أيتام البوسنة.. وجراح الحرب التي لا تندمل

الموضوع في 'منتدى السياسة والأخبار الدولية' نشر بواسطة اشرااق, ‏18 أفريل 2010.

  1. اشرااق

    اشرااق :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏28 جوان 2009
    المشاركات:
    894
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجوائز:
    0


    انتهت الحرب في البوسنة، لكن آثارها لا تزال تفعل فعلها، رغم مرور أكثر من 14 عامًا على انتهائها، ففي أثناء الحرب قتل أكثر من 4 آلاف طفل في سراييفو لوحدها، وتم انتزاع مئات آخرين من أُسرهم عبر ما كان يسمى بـ"سفارة الأطفال" التي كان يرأسها أحد الصرب، وذلك بحجة إنقاذهم من الموت، لكن آثارهم اختفت تمامًا، ولم يعودوا إلى أهاليهم، حيث قيل إنهم بيعوا إلى أُسر ليس لديها أطفال، أو إلى كنائس وشركات لا يعرف أحد ماذا فعلت بهم. وإن كانت بعض الصحف الإيطالية قد أماطت اللثام عن بعض الجرائم التي لحقت بهؤلاء الصغار، ومنها احتجاز الكثير منهم في سراديب تابعة للأديرة الكنسية، حيث جرى تحويل بعضهم إلى ديانات أخرى، مستغلين في ذلك كونهم أطفالاً صغارًا لا يعرفون شيئًا، ولا يستطيعون التمييز بين الخير والشر والحق والباطل والصحيح والخطأ.


    وبعد الحرب لم تتوقف المأساة؛ بل ظلت مستمرة ولكن بطريقة أخرى، فقد كشفت التحريات الجنائية عن فقد 242 طفلاً من المناطق الفيدرالية البوسنية (51 في المائة من مساحة البوسنة) خلال سنتين، وتحديدًا في الفترة من يناير 2007 وحتى 2 ديسمبر الجاري. ووفقًا لما أعلنته الشرطة العدلية في سراييفو فإن 206 أطفال فُقدت آثارهم تمامًا، بينما لا يزال البحث جاريًا عن 36 آخرين، ولا تُعرف الأسباب الحقيقة لاختفاء الأطفال، وما إذا كان ذلك قرارًا شخصيًا كالفرار من منزل العائلة، أم اختفاءً قسريًّا بفعل فاعل، أم أن الأمر تقف وراءه عصابات مافيا لسرقة الأطفال من أجل توفير أعضاء بشرية، أو لاستغلالهم جنسيًا، أم كل ذلك جميعًا.

    الجهات المعنية، وتحديدًا وزارة الداخلية البوسنية، لم تستطع الكشف عن أسرار غياب الأطفال، حيث يأتي أقرباؤهم للإبلاغ عن فقدهم، نافين معرفة حيثيات الاختفاء، وهو ما مثَّل لغزًا غريبًا لدى الدوائر المعنية.


    أيتام في خطر
    وفضلاً عن هؤلاء، هناك آلاف الأطفال الأيتام الذين فقدوا آباءهم أثناء الحرب، وهم في عداد المفقودين بشكل أو آخر، سواء بسيطرة الشوارع الخلفية عليهم، أو انخراطهم في عالم الجريمة، أو من خلال افتقادهم للمدارس والمحاضن، لكن الصورة ليست قاتمة جدًا، رغم أنه يمكن وصفها بالمأساة التراجيدية، فهناك مساعٍ وأنشطة لحماية هؤلاء الأطفال، ولاسيما الأيتام.

    وقال جمال الدين بربوتوفيتش (52 عامًا، رئيس جمعية "المعرفة" لرعاية الأيتام، وهو يعمل أستاذًا للرياضيات، ومتزوج وله ولدان، أحدهما حافظ لكتاب الله، كما أنه كان قائدًا عسكريًّا أثناء الحرب في منطقة بوجيم بالشمال الغربي للبوسنة): إن مؤسسته تأسست في مدينة "جوراجدة" قبل 8 أعوام، ويتركز نشاطها في تقديم بعض الخدمات للأيتام، وفي مقدمتها الرعاية الثقافية، كتعليمهم أمور دينهم وحمايتهم من المخدرات، والجُنح والجنايات كالسرقة، ومساعدتهم في إعداد واجباتهم المدرسية.. كما نقدم لهم بعض المساعدات المادية والعينية، كدفع إيجارات السكن للمستأجرين من ذويهم، وهذا خاص بمن لا يعيشون في أملاكهم الخاصة من المهجرين من مناطق أخرى.


    احتياجات ضرورية
    وعما إذا كانت المؤسسة قادرة على الوفاء بالتزاماتها حيال الأيتام الذين "تكفلهم" قال بربوتوفيتش: "نحن نقدم ما نستطيع تقديمه، من قوت أطفالنا، فليس لدينا أوقاف لهذا الغرض، ولا توجد جهات تقوم بتمويلنا أو مساعدتنا على أداء هذه المهمة التي تطوعنا للقيام بها، بعد أن رأينا ظهور بوادر انحراف لدى الأطفال الأيتام وغيرهم، بسبب فقدهم لأحد والديهم، أو انشغال الأم أو الأب عنهم".

    وأوضح أن هؤلاء الأيتام يحتاجون للكتب المدرسية، وللملابس، لاسيما ونحن في فصل الشتاء القارص، وكذلك خشب التدفئة، حيث إن أُسر الأيتام من أفقر السكان، ولا توجد مَواطن عمل في "جوراجدة".

    وعن حاجة الأيتام المالية أكد بربوتوفيتش أن "حاجة الأيتام كبيرة، ولكنهم في حاجة للمواساة ولو بمبلغ 50 يورو في الشهر للواحد منهم"، موضحًا أن مقر الجمعية مؤجر، حيث إن إقامة مقر يتكلف نحو 50 ألف يورو. كما أكد على ثنائية الدين والعلم لتحقيق النهضة المرجوة، مضيفًا: "تحتاج أجيالنا إلى الدين والعلم، فهما جناحا الطيران في أجواء المعرفة والتقدم المنشود".



    سراييفو/ عبد الباقي خليفة
    موقع الإسلام اليوم

     
  2. الأمير الجزائري

    الأمير الجزائري :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏24 ماي 2009
    المشاركات:
    967
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجوائز:
    17
    السلام عليكم ورحمة الله :
    الأخت الكريمة الباتروس أهلا بعودتك .
    .................................
    في الحقيقة راني مخنوق مخنوق مخنوق مما يحصل في كل بلاد المسلمين . وهنا في المنتدى الشعار هو :
    أترك عدوك وأضرب أخاك لمجرد إختلاف في فهم نص . ولكن الخطأ خطأ أولئك العلماء الذين يكتبون مؤلفات من أجل الرد على عالم وتكفيره وإبطال منهجه ... وصار كلام العلماء يستشهد به بدل قال الله وقال الرسول
    الدم الإسلامي مستباح في كل مكان .
    وفي كل زاوية تسمع نداء : وامعتصماه وامعتصماه .... ولا مجيب .
    ياحسرتي على أمتي .
    لكم الله يا أطفال البوسنة فنحن مشغولون .....
    رغم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قال الناس هلكوا فهو أهلكهم
    أنا أقول ......

     
  3. عتاب

    عتاب :: عضو متألق ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏24 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    3,942
    الإعجابات المتلقاة:
    592
    نقاط الجوائز:
    0
    جازاكى الله خيرا اختى
    وهل اصبح العرب والسلمون يتالمون لجراح اخوانهم في اى بلد؟
    لا تبتعدى انضري الى حال العراقيين فقط لتتقيئي عروبة .........
    اما اطفال ومجازر واحداث البوسنة فازيدك مادا يحدث لبنات البوسنة واين اختفت بعضهن ابيعت كعبيد ؟؟ام استخدمت للتجارة في امور لا يمكن دكرها
    خليها على الله فمنضماتننا الجليلة مختصة في السلب والنهب الا ما رحم ربك
    ومن اتجهت للمساعدة اتهمت بالارهاب .............
     
  4. البسكرية1990

    البسكرية1990 :: عضو فعّال ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏5 أوت 2009
    المشاركات:
    1,702
    الإعجابات المتلقاة:
    75
    نقاط الجوائز:
    37
    الجنس:
    ذكر
    المسلمون في العالم = شتات + دمار + موت
    لأننا وبكل صراحة تخلينا على الاسلام........شكرا أختي لاباتروس على الموضوع
     
  5. فؤاد الورقلي

    فؤاد الورقلي :: عضو بارز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏8 جويلية 2009
    المشاركات:
    5,342
    الإعجابات المتلقاة:
    47
    نقاط الجوائز:
    0
    السلام عليكم
    السؤال المطروح من لهؤلاء؟
    المسلمون في حالة لا يرثى لها وينتظرون من يعيد شرف هذه الامة
    لن نذهب بعيد
    فاقرب الناس الينا وهم اهلنا في فلسطين وبالظبط في غزة
    الا ترون مايحدث
    فكيف نطالب المسلمين بإعانة اهل البوسنة
    الله الله على المسلمين
    ولا ننسى ولا ننكر بعض المنظمات والعلماء الذين يعملون المستحيل لاعانة اهل البوسنة
    شكرا
    بارك الله فيك
     
  6. osama305

    osama305 :: عضو متألق ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏31 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3,621
    الإعجابات المتلقاة:
    597
    نقاط الجوائز:
    171
    شكرا للأخت الفاضلة : الباتروس
    على الاهتمام بتلك القضية المنسية
    وبذلك الجرح الذي مازال ينزف دما الى اليوم
    وما يحدث للمسلمين على تلك الارض هو جزء
    من جراحكثيرة اصابت هذا جسد الامة
    ........... طيب الله اوقاتكم
     

مشاركة هذه الصفحة