أبرز عشرة أندية لكرة القدم في العالم

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

josefcom

:: عضو بارز ::
أحباب اللمة
إنضم
18 جوان 2008
المشاركات
1,176
نقاط التفاعل
237
النقاط
43
محل الإقامة
tebessa


السلام عليكم ورحمة الله


أبرز عشرة أندية لكرة القدم في العالم

سيحفظ التاريخ حتى آخر عصوره لإنجلترا أنها كانت موطن نشأة لعبة كرة القدم، وسيحفظ التاريخ بديهياً لهذا البلد أيضاً أنه أعطى شهادة الميلاد لأعرق أندية الكرة في العالم، ونقل حُمى عشق هذه اللعبة إلى ما وراء بحر المانش باتجاه القارة العجوز وإلى آلاف الأميال خلف أمواج المحيط الأطلسي نحو أميركا اللاتينية..

[مانشستر يونايتد]

في عام 1878 قام عدد من عمال السكك الحديد في (لنكشاير) و(يورك شاير) بتكوين فريق لكرة القدم يمثل مدينة مانشستر أُطلق عليه اسم يوتن هث. كانت هذه هي اللبنة الأولى لميلاد أحد أشهر الأندية الأوروبية على الإطلاق، لكن كان على أحباء هذا الفريق انتظار عام 1902 لمولد مانشستر يونايتد تحت تسميته الحالية، ومن يومها لم يتوقف فريق بوبي شارتون، وجورج بث، وكونتونا، وبكهام عن جميع الألقاب موسماً تلو الآخر، فضمت خزائنه إلى الآن اثني عشر لقباً للدوري المحلي وتسعة كؤوس للاتحاد الإنجليزي فيما ازدان الرقم الأعلى بكأس دوري أبطال أوروبا، لكن خزائن الذاكرة تحتفظ أيضاً بألم فاجعة ميونخ لعام 58 حين تُوفي ثمانية من لاعبي مانشستر في حادث تحطم طائرة في مطار المدينة الألمانية.

[ليفربول]

ثاني شيوخ الأندية الإنجليزية (ليفربول) الذي تجاوز سنه المائة عام بقليل عرف بدءاً من سنة 64 وعلى امتداد أكثر من ثلاثين عاماً، أحد أزهى عصوره الذهبية، حيث ارتقى إلى عرش الأندية الإنجليزية الأكثر تتويجاً بلقب الدوري المحلي بثمانية عشر لقباً، ولم يقف تألق ليفربول داخل الحدود، بل تجاوزه إلى ما وراء بحر المانش، حيث أثمرت حملاته الأوروبية في السبعينات والثمانينات أربعة ألقاب لمسابقة دوري أبطال أوروبا، لكن تاريخ ليفربول المضيء لم يمر خلال هذه الفترة دون أن تمتد إليه بقع السواد والحزن، أول مرة كانت عام 85 حين لقي 39 مشجعاً إيطالياً مصرعهم في ملعب (هيسل) البلجيكي خلال نهائي دوري أبطال أوروبا بين ليفربول اليوفنتوس، وثاني مرة بعد أكثر من عشرة أعوام في ملعب (بيرزبروك) خلال نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي ضد تشيفلد حيث قُتل 96 من أنصاره اختناقاً.

[يوفنتوس]

ومن إنجلترا وفي عام 1878 عاد (إدواردو بوزيو) إلى تورينو الإيطالية حاملاً معه كرة من الجلد، يذكر المؤرخون أن هذا الشخص كان وراء إقامة أولى مباريات كرة القدم في إيطاليا قبل أن يُنشئ بعد تسع سنوات من عودته من لندن فريق اليوفنتوس.

جمعت السيدة العجوز –كما يحلو للإيطاليين تلقيب اليوفنتوس- خمسة وعشرين لقباً للدوري المحلي، وتسعة كؤوس، ولقبين في دوري أبطال أوروبا، وثلاثة في كأس الاتحاد، أما الأسماء التي خلَّدت ذكر النادي عبر مسيرة أكثر من مائة عام فلا غنى لنا عن ذكر أشهرها أمثال: (جون بيرو)، (بوني برتي)، (فابيوكابيلو)، (برتيجا)، (كابريني)، (زوف)، (بلاتيني) وصولاً إلى (دلبيرو)، و(برودزي)، و(باجيو)، و(زين الدين زيدان).

[آي سي ميلان]

رغم أن ميلان رأى النور متأخراً عن اليوفنتوس بعامين إلا أنه استبقه في إحراز أول لقبٍ للدوري الإيطالي سنة 1901، لكن رغم هذا السبق لم يتمكن من معادلة الفريق الأول لمدينة تورينو من حيث التتويج حيث لم يجمع في الجملة سوى ستة عشر لقباً للدوري وأربعة كؤوس طيلة مسيرته.

ومع انطلاق المسابقات الأوروبية في أواسط الخمسينات كان (آي سي ميلان) قد بنى فريقاً ضم في صفوفه خيرة نجوم الكرة في تلك الفترة، أمثال (جاني ريفرا)، و(جوفاني ترباتوني)، و(أوزيبيو)، و(أمريلدو)، وبهذا الفيلق من النجوم ومن لحق بهم فيما بعد أحرز ميلان في الستينات وبداية السبعينات لقب دوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد في المناسبتين إضافة إلى كأس قارية، لكن الفريق سرعان ما أفل نجمه وضاع بريقه طيلة عقدٍ كامل انطلاقاً من منتصف السبعينات، ولم يسترجع بريقه هذا إلا مع تحول ملكيته عام 86 إلى مجموعة (برلسكون) الإعلامية، العائدة ملكيتها لرئيسه الحالي ورئيس الحكومة الإيطالية (سلفيو برلسكوني).

[إنتر ميلانو]

ثالث أعرق الأندية الإيطالية هو بلاشك نادي إف سي إنترناشيونالي ميلانو الذي تأسس عام 1908 على يد مجموعة من الأعضاء المنشقين عن نادي آي سي ميلانو، وبعد مرور عامين على نشأته رفع إنتر أول لقب له في الدوري المحلي، وكان فاتحة ألقابه الثلاثة عشر التي أحرزها حتى الآن. أما أوروبياً فيضم إنتر ميلانو في رصيده لقبين في دوري الأبطال ورقماً قياسياً على الصعيد الأوروبي في كأس الاتحاد بجمعه أربعة ألقاب. والناظر في سجل إنتر ميلانو يلحظ أن أكثر فترات التتويج تزامنت مع رئاسة (أنجيلو موراكي) للنادي في الفترة الممتدة بين عامي 55 و68، وهي ذكرى يُمنَّى أحباء الفريق أن تكرر اليوم مع ابنه (ماسيمو) الذي استلم زمام الرئاسة منذ عام 95.

[بايرن مونيخ]

في ألمانيا بدأت رحلة المائة عام لنادي بايرن مونيخ مع فرانس وانتهت بفرانسٍ آخر، هكذا رسمت الصدفة تاريخ النادي البافاري. فنشأته كانت على يدي (فرانس جون) في إحدى ليالي السابع والعشرين من فبراير عام 1900 داخل أحد مطاعم مدينة مونيخ، مرَّت على ذلك اللقاء أكثر من مائة عام ليجد بايرن مصيره من جديد بين يدي أشهر نجوم الكرة في ألمانيا على الإطلاق، (فرانس بيكمبور)، وبين فرانس الأول وفرانس الأخير صنع بايرن إمبراطوريته التي ضمت ستة عشر لقباً للدوري الألماني وتسعة كؤوس قبل أن يُثمر توسعه الأوروبي أربعة ألقاب لدوري الأبطال ولقباً في مسابقة كأس الاتحاد. وعبر رحلتها التي بلغت عامها الثاني بعد المائة مازالت إمبراطورية القيصر بيكمباور تحفظ في كتب التاريخ الرياضي صولات فرسان بافاريا، أمثال (ستمير) و(جولد مولر)، و(كولبريتنر)، و(كلهيز روما نيجا)، إضافةً إلى (ماتوس)، و(جونتالا)، (وكولر)، و(كريسمان).

[ريال مدريد]

تأسس نادي MADRID Football club في السادس من مارس/ أزار عام 1902، وانتظر النادي سنة 20 ليحصل على تسميته الحالي "ريال"، ومعناها الملكي، بعد أن منحه (الفونسو الثالث عشر) ملك إسبانيا آنذاك هذا الشرف.

غير أن الريال لم يعرف مع هذا إشعاعاً حقيقياً إلا في الفترة التي سبقت بقليل الحرب الأهلية في البلاد، كان ذلك بعد أن أمسك سانتياجو برنابولي مقاليد رئاسته فطور الفريق وأقام ملعبه الشهير الذي وطأته عبر العقود أقدام الفريد دي ستيفانو، وكوسكاس، ثم في السبعينات خوانيتو، و(ديلبوسكي)، و(كماتشو) قبل أن يعقبه جيل (سانشيز) و(بترجينو)، و(رؤول)، و(فيجو)، وبتعاقب هذه الأجيال كانت خزائن ريال مدريد تتوسع يمنةً ويسرى لاستيعاب الألقاب التي وصلت محلياً إلى ثمانية وعشرين بطولة للدوري، وهو رقم قياسي لم يعادله أي فريق إسباني آخر، أما أوروبياً فالشرف كله يعود لريال مدريد في الفوز بأول كأس أوروبية للأندية الأبطال عام 56، تبعتها سبعة ألقاب أخرى تربع بها على عرش المسابقة.

[برشلونة]

وإذا ما غادرت العاصمة في اتجاه الشرق وصولاً إلى ضفاف البحر الأبيض المتوسط فإنك ستجد نفسك في أحضان مدينة برشلونة معقل الغريم التقليدي والعدو اللدود للريال، والفريق الكتالوني يحمله أيضاً رقماً قياسياً من حيث التتويج، حيث أحرز كأس ملك إسبانيا أربعة وعشرين مرة مقابل ست عشر بطولة في الدوري المحلي، ورغم عدم مجاراته للريال من حيث التتويج أوروبياً بلقبٍ وحيد في دوري الأبطال وثلاثة كؤوس في مسابقة كأس الاتحاد فإن برشلونة يحمل مع ذلك رقماً قياسياً آخر هو حضوره المتواصل في المسابقات الأوروبية منذ نشأتها عام 55 دون انقطاع، وبين هذا الرقم وذاك كان برشلونة دائماً معقلاً للنجوم أمثال (ريكفش)، و(ديلكروز)، و(خوليو ساليناس)، و(جودكوتشيه)، و(كرويف)، و(مارادونا).

[بنفيكا]

على الحدود الغربية لإسبانيا يبرز البرتغال كواحدٍ من البلدان الأوروبية الأولى التي أسهمت في دفع ممارسة كرة القدم عبر القارة، ومن بين الفرق العريقة التي رأت النور في بداية القرن الماضي نجد فريق سبورت بنفيكا لشبونة الذي ولد عام 1904.

في بداية الستينات كان الفريق يعجُّ بخيرة اللاعبين في العالم آنذاك أمثال (زبيو)، و(كوستاكري رخو)، و(تورس)، و(سنتانا)، و(كولونا)، طفرة في النجوم لم يكن ليقابلها سوى طفرة في الألقاب المحلية وبداية إشعاعٍ أوروبي لافت بإحراز لقب مسابقة دوري الأبطال عامي 61 و62، أما إجمالياً فبلغ رصيد بنفيكا في بطولة الدوري المحلي واحداً وثلاثين لقباً فيما رفع كاس البرتغال في 26 مناسبة.

[أياكس أمستردام]

الرحلة عبر حدود أوروبا كرة القدم تحط بنا في ختامها في بلد الطواحين الهوائية هولندا، هناك وفي العاصمة أمستردام نعثر على أعرق أندية البلاد ونعني به أياكس الذي تأسس قبل أكثر من مائة عام.

في سنة 1918 نجح الفريق في الفوز بلقب الدوري من دون أن يتكبد أية خسارة، وهو إنجاز لم تعرف هولندا له مثيلاً سوى في مناسبةٍ واحدة كانت عام 96، أما صاحب الإنجاز هذه المرة فليس سوى أياكس نفسه.

ورغم أن أمستردام أهدى كرة القدم العالمية (كرول)، و(كرويف)، و(تهماتا)، و(فمباستين) إلا أن ذكره كان عبر الأزمان مشوباً ببروزه كمعقلٍ كروي لليهود سواء تعلق الأمر باللاعبين أو بالمشجعين.

 
[برشلونة]

وإذا ما غادرت العاصمة في اتجاه الشرق وصولاً إلى ضفاف البحر الأبيض المتوسط فإنك ستجد نفسك في أحضان مدينة برشلونة معقل الغريم التقليدي والعدو اللدود للريال، والفريق الكتالوني يحمله أيضاً رقماً قياسياً من حيث التتويج، حيث أحرز كأس ملك إسبانيا أربعة وعشرين مرة مقابل ست عشر بطولة في الدوري المحلي، ورغم عدم مجاراته للريال من حيث التتويج أوروبياً بلقبٍ وحيد في دوري الأبطال وثلاثة كؤوس في مسابقة كأس الاتحاد فإن برشلونة يحمل مع ذلك رقماً قياسياً آخر هو حضوره المتواصل في المسابقات الأوروبية منذ نشأتها عام 55 دون انقطاع، وبين هذا الرقم وذاك كان برشلونة دائماً معقلاً للنجوم أمثال (ريكفش)، و(ديلكروز)، و(خوليو ساليناس)، و(جودكوتشيه)، و(كرويف)، و(مارادونا).

موضوع في القمة

شكرا لك أخي على الموضوع الرائع

و صحا فطورك
 


موضوع في القمة

شكرا لك أخي على الموضوع الرائع

و صحا فطورك
الله يسلمك خويا لعزيز وشكرا ليك على ردودك المشجعة

صح فطورك وتقبل الله منا ومنكم بالأعمال الصالحة
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
لإعلاناتكم وإشهاراتكم عبر صفحات منتدى اللمة الجزائرية، ولمزيد من التفاصيل ... تواصلوا معنا
العودة
Top