الاغتيالات السياسية - صور

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

حسان

:: عضو شرفي ::
إنضم
6 أوت 2006
المشاركات
2,681
النقاط
83
ظاهرة الاغتيال السياسي ليست جديدة‏,‏ بل تعود إلي عصور ما قبل التاريخ‏,‏ ورغم أنها تقع في جميع دول العالم دون استثناء مع اختلاف أسبابها من حادثة إلي أخري‏,‏ إلا أن هناك حوادث اغتيالات تعرض لها قادة وزعماء بعد توقيعهم لمعاهدات سلام وضعت نهاية لصراعات مأساوية‏,‏ ومن أبرز هؤلاء الرؤساء :



الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات الذي خاض حرب أكتوبر‏1973‏ وحقق مع الجيش والشعب المصري نصرا كبيرا علي إسرائيل. لكن السلام مع إسرائيل وبعض العوامل الداخلية أدت إلى اغتياله فى 6 أكتوبر 1981





وما حدث للسادات بسبب معاهدت السلام التي أبرمها مع الإسرائيليين حدث لرئيس وزرائهم إسحاق رابين بعد توقيعه اتفاقيات أوسلو للسلام مع الفلسطينيين‏,‏ فإسحاق رابين الذي ولد في مدينة القدس في الأول من مارس ‏1922‏ وبدأ حياته عضوا في عصابات البالماخ المتفرعة من الهاجاناة تمكن عام ‏1992‏ من الفوز بمنصب رئيس الوزراء في إسرائيل‏,‏ اتجه نحو السلام مع الفلسطينيين حتى تم توقيع اتفاق أوسلو عام ‏1993‏ والذي أعطي السلطة الفلسطينية سيطرة جزئية علي قطاع غزة والضفة الغربية‏,‏ ونتيجة لهذا الاتفاق أيضا حصل رابين علي جائزة نوبل للسلام عام ‏1994‏ بالتقاسم مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وشيمون بيريز‏,‏ وفي الرابع من نوفمبر ‏1995‏ وخلال احتفال بأحدي ميادين تل أبيب أطلق إيجال عامير المعارض لاتفاقات أوسلو النار علي رابين وهو يلقي خطابه وكانت الاصابة مميتة



أغتيال الرئيس الجزائري محمد بوضياف في يونيو 1992 م
 

حسان

:: عضو شرفي ::
إنضم
6 أوت 2006
المشاركات
2,681
النقاط
83



المهاتما غاندي أحد الذين دفعوا حياتهم ثمناً للمبادىء نتيجة انفصال باكستان عن الهند واندلاع الاضطرابات التي راح ضحيتها آلاف من المسلمين والهندوس . وطالب غاندي الهندوس باحترام الأقلية المسلمة ، لكنه اغتيل في 30 يناير 1948 .



* ولا ننسى جريمة اغتيال أنديرا غاندي عندما طالب حزب أكالي دال السيخى بمنح الحكم الذاتي لإقليم البنجاب في ثمانينات القرن الماضي . حاولت رئيسة الوزراء أنديرا غاندي إضعاف شعبية حزب أكالي دال في الإقليم بتشجيع المنافس الرئيسي له وسط السيخ وهو الواعظ الأصولي السيخى سنج بندرانوال.

- وسرعان ما أنفلت بندرانوال من سيطرة أنديرا غاندي عندما بدأ أنصاره في شن هجمات إرهابية ضد الهندوس في البنجاب . واضطر الجيش الهندي إلى اقتحام المعبد الذهبي في 5 يونيو 1984 وتم قتل ألف شخص من السيخ من ضمنهم زعيمهم بندرانوال. وكانت إحدى نتائج هذه الأحداث اغتيال رئيسة الوزراء أنديرا غاندي في 31 أكتوبر 1984 بواسطة أحد أفراد حرسها الخاص الذي ينتمي إلى طائفة السيخ .





وفى سبتمبر عام 1948 أغتالت العصابات الصهيونية الكونت فولك برنادوت الذي كان ينتمي إلى العائلة المالكة في السويد وكان وسيطاً للأمم المتحدة بين العرب والإسرائيليين، لكن إقتراحاته بتنظيم الهجرة اليهودية إلى فلسطين وإبقاء القدس تحت السيادة العربية أدت إلى اغتياله.



أعلن إبراهام لينكولن أن جميع العبيد أحرار دون دفع تعويضات لملاكهم فاغتيل في واشنطن عام 1865م .





كما طالت الاغتيالات السياسية آخرين من رؤساء الولايات المتحدة وهم : جيمس جارفيلد سنة1881 ، وليم ماكينلى 1901 وجون كينيدى 1963 ، والأخير لم يتم الكشف عن أبعاد اغتياله حتى الآن .

 

حسان

:: عضو شرفي ::
إنضم
6 أوت 2006
المشاركات
2,681
النقاط
83



كما اغتيل أولوف بالمه رئيس الوزراء السويدى لمبادئه في احترام الشعوب ، ووضع أسم السويد على الخريطة السياسية العالمية في تفضيل التعقل والحكمة على العنف والقوة فاغتيل في فبراير 1986 م .



* ولا ننسى جريمة اغتيال وزيرة الخارجية السويدية أنا ليند في سبتمبر 2003 لتأييدها تدخل حلف الناتو في كوسوفا لوقف التطهير العرقي ضد المسلمين .






اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري الذي امتدت له يد الغدر لتقتله في حادث مروع في بيروت في فبراير من هذا العام




وأخيراً اغتيال جون جارنج نائب رئيس الجمهورية السوداني بعد وصوله إلى اتفاق السلام الشهير مع الحكومة السودانية بشأن الجنوب السوداني .



مع التحية لـ

Magdy Abdel-Rahman
 

أسها

:: عضو مُشارك ::
إنضم
12 سبتمبر 2006
المشاركات
107
النقاط
6
شكرا على هذا الموضوع المميز يا أخي حسان


لكن لا توجد صور؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 

العباسي22000

:: عضو مُتميز ::
إنضم
8 أوت 2006
المشاركات
1,201
النقاط
37
السلام عليكم
شكرا على الموضوع الاخ حسان
تقبلوا تحياتي
اخوكم العباسي22000
 

حسان

:: عضو شرفي ::
إنضم
6 أوت 2006
المشاركات
2,681
النقاط
83
شكر لك اخ العباسي و أسها على مروركم

و صور ظاهرة و أظن أن موقع الذي يحوي صور يغلق سيرفر في بعض الاحيان
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top