حادثة روزيل

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

soumeya

:: عضو مُتميز ::
إنضم
27 أوت 2007
المشاركات
603
نقاط التفاعل
1
النقاط
17

السلام عليكم...

بالطبع الجميع بعرفون حادثة روزيل الشهيرة التى تحدثت عن سقوط أحد الأطباق الفضائية التى تحتوى بداخلها على كائنات فضائية تم تشريحها ..

ولقد تحدث عنها كاتبنا المحبوب د.نبيل فاروق فى سلسلة كوكتيل وذكر فيما ذكر الفيديو الذى يظهر هذا الكائن الفضائى ويقوم الأطباء بتشريحه...
و وجدت الفلم أخيرا

في مثل هذا الشهر قبل عشر سنوات بثت القناة البريطانية الرابعة
فيلم فيديو غريباً - قيل إنه تسرب من ملفات سلاح الجو الأمريكي..
وبعدها بساعة فقط ظهر الفيلم في تلفزيونات أمريكا ثم في 32 بلدا حول العالم!!


وقد صور الفيلم قبل 58 عاما بطريقة بدائية - بالأبيض والأسود - وبلغ طوله 17 دقيقة.

وظهر فيه اطباء الجيش يشرِّحون جثة مخلوق غريب من الفضاء الخارجي.
وظهر المخلوق ساكنا ومستلقيا على طاولة بيضاء وبدت على وجهه علامات الألم.

كان بطول الطفل وله جلد وردي شفاف وعينان كبيرتان وفم صغير وتظهر على جمجمته فتحة كبيرة!

وقد ظهر في الفيلم أربعة أطباء، اثنان يقومان بعمليات التشريح

وواحد يسجل الملاحظات ورابع يراقب من خلف
نافذة كبيرة - بالإضافة الى المصور الذي كان يتحرك خلف الجميع.

وظهر في الفيلم كيف شق الجراح ذراع المخلوق بالطول وكيف
فتح بطنه وأزال جزءا من أحشائه الداخلية كما غرس حقنه ضخمة
في جمجمته المكسورة واخرج منها سائلا شفافا..

وحسب ما جاء في محطة فوكس (في 28 أغسطس 1995)
تم العثور على المخلوق بعد حادثة روزويل الشهيرة..
ففي يوليو 1947 شاهد الناس في مدينة روزيل - في ولاية نيومكسيكو - جسما
غريبا يجتاز سماء المنطقة ويتحطم خارج المدينة.

ويجزم مَنْ ذهب إلى مكان الحادث أن ما تحطم كان طبقا طائرا
وأنهم شاهدوا جثثا لمخلوقات فضائية غريبة.

وسرعان ما وصل سلاح الجو ونقل الجثث وبقايا
المركبة - وأحاط المنطقة بسياج أمني مايزال حتى اليوم..

ومنذ ذلك الحين تحولت حادثة روزويل إلى علم بارز في تاريخ الأطباق الطائرة
وتحولت المنطقة - التي حرم الجيش دخولها بقطر 30 كلم - الى قاعدة سرية تعرف باسم (المنطقة 51)!!
وحسب ما جاء في المحطة نقلت الجثث الغريبة الى الوحدة الطبية في سلاح الجو الأمريكي.

وهناك تمت دراستها وتشريحها ثم حفظها في سائل الفورمالين..
ومن المفترض هنا ان الفيلم هُرِّب (أو نُسخ) من ملفات الجيش بطريقة سرية..

فالتلفزيون البريطاني اشتراه من رجل يدعى راي سنتيلي..
وسنتيلي يدّعي أنه اشتراه من مصور متقاعد - رفض ذكر اسمه - عمل في سلاح الجو وصور الجثه بنفسه.

وقد قابله سنتيلي في اوهايو عام 1992 وعرض عليه شراء الفيلم مقابل إخفاء هويته!!

أما على المستوى الشعبي فقد حقق الفيلم رواجا
كبيرا - رغم احتمال كونه مزورا - بفضل ستة عقود من صمت
الحكومة ازاء حادث روزويل.. وإن كان الفيلم مزورا بالفعل
فهو بالتأكيد (تزوير متقن) يتطلب العديد من الخبرات والمهارات السينمائية؛

فالفيلم مثلا صور على اشرطة قديمة لم تعد تصنع هذه الأيام.
وحين استضاف برنامج 20/20 خبراء من شركة كوداك عجزوا عن كشف أي تزوير.

أضف لهذا أن جثة المخلوق وأحشاءه الداخلية كانت متقنه إلى حد مذهل
(لدرجة ان ستيفن ستيلبرج - مخرج أفلام الخيال العلمي - أعلن استعداده لتوظيف منفذها بالمبلغ الذي يحدده)
.
وفي المقابل رفض سلاح الجو التعليق على الموضوع
ولم يكذب ماظهر في التلفزيونات.

كما لم يظهر أي من الأطباء (المزعومين) لاستلام الجائزة التي رصدت لمن يعترف بالتزوير أولا..

وهكذا لم يستطع أحد الجزم بحقيقة الفيلم وما يزال الجدل حوله قائما كما كان قبل عشر سنوات..
الأكيد أن راي سنتيلي أصبح ثريا للغاية!!

مقاطع الفيديو
وأرجو من ضعاف القلوب عدم مشاهدتها
المقطع الأول
http://www.zonamagica.net/download/roswell1.mpeg
في المقطع الاول نرى أن له ست أصابع في يده
المقطع الثاني
http://www.zonamagica.net/download/roswell2.mpeg
المقطع الثالث
http://www.zonamagica.net/download/roswell3.mpeg
المقطع الرابع
http://www.zonamagica.net/download/roswell4.mpeg




أرض الأحلام المنطقة 51 (( ما هي )) تعالي تعرف عليها ,,,





أرض الأحلام المنطقة51 .. نعم هي أرض الأحلام المعروفة باسم منطقة 51 السرية في ولاية (نيفادا) الأمريكية وهو موقع عسكري أمريكي سري يكمن خارج مدينة (لاس فيجاس)، جزءا منها خارج حدود قاعدة عسكرية قرب بحيره جافه ، إحدى أكثر الأماكن السرية على الأرض، سري جداً حيث أنه ليس موجود على أي خريطة أمريكية، والحكومة الأمريكية تنكر وجوده ، العجيب أن هذا المكان يحوي العديد من الأسرار في صحراء ولاية نيفادا الأمريكية، و المنطقة تعرف أيضا باسم أرض الأحلام.]



035snva5.jpg




و لقد بنيت تلك المنطقة في أوائل الخمسينيات من قبل وكالة الاستخبارات المركزية لاختبارات سرية للغاية لآخر تطور تكنولوجي في الجيش الأمريكي، وهي منطقة صغيرة وزعما أن منطقة 51 أرض اختبار لطائرة الشبح (hypersonic) الجديدة السرية للغاية




hypersonicplanecd6.jpg




كما أن كامل المنطقة محاطة من قبل أحدث أجهزة المراقبة الأمنية، محروس من قبل حراس الأمن المعروفين باسم (لقب رجال Cammo) في سيارات جيب شروكي بيضاء ذات الدفع الرباعي بانتظام على مدار 24 ساعة، وأيضاً بالمروحيات المسلحة بشدة التي تمسح الحدود لعدم السماح لأى متسلسل بالدخول ، والأشخاص الذين يحاولون الدخلون إلى المنطقة عبر الحدود يعتقلون من قبل رجال الـ Cammo ويتم تسليمهم إلى قسم الشرطة و يدفع غرامة بقيمة 600 أو 1000 دولار !!




sign2area51vv7.jpg




(صور من التحذير الموجود فى المنطقة)




cammo3ah9.jpg




cammodz5.jpg




ومزعوما من قبل الباحثين أن تكون أرض الاختبار لآخر جيل من الطائرة العسكرية السرية، و مزعومة أيضا أن منطقة 51 المنطقة التي تهبط إليها الأطباق الطائرة وأن الحكومة الأمريكية تجرى الاتصال مع تلك الأجسام الغريبة، ولو أن لا أحد يستطيع تأكيد هذه الإدعاءات، إلا أن هناك الكثير من الأشخاص قد شاهدوا أجسام غريبة مضيئة تطير في الليل من المنطقة كما ذكرت التقارير ، و كانت الأجسام تطير بشكل مدهش و سرعة مدهشة وتقوم بتغيرات سريعة في الاتجاهات ابعد بكثير من أي تقنية أو تكنولوجيا معروفة في العالم، أيضا تلك الأجسام الغريبة لها القدرة في تتغير الحجم، و تختفي بالكامل عن الأنظار.




ويعتقد الكثير من الناس أن تلك المنطقة تحتفظ بالطبق الطائر المتحطم من (حادثة روزويل) الشهيرة لهندسيات سرية، يقول أحد العلماء يتحفظ المدعي (ليزر بوب) الذي يدعي انه عمل في المنقطة 51 في قسم القاعدة، بأنه عمل في تسعة أطباق طائرة مختلفة حينما كان في القاعدة وتلك الأطباق أخفيت في سفح الجبال، وصرح (الليز) أيضا بأن حياته كانت في خطر بعد أن أخذ بعض أصدقائه لمراقبة اختباراته وتكون حياته في خطر ما إذ تكلم حول تجاربه، وأن الحكومة الأمريكية ستغتاله إذا ما قادرا على تقديم أي دليل طبيعي لتأكيد قصته، ولسوء الحظ أن السيد الليز لن يقدم أي دليل يثبت قصته.



تابعوووووا معي الجزء التانى

يتبع
 

وإليكم خطاب من الرئيس الأمريكى يطلب فيه من سلاح القوات الجوية عدم تواجدهم بالقرب من البحيرة الموجودة بالمنطقة وعدم ذكر أى بيانات تخص تلك المنطقة وأيضاً عدم إجراء أية فحوصات لحماية البيئة فى تلك المنطقة لدواع أمنية ؟؟!!



untitled222222222au1.jpg




و لقد أخذت بعض الصور الفوتوغرافية للمنطقة 51 عبر القمر الصناعي الروسي في فترة الستينيات، و على الرغم من الدليل الفوتوغرافي الذي يثبت وجود المنطقة، إلا أن الحكومة الأمريكية تنكر وجود المنطقة باستمرار ، وإليكم بعض الصور التى استطعنا الحصول عليها



untitledsf4.png



groomlakesn5.jpg



squaregardenjq1.jpg




حادثة رزويل ومعلومات وصور وفيديو عن تشريح الكائن الفضائى


في عام 1995 بثت القناة البريطانية الرابعة فيلم فيديو غريباً، قيل إنه تسرب من ملفات سلاح الجو الأمريكي.. وبعدها بساعة فقط ظهر الفيلم في تلفزيونات أمريكا ثم في 32 بلدا حول العالم!!

وقد صور الفيلم قبل 58 عاما بطريقة بدائية ( بالأبيض والأسود ) وبلغ مدته 17 دقيقة، وظهر فيه أطباء الجيش يشرحون جثة مخلوق غريب من الفضاء الخارجي، وظهر المخلوق ساكنا ومستلقيا على طاولة بيضاء وبدت على وجهه علامات الألم، كان بطول الولد وله جلد أملس شفاف وعينان كبيرتان وفم صغير و ساقه اليمنى مصابة بجرح كبير !..

وقد ظهر في الفيلم ثلاثة أطباء، اثنان يقومان بعمليات التشريح وواحد يراقب من خلف نافذة كبيرة، بالإضافة إلى المصور الذي كان يتحرك خلف الجميع، و ظهر في الفيلم كيف شق الجراح بطن المخلوق بالطول وكيف فتح بطنه وأزال جزءا من أحشائه الداخلية كما شق جمجمته بالمنشار واخرج منه دماغه.. و ظهر المخلوق بـ6 أصابع في اليدين والقدمين، وجفن إضافي فوق العين، كما أن رئتيه كانتا تتكونان من 3 اسطوانات متماثلة، وأعضاء التناسل لديه غير واضحة المعالم.




015olyi0.jpg




(أربعة صور لمخلوق الفضائي ضحية حادثة روزويل)




وحسب ما جاء في محطة فوكس (في 28 أغسطس 1995) تم العثور على المخلوق بعد حادثة روزويل الشهيرة.. و منذ ذلك الحين تحولت حادثة روزويل إلى علم بارز في تاريخ الأطباق الطائرة وتحولت المنطقة التي حرم الجيش دخولها بقطر 30 كلم إلى قاعدة سرية حتى اليوم!

وحسب ما جاء في المحطة نقلت الجثث الغريبة إلى الوحدة الطبية في سلاح الجو الأمريكي، وهناك تمت دراستها وتشريحها ثم حفظها في سائل الفورمالين.

ومن المفترض هنا ان الفيلم هرب (أو نسخ) من ملفات الجيش بطريقة سرية.. فالتلفزيون البريطاني اشتراه من رجل يدعى راي سنتيلي.. وسنتيلي يدعي أنه اشتراه من مصور متقاعد رفض ذكر اسمه عمل في سلاح الجو وصور الجثة بنفسه، وقد قابله سنتيلي في اوهايو عام 1992 وعرض عليه شراء الفيلم مقابل إخفاء هويته!! وعندما وجد المصور نفسه قد أشرف على الموت أعلن عن رغبته في بيع هذا الفيلم الذي ادعي انه للكائنات التي تم اكتشافها داخل الطبق الطائر الذي سقط فوق روزويل عام 1947.

أما على المستوى الشعبي فقد حقق الفيلم رولجا كبيرا، رغم احتمال كونه مزورا، بفضل ستة عقود من صمت الحكومة ازاء حادث روزويل.. وإن كان الفيلم مزورا بالفعل فهو بالتأكيد (تزوير متقن) يتطلب العديد من الخبرات والمهارات السينمائية، فالفيلم مثلا صور على أشرطة قديمة لم تعد تصنع هذه الأيام، وحين استضاف برنامج 20/20 خبراء من شركة (كوداك) عجزوا عن كشف أي تزوير،أضف لهذا أن جثة المخلوق وأحشاءه الداخلية كانت متقنه إلى حد مذهل (لدرجة ان ستيفن ستيلبرج - مخرج أفلام الخيال العلمي- أعلن استعداده لتوظيف منفذها بالمبلغ الذي يحدده). ولم يظهر أي من الأطباء (المزعومين) لاستلام الجائزة التي رصدت لمن يعترف بالتزوير أولا .

وهكذا لم يستطع أحد الجزم بحقيقة الفيلم وما يزال الجدل حوله قائما كما كان قبل سبع سنوات.. علي إصدار بيان هزلي عام 1997 من وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أعلنت فيه كذب كل هذه الادعاءات وإغلاق ملف قضية الغرباء للأبد.

ومن الأكيد أن (( راي سنتيلي )) أصبح ثريا للغاية!!




untitled33333333im5.jpg




(راي سنتيلى و معه الفيلم السينمائي من طراز المليمترات الثمانية قديم الطراز لتشريح المخلوق الفضائي )




حقيقة أم خدعة




وجهة النظر الاولى:
وأصبح متداولا، حتى عبر شبكة الإنترنت قضية تشريح المخلوق الفضائي، لكن يبدو أن تصديق أو عدم تصديق صحة وجود الكائنات الفضائية العاقلة، هو أمر يرتبط بطبيعة الإنسان، أو ربما بجيناته الوراثية، فعلى الرغم من كل هذا، مازال هناك من يرفض تصديق وجود أي مخلوقات عاقلة في الكون بخلاف البشر، مهما كانت المبررات .. بل أنهم يرفضون حتى مناقشة الفكرة .. ربما لأن الحكومات، حتى الحكومة الأمريكية، مازالت ترفض الاعتراف بما حدث في روزويل.

و أجمع كل الخبراء على أن الفيلم حقيقي ،وتم تصويره بالفعل عام 1947 ؟!!

خبير في التصوير السينمائي أكد أن الفيلم تعود مادته الخام إلى فترة الأربعينات بالفعل ، وأن النسخة التي لديه تم تصويرها مابين عامي 1946م و1948م، وقدم بهذا شهادة موثقة، بعد أن فحص الفيلم ميكروسكوبيا أيضا .

خبراء الخدع السينمائية في (هوليوود)،أعلنوا أنه من المستحيل أن يكون هذا الفيلم مجرد خدعة سينمائية لأنه ما من خبير، في العالم أجمع يمكنه اصطناع الأنسجة والخلايا على هذا النحو المذهل .. بل وأعلنوا أنه لو كان هذا الفيلم خدعة فإنهم على أتم الاستعداد لتعيين صانعه مديرا لكل استوديوهات الخدع السينمائية، بأجر قد يحمل سبعة أصفار وليس ستة .. وعندما حان دور الطب الشرعي كان أمر مبهرا .

الدكتور (كيرل ويشت) كبير الأطباء الشرعيين في مركز (سان فرانسوا) الطبي أكد أمام ملايين المشاهدين، في بث مباشر أنه لم يشاهد في حياته كلها كائنا يشبه هذا، وعلى الرغم من خبراته الواسعة، حتى بين الأجناس غير الأمريكية.

أما من ناحية ما يحدث في الفيلم ، فقد أصر الرجل على أنها عملية تشريح سليمة تماما، وأن من يقومون بها خبراء حقيقيون، يؤدون عملا مبهرا .

وفي الوقت نفسه علق الدكتور (ويشت) على تركيب جسم الكائن بأنه يختلف إلى حد كبير عن الأجسام البشرية حيث يحتوي ستة أصابع في كل يد وكل قدم وجفنا إضافيا لكل عين، يشبه ذلك الموجود عند الطيور كما أن الرئة عبارة عن ثلاث أسطوانات متساوية الحجم ، بالإضافة إلى عدم وجود أيه أعضاء تناسلية واضحة ... وكل هذا من وجهة نظر الدكتور (كيرل ويشت) لا يمكن أن يتواجد في كائن حي من أي جنسية كان ، بل ولا حتى في أية حيوانات معروفة.

أما خبير الأنسجة والطب الشرعي (س.ج.ميلرون) فقد أكد أنه لا يشك لحظة فيما يراه على الشاشة حقيقي، إذ أنه، وعلى الرغم من عدم بشريته، يتناسق تماما مع بعضه البعض، على نحو لايمكن أن يدركه أو يصطنعه، إلا خبير.

وجهة النظر الثانية:
بعد ان عرض الفيلم (تشريح الكائن الفضائى) لم تتمكن الشركة المنتجة للشريط الفيلمى كوداك و لم يتمكن اى شخص من الحصول على اى جزء من الشريط الفيلمى الاصلى لدراسته ... اضف الى ذلك ان كل المختصين بالتصوير اعلنوا بشكل قاطع ان الفيلم ملفق..... اما المتخصصون فى علم التشريح فقد وجدوا العديد من التفاصيل الغريبة: اسلوب تنفيذ عملية التشريح لم تتم بالصورة التى فى العادة يتبعها شخص محترف فى المجال كذلك اادوات المستخدمة ليست الادوات المستخدمة فى العادة من الاطباء المختصين فى التشريح من الواضح اذا ان الفيلم ما هو الا تزييف تم تنفيذه بشكل محكم ... و لاثبات ذلك قام اكثر من مختص (فى التصوير و التشريح) بعمل افلام مماثلة لاظهار انها زائفة.





شهرة حادثة روزويل:

لكن ما الذي جعل حادثة روزويل هي الأكثر شهرة بين كل ظواهر الإطباق الطائرة الأخرى حتى الآن ؟.

السبب الأول: هو أن حادثة روزويل تم التعتيم عليها بل وذكرت الإدارة الأمريكية أنه منطاد لقياس درجة الحرارة وتقلبات الجو قد سقط وليس مركبة فضائية ثم عادوا ليقولوا أنها طائرة تجريبية كانت بها بعض الدمى الخشبية ، و هذا الجدال الواسع أدى إلى شهرة روزويل بشكل كبير.




untitled4444ch4.jpg




الرائد (جيسي مارسيل) يعرض بقايا منطاد الطقس في المؤتمر الصحفي الذي ادعت فيه الحكومة الأمريكية على انه هو ما سقط في روزويل

أما السبب الثاني: فهو تسرب رسالة من أرشيف البيت الأبيض بعد سنوات عديدة من قبل أحد الموظفين الذي لازال اسمه مجهولاً، و كانت هذه الرسالة السرية موجهة إلى الرئيس الأمريكي في حينها (دوايت أيزنهاور) في شهر آب من العام 1947م، هي عبارة عن تقرير مفصل لحادثة روزويل ! و مرسلها هو فريق سري يسمى بـ MJ-12 و هو عبارة عن مجموعة من العسكريين و رجال أمن بارزين بالإضافة إلى شخصيات أكاديمية، و يبدو أنهم كلفوا بمهمة إدارة فضيحة روزويل و إخفاء الموضوع و التعتيم عليه بجميع الوسائل الممكنة، من الأمور التي وردت في هذه الرسالة هو ما ذكر عن أربعة كائنات بايولوجية غير أرضية ! وجد اثنين منها جثتين هامدتين بين حطام المركبة، أما الكائنين الآخرين فقد ظهرا على بعد 3 كلم من موقع الحطام، و قد ابدي أحداهما مقاومة قبل القضاء عليه ! .



تنويه هام جدا: هذا الموضوع لا يعبر عن وجهه نظرى و انما هو عرض لكل الافكار.
تنويه هام جدا: افلام الفيديو المعروضة و صور الكائنات الفضائية حتى الان غير متفق على صحتها او عدم صحتها.
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

المواضيع المشابهة

لإعلاناتكم وإشهاراتكم عبر صفحات منتدى اللمة الجزائرية، ولمزيد من التفاصيل ... تواصلوا معنا
العودة
Top