الملك الإمبراطور القيصر .... يزيل عن نفسه وشاح الصمت ...ويتكلم عن حزنه

رفيق الخير

:: عضو متألق ::
إنضم
26 ديسمبر 2009
المشاركات
3,502
النقاط
191
صمتا فملك الحزن يتكلم...

السلام عليكم وتحية إكبارا وإجلال لأرواح ...رتال وزوجة خالي وأبو دعاء
هنا في صوت الصمت وداخل هدوء الفوضى ... في وقت تجمد البركان ... وعندما يعصف النسيم ويهيج القلب وتدمى العين .... هنا وفقط في ريحانة قلبي ولأول مرة قررت أن أحكي لكم عن مملكتي على سطح القمر عن قصري عن كل زاوية كل صخرة ... كل ركن فيه بل كل صرخة منه وعن الدمع الذي أغرق الحزن وجعله حبيس قلبي ففجرت الشرايين شعرا حير الأهل والمختصين لكني ماكتبت الشعر لأجل الشهرة فقط ليفهمني غيري لكن لم يفهمني الجمع الغفير فأتيت إليكم لأجد بينكم من هم مثلي فحملت حزنهم على
أكتاف وبين طيات قلبي حتى عاد فرحهم منهم كان ممتن ولزال ومنهم من ودع ونسى ومنهم من سمع
قصتي أقسم أنها بكت عينه وهناك من إبتسم... لم..؟؟؟ لأنه كان يعتقد بأن حزنه وجراحه أكبر لكن جراحي واسته فذهب يبتسم
هنا سأحكي لكم عن حزني وعن عيني التي لم تدمع منذ عرفت نفسي إلا ثلاثا يوم خانتني حبيبتي
... ويوم إهتزت روح رتال حين تذكرت من سارو وأكملو دربهم وتركو لنا أمانه هي روحهم نترحمو عليها
ويوم صليت على الدنيا وكبرت أربعا
اليوم صباح ختمت على قلبي وقلت للأفراح قفي وتوقفي وإرتاحي... وعني إبتعدي
قد أكون أحكي لنفسي فلعلكم لم تفهمو شيىء فلطالما أعابو علي الكتابة بالألغاز فليس من هب ودب
يفهمني....؟؟؟
لكن وعد بعد أن أحكي قصتي ستعذرونني حين سميت نفسي ملك الحزن الإمبراطور العاشق للقمر
فأنا من أبكى حزنه الصخر وإهتزت له الجبال وتفجرت من العيون أنهار
وصغرت المشاق الكبار ... وأنا الذي حير الحزن ذاته وأبكيت أفراح فطال غيابها عني
وخانتني من سميت الأمينة بسبب حزني وأبكتني من أهديتها أمالي ومفتاح قصري فعندما دخلت وجدت بأنني نقشت إسم عشرين ألف شخص على جداره فكان منهم الحبيب الخائن والصديق الغادر ...
هنا وبعد إسراري الكثير قررت كتابة كتاب عن كنايتي ملك الحزن وكان عنوانه
صمتا فملك الحزن يتكلم
فكان أول ماكتب فيه
الإفتتاحية
بعد بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء وأشرف المرسلين سيدنا وحبيبنا محمد عليه أزكى الصلاوات ...صلاة وسلاما يترددان إلى جانبه ماترددت الشهادة في أفواه المسلمين
هذا الكتاب الذي إخترت له عنوان
صمتا فملك الحزن يتكلم
لم يكن وليد الصدفة بل جاء وكان بعدما ذقت كثير من الأحزان وبأنواعها كلها حزن الفراق والوداع .وحزن المشتاق للقاء وحزننا على من تذكرتهم الموت وحزننا على الخيانة عندما تكون من أقرب الأحباب وحزننا على من سكنو القلب ورحلو بدون أن يودعونا حتى لأننا لم نكن نعني عندهم شيىء والآن لم يبقى لي إلا أن أترككم أحبائي مع مخيلتي مع مملكتي على سطح القمر مع ملك الحزن
فسلام
الإهداء
إلى كل قلب حزين إلى كل عين تدمع إلى كل مسكين عند باب المسجد متربع
إلى أبناء فلسطين
إلى أجمل أصدقاء
نعيم وعبد الغفور وخيرالدين19
إلى أحبابي في اللمة
وأولهم العنابية ياسمين
نجمة الفؤاد محاربة صحراء أياصوفيا أفراح بنت الجزائر و افتخر
fahima m
جزائرية مكاش كيفي

  1. rafinessجزائرية حتى الموت samia91ياسمين عنابة jolie عاشقة كوريا زهرةالنرجس93 شهد. sarah emo SIHAM 9 عاشقة الوحدة °ReMa *No One Like Me* سمكة البحر ..mina009عاشقة الرعب مروة دعا19

وختامهم مسك جزائرية حتى الموت

وإلى اللمة الجزائرية فهي من أوحت إليا بهذه الفكرة
ألف شكر للمشرفين الإداريين والتقنيين
سلام
الصفحة
1

أول مشهد أحزنني .. عين في جفني خنجر في قلبي وثوب ملون بدمي وقلب أبيض مخبئ بوشاح أسود...

هنا لا بل هناك عند قارعتي الطريق أين كانت تجلس سحر تتأمل السيارات ودوران العجلات وتحرك الراجلين هنا كانت تبتسم البراءة قرب ذلك الرصيف عند منتهى الحياة كانت تجلس وأباها داخل المقهى يكلم أحبابه وهي تناديه أبي تعال وأنظر ماأجمل لون تالك السيارة الحمراء الراكنة هناك تعال أبي وهي تشد إزاره أبي أبي... هههه وتطلق بسمة جميلة كأنها كانت من ملاك لم يستجب الوالد لنداء إبنته وأكمل حديثه في المقهى فلم يعجب سحر ذلك فقررت أت تمر إلى الجهة المقابلة فقد سحرتها تالك الإنارة ما مصدرها أبي ...أبي ..ماأجمل ذك الضوء هناك.
ومرت الصغيرة بخطا ثابتة إلى الموت وهي تبتسم وتنادي أبي أبي تعال لترى معي الجمال كأن المسكينة كانت تتكلم عن الجنة أبي أبي ألم تكن تالك السيارة حمراء هاهي أصبحت سوداء نعم هي الموت عزيزتي كانت تنتظرك ومالون الأحمر إلا الدماء الزكية الطاهرة العفيفة
واصلت سحر المسير وإبتسامتها تهز الدنيا هزا كأن بها تقول إن لكم ربا رحيما غفور فلا تحزنو .
ساعة الحسم ولحظة الحقيقة حانت وكلمة إنتظر دعني أقبل أبي لن تفيد فصمتا دعو روحها تنم بسلام صمتا وإنحنو إجلال وإكبارا لروح سحر .
مالذي حدث ... توقفت السيارات وداست الأقدام على المكابح وخيم الصمت لتنتلق صرخة سحر مدوية في الوجود آه أبيييييييييي فكانت آخر مانطقت به وآخر ماختمت به كلامها .
لم يسمع الوالد الصوت فقد كان يقامر داخل المقهى يقامر بحياة إبنته بدات الجموع تتزايد تتجمع وتتكاثر لتشهد على روح سحر كيف غدر بها وتزايد عدد الناس أكثر فأكثر فأكثر ... إلى أن توقفت كل السيارة وأغلقت الطرق وسدت المنافذ إلى الجهة المقابلة كأن روحك حبيبتي تحدثهم توقفوا عن القتل إلى أين أنتم ذاهبون يكفيكم دماء يكفيكم نشرا للآلام
سعد سعد [والد سحر] مالذي يحدث قي وسط الطريق تعالى لنرى ....لالا أكمل اللعب سنسمع من الناس بدأ الناس يتزاحمون إلى المقهى وكانو إلى سعد بصرهم يوجهون سعد رحم الله إبنتك
سعد الموت حق ياسعد لا تحزن فإبنتك في الجنة تتنعم .
بقى والد سحر يستمع بصمت مالذي حدث كأن المسكينة أخرس اللسان ليت كلماتك خناجر تقطعني أشلاء قولوا بأنكم تهزؤون أنكم تلعبون إنها كذبة أجبوني أين سحر إبنتي حبيبتي روحي أين سحر .......
صمت الجميع لكن الصمت يرد الصدى سحر سحر سحر ... ويصرخ الأب إبنتي سحر فيرد الصدى سحر سحر سحر
سحر في الجنة ياسعد لا تحزن ولا تبكي عليها ياسعد. قام الأب من مكانه وعيناه قد إغرورقت دمعا وكان يتجه إليها مثقل الخطواة كأن فوقه جبل قد أثقل كاهله.
وصل سعد إليه ضمها شمها ولطخ وجهه بدمها ...الناس هون عليك ياسعد لا تحزن فالموت قدر مكتوب دعوني فإبنت كانت تودعني مبتسمة وأنا ... كنت....أٌقامر ... أنا من قتالتها سامحيني إبنتي
صمتا لاتحدثوني على الحزن هاهو صوت لطيف تتخله نبرة حزن به قليل من فرح إنها حجرجة سحر والدم من فيها عادت إلى الياة كأن المسكينة سمعت أباها يناديها فلبت النداء وهي ميتة عكسه وهو حي أبي سمحتك أبي ... أبي تعالى معي لا تدعني وحدي من ذلك الذي يرتدي اللباس الأبيض الناصع أبي
وخيم الصمت من جديد وتسارعة دقات القلب وتطايرت في السماء صرخة تهز الكيان هزا مكسرة حاجز الصمت كأنما رصاصة الرحمة قد أطلقت على قلب سعد إبتسم الأب السكير المقامر .
وقام من مكانه وترك إبنته على الطريق يمشي وهو يبتسم إلى أين ياسعد إلى النور هناك ويشير إلى المسجد

 
آخر تعديل:
Top