من يستحق الصدق؟؟؟

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

jojocosta

:: عضو مُتميز ::
إنضم
24 نوفمبر 2006
المشاركات
581
النقاط
17
من يستحق الصدق….؟؟؟

أعلم أننا ما إن نعيش في بحر الشك الا وكتب لنا الموت،وأعلم أن حسن الظن راحة للقلب.
من الذي يعيش اليوم من غير جرح..؟؟؟؟تأخذنا دوامة التساؤلات مابين الثقة والخداع وسوء الظن وحسن الظن؟
غدت الثقة في زماننا هذا أشبه بالتحف النادرة،قد تحصل عليها وقد تراها من بعيد.فهل ياترى اختفت من قلوب البشر؟وأذكر مقولة قرأتها ذات مرة تقول:"الذي يحيا بالثقة..تحييه الثقة"ولكن من الصعب جدا أن تعرف الشخص من نظرته الاولى أو يتكون لديك انطباع صحيح عنه،يجب أن تعرفه عن قرب كي تستطيع معرفة جوهره ومعدنه ولا تستطيع معرفته الا مع الايام.
ولكن أليست الحياة قاسية؟!تدفعنا نحو عالم خلت منه المبادئ الصادقة!فكثيرا ما نسمع قصصا محزنة،عن طيبة أهلها أهلكت صاحبها ..وعن وفاء اغرق اهله.
فهل يمكن ان نثق بشخص بمجرد اننا قدرنا افكاره الطيبة؟
هل يمكن ان نحسن الظن بأنفس لا نعرفها الا من وراء شاشة زجاجية مثلا او من خلف سماعة الهاتف؟
فكثيرا ما سمعنا عن تلك القصص المؤلمة حيث ينتابنا شعور بأن الزمن هذا غير الزمن.كم أن الحياة مخيفة وأن الدنيا لعبة لكل منا له دوره الاساسي..(صدق..كذب..خداع..خيانة)كلمات نرددها كل يوم ولكن الاصعب هو متى ندرك الحياة الواقعية؟هل صار لزاما علينا ان نتعايش مع هذا الوضع ونسلم به…لا ادري..!!



تحياتي..أختكم جوجوكوستا:) :)
 

lg_dz

:: عضو شرفي ::
إنضم
16 أوت 2006
المشاركات
731
النقاط
17
محل الإقامة
Setif
والله مشكورة جدا جدا اختنا جوجوكوستا انتي تغيبي لكنك لما ترجعي ترجعي بتميز دائما

موضوعك حقاااا موضوع مهم ويستاهل مزول جميع الاعضاء اليه للاطراء من يستحق الصدق؟؟؟

موضوع شائك واللي مش حلو فسد على اللي حلوو مثل طيبة القلب المفرطة واعطاء الثقة لكل من هب ودب اراه شيئا غير صائب وخاصة في هدا الزمن من الصعب ان تفرق بين الكادب والصادق وبين الخادع والامين هدا في ارض الواقع ما بالك بعالم الافتراض عالم الانترنت حقا لمشكل انا اؤمن انه توجد نسبة قد تصل الى1بالمية من الصادقين عبر عالم الافتراض وال99بالمية كادب ومخادع اما في عالم الواقع حقا نسمع عن قصصا محزنة جدا جدا نتيجة اتمان شخص ووضع ثقة مفرطة بهدا الشخص وانه غدر ،لكن الحياة بالامل مع الثقة بان الاخيار لازالوا يعيشون فلا نظلم كل الناس ففي كل عصر وكل مكان فيه صالح وفيه طالح فما علينا سوى البحث عن الية تمكننا من الانتقاء والترفيق بين الصالح والطالح

تحياتي والف الف شكرا لك
 

the_life

:: عضو مُتميز ::
إنضم
6 أكتوبر 2006
المشاركات
698
النقاط
37
تميز ... ابداع.. صدق المشاعر .... يعطيك العافية اختي لا لالا تعليق بعد كلامك يسلمووو
 

حسان

:: عضو شرفي ::
إنضم
6 أوت 2006
المشاركات
2,681
النقاط
83
شكر لك أخت الفاضلة jojocosta على هذا الموضوع رائع

صحيح نحن نعيش في العالم أكثرهم فاسقون .. أكثرهم كاذبون.. أكثرهم خداعون ........ أكثرهم خائنون


لكن لا نقطع اليأس نعم صحيح هناك من يستحق الثقة كاملة و هم موجودين و الحمد الله و كل هذا بسبب التربية الحسنة و الأخلاق رفيعة

و هم أقلية و كثير من القصص عن هذا موثوقة جد

أنا لا أثق في شخص أبد لأنني أعرف كثيرون منهم لا ثقة لهم أبد لكنني حصلت على بعض منهم يستحقون الثقة الكاملة

هذه هي الدنيا يا jojocosta

تقبلي تحياتي
 

jojocosta

:: عضو مُتميز ::
إنضم
24 نوفمبر 2006
المشاركات
581
النقاط
17
مرحبا

شكرا جزيلا أخي كمال على مرورك الطيب....كلامك رائع..ووجودك بين صفحات موضوعي يزيد من الموضوع جمالا وأهمية...أوافقك الرأي...فمن المستحيل أن نفرق بين صادق وكاذب وبين طيب ومخادع..وفي كل مكان صالح وطالح...!!!
شكرا أخي كمال...تحياتي:)


أخي the life شكرا على كلامك الذهبي..الله يسلمك!!!!!!:)



أخي حسان كلامك رائــــــــــــــــــــــــــــــــع..فعلا!!!!
فقدان ثقتنا بالبعض يؤثر على اكتسب ثقة الاخرين..........!!!!!



أخي M K كلمات..عجزت عن وصفها لروعتها..ضربك لهذه الامثال كان في المكان والوقت المناسب...فهي تسلط الضوء على الآراء المختلفة التي تدور في عالمنا وعصرنا وتجعلنا فعلا ندخل في دومة لا مخرج لها.....!!!

شكرا ثانية جميعا!!!!


تحياتي:)
 

zina

:: عضو مُشارك ::
إنضم
12 أوت 2006
المشاركات
201
النقاط
6
مرحبا ............
مشكورة اختي على موضوعك القيم لكن انا احب اضيف اضافة صغيرة وهي
اننا نحسن الظن لكن ان نثق مباشرة فهدا شىء مؤجل اختي..........

والله الثقة شىء غالي جدا جدا ومن خانها صدقيني فقد خسر نفسه ومن خانه للابد

لان جرح القلوب غالي في اي وقت وفي اي عمر
والمشكل الان اصبح انه هناك من يمنحك ثقته اول و ثاني مرة ويخونك ثالت مرة
يعني حتى مرور الوقت لا يعرفك على الشخص الدي امامك اتعرفين ما سببه انه تقلب القلوب
مرسي اختي وجزاك ربي عنا خير
 

jojocosta

:: عضو مُتميز ::
إنضم
24 نوفمبر 2006
المشاركات
581
النقاط
17
شكرا عزيزتي زينة على مرورك الطيب...وشكرا على اضافتك الرائعة لم يكن يخطر ببالي يوما انه يوجد اشخاص من هذا النوع..يمنحك ثقته اول وثاني مرة ثم يخونك ثالث مرة..لم اتعرف على اناس من هذا النوع ابد...وكما يبدو أننا في زمننا هذا قد نجد كل الاصناف والاشكال المتنوعة من البشر..!!!!
وتبقى المشكلة كما قلت............تقلب القلوب فعلا...!!!!!!:eek:


شكرا على المداخلة...ودعينا لا نفتقدك كثيرا..!!تحياتي:)
 

نينا الجزائرية

:: عضو مُتميز ::
إنضم
10 جانفي 2009
المشاركات
872
النقاط
37
مشكوره اختي على موضوعك الحساس هذا هو الواقع فيه الحلو وفيه المر وبلا تجارب مانقدروش نعيشوامع الحياه وكيما قالوا الكذب خاصه ولا موده المهم لازم نبقاو متاملين لحياه صادقه ومانيؤسوش
 

jojocosta

:: عضو مُتميز ::
إنضم
24 نوفمبر 2006
المشاركات
581
النقاط
17
شكرا جزيلا عزيزتي نيناعلى مرورك الطيب...كلامك رائع ومنطقي....فلا يجب ان نيأس

لان لا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة...!!!!

تحياتي:) :)
 

العباسي22000

:: عضو مُتميز ::
إنضم
8 أوت 2006
المشاركات
1,201
النقاط
37
السلام عليكم
شكرا اختي على الموضوع
انت تتكلمين عن الثقة التي كانت ودهبت بدهاب النية و الايمان من قلوب الناس
اصبحت هاده الكلمة نادرة جدا في مجتمعنا العربي الكل يحتاط لا ادري الى متى سنعيش هاكدا
تقبلوا تحياتي
اخوكم العباسي22000
 

jojocosta

:: عضو مُتميز ::
إنضم
24 نوفمبر 2006
المشاركات
581
النقاط
17
شكرا جزيلا اخي العباسي على مرورك الطيب..الكل اصبح يتساءل ولا ندري من الذي سيحمل لنا الاجابة؟؟؟تحياتي....:) :)
 

nadya

:: عضو فعّال ::
إنضم
21 نوفمبر 2007
المشاركات
1,927
النقاط
77
رد: من يستحق الصدق؟؟؟

من يستحق الصدق….؟؟؟

أعلم أننا ما إن نعيش في بحر الشك الا وكتب لنا الموت،وأعلم أن حسن الظن راحة للقلب.
من الذي يعيش اليوم من غير جرح..؟؟؟؟تأخذنا دوامة التساؤلات مابين الثقة والخداع وسوء الظن وحسن الظن؟
غدت الثقة في زماننا هذا أشبه بالتحف النادرة،قد تحصل عليها وقد تراها من بعيد.فهل ياترى اختفت من قلوب البشر؟وأذكر مقولة قرأتها ذات مرة تقول:"الذي يحيا بالثقة..تحييه الثقة"ولكن من الصعب جدا أن تعرف الشخص من نظرته الاولى أو يتكون لديك انطباع صحيح عنه،يجب أن تعرفه عن قرب كي تستطيع معرفة جوهره ومعدنه ولا تستطيع معرفته الا مع الايام.
ولكن أليست الحياة قاسية؟!تدفعنا نحو عالم خلت منه المبادئ الصادقة!فكثيرا ما نسمع قصصا محزنة،عن طيبة أهلها أهلكت صاحبها ..وعن وفاء اغرق اهله.
فهل يمكن ان نثق بشخص بمجرد اننا قدرنا افكاره الطيبة؟
هل يمكن ان نحسن الظن بأنفس لا نعرفها الا من وراء شاشة زجاجية مثلا او من خلف سماعة الهاتف؟
فكثيرا ما سمعنا عن تلك القصص المؤلمة حيث ينتابنا شعور بأن الزمن هذا غير الزمن.كم أن الحياة مخيفة وأن الدنيا لعبة لكل منا له دوره الاساسي..(صدق..كذب..خداع..خيانة)كلمات نرددها كل يوم ولكن الاصعب هو متى ندرك الحياة الواقعية؟هل صار لزاما علينا ان نتعايش مع هذا الوضع ونسلم به…لا ادري..!!





 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top