احاديث ضعيفة مشهورة في شهر رمضان ( مهم للجميع)

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

ابو الفداء الجزائري

:: عضو بارز ::
أحباب اللمة
إنضم
19 ديسمبر 2007
المشاركات
1,528
نقاط التفاعل
8
النقاط
77
aaa12asmilies.gif


133.gif




فقد انتشرت بين الناس أحاديث ضعيفة وموضوعة بسب خطباء تركوا هدي السلف في التثبت من الأحاديث قبل روايتها واعتادوا عند وقوع المواسم كرمضان والحج وعشر من ذي الحجة 000 بثها بين الناس نقلا من الكتب بلا تثبت

وقد سئل الإمام أحمد إمام أهل السنة المبجل ( فقيل له عندي كتاب فيه الصحيح والضعيف وأقاويل الصحابة أترى أن أحدث منه قال لا حتى تسأل أهل العلم )

وقال ابن حبان في مقدمة كتابه المجروحين لا يجوز الرواية عن رسول الله بالشك أو كما قال

وقال ابن الملقن عمن يروي الحديث الضعيف ويقول روي 000فقال في ذلك فيه وقفة!!!! فإن العامة يتحملونه عنه لأنهم لا يميزون مثل هذه الاصطلاحات أو كما قال

وقد قال شيخ الإسلام والحديث الضعيف لا تبنى عليه أحكام شرعية

وهنا تنبيه :

ينبغي أن يُعلم أن الأحاديث الضعيفة لا يُعمل بها في الفضائل ولا في الأحكام ولا في غيرها على الراجح من أقوال أهل العلم ، فنحن متعبدين بما ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ، ولا يجوز نسبة الحديث الضعيف إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - إلا على سبيل البيان والإيضاح على ضعفه ،
بل قال الشيخ محمد بن عبدالوهاب - رحمه الله - : لا يجوز لأحدٍ أن يروي حديثًا إلا وهو يعلم هل يصح ذلك عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أم لا ؟!
لحديث : ( من يقل عليِّ ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار ) رواه البخاري .

قال الشيخ الالباني في تمام المنه

لا يجوز ذكر الحديث الضعيف إلا مع بيان ضعفه قد جرى كثير من المؤلفين ولا سيما في العصرالحاضر على اختلاف مذاهبهم واختصاصاتهم على رواية الأحاديث المنسوبة إلى النبي صلى الله عليه وسلم دون أن ينبهوا على الضعيفة منها جهلا منهم بالسنة أو رغبة أو كسلا منهم عن الرجوع إلى كتب المتخصصين فيها





وقد صرح النووي بأن من لا يعرف ضعف الحديث لا يحل له أن يهجم على الاحتجاج به من غير
بحث عليه بالتفتيش عنه إن كان عارفا أو بسؤال أهل العلم إن لم يكن عارفا

قال الشيخ ابن عثيمين . عن التحديث بالحديث الضعيف (الضعيف، فلا يجوز نقله، أو التحدث به، إلا مبيناً ضعفه، لأن الذي ينقل الحديث الضعيف، بدون أن يبين ضعفه للناس، فهو أحد الكاذبين على النبي صلى الله عليه وسلّم، لما روى مسلم في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال: «من حدث عني بحديث، يرى أنه كذب، فهو أحد الكاذبين». وفي حديث آخر: «من كذب علّي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار».
إذاً فلا تجوز رواية الحديث الضعيف إلا بشرط واحد وهو أن يبين ضعفه للناس، فمثلاً إذا روى حديثاً ضعيفاً قال: رُوي عن النبي صلى الله عليه وسلّم هذا الحديث وهو ضعيف.


ضعيف الترغيب والترهيب - (ج 1 / ص 149)

وعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوما وحضر رمضان أتاكم رمضان شهر بركة يغشاكم الله فيه فينزل الرحمة ويحط الخطايا ويستجيب فيه الدعاء ينظر الله تعالى إلى تنافسكم فيه ويباهي بكم ملائكته فأروا الله من أنفسكم خيرا فإن الشقي من حرم فيه رحمة الله عز وجل


- ( ضعيف جدا )
وروي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطيت أمتي خمس خصال في رمضان لم تعطهن أمة قبلهم خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك وتستغفر لهم الحيتان حتى يفطروا ويزين الله عز وجل كل يوم جنته ثم يقول يوشك عبادي الصالحون أن يلقوا عنهم المؤنة ويصيروا إليك وتصفد فيه مردة الشياطين فلا يخلصوا فيه إلى ما كانوا يخلصون إليه في غيره ويغفر لهم في آخر ليلة
قيل يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أهي ليلة القدر قال لا ولكن العامل إنما يوفى أجره إذا قضى عمله
رواه أحمد والبزار والبيهقي ورواه أبو الشيخ ابن حبان في كتاب الثواب إلا أن عنده وتستغفر لهم الملائكة بدل الحيتان
ضعيف الترغيب والترهيب للألباني - (ج 1 / ص 147)


( ضعيف )
حديث ابن عباس و أنس كان النبى صلى الله عليه وسلم إذا أفطر قال :
" اللهم لك صمنا , و على رزقك أفطرنا , اللهم تقبل منا , إنك أنت السميع العليم
قال الألبانى فى "إرواء الغليل" 4/36 :

حديث " أول شهر رمضان رحمة‎و أوسطه مغفرة و آخره عتق من النار "‎. قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " 4 / 70 :
إن للصائم عند فطره لدعوة ما ترد . ‌ ‏(‏ضعيف‏)‏ انظر حديث رقم‏:‏ 1965 في ضعيف الجامع‏.‏‌ الألباني

من أفطر يوما من رمضان في غير رخصة رخصها الله له لم يقض عنه صيام الدهر كله و إن صامه . ‌ ‏(‏ضعيف‏)‏ انظر حديث رقم‏:‏ 5462 في ضعيف الجامع‏.‏‌


ضعيف الترغيب والترهيب - (ج 1 / ص 149)
- ( موضوع )
وعن أبي مسعود الغفاري رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم وأهل رمضان فقال لو يعلم العباد ما رمضان لتمنت أمتي أن تكون السنة كلها ....الخ

من أفطر يوما من رمضان في غير رخصة رخصها الله له لم يقض عنه صيام الدهر كله و إن صامه . ‌ ‏(‏ضعيف‏)‏ انظر حديث رقم‏:‏ 5462 في ضعيف الجامع‏.‏‌

إن الصائم إذا أكل عنده صلت عليه الملائكة حتى يفرغوا , و ربما قال : حتى يقضوا أكلهم " . قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " ( 3/502 ) :

" صوموا تصحوا " . قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 420 ) :

" من اعتكف عشرا في رمضان كان كحجتين و عمرتين " . قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " ( 2 / 10 ) :

" كان يصلي في شهر رمضان في غير جماعة بعشرين ركعة و الوتر " . قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " ( 2 / 35 ) :
" صائم رمضان فى السفر كالمفطر فى الحضر " . قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 713 ) :

نوم الصائم عبادة و صمته تسبيح و عمله مضاعف و دعاؤه مستجاب و ذنبه مغفور . ‌ ‏(‏ضعيف‏)‏ انظر حديث رقم‏:‏ 5972 في ضعيف الجامع‏.‏‌

" من أدرك رمضان ,‎و عليه من رمضان شيء لم يقضه ,‎لم يتقبل منه , و من صام تطوعا و عليه من رمضان شيء لم يقضه ,‎فإنه لا يتقبل منه حتى يصومه " . قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " ( 2 / 235 )‏:

إن الصائم إذا أكل عنده صلت عليه الملائكة حتى يفرغوا , و ربما قال : حتى يقضوا أكلهم " . قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " ( 3/502 ) :
1- إما أن يعرف ضعف تلك الأحاديث ولا ينبه على ضعفها فهو غاش للمسلمين وداخل حتما في الوعيد المذكور ال ابن حبان في كتابه " الضعفاء " ( 1 / 7 - 8 ) : ( في هذا الخبر دليل على أن المحدث إذا روى ما لم يصح عن النبي مما تقول عليه وهو يعلم ذلك يكون كأحد الكاذبين على أن ظاهر الخبر ما هو أشد قال " صلى الله عليه وسلم " : " من روى عني حديثا وهو يرى أنه كذب . . " - ولم يقل : إنه تيقن أنه كذب - فكل شاك فيما يروي أنه صحيح أو غير صحيح داخل في ظاهر خطاب هذا الخبر " 2- وإما أن لا يعرف ضعفها فهو آثم أيضا لإقدامه على نسبتها إليه صلى الله عليه وسلم " دون علم وقد قال " صلى الله عليه وسلم " : " كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع " ( 1 ) فله حظ من إثم الكاذب على رسول الله " صلى الله عليه وسلم " لأنه قد أشار " صلى الله عليه وسلم " أن من حدث بكل ما سمعه - ومثله من كتبه - أنه واقع في الكذب عليه " صلى الله عليه وسلم " محالة فكان بسبب ذلك أحد الكاذبين 3- 592 - ( موضوع )​
 
لو وكان الموضوع طلبات الاغاني

لو وجدت الاآلاف المؤلفة والملايين المملينة

من الردود

لكن الامر غير ذلك

فهل ثقلت عليكم

كلمة حق لا يضركم من خالفكم فيها ؟؟

 
لو وكان الموضوع طلبات الاغاني


لو وجدت الاآلاف المؤلفة والملايين المملينة

من الردود

لكن الامر غير ذلك

فهل ثقلت عليكم

كلمة حق لا يضركم من خالفكم فيها ؟؟


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يا اخي في الله لما الحسره ؟؟؟؟
لا يهم كمية الردود بل المهم المضمون
ما فائدة الردود المقنطره في موضوع لا يستحق كلمة تافه حتى ؟؟؟؟
المهم انك بلغت رساله مهمه


بارك الله فيك و احسن اليك و جزاك كل خير
حبذا فقط لو ارفقت الموضوع برابط المصدر للامانه
 
لو وكان الموضوع طلبات الاغاني

لو وجدت الاآلاف المؤلفة والملايين المملينة

من الردود

لكن الامر غير ذلك

فهل ثقلت عليكم

كلمة حق لا يضركم من خالفكم فيها ؟؟

اخي ماهمك من الموضوع
هل الفائدة
ام مشاهدة الردود:sleep:
 
نسأل من الله ان يكون هذا العمل خالصا لله وحده وأن يأجركم في مجهودكم الطيب

حفظكم الباري ورعاكم


 
وإليكم بعض الاضافات لموضوعكم القيم الذي يحتوي على احاديث ضعيفة في فضل هذا الشهر المبارك ربما فيه بعض الاحاديث المذكورة في موضوعكم القيم
هذه الأحاديث منقولة من كتاب :
رياض الجنان في رمضان ، إعداد : عبدالمحسن بن علي المحسن ، ص31-36 .

1- حديث : ( اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان )
رواه البزار والطبراني وفي سنده زائدة بن أبي الرقاد ، قال عنه البخاري : منكر الحديث . وضعفه النسائي ، وابن حبان . وقد بيَّن بطلانه ابن حجر في ( تبيين العجب بما ورد في رجب ) .

2- حديث : ( اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام )
رواه الترمذي 3447 وضعفه . وفي سنده سليمان بن سفيان : ضعيف . وقال الهيثمي : في إسناده عند الطبراني : عثمان بن إبراهيم الحاطبي ضعيف . وقال ابن القيم : في أسانيد طرق هذا الحديث لين . وقال : يذكر عن أبي داود في بعض نسخه أنه قال : ليس في هذا الباب حديث مسند .

3- حديث : ( أظلكم شهر عظيم .. وذكر فيه : أن أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار ) ... إلخ .
وهو معروف بحديث سلمان الفارسي . مع الأسف كثيرًا ما نسمع من الخطباء من يجعل خطب هذا الشهر في شرح هذا الحديث مع أنه حديث باطل . رواه ابن خزيمة وقال : إن صح الخبر . وفي سنده علي بن زيد بن جدعان وهو ضعيف ، وسعيد بن المسيب لم يسمع منه ، وفي إسناده اضطراب وفي متنه نكارة .

4- حديث : ( لو يعلم العباد ما في رمضان لتمنت أمتي أن يكون رمضان السنة كلها )
رواه أبو يعلى 9/180 وقال : في سنده جرير بن أيوب ضعيف . وأخرجه ابن خزيمة 1886 وقال : إن صح الخبر .

5- حديث : ( صوموا تصحوا )
أخرجه أحمد 2/380 والطبراني وأبو نعيم والحاكم ، وهو حديث ضعيف

6- حديث : عبدالرحمن بن سمرة الطويل : ( إني رأيت البارحة عجبًا .. رأيت رجلاً من أمتي يلهث عطشًا كلما ورد حوضًا مُنع وطُرد . فجاءه صيامه فسقاه وأرواه )
رواه الطبراني بإسنادين في أحدهما سليمان بن أحمد الواسطي ، وفي الآخر خالد بن عبدالرحمن المخزومي ، وكلامها ضعيف . انظر : ( إتحاف السادة المتقين 8/119 ) وضعَّفه ابن رجب .

7- حديث : ( الصائمون ينفخ من أفواههم ريح المسك ، ويوضع لهم مائدة تحت العرش ) ذكره السيوطي في الدر المنثور 1/182 وضعَّفه ابن رجب وغيره .

8- حديث : ( إن الجنة لتزخرف وتنجد من الحول إلى الحول لدخول رمضان فتقول الحول العين : يا رب ، اجعل لنا في هذا الشهر من عبادك أزواجًا )
رواه الطبراني في الكبير والأوسط وفيه الوليد بن الوليد القلانسي ، وهو ضعيف .

9- حديث : ( الصائم إذا أُكل عنده صلت عليه الملائكة )
أخرجه ابن خزيمة والترمذي 784 ، وابن ماجه 1748 ، والطيالسي 1666 ، وهو حديث ضعيف . انظر الضعيفة 1332 .

10- حديث : ( أحب العباد إلى الله أعجلهم فطرًا )
أخرجه أحمد 2/329 ، وابن حبان 886 ، والبيهقي 4/237 ، والبغوي 1732 ، وفي سنده قرة بن عبدالرحمن حيوئيل وهو ضعيف ، وأخرجه ابن خزيمة 2062 ، والترمذي 700 وضعَّفه ، وجاء عند البخاري ومسلم : ( يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر ) .

11- حديث : ( نوم الصائم عبادة )
أورده السيوطي في الجامع الصغير 9293 وعزاه للبيهقي ورمز له بالضعف من طريق عبدالله بن أبي أوفى . وضعفه زين الدين العراقي والبيهقي والسيوطي . انظر الفردوس 4/248 ، وإتحاف السادة 4/322 .

12- حديث : ( رب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش ، ورب قائم حظه من قيامه السهر )
رواه ابن ماجه 1690 وفي سنده أسامة بن زيد العدوي ضعيف ، ومعناه صحيح .

13- حديث : ( من صلى العشاء الآخرة في جماعة في رمضان فقد أدرك ليلة القدر )
أخرجه الأصبهاني وأبو موسى المديني . وذكره مالك بلاغًا 1/321 وهو مرسل من كلام ابن المسيب ، وجاء عند ابن خزيمة 2195 وفي سنده عقبة بن أبي الحسناء مجهول كما قال ابن المديني . فهو ضعيف .

14- حديث : ( كان إذا دخلت العشر اجتنب النساء واغتسل بين الأذانين ، وجعل العشاء سحورًا )
حديث باطل ، في سنده حفص بن واقد . قال ابن عدي : هذا الحديث من أنكر ما رأيت له . وجاء هذا الحديث بعدة أسانيد كلها ضعيفة .

15- حديث : ( من صام بعد الفطر يومًا فكأنما صام السنة ) ، وحديث : ( الصائم بعد رمضان كالكار بعد الفار )
ذكره صاحب كنز العمال 24142 وهو حديث ضعيف .


16- حديث : ( من صام رمضان وشوال والأربعاء والخميس دخل الجنة )
رواه أحمد 3/416 وفيه راوٍ لم يسمَّ ، والحديث ضعيف على كل حال .

17- حديث : ( لا تكتحل بالنهار وأنت صائم )
رواه أبو داود 2377 وقال : قال ابن معين : هو حديث منكر .

18- حديث : ( ذاكر الله في رمضان مغفور له )
أورده السيوطي في الجامع الصغير 4312 وعزاه للطبراني في الأوسط والبيهقي في الشعب . وفي سنده هلال بن عبدالرحمن وهو ضعيف .

19- حديث : ( الصوم في الشتاءالغنيمة الباردة )
رواه الترمذي 797 وهو مرسل ، وفي سنده نمير بن عريب . لم يوثقه غير ابن حبان . وهو ضعيف .
وكذلك حديث : ( الشتاء ربيع المؤمن ) ضعيف ومعناه صحيح .

20- حديث : ( استعينوا بطعام السحر على صيام النهار ، وبالقيلولة على قيام الليل )
أخرجه الحاكم وابن ماجه وفي سنده زمعة بن صالح وسلمة بن وهرام ضعيفان ، فالحديث ضعيف .

21- حديث : ( من أفطر يومًا من رمضان من غير عذر لم يجزئه صيام الدهر كله ولو صامه )
أخرجه أبو داود 2396 ، والترمذي 723 وقال : لا نعرفه إلا من هذا الوجه . وقال : سمعت محمدًا - يعني البخاري - يقول : في سنده أبو المطوس ولا أعرف له غير هذا الحديث , وقال ابن حجر في الفتح 4/161 : تفرد به أبو المطوس ولا أردي أسمع من أبي هريرة أم لا ، وقال الذهبي في الصغرى : لا يثبت .

22- حديث : ( اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت )
رواه ابن السني في عمل اليوم والليلة 481 ، وأبو داود 2358 وفي سنده عبدالملك بن هارون بن عنترة ضعفه أحمد والدارقطني . وقال : قال يحيى : هو كذا . وقال أبو حاتم : متروك . وقال ابن القيم في زاد المعاد 2/51 : لا يثبت هذا الحديث .

23- حديث : ( ثلاثة لا يفطرن الصائم : الحجامة والقيء والاحتلام )
رواه الترمذي 719 وضعفه . بل الحجامة تفطر ، والقيء إذا تعمد يفطر ، أما الاحتلام فلا .

24- حديث : ( تحفة الصائم الدهن والمجمر )
رواه الترمذي 801 وضعفه . وفي سنده سعد بن طريف ضعيف .

25- حديث : ( إن لله في كل ليلة ستمائة ألف عتيق من النار ، فإذا كان آخر ليلة أعتق الله بعدد ما مضى )
رواه البيهقي وهو مرسل من كلام الحسن البصري .[/align]

**********************************

26حديث (( فضل قراءة القرآن نظرا على من يقرؤه ظهرا كفضل الفريضة على النافلة )) .

حديث ضعيف جدا :

أخرجه أبوعبيدة في (( فضائل القرآن )) ( 46 ) ، حدثنا نعيم بن حماد ، عن بقية بن الوليد ، عن معاوية بن يحيى ، عن سليمان بن سليم ، عن عبد الله بن عبد الرحمن ، عن بعض أصحاب النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : قال النبي – صلى الله عليه وسلم – ( فذكره ) .

( معاوية بن يحيى ) هو الصدفي أو الأطرابلسي ،وكلاهما ضعيف ، ولكن الأول أشد ضعفا من الثاني .

وبه أعله ابن كثير في (( فضائل القرآن )) ( 210 ) فقال : وهذا الإسناد ضعيف ، فإن معاوية بن يحيى هذا هو الصدفي أو الأطرابلسي ، وأيا ما كلن فهو ضعيف .

********************************

27 عن معاذ بن زهرة قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أفطر قال : (( الحمد لله الذي أعانني ؛ فصمت ، ورقني فأفطرت )) .

حديث ضعيف :
والحديث مرسل ، فإن معاذ بن زهرة هذا ، قال فيه المزي : تابعي روى
عن النبي – صلى الله عليه وسلم – مرسلا في القول عند الإفطار .

وسنده ضعيف أيضا فإن حصين بن عبد الرحمن هو الأشهلي .
قال فيه الحافظ : مقبول .

***********************************

28حديث : (( من أفطر يوما من رمضان في غير رخصة رخصها الله له ، لم يقض عنه صيام الدهر كله ، وإن صامه )) .

حديث ضعيف :
قال الترمذي : حديث أبي هريرة لا نعرفه إلا من هذا الوجه ، وسمعت محمدا – يعني البخاري – يقول : أبوالمطوس اسمه يزيد بن المطوس . ولا أعرف له غير هذا الحديث .
وقال ابن خزيمة : إن صح الخبر فإني لا أعرف ابن المطوس ، ولا أباه .
قال البخاري : لا أعرف حديثه في الصيام ، ولا أدرى أسمع أبوه من أبي هريرة أم لا

*********************************
الزيادة " وأخروا السحور "

جاء في الصحيحين عن سهل بن سعد مرفوعاً: "لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر".

ولأحمد عن أبي ذر، مرفوعاً : "لا تزال أمتي بخير ما عجلوا الإفطار وأخروا السحور".

وإسناده ضعيف، فيه سلميان بن أبي عثمان مجهول، وابن لهيعة

الإصابة في تمييز الصحابة - (ج 2 / ص 190)
حاتم بن عدي أو عدي بن حاتم الحمصي تابعي أرسل حديثا ذكره عبدان في الصحابة وأورد من طريق سالم بن غيلان عن سالم بن أبي عثمان عن حاتم بن عدي أو عدي بن حاتم قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تزال أمتي بخير ما عجلوا الفطر وأخروا السحور هكذا أورده وقد سقط منه اسم الصحابي والحديث في مسند أحمد من هذا الوجه عن حاتم بن عدي عن أبي ذر
وبهذا ترجمه بن أبي حاتم عن أبيه فقال يروى عن أبي ذر روى عنه سليمان بن أبي عثمان .

عن أبي ذر أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال :
(( لا تزال أمتي بخير ما عجلوا الفطر وأخروا السحور )) .
قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - في (( الإرواء )) ( 4 / 32 ، 33 ) :
منكر بهذا التمام . أخرجه أحمد ( 5 / 146 و 172 ) من طريق ابن لهيعة ، عن سالم بن غيلان ، عن سليمان بن أبي عثمان ، عن عدي بن حاتم الحمصي ، عن أبي ذر ، به .
قلت : وهذا سند ضعيف ، ابن لهيعة ضعيف ، وليس الحديث من رواية أحد العبادلة ، وسليمان بن أبي عثمان مجهول ، وبه أعله الهيثمي ، فقال في (( مجمع الزوائد )) ( 3 / 154 ) : ( وفيه سليمان بن أبي عثمان قال أبوحاتم : مجهول ) .
وسكوته عن ابن لهيعة ليس بجيد .
وإنما قلت حديث منكر لأنه قد جاءت أحاديث كثيرة بمعناه لم يرد فيها (( تأخير السحور )) .
أصحها من حديث سهل بن سعد مرفوعا بلفظ : (( لا تزال أمتي بخير ما عجلوا الإفطار )) .
أخرجه بهذا اللفظ أبونعيم في (( الحلية )) ( 7 / 136 ) بسند صحيح .
وكذا أخرجه ابن أبي شيبة في (( المصنف )) ( 2 / 148 / 2 ) إلا أنه قال : (( هذه الأمة )) .
وإسناده صحيح على شرط مسلم .
وهو عند الشيخين ، والترمذي ، والدارمي ، والفريابي ( 59 / 1 ) ، وابن ماجة ، والبيهقي ، وأحمد ( 5 / 331 و 334 و 336 و 337 و 339 ) بلفظ :
(( لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر )) .
انتهى كلام الشيخ - رحمه الله - .

******************************

عن أبي هريرة – رضى الله عنه – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – :
(( قال الله – عز وجل – : أحب عبادي إلي أعجلهم فطرا )) .

حديث ضعيف :

( قرة بن عبد الرحمن ) ،
قال أحمد : منكر الحديث جدا .
وقال ابن معين : ضعيف الحديث .
وقال أبو زرعة : الأحاديث التي يرويها مناكير <*>.
وقال أبوحاتم ، والنسائي : ليس بقوي .
وقال الحافظ : صدوق ، له مناكير .
وقال الألباني في (( الإرواء )) ( 1 / 38 ) : فيه ضعف من قبل حفظه ، ولذلك لم يحتج به مسلم ، بل أخرج له في الشواهد .


وللتأكد من صحة الأحاديث هناك موقع " درر والألبانى "

وجزاكم الله خيرا

 
مشكوركة ام انس على افادتك
والله يجعلها في ميزان حسناتك...
 
H@teM، تم حظره "حظر دائم". السبب: مخالفة القوانين
خويا انت درت لي عليك ومشكور على مجهودك
اما في قضية الردود تجي قليلة بصح تكون مليحة وعبرة خير
من تكون بالشكاير وفارغة في المعنى تاعها ومتصلحش
مشكوووووووووووووووور خويا على الموضوع


ورمضان كريم
 
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يا اخي في الله لما الحسره ؟؟؟؟
لا يهم كمية الردود بل المهم المضمون
ما فائدة الردود المقنطره في موضوع لا يستحق كلمة تافه حتى ؟؟؟؟
المهم انك بلغت رساله مهمه


بارك الله فيك و احسن اليك و جزاك كل خير
حبذا فقط لو ارفقت الموضوع برابط المصدر للامانه


نعم اختى الفقيرة انا لا اتحسر بل اتعجب هناك مقارنة بيسطة بين احد المواضيع وبين ما نقلته علما ان نسبة المشاهدات كانت كبيرة ولم يدرج اي رد فكان الاولى التنبيه بهذه الطريقة

** لماذا انقل المصدر وكل الاحاديث مرقمة ومذكورة بالمصدر الرسمي للكتاب .
 
انت تحوس تستفيد ولا يشكرورك ؟؟
ها مشرفنا الغالي
انت درت لي عليك والباقي على الله
ولا حكم فيك رمضان ,,





والله عيب كلام كيما هدا من عند واحد كيما انتا يا مشرفنا دافيد
نطلب انك تعاود تصحح كلامك
فيه قدف للجميع:glare:
انا واحد من الناس معجبنيش الحال



خويا انت درت لي عليك ومشكور على مجهودك
اما في قضية الردود تجي قليلة بصح تكون مليحة وعبرة خير
من تكون بالشكاير وفارغة في المعنى تاعها ومتصلحش
مشكوووووووووووووووور خويا على الموضوع


ورمضان كريم


لو كانت هذه الردود على الاحاديث الضعيفة ومناقشتها لسعدت كثيرا لكن كل الردود اتت انتقادا

على ما جاء في ردي الثاني .


حسبي الله ونعم الوكيل

 
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
لإعلاناتكم وإشهاراتكم عبر صفحات منتدى اللمة الجزائرية، ولمزيد من التفاصيل ... تواصلوا معنا
العودة
Top