من درر السلف...الحلقة رقم 257

إلياس

:: عضو مَلكِي ::
إنضم
24 ديسمبر 2011
المشاركات
13,655
النقاط
1,151
محل الإقامة
فار إلى الله
الجنس
ذكر
📚 الحَمْدُ لله ...

🥀 ومن الفوائد والدرر ...

🥀🥀 ومنها ...
وقَال شيخُ الإِسْلام ابنُ تَيْمية عليهِ رَحَمَات الله تَعَالَى عليهِ /
قَالَ تَعَالَى : ﴿ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ ﴾ ..
قَالَ عَلْقَمَةُ / هُوَ الرَّجُلُ تُصِيبُهُ الْمُصِيبَةُ فَيَعْلَمُ أَنَّهَا : مِنْ عِنْدِ اللَّهِ فَيَرْضَى وَيُسَلِّمُ ..
وَأَمَّا الذُّنُوبُ : فَعَلَى الْعَبْدِ أَنْ لَا يَفْعَلَهَا ..
فَإِنْ فَعَلَهَا : فَعَلَيْهِ أَنْ يَتُوبَ مِنْهَا ..
فَمَنْ تَابَ وَنَدِمَ : أَشْبَهَ أَبَاهُ آدَمَ ..
وَمَنْ أَصَرَّ وَاحْتَجَّ ( أي : بالقدر ) : أَشْبَهَ عَدُوَّهُ إبْلِيسَ ..
قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : ﴿ فَاصْبِرْ إنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ ﴾ ..
فَالْمُؤْمِنُ مَأْمُورٌ أَنْ يَصْبِرَ : عَلَى الْمَصَائِبِ وَيَسْتَغْفِرَ مِنْ الذُّنُوبِ وَالْمَعَائِبِ . ..
🥀 أنظرهُ / مَجْمُوع الفَتَاوَى ج 09 وَرَقَة / 109 ... 🌾🌾🌾

🥀🥀 ومنها ...
نَقل الحافِظ ابن مُفلح الحَنْبَلي عنْ ابن عَقِيل الحافظ الحنبلي عليهم رَحَمَات الله تعالى قال /
قَالَ فِي الْفُنُونِ / قَالَ بَعْضُ الْمُحَقِّقِينَ ( يَعْنِي نَفْسَهُ ) ... ... ...
وَكَانَ - عَلَيْهِ السَّلَامُ - يُرْقِصُ : الْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ وَيُدَاعِبُهُمَا ..
وَسَابَقَ عَائِشَةَ ..
وَيُدَارِي زَوْجَاتِهِ ..
إلَى أَنْ قَالَ / وَالْعَاقِلُ إذَا خَلَا بِزَوْجَاتِهِ وَإِمَائِهِ : تَرَكَ الْعَقْلَ فِي زَاوِيَةٍ كَالشَّيْخِ الْمُوَقَّرِ ..
وَدَاعَبَ وَمَازَحَ وَهَازَلَ لِيُعْطِيَ الزَّوْجَةَ وَالنَّفْسَ حَقَّهُمَا ..
وَإِنْ خَلَا بِأَطْفَالِهِ : خَرَجَ فِي صُورَةِ طِفْلٍ ..
وَيُهْجِرُ فِي ذَلِكَ الْوَقْتِ .. . انْتَهَى كَلَامُهُ..
( قال ابن مفلح ) /
وَالْخَبَرُ الْأَوَّلُ : لَا يَصِحُّ ..
وَكَانَ - عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ - يَكُونُ فِي بَيْتِهِ : فِي مِهْنَةِ أَهْلِهِ وَغَيْرِ ذَلِكَ مِنْ شِدَّةِ تَوَاضُعِهِ وَمَكَارِمِ أَخْلَاقِهِ وَسِيرَتِهِ الْعَالِيَةِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - ..
بِخِلَافِ مَا يَفْعَلُهُ كَثِيرٌ مِنْ أَصْحَابِ : النَّوَامِيسِ وَالْحَمْقَى وَالْمُتَكَبِّرِينَ مَعَ اشْتِمَالِ بَعْضِهِمْ مَعَ ذَلِكَ عَلَى سُوءِ قَصْدٍ وَجَهْلٍ مُفْرِطٍ ..
فَيَتَكَبَّرُ عَلَى مَنْ خَالَفَ طَرِيقَتَهُ ..
وَيَصِيرُ عِنْدَهُ الْمَعْرُوفُ : مُنْكَرًا ..
وَالْمُنْكَرُ : مَعْرُوفًا ..
فَنَسْأَلُ اللَّهَ الْعَظِيمَ أَنْ يَهْدِيَنَا وَالْمُسْلِمِينَ الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ ؛ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمَ عَلَيْهِمْ غَيْرَ الْمَغْصُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ . ..
🥀 أنْظُرهُ / الأدَاب الشَرعية ج 03 وَرَقَة / 239 ... 🌾🌾🌾

🥀🥀 ومنها ...
و قال الشيخ العلاّمة الجزائري عبد الحميد بن باديس عليه رَحَمَات الله تعالى عليه /
إذا أردتم إصلاح المرأة الحقيقي : فارفعوا حجاب الجهل عن عقلها قبل أن ترفعوا حجاب الستر عن وجهها ..
فإن حجاب الجهل : هو الذي أخرها ..
فأما حجاب الستر : فإنه ما ضرها في زمان تقدمها ..
فقد بلغت بنات بغداد وبنات قرطبة وبنات بجاية : مكاناً عالياً من العلم وهنَّ محجبات . ..
🥀 أنظره / مجلة الشهاب رقم / 1929 ... 🌾🌾🌾

🥀🥀 ومنها ...
ومن أقوال شيخنا العلاّمة الشيخ محمد ابنْ صالح ابنْ عُثيمين عليه رَحَمَات الله تعالى عليه /
إشتهر عند بعض الناس إطلاق : السيدة على المرأة ..
فيقولون مثلاً : هذا خاص بالرجال ..
وهذا خاص : بالسيدات ..
وهذا قلبٌ : للحقآئق ..
لأن السادة : هم الرجال ..
قال تعالى : { وألفيا سيدها لدى الباب } ..
وقال : { الرجال قوامون على النسآء } ..
وقال صلى الله عليه وسلم : إن النساء عوان عندكم ..
أي : بمنزلة الأسير ..
وقال في الرجل : راعٍ في أهله ومسئول عن رعيته ..
فالصواب أن يقال للواحدة : إمرأةٌ ..
وللجماعة منهن : نسآء . ..
🥀 أنظره / القول المفيد على كتاب التوحيد ج 02 ورقة / 342 ... 🌾🌾🌾

🥀🥀 ومنها ...
وقال شيخنا الشيخ العلاّمة الإمام عبد العزيز ابن باز عليه رَحَمَات رب عليه /والقاعدة الشرعية المُجمع عليها أنّه : لا يجوز إِزالة الشرّ بما هو أشر منه ..
بل يجب : درء الشر بما يُزيله أو يُخفّفه ..
أمّا درء الشر بشرٍّ أكثر : فلا يجوز بإجماع المسلمين . ..
🥀 أنظره / نصيحة الأمة في جواب عشرة أسئلة مهمة من مجموع فتاويه ج 08 ورقة / 202 ... 🌾🌾🌾
 
Top