آخر ثلاث قصائد الشاعر البطل أحمد مطر

seyfeddine

:: عضو مُشارك ::
إنضم
21 ديسمبر 2007
المشاركات
286
النقاط
7
آخر ثلاث قصائد الشاعر البطل أحمد مطر​
السلام عليكم

اخر قصائد شاعرنا البطل

****

الإبريقْ

لا يَملكُ مِمّا يَحملُهُ بِلّةَ ريقْ

الإبريقْ

صَدِيءٌ، ظمآنٌ، مُتَّسِخٌ

وعلى طُول العُمْرِ يُريقْ

ما يحملُهُ

للتنظيفِ وللإرواءِ وللتزويقْ


الإبريقْ

صُورَتُنا.. إذ نُهرقُ شَهْداً

للرّومانِ وللإغريقْ

وَنَنالُ عَناءَ التّدبيقْ.


أيُّ صَفيقْ

قد صاغَ مِنَ النَّسْرِ شِعاراً

يَخفقُ مِن فَوقِ الأعلامِ

وَيَخنقُ أنفاسَ الإعلامِ

وَيُخجِلُ أخلاقَ التّلفيقْ؟!

كيفَ يكونُ النّسرُ شِعاراً

لِشعوبٍ مِثلَ البطريقْ

لا تَعرفُ ما معنى السَّيْرِ

ولا تعرفُ معنى التّحليقْ

وعلى سَوْطِ الذُّلّةِ تغفو

وعلى صَوتِ الخَوفِ تُفيقْ؟!


سَنرى أنَّ الصِّدقَ صَدوقٌ

وَنرى أنّ الحقَّ حقيقْ

حِين نَرى رايةَ أُمّتِنا

تخفقُ في ريحِ بلاهَتِها

وَعَلَيْها صُورةَ إبريقْ​
نسالكم الرحيل​
الرائعة الثانية

نسألكم الرحيلا ... سوف لن ننسى لكم هذا الجميلا'

ارفعوا أقلامكم عنها قليلاً
واملئوا أفواهكم صمتًا طويلاً
لا تجيبوا دعوة القدس .. ولو بالهمس
كي لا تسلبوا أطفالها الموت النبيلا
دونكم هذه الفضائيات فاستوفوا بها "غادر أو عاد"
وبوسوا بعضكم .. وارتشفوا قالاً وقيلاَ
ثم عودوا ..
واتركوا القدس لمولاها ..
فما أعظم بلواها
إذا فرت من الباغي .. لكي تلقى الوكيلا !
طفح الكيل .. وقد آن لكم أن تسمعوا قولاً ثقيلاً
نحن لا نجهل من أنتم .. غسلناكم جميعًا
وعصرناكم .. وجففنا الغسيلا
إننا لسنا نرى مغتصب القدس .. يهوديًا دخيلاً
فهو لم يقطع لنا شبرًا من الأوطان
لو لم تقطعوا من دونه عنا السبيلا
أنتم الأعداء
يا من قد نزعتم صفة الإنسان .. من أعماقنا جيلاً ..
فجيلا
واغتصبتم أرضنا منا
وكنتم نصف قرن .. لبلاد العرب محتلاً أصيلاً
أنتم الأعداء
يا شجعان سلم .. زوجوا الظلم بظلم
وبنوا للوطن المحتل عشرين مثيلاً
أتعدون لنا مؤتمرا ؟
كلا
كفى
شكرًا جزيلاً
لا البيانات ستبني بيننا جسرًا
ولا فتل الإدانات سيجديكم فتيلاً
نحن لا نشتري صراخًا بالصواريخ
ولا نبتاع بالسيف صليلاً
نحن لا نبدل بالفرسان أقنانا
ولا نبدل بالخيل الصهيلا
نحن نرجو كل من فيه بقايا خجل .. أن يستقيلا
نحن لا نسألكم إلا الرحيلا
وعلى رغم القباحات التي خلفتموها
سوف لن ننسى لكم هذا الجميلا
ارحلوا
أم تحسبون الله لم يخلق لنا عنكم بديلا ؟!
أي إعجاز لديكم؟
هل من الصعب على أي امرئ ..أن يلبس العار
وأن يصبح للغرب عميلا ؟!
أي إنجاز لديكم ؟
هل من الصعب على القرد إذا ملك المدفع ..أن يقتل فيلا ؟!
ما افتخار اللص بالسلب
وما ميزة من يلبد بالدرب .. ليغتال القتيلا ؟!
احملوا أسلحة الذل وولوا .. لتروا
كيف نُحيلُ الذلَّ بالأحجار عزًا .. ونذلُّ المستحيلا​
زمن الحَواسم​
اخر الروائع

زمن الحَواسم

عَرَبُ الأمسِ الغَواشِمْ
عِندما يُولَدُ فيهم شاعِرٌ
كانوا يُقيمونَ الولائمْ
وَيُريقونَ دَمَ الأَنعامِ
ما بَينَ يَدَيْه
وَيَفِرّونَ مِنَ الذُّلِّ إلَيْه.
غَيرَ أنَّ الأمسَ وَلّي
وعلي الأُفْقِ تَجلّي
عَرَبُ اليَومِ الحواسِمْ
فإذا هُمْ
عِندما يُولَدُ، بالرِّشوةِ،
في أكياسِهمْ.. صَوتُ الدّراهِمْ
يَذبحونَ الشّاعِرَ الحُرَّ
فِداءً لِلبهائِمْ!​
 

المرفقات

seyfeddine

:: عضو مُشارك ::
إنضم
21 ديسمبر 2007
المشاركات
286
النقاط
7
[FONT=&quot]:eek:hmy:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/FONT] ...

[FONT=&quot]كثير منا يجهل الشاعر احمد مطر ...... من هو ؟؟ دعونا نتعرف عليه ؟؟ [/FONT]


.......[FONT=&quot]ولد أحمد مطر في مطلع الخمسينات، ابناً رابعاً بين عشرة أخوة من البنين والبنات، في قرية (التنومة)، إحدى نواحي (شط العرب) في البصرة[/FONT]. [FONT=&quot]وعاش فيها مرحلة الطفولة قبل أن تنتقل أسرته، وهو في مرحلة الصبا، لتقيم عبر النهر في محلة الأصمعي [/FONT]

[FONT=&quot]وفي سن الرابعة عشرة بدأ مطر يكتب الشعر، ولم تخرج قصائده الأولى عن نطاق الغزل والرومانسية، لكن سرعان ما تكشّفت له خفايا الصراع بين السُلطة والشعب، فألقى بنفسه، في فترة مبكرة من عمره، في دائرة النار، حيث لم تطاوعه نفسه على الصمت، ولا على ارتداء ثياب العرس في المأتم، فدخل المعترك السياسي من خلال مشاركته في الإحتفالات العامة بإلقاء قصائده من على المنصة، وكانت هذه القصائد في بداياتها طويلة، تصل إلى أكثر من مائة بيت، مشحونة بقوة عالية من التحريض، وتتمحور حول موقف المواطن من سُلطة لا تتركه ليعيش. ولم يكن لمثل هذا الموقف أن يمر بسلام، الأمر الذي اضطرالشاعر، في النهاية، إلى توديع وطنه ومرابع صباه والتوجه إلى الكويت، هارباً من مطاردة السُلطة[/FONT].

[FONT=&quot]وفي الكويت عمل في جريدة (القبس) محرراً ثقافياً، وكان آنذاك في منتصف العشرينات من عمره، حيث مضى يُدوّن قصائده التي أخذ نفسه بالشدّة من أجل ألاّ تتعدى موضوعاً واحداً، وإن جاءت القصيدة كلّها في بيت واحد. وراح يكتنز هذه القصائد وكأنه يدوّن يومياته في مفكرته الشخصيّة، لكنها سرعان ما أخذت طريقها إلى النشر، فكانت (القبس) الثغرة التي أخرج منها رأسه، وباركت انطلاقته الشعرية الإنتحارية، وسجّلت لافتاته دون خوف، وساهمت في نشرها بين القرّاء[/FONT].

[FONT=&quot]وفي رحاب (القبس) عمل الشاعر مع الفنان ناجي العلي، ليجد كلّ منهما في الآخر توافقاً نفسياً واضحاً، فقد كان كلاهما يعرف، غيباً، أن الآخر يكره ما يكره ويحب ما يحب، وكثيراً ما كانا يتوافقان في التعبير عن قضية واحدة، دون اتّفاق مسبق، إذ أن الروابط بينهما كانت تقوم على الصدق والعفوية والبراءة وحدّة الشعور بالمأساة، ورؤية الأشياء بعين مجردة صافية، بعيدة عن مزالق الإيديولوجيا[/FONT].

[FONT=&quot]وقد كان أحمد مطر يبدأ الجريدة بلافتته في الصفحة الأولى، وكان ناجي العلي يختمها بلوحته الكاريكاتيرية في الصفحة الأخيرة[/FONT].

[FONT=&quot]ومرة أخرى تكررت مأساة الشاعر، حيث أن لهجته الصادقة، وكلماته الحادة، ولافتاته الصريحة، أثارت حفيظة مختلف السلطات العربية، تماماً مثلما أثارتها ريشة ناجي العلي، الأمر الذي أدى إلى صدور قرار بنفيهما معاً من الكويت، حيث ترافق الإثنان من منفى إلى منفى. وفي لندن فَقـدَ أحمد مطر صاحبه ناجي العلي، ليظل بعده نصف ميت. وعزاؤه أن ناجي مازال معه نصف حي، لينتقم من قوى الشر بقلمه[/FONT].

[FONT=&quot]ومنذ عام 1986، استقر أحمد مطر في لندن، ليُمضي الأعوام الطويلة، بعيداً عن الوطن مسافة أميال وأميال،[/FONT]

















 

ريم الرياشي

:: عضو مُتميز ::
إنضم
9 ماي 2009
المشاركات
877
النقاط
16
كيفَ يكونُ النّسرُ شِعاراً

لِشعوبٍ مِثلَ البطريقْ

لا تَعرفُ ما معنى السَّيْرِ

ولا تعرفُ معنى التّحليقْ

وعلى سَوْطِ الذُّلّةِ تغفو

وعلى صَوتِ الخَوفِ تُفيقْ؟!


بوركت على النقل الرائع ..سلمت وسلمت يمناك


 

seyfeddine

:: عضو مُشارك ::
إنضم
21 ديسمبر 2007
المشاركات
286
النقاط
7


مبروك على اللمة رابع سنة من التميز والابداع ويشرفني أني كنت من السباقين للالتحاق بهذا المنتدى وشكرا للوفاق على الكأس الغالية والفرحة الكبيرة التي أدخلها على قلوب الجزائريين كافة بعد احرازه لكأس شمال افريقيا ليؤكد اسنفاقة الكرة الجزائرية على الصعيد القاري والعالمي
وشكرا لكل أعضاء اللمة الذين ساعدوني في مواضيعي وقاموا بالرد عليها وقدموا لي النصيحة
 

seyfeddine

:: عضو مُشارك ::
إنضم
21 ديسمبر 2007
المشاركات
286
النقاط
7
كيفَ يكونُ النّسرُ شِعاراً


لِشعوبٍ مِثلَ البطريقْ

لا تَعرفُ ما معنى السَّيْرِ

ولا تعرفُ معنى التّحليقْ

وعلى سَوْطِ الذُّلّةِ تغفو

وعلى صَوتِ الخَوفِ تُفيقْ؟!

بوركت على النقل الرائع ..سلمت وسلمت يمناك



هل من الصعب على القرد إذا ملك المدفع ..أن يقتل فيلا ؟!
 
Top