"اخبار اللمة":غلام الله يعتبر صراعات لجان المساجد مجرد خلافات شخصية

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

zinou4elima

:: عضو مُتميز ::
إنضم
8 أوت 2006
المشاركات
774
النقاط
37
أضاف الوزير وهو يرد أول أمس على سؤال شفهي لأحد نواب الغرفة السفلى، أن التقارير الإدارية التي تصل مصالح الوزارة من المساجد التي تشرف عليها والمقدرة بـ 15 ألف مسجد، تؤكد أن هذه الصراعات المسجلة هنا وهناك تحمل طابعا شخصيا محضا ولا ترقى إلى التوجهات العقائدية، مع تسجيل عدد قليل منها يتراوح بين 50 إلى 60 بالمائة سنويا، أي بمعدل حالة كل أسبوع، رافضا بذلك السياق الذي حاول طرحه صاحب السؤال، النائب عبد العزيز بوشنافة، المثير للخلفية السياسية لهذه الصراعات· وأفاد الوزير أن مصالحه ستعمل على إبراز خصوصية اللجان المسجدية مقارنة مع الجمعيات الأخرى أثناء مناقشة مشروع تعديل قانون الجمعيات وإفراد أحكام خاصة بها تتوافق وطبيعتها الخاصة· وذكّر بالإجراءات التنظيمية السارية الخاصة بتسيير المساجد ولجانها والاتحادات الولائية للجان الدينية الهادفة إلى التشاور والتنسيق· كما نفى غلام الله اتهام بعثات الحج بضعف تكفلها بالحجيج الوارد في سؤال شفهي آخر· واعتبر تعميم الحكم مجرد إشاعات و''كلام زائد''، مبررا موقفه المدافع بشهادات الاعتراف المقدمة من قبل الهيئة المكلفة بالحجيج بالمملكة العربية السعودية، وباحتواء ملف الحاج على كل الوثائق المثبّتة لمختلف الخدمات المقدمة له هناك، بما في ذلك الشهادات الطبية· كما أشار إلى أن مصالحه أقصت وكالتي سفر خاصة ووجهت تنبيهات لوكالات أخرى لدفعها إلى تحمّل مسؤولياتها تجاه الحجاج وتحسين خدماتها المسجلة في دفتر الأعباء، وأن هناك لجنة متابعة لأداء وكالات السفر باستمرار·
ومن جهة أخرى، أوضح الوزير، على هامش الجلسة، أن مؤسسة دار الفتوى لم تنشأ بعد، وأن البلاد تتوفر على كفاءات عالية يمكنها اعتلاء مهمة الجمهورية بجدارة، وأن مسألة تعيينه تعود إلى صلاحيات رئيس الجمهورية· كما أعلن عن تحديد أرضية المسجد الأعظم المقرر إنجازه بالمحمدية بالحراش، والذي يعتبر الثالث بعد الحرمين الشريفين من حيث قدرة الاستيعاب التي تصل إلى 120 ألف مصل· وشروع الوزارة في مناقشة العقود مع مكاتب الدراسات المختصة بعد شهر رمضان، مشيرا إلى إحصاء ما بين 150 و160 ألف عائلة فقيرة ستستفيد من صندوق الزكاة مستقبلا·
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top