قصة و عبرة

imane 20

:: عضو مُشارك ::
إنضم
27 جوان 2010
المشاركات
187
النقاط
7

سأحكي لكم حكاية حدثت فيما مضى من الزمان


-----------------


يحكى أنّ ثلاثة أشخاص حكم عليهم بالإعدام بالمقصلة ، وهم عالم دين- محامي- فيزيائي






وعند لحظة الإعدام تقدّم ( عالم الدين ) ووضعوا رأسه تحت المقصلة ، وسألوه : هل هناك كلمة أخيرة توّد قولها؟




فقال ( عالم الدين ) : الله ...الله.. الله... هو من سينقذني





وعند ذلك أنزلوا المقصلة ، فنزلت المقصلة وعندما وصلت لرأس عالم الدين توقفت . فتعجّب النّاس ، وقالوا : أطلقوا سراح عالم الدين فقد قال الله كلمته . ونجا عالم الدين .





وجاء دور المحامي إلى المقصلة ..





فسألوه : هل هناك كلمة أخيرة تودّ قولها ؟











فقال : أنا لا أعرف الله كعالم الدين ، ولكن أعرف أكثر عن العدالة ، العدالة .. العدالة .. العدالة هي من سينقذني .




ونزلت المقصلة على رأس المحامي ، وعندما وصلت لرأسه توقفت . فتعجّب النّاس ، وقالوا : أطلقوا سراح المحامي ، فقد قالت العدالة كلمتها ، ونجا المحامي










وأخيرا جاء دور الفيزيائي ..






فسألوه :








هل هناك كلمة أخيرة تودّ قولها ؟




فقال : أنا لا أعرف الله كعالم الدين ، ولا أعرف العدالة كالمحامي ، ولكنّي أعرف أنّ هناك عقدة في حبل المقصلة تمنع المقصلة من النزول ...



فنظروا للمقصلة ووجدوا فعلا عقدة تمنع المقصلة من النزول ، فأصلحوا العقدة وانزلوا المقصلة على رأس الفيزيائي وقطع رأسه .



وهكذا من الأفضل أن تبقي فمك مقفلا أحيانا ، حتى وإن كنت تعرف الحقيقة .



من الذكاء أن تكون غبياً في بعض المواقف
 

BARCA232

:: عضو شرفي ::
إنضم
2 سبتمبر 2009
المشاركات
11,729
النقاط
331
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
والله صح وفقت في طرح موضوعك
حيث توجد في هاته القصة معاني كثيرة وقيمة وهي الرضا بقضاء الله وقدره
والتحكم في النفس وقت الشدة
حيث حكمو انفسهم وذكائهم في أصعب موقف يواجه الانسان وهي الموت
وهي التمسك بمباديء والأخلاق السامية
فبدونها لايوكن مجتمع قويم وسليم
وانا معك حول انه يمكن في بعض الأحيان أن يسكت الانسان
والصمت حكمة
شكرا لك
بارك الله فيك
أنطلاقة جيدة

 
Top