تربية الطفل على أهمية الاستئذان

سعد606

:: صَآنع محتوى ::
:: صُنّآع آلمُحْتَوَى ::
إنضم
3 جانفي 2019
المشاركات
1,850
النقاط
71
العمر
61
محل الإقامة
تقرت
الجنس
ذكر
الطفل بطبيعته يحب التملك و الاحتفاظ بكل مايعجبه ، فإذا اعتاد الطفل على أخذ كل مايريد دون استئذان وموافقة الوالدين سيتطور الأمر إلى أن يتملك ويأخذ كل شيء يراه حتى لو لم يكن في المنزل ، لذا على الأم توجيه طفلها بأنه لا يحق له أخذ مايريد دون الطلب والموافقة منها شخصيا أو من والده لتعزيز صفة الاستئذان و تربية الطفل على ذلك
 

sana barhoumi

:: عضو فعّال ::
إنضم
1 فيفري 2020
المشاركات
1,525
النقاط
571
العمر
22
محل الإقامة
تونس
الجنس
أنثى
لا يمكن اللوم على طفل دون ال-10 سنوات لأنه بفترة إكتشاف.
 

إلياس

:: أستاذ::
إنضم
24 ديسمبر 2011
المشاركات
20,877
النقاط
1,471
محل الإقامة
فار إلى الله
الجنس
ذكر
خصَّ الله تعالى في كتابه الكريم الأطفال الذي لم يبغلوا الحلم بأدب رفيع وخلق كريم وهو الاستئذان، فقال عزّ وجل:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنَ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاءِ ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآَيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } . سورة النور 58-59

فالأطفال الذين لم يبلغوا سن التكليف، خاطب الله أولياءهم بوجوب الاستئذان قبل الدخول عليهم في ثلاثة أوقات وهي :

مِنْ قَبْلِ صَلاةِ الْفَجْرِ : أي في الليل وقت نومكم وخلودكم إلى الراحة .
وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنْ الظَّهِيرَةِ : أي وقت الظهر حين تخلعون ثيابكم للقيلولة.
وَمِنْ بَعْدِ صَلاةِ الْعِشَاءِ : أي ووقت إرادتكم النوم واستعدادكم له.

وسمّى الله تبارك وتعالى هذه الأوقات بالعورات فقال :{ثَلاثُ عَوْرَاتٍ} أي هي ثلاثة أوقات يختل فيها تستركم، العوراتُ فيها بادية والتكشف فيها غالب، فعلِّموا صبيانكم ألاّ يدخلوا عليكم في هذه الأوقات إلا بعد الاستئذان . ثم قال سبحانه :{ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلا عَليْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ } . أي : ليس عليكم ولا عليهم حرجٌ في الدخول عليكم بغير استئذان بعد هذه الأوقات الثلاثة. معلّلاً سبب ذلك بقوله :{طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ}. قال أبو حيان في تفسيره : (أي: يمضون ويجيثون ويدخلون عليكم في المنازل غدوةً وعشية بغير إذن إلا في تلك الأوقات).

الاستئذان بعد البلوغ ..

يقول الله تعالى في هذا الشأن: {وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } [ النور59 ] .
بعد بلوغ الأطفال يصبح حكم الاستئذان عليهم واجب في جميع الأوقات، وينبغي عدم التساهل في هذا الأمر لما له من خطورة بالغة على نفسية الطفل، وغرس فيها التساهل في المحارم، وإذا ما تعوَّد الغلام منذ نعومة أظافره أن يستأذن على والديه كما أمر الله تعالى، نشأ على هذا الأدب الرّفيع، وأصبح ملكة في نفسه، ونال تقدير وحب النّاس
 

سكون الفجر

:: صَآنع محتوى ::
:: صُنّآع آلمُحْتَوَى ::
إنضم
29 أوت 2013
المشاركات
13,865
النقاط
2,301
محل الإقامة
لا أعلم
الجنس
أنثى
لا يمكن اللوم على طفل دون ال-10 سنوات لأنه بفترة إكتشاف.

ليس لوم انما التربية تبدأ من الخمس سنوات وهنا لا أعني التربية بالصراخ والتأنيب
بل أن يكون خلق الأبوين حسن لكي يقلد الطفل ما يرى
فلو قال الوالد لطفله [ هل تسمح لي، ممكن؟، ...] فإن الطفل سيعتاد هذا وسيقلد والده ووالدته وهذا بالظبط ما قصدته من كلمة تربية
كلامي هنا عن تجربة لذا أنصح كل أم وأب أن يكونوا خير قدوة لأولادهم
 
Top