طول،الأمل

  1. marcimini1983

    إلى كم تماطلون بالعمل، وتطمعون في بلوغ الأمل

    إخواني، إلى كم تماطلون بالعمل، وتطمعون في بلوغ الأمل، وتغترّون بفسحة المهل، ولا تذكرون هجوم الأجل؟ ما ولدتم فللتراب، وما بنيتم للخراب، وما جمعتم فللذهاب، وما عملتم ففي كتب مدّخر ليوم الحساب. وأنشدوا: ولو أننا إذا متنا تركنا ... لكان الموت راحة كل حيّ ولكنّا إذا متنا بعثنا ... ونسأل بعدها عن كل...
Top