الجراد الافريقي و الجراد الامريكي

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

فيصل ماشاشو

:: عضو منتسِب ::
إنضم
6 أكتوبر 2009
المشاركات
15
النقاط
2
الجراد الإفريقي والجراد الأمريكي..دعــوة للعـدل والمسـاواة





منذ سنة تقريبا، تتعرض عدة دول إفريقية ـ منها المغرب ـ لموجات متتالية من الجراد، حيث اكتسحت جحافله المكثفة مساحات زراعية ورعوية شاسعة من هذه البلدان. بل وصل الأمر إلى حد اكتساح عاصمة إحدى هذه البلدان.

وقبل شهور من زحف جحافل الجراد الإفريقي، كانت جحافل أخرى من الجراد الآدمي قد بدأت تجتاح مناطق أخرى من العالم. إنه الجراد الأمريكي المستقدم من شتى القارات والمحيطات من أجل غزو العراق، مرورا واستقرارا بالدول المجاورة والقريبة.

الجراد الإفريقي تتكون جحافله من حشرة صغيرة ضعيفة، وهو جراد ابن بيئته، ويتحرك أعزل من كل شيء، ولا يريد سوى أن يقتات من بعض خشاش الأرض وعشبها، أما الجراد الأمريكي فهو أجناس شتى ومن أقطار شتى، ومسلح بكل شيء، ويبحث عن كل شيء، ما على ظهر الأرض وما في بطنها، يقتل ويدمر، ويسجن ويعذب...

الجراد الإفريقي يمر مرا سريعا، يقتات ثم يمضي. وحتى حينما اكتسح العاصمة نواكشوط، لم يخرب عمرانا، ولا هدد أمنا، ولا مكث في العاصمة، ولا أطاح بنظامها، بينما الجراد الأمريكي حين دخل العاصمة بغداد، أطاح بنظامها وعبث بأمنها وسلامها، وخرب البلاد وأهلك العباد، ولا زال مستمرا إلى أجل غير مسمى من السنين أو العقود...؟

الجراد الإفريقي يمكن أن يأكله الناس عند الحاجة، فهو ضار ونافع. أما الجراد الأمريكي فهو الذي يأكل الناس، ولا يتوقف عن الافتراس.

العجب كل العجب ـ بعد كل ما سبق ـ هو كيف تعاملت دول العالم وأممه المتحدة وغير المتحدة، مع هذين الصنفين من الجراد!

فها هي دول العالم تتنادى، وتتواصى، وتتعاون ضد الجراد الإفريقي الأعزل، ليس لمجرد طرده وإجلائه، وإنما لأجل إبادته والقضاء عليه. وكذلك تهب المنظمات الدولية بمساعداتها ومبيداتها للإسهام في حرب المطاردة والإبادة ضد جراد جائع مضطر، ولكن معظم دول العالم أسهمت في دعم الجراد الأمريكي وتسهيل مهمته، أسهمت معه بجرادها ـ المدني أو العسكري ـ أو أسهمت معه بفتح حدودها، أو مياهها، أو أرضها، أو سمائها، أو أسهمت معه بتأييدها ومباركتها، أو أسهمت معه بصمتها وتغاضيها، بما في ذلك عدد من دول الجوار والأخوة...

وكلنا نعرف ـ في جميع الشرائع والقوانين والأعراف ـ أن الجائع المضطر الذي لا يريد سوى سد الرمق، لا عقوبة عليه في هذا المستوى. أما الذي يغزو ويحتل، ويقتل ويدمر، ويغصب وينهب، ويفعل ذلك عدوانا وظلما وحقدا، ولأجل مزيد من الثراء والجبروت، وينقل الثروات المغصوبة إلى بلاده وإلى أجياله المقبلة، فهذا يعد مجرما بعدد الدقائق التي يقضيها على هذه الحال.

ومع هذا فنحن نرى أن الجراد الإفريقي يعاقب بالإبادة والآخر يحظي بالاحترام والإشادة. هل لأن أحدهما أسمر والآخر أصفر؟ أم لأن أحدهما مستضعف والآخر مشرف؟!

أنا لست متعاطفا مع الجراد الإفريقي، ولا أدعو إلى التغاضي عنه ولا إلى فسح المجال له، ولكني فقط أبحث عن شيء من العدل والمساواة في هذا العالم؟!!
 

عتاب

:: عضو متألق ::
إنضم
24 سبتمبر 2008
المشاركات
3,737
النقاط
171
يبقى ان الجراد الافريقى لا يقتات على البترول ولم يزحف لاجله..
اما الامريكي فهوسه هو الذهب الاسود انه مثل الخفافيش المصاصة للدماء واى دماء ؟؟؟
دماء ارخسها حكامها وباعها بابخس الاثمان في الوقت الذى شريط فيديو للمدعو شاليط برقبة 20اسيرة فلسطينية
هنيئا لنا هذا الانتصار .......................
 

عتاب

:: عضو متألق ::
إنضم
24 سبتمبر 2008
المشاركات
3,737
النقاط
171
في الوقت الذى الاطياف الفلسطينية التى تدعى المقاومة خرجت ككل مرة باعجوبات عدم الاتفاق ودولتين في منطقتين حتى اسرائيل نفسها لا يمكن ان تستوعب الموقف حفريات اسرائيلية اتت على اسفل المسجد الاقصى وبنوا بنى اليهود حوالى 600كنسية هناك اليس هذا نوع خاص من الجراد لا يمكن محاربته الا بغزو فضائي .
 

عتاب

:: عضو متألق ::
إنضم
24 سبتمبر 2008
المشاركات
3,737
النقاط
171
ربما صاحب الموضوع يستغرب منى هاته الردود فاقول ان الامتداد الامريكي هو امتداد للموساد الاسرائيلي وما التواجد الامريكي بالعراق الا لخدمة اليهود قبل انفسهم كما قالتها هيلاري كلينتون عجوز البيت الاسود
 

ألوان الربيع

:: عضو مُشارك ::
إنضم
20 أوت 2009
المشاركات
267
النقاط
7
مع هذا فنحن نرى أن الجراد الإفريقي يعاقب بالإبادة والآخر يحظي بالاحترام والإشادة. هل لأن أحدهما أسمر والآخر أصفر؟ أم لأن أحدهما مستضعف والآخر مشرف؟!

هذا لب الموضوع والامر لا يحتاج الى تفكير للانحياز الى الخيارين الثانيين للاجابة على السؤال الجراد الاصفر تولى الاشراف على العالم بقوة الحديد والنار والجراد الافريقي برئ جدا من مقارنة هكذا ولو انها قيمة ومعبرة
شكرا على الموضوع
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top