موسى: المبادرة العربية تتضمن شرطا هاما للتطبيع وإسرائيل لم تف بالتزاماتها

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

فلسطيني

:: عضو مُشارك ::
إنضم
25 سبتمبر 2009
المشاركات
112
النقاط
6
قال أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى، إن المبادرة العربية تتضمن شرطا هاما فيما يتعلق بالتطبيع مع إسرائيل، وأنه يجب أن يتم مع وفاء الطرفين بالتزاماتهما، ولكن إسرائيل قررت عدم وقف بناء المستوطنات، وإخراج القدس من المعادلة.
وأضاف في مؤتمره الصحفي في أروقة الأمم المتحدة، في إجابة على سؤال يتعلق بطلب الولايات المتحدة الأمريكية اتخاذ خطوات نحو التطبيع مع إسرائيل، أنه لا يجب توقع أن يقدم العرب أية تنازلات حيال هذه الممارسات الإسرائيلية السلبية، وقال: ' لو لم يكن هناك أية تنازلات من أي نوع، وانأ استخدم اللفظ تنازلات بالمعنى العام، لأن هناك التزاما بوقف بناء المستوطنات وإزالتها، فهي انتهاك للقانون الدولي لا يمكن أن نقبله، ولا يمكنني رؤية إمكانية أن تدعم أية قوة في العالم بناء المستوطنات وهي تدرك أنها انتهاك للقانون الدولي، ولهذا فإن الرئيس الأمريكي محق في القول إن المستوطنات غير مشروعة، وتتوقعون من العرب أن يقدموا تنازلات كهدية للسيد نتنياهو لما يقوم به'.
وفيما يتعلق بطلب الرئيس الأمريكي أن يعود الجانبان العربي والإسرائيلي إلى طاولة المفاوضات بدون شروط مسبقة، تساءل موسى خلال مؤتمره الصحفي الذي غطى قضايا المنطقة العربية، عن المقصود بالشروط المسبقة، وتسائل: 'هل احترام القانون شرط مسبق؟ هل الطلب العالمي بوقف بناء المستوطنات شرط مسبق؟ وهل طلب وضع القدس على طاولة المفاوضات شرط مسبق؟ وهل التعامل مع قضية اللاجئين، هذه القضية الإنسانية والسياسية، والهامة جدا شرط مسبق للمفاوضات؟ تلك هي أجندة المفاوضات، وان اعتبار السيد نتنياهو الأجندة كشروط مسبقة هو أمر غير مسبوق، ولن يقبله أي رجل أو امرأة عاقلين'.
وأجاب موسى خلال المؤتمر على العديد من القضايا الأخرى المتعلقة بالمنطقة بما فيها محاولات التقريب بين الجانبين العراقي والسوري، والصراع الدائر في اليمن، والأزمة النووية الإيرانية.
ـــــــ
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top