المغتسل البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارد

الموضوع في 'مجتمع اللمة العام' نشر بواسطة نجيب القناص, ‏19 أفريل 2010.

  1. نجيب القناص

    نجيب القناص :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    546
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    0
    ايوب علية السلام
    المغتسل البارد



    قال تعالى: {واذكر عبدنا أيوب اذ نادى ربه أني مسني الشيطان بنصب وعذاب* اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب} ص 41,42.



    1. المغتسل البارد



    ذكر المؤرخون روايات كثيرة عن أيوب, وذكر المفسرون كذلك.. وأيوب هو نبي الله من نسل ابراهيم عليه السلام, وقد تزوج من ذرية يوسف بن يعقوب فتاة أسمها رحمة كانت مثله صلاحا وتقوى, جازت زوجها في عبادته لله عز وجل, وفي حمده وشكره له , وفي تقربه اليه.



    وقد اشتهر أيوب بين الناس بالصبر, وقصته مشهورة, ولنبدأ مع أيوب الغني, فقد كان رجلا غنيا, ذا مال كثير, بسط الله له الرزق, وافسح له طريق الثراء, حتى كان يملك قرية كاملة في دمشق تسمى "البثنية" وهي قرية تقع بين دمشق وأذرعات, ويملك ما فيها من مزارع خضراء منبسطة فسيحة, وله فيها بساتين مزهرة, وله بها منشآت وديار.



    كانت الأبقار والشياه الحلوب, ترتع في مزارعه, وتنيخ في مرابضه الابل الخفاف, والنياق الولود, وتسرح بأرضه الخيل والبغال والحمير.



    ولقد أفاض الله برزقه على عبده الصالح أيوب ففوق ما رزقه من نعمة المال, رزقه نعمة أخرى جزيلة محبوبة, تلك نعمة الأولاد كم البنات والبنين.



    فقد كمل له بذلك ما تمنّاه كل امرئ لنفسه من متع الدنيا ورفاهية الحياة, ولذاذة العيش, ونضرة النعيم.



    فهل كان أيوب بما أعطاه الله من نعم الدنيا وبهجة الحياة منعما مرفها, ينعم بجاه المال ويهنأ بخلف من البنين والبنات, ونسى كل ما عداه؟ والحق يقال عكس ذلك, فلم يكن أيوب كذلك, فلم يبخل على نفسه وعياله, وكان لا يحب كنز المال.



    كان أيوب ذا مال, ولكن كانت أمواله لمن حوله قبل ان تكون لنفسه, وكان منها زكاة وهبات وعطايا كان برا بكل من حوله! يرعى غلمانه وخدمه قبل أن يرعى أهله, فلكل رجل من أتباعه زوجة ودار ومتاع, ولكل غلام مدّخر من المال.



    وكان لا يطعم طعاما وهو يعلم بمكان جائع يشتهي الطعام!



    وكان لسانه لا يكف عن ذكر الله والحمد والتسبيح لربه ولا يفتر جنانه عن التفكير في الله عز وجل.



    وتحدث الناس عن أيوب, ولهجت ألسنتهم بالدعاء له والثناء عليه, وعمرت قلوبهم بحبه والاخلاص له! وكذلك أهل السماء من الملائكة ذكروا أيوب ذكرا حسنا.



    كل هذا أغاظ ابليس, كثرة ذكر أيوب والثناء عليه, وابليس أقسم أن يغوي البشر أجمعين, وبسبب ذلك طرده ربه من الجنة جزاء عصيانه, فقال كلمته المعروفة: رب, بما أغويتني وطردتني بسبب آدم لأزينن لذريته في الأرض, ولأغوينهم أجمعين.



    واستطرد ابليس قائلا: الا عبادك المخلصين.



    وكان أيوب عليه السلام من عباده المخلصين.



    وكانت محنة أيوب وقصة مرضه المشهورة هي محنته, ولعل أشهر ما ذكر عن هذه المحنة كانت هذه القصة التي جاء فيها:



    تحدّث الملائكة,ملائكة الأرض فيما بينهم عن الخلق وعبادتهم, قال قائل منهم:



    ما على الأرض اليوم خير من أيوب, هو أعظم المؤمنين ايمانا, وأكثرهم عبادة لله, وشكرا لنعمته ودعوة له.



    وسمع الشيطان ما يقال... فساءه ذلك, وطار الى أيوب محاولا اغواءه, ولكن أيوب بقي, قلبه هو الصفاء لله والحب لله.



    وقد كان أيوب عليه السلام محصنا بايمانه ضد وسوسة الشيطان, فما استطاع ابليس أن يغريه بشيء مما يغري به الأغنياء! وما قدر على أن يدفع به الى ما كان يدفع اليه أمثاله من الأثرياء!!



    حاول ابليس عن طريق شياطين البشر أن يحرّض أيوب على ارتكاب المعاصي, فأتاه بشرذمة من الناس يزيّنون له اللهو والمجون والمتعة المحرّمة, ويدعونه الى ترك التقشف, والى التهاون في العبادة لينعم نفسه بمباهج الدنيا, ويمتعها بما أوتي من نعم وجاه ومال.



    ولكن قلب أيوب كان تقيّا نقيّا, فلم يستجب لما زيّن له؛ وكانت نفسه مؤمنة ورعة, فلم تسمع ما دعيت اليه.



    كانت متعة أيوب عليه السلام تكمن في أشياء كثيرة, كانت متعته في أن يكفل أيتاما مات عنهم عائلهم, وكانت بهجته في أن يساعد بماله أرملة ذهب عنها رجلها, أو فقير أضرّ به فقره, أو عاجزا أقعده عجزه, فيشعر بالسعادة لسعادتهم ويهنأ لهنائهم, ويشكر الله على أن هيأ له كل هذه السعادة وكل هذا الهناء.



    وطال الأمد بابليس دون أن يستطيع الوصول الى غايته من استمالة أيوب ببلاء لم يكن منتظرا, سرّ له ابليس وفرح فعاود مع أيوب نشاطه من جديد, ونعود الى أشهر رواية عن أيوب ومحنته فنقول:



    حين يئس الشيطان من اغواء أيوب, قال لله تعالى:



    يا رب ان عبدك أيوب الذي يعبدك ويقدسك لا يعبدك حبا, وانما يعبدك لأغراض.



    يعبدك ثمنا لما منحته من مال وبنين, وما أعطيته من ثروة وعقار, وهو يطمع أن تحفظ عليه ماله وثراءه وأولاده, وكأن النعم العديدة التي منحتها له هي السر في عبادته, انه يخاف أن يمسها الفناء أو تزول.. وعلى ذلك فعبادته مشوبة بالرغبة والرهبة, يشيع فيها الخوف والطمع.. وليست عبادة خالصة ولا حبا خالصا.


     
  2. EL General

    EL General :: عضو مَلكِي ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏7 ديسمبر 2009
    المشاركات:
    13,460
    الإعجابات المتلقاة:
    1,821
    نقاط الجوائز:
    351
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    تبسة
    نجيب القناص
    :: عضو مميز باللمة ::
    [​IMG][​IMG][​IMG]
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    شكرا لك يا أخي على الموضوع ، و الله روعة ، أنت مبدع و أقلامك كذلك
    *******
    طبعا اشتهر النبي أيوب عليه الصلاة و السم بالصبر و ثقة النفس و الرزق
    ************
    و لم يكن بخيلا أو متكبرا بهذا المال و بهذه الأرزاق التي نعم بها الله له
    ********************
    بل كان رجلا ذو أخلاق و كان يصدق و يطعم الجائع قبل نفسه
    **************************
    و كان لا يكف عن ذكر اسم الجلالة {{ الله }} ، و لم يكن متكبرا أبدااااااا
    ************************************
    شكرا لك يا أخي على الطرح المميز للموضوع و شكرا على المجهوداات
    *******************************************
    بارك الله فيك ، ننتظر الجديد و المفيد في مواضيع و مشاركات قاادمة
    ***************************************************
    {{{{{{{{{{{{{{{{{{ تقبلوا مروري : مارادونا }}}}}}}}}}}}}}}}}}
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــ
    ـــ
    ـ
     
  3. نجيب القناص

    نجيب القناص :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    546
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    0
    شكرا على الاطلاع وانشاء الله تكون من المستفدين
     
  4. زهرة العرب

    زهرة العرب :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏29 نوفمبر 2009
    المشاركات:
    1,345
    الإعجابات المتلقاة:
    8
    نقاط الجوائز:
    0
    مجهود رائع*****و******موضوع أروع
    تستحق التقييم حقا
    لا تحرمنا من جديدك
    شكرا
    زهرة العرب
     
  5. نجيب القناص

    نجيب القناص :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    546
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    0
    شكرا جزيلا واشكرك على المرور ولكن المرة القادمة استعملي ممر الراجلين لان قانون المرور صارم لاعيب فيه الا الاصحاب النفوذ ..ههههههههههههه شكرا
     
  6. اميرة حليش

    اميرة حليش :: عضو مُشارك ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏3 أفريل 2010
    المشاركات:
    220
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    نقاط الجوائز:
    0
    موضوع رائع شكرااااااااااااا
     
  7. نجيب القناص

    نجيب القناص :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    546
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    0
    وفيك الف بركة والله الموفق
     
  8. اماني12

    اماني12 :: عضو متألق ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏13 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    4,113
    الإعجابات المتلقاة:
    27
    نقاط الجوائز:
    0
    بارك الله فيك اخي . .طرح مميز .
     
  9. نجيب القناص

    نجيب القناص :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    546
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    0
  10. عاشق الوحدة

    عاشق الوحدة :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏28 مارس 2010
    المشاركات:
    1,273
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجوائز:
    0
    بااااااااارك الله فيك اخي
    موضوع رااائع

    تستحق التقييم حقا
    لا تحرمنا من جديدك
     
  11. نجيب القناص

    نجيب القناص :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    546
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    0
    شكرا ودمت من الاوفياء والاقوياء
     

مشاركة هذه الصفحة