبمحمدٍ - صلى الله عليه وآله سلم - نبيًّا ورسولا .. تعجب ممن عرف ربه وعرف دين الحق وصح إيمانه وصدق توكله وتحقق توحيده ، كما تعجب من عصرٍ يوصف بالتقدم العلمي والعلم التجريبي - تقدم علمي وتقني في الأدوية والعلاج والوسائل - ومع هذا كله يسود هذا الداء وينتشر هذا البلاء ويعم هذا الخطر .. خطر يهدد المجتمع وعامل من عوامل تفكك الأسر وهدم العلاقات الاجتماعية وتقطيع أواصر القربى وإحلال الحق محل المحبة والخوف مكان الطمأنينة .. داء يزرع الاضطراب وينزع الثقة، بل إنه صورة من صور ضعف العقول ونقص التفكير .. ناهيكم بضعف الديانة وخلل العقيدة .
داء يمارسه الفسقة والأراذل ولا يرضاه الصادقون وأهل التقى ، إن نفوس من يقدم عليه تتصف بالخبث والدنائة والمكر تسلب كل الوسائل مهما خبثت وتقتحم السبل مهما انحطت .. ليس لصاحبه في الآخرة من خلاق ؛ فساد في الدين وشر في العمل وتهويل ودجل .. ذلكم عباد الله هو السحر والسحرة والكهانة والكهنة والدجل والشعوذة ..
الساحر شيطان من شياطين الإنس لا يحب الخير للناس .. نزعت الرأفة من قلبه والرحمة من نفسه .. همه المال وإيذاء الناس .. قبيح المسلك في أعماله ما يوقع في الكفر أو يوصل إليه : (...وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ... ) (102 سورة البقرة).. لا يتوانى عن الكذب ولا يتورع عن الخداع والتلون .
الساحر لم يقدم على سحره إلا لإعراضه عن ربه وشرعه ، وقد علم أن كثيرا من أنواع السحر لا يحصل إلا بالكفر والتقرب إلى الجن والشياطين مما لم يأذن به الله .. يقول الإمام الذهبي - رحمه الله - : " ترى خلقًا كثيرًا من الضلال يدخلون في السحر ويظنون أنه حرام فقط وما يشعرون أنه كفر " .. وفي الحديث : ثلاثة لا يدخلون الجنة : " مدمن خمر ، وقاطع رحم ، ومصدق بالسحر " .. ومن دقائق المعاني أن الله سبحانه وتعالى ذكر في كتابه الكريم أن الذين اتبعوا ما تتلوا الشياطين هم الذين نبذوا كتاب الله وراء ظهورهم .. فقال سبحانه : (وَلَمَّا جَاءهُمْ رَسُولٌ مِّنْ عِندِ اللّهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ كِتَابَ اللّهِ وَرَاء ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ * وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ ...) الآية (89 سورة البقرة)
ولقد قرر أهل العلم أن تعلم السحر محرمٌ ، بل هو كفرٌ إذا كان وسيلته الإشراك بالجن والشياطين .. يقول الإمام النووي - رحمه الله - : " وعمل السحر حرام ، وهو من الكبائر بالإجماع ، وقد عده النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - من السبع الموبقات وتعلمه وتعليمه حرام ، فإن تضمن ما يقتضي الكفر كفر " .
وقال أبو بكر الجصاص - رحمه الله - : " اتفق السلف على وجوب قتل الساحر ، ونص بعضهم على كفره لقوله - صلى الله عليه وسلم - : " من أتى كاهنًا أو عرّافًا أو ساحرًا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد - صلى الله عليه وسلم – " .
عباد الله .. عمل السحر بغيٌ ومكرٌ وخبثٌ وظلم ، والساحر يظلم نفسه ويغضب ربه ويخسر دينه ويوقع نفسه في سخط الله ومقته : (...وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ) (102 سورة البقرة) .. وفي الحديث المتفق عليه : " اجتنبوا السبع الموبقات ، قالوا : يا رسول الله وما هن ؟ قال : الشرك بالله ، والسحر ، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق ، وأكل الربا ، وأكل مال اليتيم ، والتولي يوم الزحف ، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات " .. ويدخل في ذلك - معاشر المسلمين - التنجيم والكهانة مما هو دجلٌ وتخبطٌ من أجل أكل أموال الناس بالباطل وإدخال الهم والغم عليهم .. هؤلاء المنجمون الدجالون يستدلون بالنجوم والكواكب وأحوالهم وأبراجها ومنازلها وحركاتها واقترانها وافتراقها يستدلون بذلك على الحوادث الأرضية وعلى أحوال ناسٍ من شقاءٍ وسعادةٍ وحظوظ ، وكل ذلك حرامٌ باطل .. يقود بصاحبه إلى الكفر إذا اعتقد علم الغيب أو اعتقد أن لأحدٍ غير الله القدرة على التصرف في الخلق ؛ فذلك كله كفرٌ بالله واستعانةٌ بغير الله وشركٌ به .. تعالى الله عما يقول الظالمون الجاحدون المعاندون علوًّا كبيرا.
والحوادث الأرضية ليس للنجوم بها تعلق أو ارتباط أو تأثير ؛ ففي الصحيحين من حديث خالد الجهني - رضي الله عنه - قال : " صلى بنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذات ليلةٍ على إثر سماء من الليل - أي على إثر مطر - فلما انصرف أقبل على الناس فقال : هل تدرون ماذا قال ربكم ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : أصبح من عبادي مؤمنٌ بي وكافر .. فمن قال : مُطِرنا بنوء كذا وكذا فإنه كافرٌ بي مؤمنٌ بالكوكب ، ومن قال : مُطِرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمنٌ بي كافرٌ بالكوكب" والشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد أو لحياته ، بل هما آيتان من آيات الله يخوف الله بهما عباده ، وقد جعلهما الله بحسبان .. يعلم الناس بهما عدد السنين والحساب ، والنجوم زينةٌ للسماء ويهدى بها في ظلمات البر والبحر .
أيها الإخوة المسلمون .. لقد عظم الضرر واشتد الخطب بهؤلاء الذين يمارسون هذه التخبطات والتكهنات ويلبسون على ضعاف العقول والبصيرة .. وإذا كانت الشعوذات والخرافات ووصفات العلاج الجاهلية تملأ الأرصفة والطرقات في بعض البلدان الضعيفة والفقيرة .. فمع الأسف ما كان على هذه الأرصفة التقطته بعض القنوات والشاشات ليقع التلبيس على الجميع كبارًا وصغارا رجالًا ونساء ؛ فلا ينبغي الاستهانة بهذه الشعوذات الفضائية والوصفات الزائفة .
معاشر المسلمين .. وممن يدخل في التحذير والوعيد : الذين يذهبون إلى السحرة والمشعوذين ليطلبوا منهم أن يسحروا غيرهم من أعدائهم أو أصدقائهم ؛ فمن سلك هذا المسلك فهو ظالم لنفسه معتدٍ أثيم غايته الانتقام من أخيه المسلم .. يذهب إلى هذا الساحر ليفرق بين فلان وفلانة أو يمنع فلانًا من الزواج بفلانة أو أن ينفر فلانا من أهل بيته .. وفي الحديث : " ليس منا من تطير أو تُطيِّر له أو تكهن أو تُكُهِّن له أو سحر أو سُحِر له " رواه البزار بسند جيد .
أين هؤلاء من عقوبة الله وقد جاء في الخبر : "لعن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - العاطهة المستعطهة" ؛ يعني الساحرة والتي تستحل أن تسحر لها .
سحر وحسد وحقد وظلم لأن فلانًا تزوج فلانة أو لأن فلانًا أنعم الله عليه بما أنعم وأعطاه ما أعطاه ؛ فليتق الله هؤلاء جميعا وليستغفروا الله وليتوبوا إليه .
معاشر المسلمين .. ويحرم الذهاب إلى هؤلاء الكهنة والسحرة والدجالين ولا يجوز تصديقهم ؛ فما أفعالهم ولا كلامهم إلا دجلٌ ورجمٌ بالغيب واستعانةٌ محرمةٌ بغير الله ، وذلك محرمٌ في دين الله وكبيرةٌ من كبائر الذنوب يقود إلى الكفر والضلال ..
ومن ادعى علم الغيب فقد كفر .. يقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " من أتى عرَّافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة " رواه أحمد .. وعند مسلم من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " من أتى كاهنًا أو عرّافًا فصدقه بما يقول فقد كفر ما أنزل على محمد - صلى الله عليه وسلم - " .. قال بعض أهل العلم : إن من يأت كاهنا فيسأله وإن لم يصدقه لم تقبل له صلاة أربعين يوما ، وإن سأله وصدقه بما يقول فهو داخل في حديث : " فقد كفر بما أنزل على محمد - صلى الله عليه وسلم – " .
إن الذين يذهبون إلى السحرة والكهان والمشعوذين وأصحاب الدجل يرجون نفعهم أو يطلبون الشفاء من أمراضهم إنما يزدادون سوءًا وإثما ولو حصل نفع في ظنهم أو وهمهم ، فحسبهم أن ما نفع البدن أفسد الدين ، وذلك هو الخسران المبين .. وأنى لهم النفع والله يقول : (... وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى) (69 سورة طه)
نعم يا عباد الله .. فليخش هؤلاء الذين يتعلقون بالسحرة والمشعوذين أن يكون ذلك ثمن دينهم وإيمانهم ، وليتفكروا .. فما بعثهم على ذلك ولا دفعهم إليه إلا سوء ظنٍّ بربهم وخلل في عقيدتهم وقد علموا أن السحر من عمل الشيطان .
ألا فاتقوا الله - رحمكم الله - واعلموا أن السحر والكهانة والشعوذة والدجل فتنٌ تصد صاحبها عن الحق وتعمي عن الهدى وتوقع في الضلال ، ومن ابتلي بها تعلق بغير الله وابتعد عن منهج الله وضل ضلالًا مبينا .. وإذا كان المرء حريصا على أن يعرف الأمراض التي تؤذيه في بدنه فأولى من ذلك أن يعرف الأمراض التي تضره في دينه وعقيدته وتقدح في إيمانه ؛ فأمراض العقائد والقلوب أشد فتكا وأعظم ضررا من أمراض الأبدان .. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم : (وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ* وَلَوْ أَنَّهُمْ آمَنُواْ واتَّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مِّنْ عِندِ اللَّه خَيْرٌ لَّوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ ) (102- 103 سورة البقرة)
نفعني الله وإياكم بالقرآن العظيم وبهدي محمد - صلى الله عليه وسلم - وأقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب وخطيئة ؛ فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم .
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

الخبطة الثانية :الحمد لله . الحمد لله علم بالقلم وأنزل كتابه يهدي للتي هي أقوم ، أحمده - سبحانه - وأشكره على واقع العطايا وجزيل النعم ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ذو الفضل والكرم ، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدًا عبد الله ورسوله سيد العرب والعجم ، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه نجوم الهدى ومصابيح الظُّلَم .. والتابعين ومن تبعهم بإحسان وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين .
أما بعد ، أيها المسلمون .. إن طريق الوقاية والعلاج هو طريق الإسلام وسبيل المؤمنين من قوة الإيمان بالله وحسن التعلق به وصدق الاعتماد عليه والتوكل واليقين ، (... وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ ... )(11 سورة التغابن)، (...وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا) (2 سورة الطلاق)، ( ... وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا) (4 سورة الطلاق)
وليحصن العبد نفسه بالأدعية المأثورة من كتاب الله ومن سنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - ومن اصطبح بسبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سمٌّ ولا سحر ، وقراءة المعوذتين وسورة الإخلاص وآية الكرسي ، ويقول صباحًا ومساءً : باسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ، ومن قرآ آيات السحر في سورة (الأعراف) و(يونس) و(طه) فإن كتاب الله هدى وشفاء ورحمة للمؤمنين .
عباد الله .. ولو ذهب الذاهب يفتش في أسباب انتشار هذه الخزعبلات وقبول هذه الشعوذات والكهانة والسحر ورواجه لتبين له أن من أعظم ذلك ضعف الإيمان في هذه النفوس ، وقد قال - سبحانه - : (...وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ... ) (3 سورة الطلاق) (وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ)(17سورة الأنعام)، ومن ذلك الجهل بالشرع وأحكامه .. وإلا فكيف يذهب إلى هؤلاء الدجاجلة من يخشى على نفسه في دينه ويخشى أن ترد صلاته وطاعاته ، بل يخشى أن ينتقل من دائرة الإيمان إلى دائرة الكفر ؟ ومن ذلك قسوة القلب والركون إلى الماديات والجفاف في منابع الخير مما أورث الاكتئاب النفسي والقلق والاضطراب الداخلي عند هؤلاء ، ومنها الغفلة عن ذكر الله والتحصن بالأوراد الشرعية من كتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - حتى تكاد تصبح بعض البيوت مرتعا للشياطين ومباءة للمنكرات .
وبعد عباد الله .. فإن هذه الأسباب تستدعي من أهل العلم والصلاح خاصة وعموم المسلمين التناصح والتواصي بالحق والتواصي بالصبر وفشو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإحسان بالتربية ، كما يجب متابعة هؤلاء المشعوذين والإبلاغ عنهم، وعلى ولاة أمور المسلمين الأخذ على أيديهم بحزم وإيقاع الجزاء الرادع عليهم .

ألا فاتقوا الله - رحمكم الله - وآمنوا به واعتمدوا عليه ، وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر ، وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان .
ثم صلوا وسلموا على الرحمة المهداة والنعمة المسداة نبيكم محمد رسول الله ؛ فقد أمركم بذلك ربكم فقال - عز قائلا عليما - في محكم تنزيله قولا كريما (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) (56 سورة الأحزاب) .. اللهم صلِّ وسلم وبارك على عبدك ورسولك نبينا محمد صاحب الوجه الأنور والجبين الأزهر والخلق الأكمل وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين وعلى أزواجه أمهات المؤمنين ، وارض اللهم عن الأربعة الراشدين والأئمة المهدين - أبي بكر وعمر وعثمان وعلي - وعن الصحابة أجمعين ، والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، وعنا معهم بعفوك وجودك يا أكرم الأكرمين .
اللهم أعز الإسلام والمسلمين . اللهم أعز الإسلام والمسلمين ، اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين ، واحم حوزة الدين ، وانصر عبادك المؤمنين .. اللهم آمنا في أوطاننا وأصلح أئمتنا وولاة أمورنا ، واجعل ولايتنا فيمن خافك واتقاك واتبع رضاك يا رب العالمين ..
اللهم وفق إمامنا وولي أمرنا بتوفيقك ، وأعزه بطاعتك ، وأعل به كلمتك ، وانصر به دينك ، واجمع به كلمة المسلمين على الحق والهدى يا رب العالمين .. اللهم وفقه ونائبه وإخوانه وأعوانه لما تحب وترضى ، وخذ بنواصيهم للبر والتقوى .. اللهم وفق ولاة أمور المسلمين للعمل بكتابك وبسنة نبيك محمد - صلى الله عليه وسلم - واجعلهم رحمة لعبادك المؤمنين ، واجمع كلمتهم على الحق يا رب العالمين .
اللهم وأبرم لأمة الإسلام أمر رشد يعز فيه أهل الطاعة ويهدي فيه أهل المعصية ، ويؤمر فيه بالمعروف وينهى فيه عن المنكر إنك على كل شيء قدير .
اللهم ارفع عنا الغلاء والوباء والربا والزنا والزلال والمحن وسوء الفتن ما ظهر منها وما بطن عن بلدنا وعن سائر بلاد المسلمين .
اللهم إن نسألك خشيتك في الغيب والشهادة وكلمة الحق في الغضب والرضا والقصد في الفقر والغنى ، والرضا بعد القضاء ، وبرد العيش بعد الموت ، ونسألك نعيما لا ينفذ وقرة عين لا تنقطع ، ونسألك لذة النظر إلى وجهك الكريم ، والشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة .. اللهم زينا بزينة الإيمان ، واجعلنا هداة مهتدين لا ضالين ولا مضلين .
اللهم إنا نسألك الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد ، ونسألك شكر نعتمك وحسن عبادتك ، ونسألك قلوبا سليمة وألسنة صادقة ، ونسألك من خير ما تعلم ونعوذ بك من شر ما تعلم ونستغفرك لما تعلم .
اللهم اشف مرضانا،. اللهم اشف مرضانا وارحم موتانا ، واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين الأحياء منهم والميتين .. ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين ، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار .
عباد الله .. إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلك تذكرون؛ فاذكروا الله يذكركم ، واشكروه على نعمه يزدكم ، ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون . __________________
((لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ)) [التوبة - 128]
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

الَحًلَقُة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة ليوم 10 شعبان 1435 هجري، الموافق ليو الأحد 01 جوان 2014.
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

من محمد الصالح العثيمين إلى من يبلغه من عباد الله المؤمنين سلك الله بنا وبهم طريق الهداية والصواب آمين.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد فإنه بمناسبة استقبال شهر رمضان أقدم لإخواني هذه الكلمة راجياً من الله تعالى أن يجعل عملنا جميعاً خالصاً لوجهه، وتابعاً لما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم، فنقول مستعينين بالله:

1 ـ لا شك أن من نعمة الله على عباده أن منَّ عليهم بهذا الشهر الكريم، الذي جعله موسماً للخيرات، ومغتنماً لاكتساب الأعمال الصالحات، وأنعم عليهم فيه بنعم سابقة، ونعم مستمرة دائمة، ففي هذا الشهر أنزل الله القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان.

وفي هذا الشهر حصلت غزوة بدر الكبرى التي أعز الله فيها الإسلام وأهله، وخذل فيها الشرك وأهله، وسمي يومها يوم الفرقان.

وفي هذا الشهر حصل الفتح الأعظم الذي طهر الله فيه البيت الحرام من الأوثان، ودخل الناس بعده في دين الله أفواجاً.

وفي هذا الشهر أعطيت أمة محمد صلى الله عليه وسلم خمس خصال لم تعطهن أمة من الأمم قبلهم: خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك، وتستغفر لهم الملائكة حتى يفطروا، ويزيين الله كل يوم جنته، ثم يقول: يوشك عبادي الصالحون أن يلقوا عنهم المؤونة والأذى ويصيروا إليك، وتصفد فيه مردة الشياطين فلا يخلصون فيه إلى ما كانوا يخلصون إليه في غيره، ويغفر لهم في آخر ليلة، قيل: يا رسول الله أهي ليلة القدر؟ قال: "لا، ولكن العامل إنما يوفى أجره إذا قضى عمله".

ومن صام هذا الشهر إيماناً بالله واحتساباً لما عند الله غفر الله له ما تقدم من ذنبه، ومن قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر الله له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر الله له ما تقدم من ذنبه.

2 ـ هذه التراويح التي نصليها من قيام رمضان وفي قيام رمضان إيماناً واحتساباً ما سبق من الأجر، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة" وهذه نعمة كبرى لا ينبغي للمؤمن أن يتركها، بل ينبغي له أن يثابر عليها، ويحافظ على التراويح مع الإمام من أولها إلى آخرها، وكثير من الناس يضيعون قيامهم مع الإمام يالتجول في المساجد، فيصلون في هذا المسجد تسليمة أو تسليمتين، وفي المسجد الثاني كذلك، فيفوتهم القيام مع الإمام حتى ينصرف، ويحرمون أنفسهم هذا الخير الكثير وهو قيام الليلة، والأولى للإنسان إذا كان يحب أن يتخير من المساجد أن يذهب إلى المسجد الذي يريد من أول الأمر، ويبقى فيه حتى ينصرف الإمام.

3 ـ كثير من إخواننا أئمة المساجد يسرعون في التراويح في الركوع والسجود إسراعاً عظيماً، يخل بالصلاة ويشق على الضعفاء من المأمومين، وربما أسرع بعضهم إسراعاً يخل بالطمأنينة التي هي ركن من أركان الصلاة، ولا صلاة بلا طمأنينة، وإذا لم يخل بالطمأنينة فإنه يخل بمتابعة المأمومين، إذ لا يمكنهم المتابعة التامة مع هذه السرعة، وقد قال أهل العلم ـ رحمهم الله ـ: "إنه يكره للإمام أن يسرع سرعة تمنع المأمومين فعل ما يسن"، فكيف وهي قد تمنعه
فعل ما يجب؟!

فنصيحتي لهؤلاء الأئمة أن يتقوا الله تعالى في أنفسهم وفيمن خلفهم من المسلمين، وأن يؤدوا تراويحهم بطمأنينة، وأن يعلموا أنهم في صلاتهم بين يدي مولاهم يتقربون إليه بتلاوة كلامه، وتكبيره وتعظيمه والثناء عليه ودعائه بما يحبون من خيري الدنيا والاخرة، وهم على خير إذا زاد الوقت عليهم ربع ساعة أو نحوها، والأمر يسير ولله الحمد.

4 ـ أوجب الله الصيام أداء على كل مسلم مكلف قادر مقيم، فأما الصغير الذي لم يبلغ فإن الصيام لا يجب عليه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "رفع القلم عن ثلاثة"، وذكر "الصبي حتى يبلغ" ولكن يجب على وليه أن يأمره بالصيام إذا بلغ حدًّا يطيق الصيام فيه، لأن ذلك من تأديبه وتمرينه على فعل أركان الإسلام، ونرى بعض الناس ربما يترك أولاده فلا يأمرهم بصلاة ولا صوم وهذا غلط، فإنه مسؤول عن ذلك بين يدي الله تبارك وتعالى، وهم يزعمون أنهم لا يُصَوِّمون أولادهم شفقة عليهم ورحمة بهم، والحقيقة أن الشفيق على أولاده والراحم لهم هو من يمرنهم على خصال الخير وفعل البر، لا من يترك تأديبهم وتربيتهم تربية نافعة.

وأما المجنون ومن زال عقله بهرم أو نحوه فإنهم لا صيام عليهم ولا إطعام لعدم العقل عندهم.

وأما العاجز عن الصيام فإن كان يرجو زوال عجزه كالمريض الذي يرجو الشفاء، فإنه ينتظر حتى يعافيه الله، ثم يقضي ما فاته، لقوله تعالى: {وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ } وأما العاجز الذي لا يرجو زوال عجزه: كالكبير والمريض الايس من البرء، فهذا ليس عليه صيام، وإنما الواجب عليه أن يطعم عن كل يوم مسكيناً، وهو بالخيار: إن شاء صنع طعاماً ودعا إليه فقراء بعدد أيام الشهر، وإن شاء أعطى كل فقير خمس صاع من البر.

والمرأة الحائض والنفساء لا تصوم، وتقضي بعد الطهر بعدد الأيام التي أفطرت. وإذا حصل الحيض أو النفاس في أثناء يوم الصيام بطل الصوم، ووجب عليها قضاء ذلك اليوم الذي حدث فيه الحيض أو النفاس، كما أنه إذا انقطع الدم في أثناء نهار رمضان وجب عليها أن تمسك بقية يومها، ولا تحتسب به، بل تقضي بدله.

والمسافر مخير إن شاء صام وإن شاء أفطر، إلا أن يشق عليه الصيام، فإنه يفطر، ويكره له الصيام، لأن في ذلك رغبة عن رخصة الرحيم الكريم وزهداً فيها، وإن كان الصيام لا يشق عليه ولا يفوت حاجته، فالصوم أفضل لما في الصحيحين من حديث أبي الدرداء ـ رضي الله عنه ـ قال: خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان في حر شديد، حتى إن كان أحدنا ليضع يده على رأسه من شدة الحر، وما فينا صائم إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم وعبدالله بن رواحة.

5 ـ المفطرات هي:

1 ـ الأكل والشرب: من أي نوع كان المأكول أو المشروب، وبمعنى الأكل والشرب الحقن، أي الإبر التي يكون فيها تغذية للجسم أو تكسبه ما يكسبه الطعام من القوة، فهذه تفطر، ولا يجوز استعمالها للمريض، إلا حيث يجوز له الفطر، مثل أن يضطر إلى استعمالها نهاراً، فهذا يجوز له استعمالها ويفطر، ويقضي بدل الأيام التي استعملها فيها.
وأما الإبر التي ليست كذلك مثل إبر البنسلين فهذه لا تفطر، لأنها ليست طعاماً ولا شراباً، لا لفظاً ولا معنى لكن على كل حال الأحوط للإنسان تركها في الصيام، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "دع ما يريبك إلى ما لا يريبك".

2 ـ الجماع:
وهو من كبائر الذنوب للصائم في نهار رمضان، وفيه الكفارة المغلظة: عتق رقبة، فإن لم يجد رقبة بأن كان ليس له مال، أو له مال ولكن لا يوجد رقيق بوجه شرعي، فإنه يصوم شهرين متتابعين، فإن لم يستطع وجب عليه إطعام ستين مسكيناً (وتقدم كيفية الإطعام).

3 ـ الإنزال
: أي إنزال المني بفعل الصائم، مثل أن يقبّل زوجته فيمني فإنه يفسد صومه، وأما إذا كان الإنزال بغير فعله مثل أن يحتلم فينزل: فإن صيامه لا يبطل؛ لأن ذلك بغير اختياره، ويحرم على الصائم أن يباشر مباشرة يخشى من فساد صومه بها، فلا يجوز أن يقبِّل زوجته أو يلمسها مثلاً، إذا كان يظن أن ينزل منيه بسبب ذلك، لأن فيه تعريضاً لصيامه للفساد.

4 ـ الحجامة:
فيفطر الحاجم والمحجوم لحديث رافع بن خديج أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أفطر الحاجم والمحجوم" رواه الترمذي وأحمد وقال: هو أصح شيء في هذا الباب، وصححه ابن حبان والحاكم، وروى أحمد وأبو داود وابن ماجه من حديث ثوبان وحديث شداد بن أوس مثله. فأما خروج الدم بالجرح، أو قلع الضرس، أو الرعاف أو نحوه فإنه لا يفطر الصائم.

5 ـ القيء: إذا استقاء فقاء، فأما إن غلبه القيء بغير اختياره فإنه لا يفطر.

ولا يفطر الصائم إن فعل شيئاً من هذه المفطرات جاهلاً أو ناسياً؛ لقول الله تعالى: {وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَآ أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَـكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }.
وقال: {رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَآ إِن نَّسِينَآ أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَآ إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلَـانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَـافِرِينَ }.
وقال صلى الله عليه وسلم: "إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه". وقال: "من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه". وثبت في صحيح البخاري من حديث أسماء بنت أبي بكر ـ رضي الله عنهما ـ قالت: أفطرنا يوماً من رمضان في غيم على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم طلعت الشمس ولم ينقل أن النبي صلى الله عليه وسلم أمرهم بالقضاء، ومثل ذلك إذا أكل يظن أن الفجر لم يطلع فتبين أنه طالع، فصومه صحيح، ولا قضاء عليه.

ويجوز للصائم أن يتطيب بما شاء من الطيب من بخور أو غيره، ولا يفطر بذلك.

ويجوز للصائم أيضاً أن يداوي عينه بما شاء من قطور أو ذرور، ولا يفطر بذلك.

والله أعلم،

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


نفعنا الله بهذه الوصية ورزقنا العمل بها وجزى الله الشيخ رحمه الله خير جزاء جزاه لأحد من خلقه.

والحمد لله رب العالمين.
نقلا عم شبكة المنهج.
 
آخر تعديل:

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

للرفع، ليعم النفع.
 

يلوو شيش

:: مشرفة ::
منتدى التنمية البشرية
ركن التوعية الدينية النسائية
طاقم المشرفات
إنضم
27 جويلية 2013
المشاركات
11,606
النقاط
1,656
الجنس
أنثى
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)


السلام عليكم و الرحمة و البركة
ماشاء الله و لا قوة إلا بالله
بارك الله فيك عمي و جزاك خيرا
في إنتظار يوم الأحد إن شاء الله
 

Asseli Queen

:: عضو بارز ::
إنضم
27 سبتمبر 2013
المشاركات
8,020
النقاط
851
العمر
23
محل الإقامة
وهران
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

 

يلوو شيش

:: مشرفة ::
منتدى التنمية البشرية
ركن التوعية الدينية النسائية
طاقم المشرفات
إنضم
27 جويلية 2013
المشاركات
11,606
النقاط
1,656
الجنس
أنثى
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
في إنتظار السؤال عمي​
 

يلوو شيش

:: مشرفة ::
منتدى التنمية البشرية
ركن التوعية الدينية النسائية
طاقم المشرفات
إنضم
27 جويلية 2013
المشاركات
11,606
النقاط
1,656
الجنس
أنثى
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
انتظر السؤال عمي
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

ما مدى صحة حديث ثلاثة لا يدخلون الجنة : " مدمن خمر ، وقاطع رحم ، ومصدق بالسحر "
و ما معناه؟؟؟
 

نعمات

:: عضو فعّال ::
إنضم
23 نوفمبر 2015
المشاركات
2,617
النقاط
111
محل الإقامة
الجزائر
الجنس
أنثى
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

ثلاثة لا يدخلون الجنة مدمن الخمر وقاطع رحم و مصدق بالسحر
تخرج السيوطي _ حم طب ك- عن ابي موسى
تحقيق الالباني _ضعيف انظر حديث رقم 2598في ضعيف الجامع
 

يلوو شيش

:: مشرفة ::
منتدى التنمية البشرية
ركن التوعية الدينية النسائية
طاقم المشرفات
إنضم
27 جويلية 2013
المشاركات
11,606
النقاط
1,656
الجنس
أنثى
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

ما مدى صحة حديث ثلاثة لا يدخلون الجنة : " مدمن خمر ، وقاطع رحم ، ومصدق بالسحر "
و ما معناه؟؟؟
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

« ‏ثلاثة لا يدخلون الجنة: مدمن خمر ، وقاطع رحم ، ومصدق بالسحر »


ما مدى صحة الحديث القائل‏‏:
« ‏ثلاثة لا يدخلون الجنة: مدمن خمر ، وقاطع رحم ، ومصدق بالسحر »‏ ،
وكيف يكون التصديق بالسحر‏؟‏ أهو بقدرة الساحر ،
أو بالتصديق بما يراه المسحور قد تغير عما كان قبل أن يسحر ،
أرجو توضيح هذه المسألة ، جزاكم الله كل خير ‏؟

يجيب الشيخ
عبد العزيز بن عبد الله الراجحي ـ حفظه الله ـ


أما الحديث الذي أشار إليه السائل:
« ‏ثلاثة لا يدخلون الجنة: مدمن خمر ، وقاطع رحم ، ومصدق بالسحر‏ » ،
فقد رواه الإمام أحمد ، وابن حبان في ‏"‏صحيحه‏"‏ ، وصححه الحاكم ، وأقره الذهبي - رحم الله الجميع -

وأما معناه:
فهو الوعيد الشديد لمن يصدق بالسحر مطلقًا ومنه التنجيم
لقوله صلى الله عليه وسلم‏‏ ‏:‏
« من اقتبس علما من النجوم فقد اقتبس شعبة من السحر زاد ما زاد‏ »
‏[‏رواه أبو داود في ‏"‏سننه‏"‏ من حديث ابن عباس رضي الله عنهما‏] ‏‏.‏

والتصديق بالسحر ذنب عظيم وجرم كبير، لأن الواجب تكذيب السحرة والمنجمين ومنعهم، والأخذ على أيديهم من تعاطي هذه الأعمال الذميمة، لأنهم بذلك يضلون الخلق ، ويروجون على الناس ، ويفسدون العقائد ، والسحر كفر كما دل على ذلك القرآن الكريم والسنة ، والواجب قتل السحرة فإذا صدقهم فمعناه أنه وافقهم ، وأنه أقرهم على مهنتهم الخبيثة ، والواجب تكذيبهم ومحاربتهم ومنعهم من مزاولة ذلك‏ ،‏ أما تأثير السحر وما يترتب عليه من إصابات فذلك شيء واقع ويؤثر ويقتل ويمرض ويفرق بين المرء وزوجته ويفسد بين الناس فتأثيره شيء واقع ، أما تصديق الساحر أو المنجم في أمور الغيب المستقبلة فهذا فيه وعيد عظيم وفيه إثم كبير ‏.‏

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:
« ‏من أتى كاهنًا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم »
‏ ‏[‏رواه الإمام أحمد في ‏"‏المسند‏"‏ من حديث أبي هريرة رضي الله عنه]‏‏.

المصدر : منتدى بيت السلفيات


 

نعمات

:: عضو فعّال ::
إنضم
23 نوفمبر 2015
المشاركات
2,617
النقاط
111
محل الإقامة
الجزائر
الجنس
أنثى
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

الله ابارك فيك ويجعلك من الصالحين وفقهك في الدين امين يارب العلمين
 

يلوو شيش

:: مشرفة ::
منتدى التنمية البشرية
ركن التوعية الدينية النسائية
طاقم المشرفات
إنضم
27 جويلية 2013
المشاركات
11,606
النقاط
1,656
الجنس
أنثى
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

الله ابارك فيك ويجعلك من الصالحين وفقهك في الدين امين يارب العلمين
اللهم آمين يارب نحن و انتم و كل المؤمنين
و فيكي بركة اختي الكريمة
و بارك الله فيكي و جزاكي خير الجزاء ان شاء الله تعالى يارب
 

نعمات

:: عضو فعّال ::
إنضم
23 نوفمبر 2015
المشاركات
2,617
النقاط
111
محل الإقامة
الجزائر
الجنس
أنثى
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

وجعلك من سيدات اهل الجنة والله يجمعنا بامهات المؤمنات مع الحبيب المصطفى و حزبه
 
آخر تعديل بواسطة المشرف:

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

« ‏ثلاثة لا يدخلون الجنة: مدمن خمر ، وقاطع رحم ، ومصدق بالسحر »


ما مدى صحة الحديث القائل‏‏:
« ‏ثلاثة لا يدخلون الجنة: مدمن خمر ، وقاطع رحم ، ومصدق بالسحر »‏ ،
وكيف يكون التصديق بالسحر‏؟‏ أهو بقدرة الساحر ،
أو بالتصديق بما يراه المسحور قد تغير عما كان قبل أن يسحر ،
أرجو توضيح هذه المسألة ، جزاكم الله كل خير ‏؟

يجيب الشيخ
عبد العزيز بن عبد الله الراجحي ـ حفظه الله ـ


أما الحديث الذي أشار إليه السائل:
« ‏ثلاثة لا يدخلون الجنة: مدمن خمر ، وقاطع رحم ، ومصدق بالسحر‏ » ،
فقد رواه الإمام أحمد ، وابن حبان في ‏"‏صحيحه‏"‏ ، وصححه الحاكم ، وأقره الذهبي - رحم الله الجميع -

وأما معناه:
فهو الوعيد الشديد لمن يصدق بالسحر مطلقًا ومنه التنجيم
لقوله صلى الله عليه وسلم‏‏ ‏:‏
« من اقتبس علما من النجوم فقد اقتبس شعبة من السحر زاد ما زاد‏ »
‏[‏رواه أبو داود في ‏"‏سننه‏"‏ من حديث ابن عباس رضي الله عنهما‏] ‏‏.‏

والتصديق بالسحر ذنب عظيم وجرم كبير، لأن الواجب تكذيب السحرة والمنجمين ومنعهم، والأخذ على أيديهم من تعاطي هذه الأعمال الذميمة، لأنهم بذلك يضلون الخلق ، ويروجون على الناس ، ويفسدون العقائد ، والسحر كفر كما دل على ذلك القرآن الكريم والسنة ، والواجب قتل السحرة فإذا صدقهم فمعناه أنه وافقهم ، وأنه أقرهم على مهنتهم الخبيثة ، والواجب تكذيبهم ومحاربتهم ومنعهم من مزاولة ذلك‏ ،‏ أما تأثير السحر وما يترتب عليه من إصابات فذلك شيء واقع ويؤثر ويقتل ويمرض ويفرق بين المرء وزوجته ويفسد بين الناس فتأثيره شيء واقع ، أما تصديق الساحر أو المنجم في أمور الغيب المستقبلة فهذا فيه وعيد عظيم وفيه إثم كبير ‏.‏

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:
« ‏من أتى كاهنًا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم »
‏ ‏[‏رواه الإمام أحمد في ‏"‏المسند‏"‏ من حديث أبي هريرة رضي الله عنه]‏‏.

المصدر : منتدى بيت السلفيات


و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته.
أحسن الله اليك يا بُنَيَّة، الإجابة موفقة و مسددة، و كان غرض السؤال لعارض بان لي، و هو أن الحديث قد يلتبس معناه على بعض الناس فأحببت أن يوضع له تفسيرا يجَّلي معناه، فكان في اجابتك ما أردت.
حقيقة اني أرى فيك نورا قذفه الله في فهمك وادراكك، فلا تفسديه بظلمة المعصية.
قال الشافعي رحمه الله
شكوت الى وكيع سوء حفظي ... فأرشدني الى ترك المعاصي
و أخبرني أن العلم نور ... و نور الله لا يهدى لعاصي.
 

يلوو شيش

:: مشرفة ::
منتدى التنمية البشرية
ركن التوعية الدينية النسائية
طاقم المشرفات
إنضم
27 جويلية 2013
المشاركات
11,606
النقاط
1,656
الجنس
أنثى
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته.
أحسن الله اليك يا بُنَيَّة، الإجابة موفقة و مسددة، و كان غرض السؤال لعارض بان لي، و هو أن الحديث قد يلتبس معناه على بعض الناس فأحببت أن يوضع له تفسيرا يجَّلي معناه، فكان في اجابتك ما أردت.
حقيقة اني أرى فيك نورا قذفه الله في فهمك وادراكك، فلا تفسديه بظلمة المعصية.
قال الشافعي رحمه الله
شكوت الى وكيع سوء حفظي ... فأرشدني الى ترك المعاصي
و أخبرني أن العلم نور ... و نور الله لا يهدى لعاصي.
الحمد و الشكر لله على ما انعم علينا به من علم من فضل و من كل شيء
اعتز و اتشرف برايك عمي الكرم ، ان شاء الله تعالى يارب
اسال الله تعالى الهداية و الثبات لنا و لكل المؤمنين
الحمد لله اني وفقت في الاجابة
تحياتي احترامي و تقديري لشخصكم الكريم
:regards01::regards01::regards01:
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
رد: حًلَقُة يوم الأحد ( الحلقة الَوٌعٌظُيِة وٌ الَکلَمًاتٌ الَتٌوٌعٌوٌيِة الَاصّلَاحًيِة)

سؤال أخر يخص مقال استقبال شهر رمضان.
هل الحجامة تعد من المفطرات، و هل هي من المسائل المختلف فيها، و ما الأحوط في رمضان للصائم أن يحتجم أو أن يترك الحجامة الى حين الفطر؟
 
Top