رد من احد اشهر كتاب الجزائر في الخارج على عمرو اديب

الأستاذ مصطفى

:: عضو فعّال ::
إنضم
3 مارس 2009
المشاركات
2,413
النقاط
317
محل الإقامة
المملكة العربية السعودية
الجنس
ذكر
رد من توفيق رباحي صحفي بجريدة القدس العربي اللندنية
فضيحة ان 'الجزائريين يكرهون مصر': جلسة ضغينة مع سبق الاصرار والترصد!
توفيق رباحي
2009/10/13


اليوم اكتشفت أنني محظوظ بعدم استقبال باقة المحطات التلفزية التي تبث عبر القمر الصناعي المصري 'نايل سات'. وأخص بالذكر هنا قناة لا أعرف اسمها لكن يعمل بها مذيع مصري أعتقد أن اسمه عمرو أديب.
قبل أن تسألوا لماذا، أحيطكم علما بما يلي: هذا المذيع هو نموذج للبذاءة التلفزيونية ولأسوأ ما وصلت إليه شلة من الجاهلين والمغرورين الذين منحتهم الأقدار فرصة أن يكونوا ثرثارين تلفزيونيين ولن أقول مذيعين.
أجدد الحمد لأن الله نجاني من استقبال مثل هذه القنوات. لكن صديقا بعث إلي بكليب فيه مقطع من البرنامج المذكور يظهر فيه أديب وزميل له ـ لم أتشرف بحفظ اسمه ـ كالا فيه من الشتائم للشعب الجزائري ما لم يسبق لي أن شاهدت مثله في أي برنامج أو قناة تلفزيونية.
وحجته أن الجزائريين يكرهون مصر، كما ادّعى، دون أن يثبت كيف وأين ومتى. ولذا ظل يتساءل لماذا يكرهنا الجزائريون؟ لكنه لم يقدم طيلة شتائمه، كلمة واحدة مما قال انها صدرت من الجزائريين (هكذا كل الجزائريين) بحق مصر. لم يذكر، لا هو ولا شريكه في تلك الفضيحة، من قال وماذا ومتى وأين. لا شيء. كل ما حفظاه أن الجزائريين 'بيكرهوا مصر'.
إذا أراد أساتذة الصحافة والتقديم التلفزيوني تعليم طلبتهم ما هو العيب الإعلامي والعار المهني، فلا يبحثون بعيدا، بل عليهم ببرنامجه الأخير 'القاهرة اليوم' الذي بُث مساء السبت، فهو درس قيّم وعبرة ستحفظها دفاتر اللاشرف التلفزيوني.
لماذا كل هذا السعار؟ كل ما في الأمر أن صاحبيكم كانا يردان على بعض الصبيان الذين عبثوا بأعصاب الجمهور المصري في مواقع النت وغرف الدردشة وصفحات الفايس بوك، في تراشقات بخصوص الكرة والتأهل للمونديال (علما أنهما لم يقرآ ما يكتبه بعض المصريين في هذا التراشق، أو ربما لأنه حق ممنوح لهم من السماء).
هذه يسميها واحد أعمته العصبية والغرور، 'المواطن الجزائري يكره المصري' و'بيحقدوا علينا' رغم 'احنا اللي حررناهم' و'احنا اللي علمناهم العربي' (لو سمع ما يقوله الجزائريون عن أساتذة اللغة العربية المصريين في الستينات لما تباهى بهم). ويسمح لنفسه بقول هذا الكلام في برنامج تلفزيوني. ويظل يدعو مثل ندّابة في مأتم.
لو صدر هذا الكلام من حشاش تحت أحد جسور القاهرة، لقلنا انه حشاش! لو بدر من رجل بسيط جالس بمحاذاة شيشة في مقهى من مقاهي القاهرة، لكنا قبلناه. ولو صدر من صحافي مبتدئ يبحث عن شهرة، لكنا تفهمناه. لكن أن يصدر من ثرثار تلفزيوني أصلعته المهنة، فهذا ما ينبغي ان نرفضه جميعا.
لم أتعود الوقوف عند هكذا تهريج. لكن عندما يتحوّل الأمر الى تحريض على الكراهية والضغينة، يصبح السكوت تواطأ معه. لا أعرف مدى شعبية هذا الشخص، لكنني أخاف على الجزائريين المقيمين بالقاهرة من تدفق هذا الحقد ومن ردود الفعل المستجيبة له. إني أحمّل هذا الشخص مسؤولية أي ضرر قد يلحق بجزائرية أو جزائري بريء في شوارع القاهرة. ومصدر خوفي أن صحافيا جزائريا اتصل من الدوحة بالبرنامج لتهدئة هذا الشخص (صونا له من نفسه)، فلم يُسمح له بالتدخل. ثم راسلهم فأهملوا رسائله لأن البرنامج أُعدّ ليكون جلسة كراهية مع سبق الإصرار والترصد، لا مجال فيها للاستماع أو النقاش.
أقولها لك بدون خجل يا هذا: لا أعتقد أنك شرف لمصر. ربما أنت عكس ذلك. ولو كان كل المصريين مثلك أتساءل كيف ستكون سمعة مصر في العالم. وبالمناسبة أنا أطالب بإنقاذ مصر منك وأمثالك لأنك أنت ذاتك من لعن اللاعبين المصريين وقال في الشاشة انهم اصطحبوا داعرات الى غرفهم في جنوب افريقيا، ثم اعتذرت بذل كبير.. أقصد مصر التي فيها محمود سعد وفيها شيخنا حسنين كروم وصديقاي سليم عزوز وعمرو عبد الحميد.
لست متعصبا للكرة، بل إن الانتصارات المتكررة التي يحرزها الفريق الجزائري تحرجني بشكل ما لأنني أعلم أن تماسيح السياسة في بلادي سينقضّون عليها ويجردونها من حلاوتها وهم لا فضل لهم فيها.
سبق لي أن انتقدت وثيقة تنظيم البث الفضائي العربي التي ناقشها وزراء الإعلام العرب في أحد اجتماعاتهم السابقة بالقاهرة، وقلت انها طريقة لتكميم الأفواه وتلجيم ما تبقى من أصوات وقنوات نزيهة ومحترفة.
اليوم أرجع في كلامي، وأحث وزراء الإعلام العرب على الإسراع ببدء العمل بالوثيقة الملعونة إذا كانت ستلجم هذا الشخص الذي نزل بمستواه الى حضيض وابتذال لم يسبقه إليهما أحد.
أحمد الله أيضا أن التلفزيون الجزائري لا يسمح لنفسه بالنزول الى هذا الدرك المخزي. فهو يلتزم حيادا عجيبا في المشاكسات التي يكون أحد أطرافها عربيا.
لذا لن تسمع ولن تشاهد في التلفزيون الجزائري كلاما يسيء لمصر أو يخرج عن حدود مباراة كرة القدم. حتى في ذروة التوتر مع المغرب لم أشاهد ولم أسمع في هذا التلفزيون، رغم عيوب الدنيا التي اجتمعت فيه، سبّا مباشرا صريحا للمغرب.
في الأخير أضع بين أيدي القارئ هذين الرابطين ليرى ماذا يحدث عندما يجتمع الجهل والتعصب وقلة الحياء في انسان:
http://www.youtube.com/watch'v=NnvPRZNh31Q&feature=sub

أو هذا:
http://www.youtube.com/user/alqaheraalyoum'feature=chclk#p/u/2/NnvPRZNh31Q
أدعو أيضا اساتذة وطلاب أقسام التخصص التلفزيوني بكليات الصحافة الى الاطلاع من أجل الاستفادة.
وأدعو هذا الشخص وشريكه في الفضيحة الى مشاهدة الشريط من جديد، فلو فيهما ذرة حياء سيستحيان من نفسيهما ويعتذران
للمشاهدين.



 

djahidkabylie

:: عضو مُشارك ::
إنضم
9 أفريل 2009
المشاركات
233
النقاط
7
شكرا اخي هلى نل هذا المقال لأن كل مصر استنكرت على عمرو هذا الذي لا أعرفه اطلاقا لكن لا يجب ان يشوش علنا ببغاء مثل هذا
 

انسان عادي

:: عضو مُتميز ::
إنضم
19 أوت 2009
المشاركات
882
النقاط
37
اخي والله لحد الان مش فاهم هذا الشخص واش راه حاب

من الاحسن انو نسكتو عليه ونخلوه

وكيما يقول المثل الجزائري

الصيد فاية والكلب ينبح حاشاك خويا العزيز اتبعو هذا المثل وخلوه في

هواه راه تعبةه المصريات بزااف عليها راه ولا اصلع من التخمام
 

الأستاذ مصطفى

:: عضو فعّال ::
إنضم
3 مارس 2009
المشاركات
2,413
النقاط
317
محل الإقامة
المملكة العربية السعودية
الجنس
ذكر
شكرا اخي هلى نل هذا المقال لأن كل مصر استنكرت على عمرو هذا الذي لا أعرفه اطلاقا لكن لا يجب ان يشوش علنا ببغاء مثل هذا
إذا كان هم عندهم إعهلاميون أغبياء شاطرين غير فالتطياح
أحنا عندنا مفكرين وإعلاميين مثقفين
ربي يخليك
 

الأستاذ مصطفى

:: عضو فعّال ::
إنضم
3 مارس 2009
المشاركات
2,413
النقاط
317
محل الإقامة
المملكة العربية السعودية
الجنس
ذكر
اخي والله لحد الان مش فاهم هذا الشخص واش راه حاب

من الاحسن انو نسكتو عليه ونخلوه

وكيما يقول المثل الجزائري

الصيد فاية والكلب ينبح حاشاك خويا العزيز اتبعو هذا المثل وخلوه في

هواه راه تعبةه المصريات بزااف عليها راه ولا اصلع من التخمام
والله غير كلامك صواب وهاذاك مجرد نكرة لا يغني ولا يسمن ووالله ما يهز شعرة من جزايري
الجزايري معروف بالثقافة وفالتربية وعندو عقل يوزن الذهب
ربي يخليك
 

عاشت فلسطين

:: عضو مُتميز ::
إنضم
9 أوت 2009
المشاركات
959
النقاط
37
العمر
43
هذا التافه عمرو اديب تطاول على كل الدول العربية ولا ينسى احد عندما تهجم على سيد المقاومة سماحة السيد حسن نصر الله ...
لقد اوقفتني جملة للكاتب وهي ان يتعرض جزائري او جزائرية لا سمح الله عز وجل للاعتداء في شوارع القاهرة وهنا اقول بانه لا احد يسمح بذلك وستكون القاهرة خسرت كل العرب وفي مقدمتهم نحن الفلسطينيين الذين لا نقبل الضيم لاهلنا الجزائريين ...
تسلم اخي ويسلم الكاتب على الرد المقنع والجوهري في كل حروفه ...
 

بلد الوليد

:: عضو مُشارك ::
إنضم
28 سبتمبر 2009
المشاركات
189
النقاط
6
اشكر الاخ الصحفى توفيق رباحي من جريدة القدس اللندنيه لانك بهدا الرد قد انقدت مااستطعت انقاده من هاته المهنه التى اراد هاد الحاقد القزم تلطيخها وتدنيسها ونعلم ان الصحافه هىمهنه شريفه و رساله واضحه تنقل الحقائق واشكال المعاناة التى يتخبط فيها الطبقات الكادحه والمغلوبه على امرها اراد هاد الحاقد البغيظ ان يغيرها عن مسارها لكي تصبح مهنة القدف و التجريح و التفرقه وزرع الاحقاد بين شعوب الامه العربيه والاسلاميه ففاقد الكرامه سوف تدور عليه الدوائر يوم يطرح فى مزبلة التاريخ هناك سوف ينساه الجميع حتى اقرب المقربين اليه وفى الاخير لا انسى بان انويه بمقف اخانا العزيز الدي يشرف منتدانه سواءا بكلامه او بمواقفه الرجوليه التى تشرفه كاخ لنا وتشرف شعبه وبلده العزيز والغالى على قلب كل جزائري وكل عربي وكل مسلم فى العالم'الاخ الغالي"عاشت فلسطين" ابن بلد الاسراء و المعراج فالف تحيه لكل الشرفاء
 

ظل الياسمين

:: عضو مُشارك ::
إنضم
7 أفريل 2009
المشاركات
148
النقاط
6
قالك القافلة تسير والكلاب تنبح نحن بإذن الله طريقنا إلى المونديال وخلي عمر اديب ولي مثل ينبح مثل لكلاب وحنا ماسمعينش بيهم ولا بماليهم والجزائر خير منهم رغما عنهم والي مش عاجب يسطع راسوا مع الحيط .
وشكرا لإبن الجزائر الاخ الصحفى توفيق رباحي من جريدة القدس اللبنانيه الي راهو يشرف الجزائر
 

youba115

:: عضو مُتميز ::
إنضم
25 جوان 2009
المشاركات
802
النقاط
37
الكلب كما تفعل له يلهت وهكدا من لايفهم
 
Top