شكرا للفقراء...فريق ولاد قسنطينة

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

POLIYANA

:: عضو فعّال ::
إنضم
13 أوت 2008
المشاركات
1,802
النقاط
37
العمر
32
نأكل و يجوعون!




نَـكـتَـسي و يَعرَون!




نـنـتـعِـلُ و يَحفَون!




نركبُ و لا يركبون!




نملِـكُ و لا يملكون!




نسكنُ و ربّما لا يسكنون!




و لكنّهم يبتسمون!




نعم، يبتسمون!




إنّ لهم ربّـاً لا ينساهم، فإنّه إن سلبهم شيئاً فقد أعطاهم أشياء، فكم من فقيرٍ يبيتُ مطمئـنّـاً قرير العين، و كم من غنيٍّ يتلوّى في فراشِـهِ من الأرَق كما يتـلوّى الثّعبان الجريح!




الفقراء!




إخوتـنا من أبينا و أمِّـنا، أم تُـرانا نسينا ذلك؟!




هل أنسَـتـنا راحـتُـنا تَـعَـبَـهُم؟!




هل أنسَـتـنا رفاهيتنا ضـيـقَ عَـيـشَـهـم؟!




هل أنـسَـانـا شـبَـعُـنا جوعَ بطونهم؟!




ألهذا الحدّ تُـنـتَـزَعُ الرحمةُ من قلوبنا!




أننامُ شبعانين ريّانين، و في البشر من لا ينام من الجوع و العطش؟!




أننفقُ أموالنا على التّرّهات و التّسالي و ننسى إخوةً لنا من أبينا و أمّـنا؟




نعم، مِـن أبينا و أمّـنا!




أم تُرانا نسينا أنّـنـا جميعاً بـنـو آدم و حوّاء؟!




ألَن نُـعـطيهم حقّهم في مالنا؟




ألَن نـغـسل ذنوبنا بصدقة لهم؟!



إنّهم نِـعـمةٌ لنا!



نعم، الفقراء نعمةٌ من نعم الله علينا، فمن خلالهم نغسل عنّا أدران الذنوب!




فأعطوهم، و لكن لا تشعروا أنّكم تتفضّـلون عليهم، بل هم الّذين يتفضّـلون عليكم بأسباب تـنـقـيَـتِـكُم من ذنوبكم، و تطهيركم من أوساخكم التي لا تـفـتـأُ تعلق بكم!




لا تنتظروا شكرهم، بل اشكروهم أنتم!




و لا تنتظروا دعاءهم، بل ادعوا لهم أنتم!




نعم، أعطوهم و أنتم مُمتـنّـون لهم، فهم مطهرَةٌ لذنوبكم التي ملأت الأرض و بلغت عنان السماء!




نعم، أعطـوهم و أنـتـم مُـبـتـسـمـون!




و السلام​
.[/[/size]center]
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top