معنى كلمة رمضـــــــــان ( الشهر الفضيل)

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

رغدة

:: عضو منتسِب ::
إنضم
18 أوت 2007
المشاركات
30
الإعجابات
0
النقاط
0
#1
بسمـ اللــــه الرحــــمنـ الرحيــــــمـ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


معنى كلمه رمضان



كــلمة رمضان من خمسة أحرف وهي :



الراء .. رضوان الله للمـقـربـيـن



والميم .. مغـفـرة الله للعاصـيـن



والضاد .. ضمان الله للطائعـين



والألف .. ألفة الله للمتوكـلين



والنون .. نوال الله للصادقين



وُسمي رمضان لأنه يرمض الذنوب أي يحرقها مأخوذ من الرمضاء وهي شدة الحر



وان شاء الله تكون معلومه مفيده للجميع


((نقلته لكم للفائدة )) :)
 
إنضم
2 جويلية 2007
المشاركات
3,653
الإعجابات
114
النقاط
159
#2
بسمـ اللــــه الرحــــمنـ الرحيــــــمـ


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


معنى كلمه رمضان



كــلمة رمضان من خمسة أحرف وهي :



الراء .. رضوان الله للمـقـربـيـن



والميم .. مغـفـرة الله للعاصـيـن



والضاد .. ضمان الله للطائعـين



والألف .. ألفة الله للمتوكـلين



والنون .. نوال الله للصادقين



وُسمي رمضان لأنه يرمض الذنوب أي يحرقها مأخوذ من الرمضاء وهي شدة الحر



وان شاء الله تكون معلومه مفيده للجميع


((نقلته لكم للفائدة )) :)
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا على نيتكم العطرة
هذا ليس بصحيح من عِدة أوجه :

الوجه الأول
: أن تسمية الشهر مأخوذة من شدّة الحر .
قال ابن دريد : لَمَّا نَقَلوا أسماء الشهور عن اللغة القديمة سَمّوها بالأزمنة التي هي فيها ، فوافق رمضان أيام رَمْض الْحَرّ وشِدّته ؛ فَسُمِّي به .
وقال ابن منظور : وشهر رمضان مأخوذ مِن رَمض الصائم يَرْمض ، إذا اشتدّ حَرّ جوفه مِن شِدّة العطش .
وذَكَر بعضهم أنه سُمِّي كذلك لأنه يُحرِق الذنوب ، وهذا لا بُدّ فيه من توقيف ودليل .
ولذلك إذا ذَكَر العلماء هذا المعنى صدّروه بِصيغة تمريض وتضعيف .
قال القرطبي في تفسيره : وقيل : إنما سُمِّي رمضان لأنه يَرْمِض الذنوب ، أي : يُحْرِقها بالأعمال الصالحة .
الوجه الثاني
: أن النبي صلى الله عليه وسلم سّمى رمضان " شهر الصبر " ، ففي الحديث : شهر الصبر وثلاثة أيام من كل شهر صوم الدهر . رواه الإمام أحمد والنسائي ، وصححه الألباني .
فَلَم تُذكر أحرف " الصَّبر " !
كما أن شهر رمضان شهر القيام ، فلم يُذكر حرف القاف !
وهو شهر النصر ..
إلى غير ذلك من المعاني التي لم تُذكر في تلك الحروف !
الوجه الثالث
: أن الأحرف لا علاقة لها بالتسمية ، أعني : إذا قُطِّعت الأحرف فإنها لا تُعطي معنى قائما .
وإنما المعنى للكلمة مُجتمعة .

فلا يَصِحّ أن يُقال عن رمضان ذلك القول ؛ لأنه قول بغير عِلْم .
والله أعلم .
الشيخ عبد الرحمن السحيم
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.