من درر السلف....الحلقة رقم 482

إلياس

:: أستاذ::
إنضم
24 ديسمبر 2011
المشاركات
17,581
النقاط
1,471
محل الإقامة
فار إلى الله
الجنس
ذكر
📚 الحمد لله ...

🥀 ومِنْ فرائدِ الفوائدِ والدرر ...

🥀🥀 منها ...
قال الحافظ زين الدين ابن رجب الحنبليّ البغداديّ ثم الدمشقيّ عليه رَحَمَات الله /فالرضا إِنَّمَا يكون : بعد نزول البلاء ..
كما كان النبيّ صلّى الله عليه وسلم يقول في دعائه : وأسألك الرضا بعد القضاء ( * ) .. .
لأنّ العبد قد يعزم عَلَى الرضا بالقضاء قبل وقوعه ؛ فَإِذَا وقع : انفسخت تلك العزيمة ..
فمن رضي بعد وقوع القضاء : فهو الراضي حقيقة ..
وفي الجملة / فالصبر : واجب لابد منه ..
وما بعده : إلاّ السُخْط ..
ومن سَخِط أقدار الله : فله السُخْط مع ما يتعجل له من الألم ؛ وشماتة الأعداء به أعظم من جزعه . ..
🥀 أنظره / مجموعة رسائل ابن رجب ج 03 ورقة / 151 - 152 ... 🌾🌾🌾
( * ) ( الحديث / صححه العلاّمة الوادعيّ عليه رَحَمَات الله في صحيح المسند برقم / 1060 )

🥀🥀 ومنها ...
وقال أيضاً في قوله تعالى / ﴿ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ﴾ إِلَى قوله ﴿ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ ﴾ ..
والمراد بالبأساء : الفقر ونحوه ..
وبالضراء : المرض ونحوه ..
وحين البأس : حال الجهاد . ..
🥀 أنظره / مجموع رسائل ابن رجب ج 03 ورقة / 153 ... 🌾🌾🌾

🥀🥀 ومنها ...
قال الإمامُ الحافظ الحُمَيديُّ عليهِ رَحَمَات الله /
لِقَاءُ النّاسِ لَيسَ يُفِيدُ شَيئًا : سِوَى الهَذَيَانِ مِنْ قِيلٍ وَقَالِ ..
فَأَقلِلْ مِن لِقَاءِ النّاسِ : إِلّا لِأَخْذِ الْعِلْم ؛ أَو إِصلَاحِ حَال . ..
🥀 أنظره / سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبيّ عليه رَحَمَات الله ج 19 ورقة / 127 ... 🌾🌾🌾

🥀🥀 ومنها ...
وقال شيخ الإسلام الصغير ابن قيّم الجَوْزِية عليه رَحَمَات الله /‏
ولا تحسب أن قوله تعالى : ﴿ ‏إن الأبرار لفي نعيم * وإن الفجار لفي جحيم ﴾ ..
مقصور : على نعيم الآخرة وجحيمها فقط ..
بل في دورهم : الثلاثة كذلك ..
أعني : دار الدنيا ..
ودار : البرزخ ..
ودار : القرار ..
فهؤلاء : في نعيم ..
وهؤلاء : في جحيم . ..
🥀 أنظره / ‏الداء والدواء ورقة / 116 ... 🌾🌾🌾

🥀🥀 ومنها ...
وقال أيضاً /
وَمَنْ تَكَبَّرَ عَنِ الإنْقِيَادِ لِلْحَقِّ وَلَوْ جَاءَهُ عَلَى يَدِ صَغِيرٍ أَوْ مَنْ يُبْغِضُهُ أَوْ يُعَادِيهِ : فَإِنَّمَا تَكَبُّرُهُ عَلَى اللَّهِ ؛ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ . ..
أنْظُرهُ / مدارج السالكين ج 03 ورقة / 346 ... 🌾🌾🌾
 
Top