الشيخ فركوس يخاطب الطلبة الجزائريين المحاصرين في صعدة

SAUDI2010

:: عضو مُشارك ::
إنضم
26 جويلية 2011
المشاركات
130
النقاط
7
صحيفة الشروق \فريدة لكحل

أعرب* ‬الشيخ* ‬فركوس،* ‬عن* ‬قلقه* ‬*"‬إزاءَ* ‬الوضع* ‬المشحون*"‬* ‬الذي* ‬تشهده* ‬الساحة* ‬اليمنية،* ‬والتي* ‬راح* ‬ضحيتها* ‬أيضا* ‬الطلبة* ‬الجزائريون* ‬المحاصرون* ‬اليوم* ‬من* ‬قبل* ‬الحوثيين* ‬في* ‬دار* ‬دماج* ‬للحديث*.‬

وقال في كلمته الشهرية التي تعوّد عليها القراء عبر موقعه الالكتروني، إنه وبـ"النظر إلى ما يعيشه اليمن الحبيب من اضطرابٍ داخليٍّ حادٍّ، الأمر الذي هزَّ استقرار هذا البلد سياسيًّا وأمنيًّا على الصعيد العامِّ، وما أعقبه على الصعيد الخاصِّ من تحرُّك الفرقة الحوثية الجارودية الشيعية المشوبة بمعتقداتِ وأصول الروافض، والتي استغلَّت انشغالَ الطبقة السياسية والعسكرية بإخماد الفتنة الداخلية لتفرض حصارًا على دار "دمَّاج"، في إشارة منه لدار الحديث التي يدرس بها المئات من الطلبة الجزائريين علم الحديث، وكذا "تشديد التطويق على أهلها بمختلف الممارسات والتجاوزات للقيم الإسلامية والإنسانية، فإنَّ إدارة الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعزِّ محمَّد علي فركوس تُعرب عن قلقها إزاءَ هذا الوضع المشحون، وفي هذا الظرف العصيب" وأضافت الرسالة أن إدارة موقعه "تُفصح" تجاه هذا الوضع "عن تضامُنها الصادق مع أهل السنَّة في مواجهة عدوان المعتدين"، موصيا "أهلَ القدرة والتمكين من المسلمين أن يمدُّوا يدَ العون والنصرة لإخوانهم بما أوتوا من أساليبَ لردِّ المعتدي الغشوم، وأدواتٍ لفكِّ الحصار المضروب عليهم".
  • وذكّر الشيخ الطلبة المتواجدين في المنطقة "المحاصرة" بأنَّ من أسباب "دفع المهالك وردِّ المكائد ورفعِ المصائب تقوى الله والصبرَ والثباتَ والإكثارَ من الصلاة والذكر"، وختم رسالته هذه بالدعاء لهم ولأهل اليمن أن "يجمع كلمة إخواننا في اليمن، وأن يرفع عنهم الفتن، ويوفِّقهم لحقن دمائهم وأرواحهم وأعراضهم من عبث العابثين وتلاعُب المشاغبين، وَأن يؤلِّف بَيْن قُلوبِهم، ويُصْلِح ذاتَ بَينِهِم"، إضافة إلى الدعاء بالتثبيت للذين يقاتلون "الرافضة"، الذين قال عنهم إنهم "ذوي أحقاد".
  • يذكر أن شيخ السلفية في الجزائر كما يصف طلبته لم يتخذ موقف ضد ظلم الحكومات التونسية، المصرية والليبية البائدة، لكنه اتخذ موقفا مناصرا للسلفيين في مواجهتهم للثورة اليمنية، كما أنه لوحظ ولأول مرة عدم توقيع رسالته الشهرية باسمه كما تعود رواد الموقع بل باسم إدارة* ‬موقعه*.‬
  • وكانت الشروق في أعداد سابقة تحدثت إلى عدد من الطلبة الجزائريين المحاصرين في مدينة دماج التي يقطنها أكثر من 7 آلاف طالب علم من مختلف دول العالم، وتوفي منهم العشرات، منهم ثلاثة طلبة جزائريين، سواء بالقصف المتواصل على إقامتهم بالمدينة أو رميا بالرصاص كلما خرج أحدهم للشارع، وأكد أحد الطلبة الجزائريين هناك للشروق، أن عدد الجزائريين في هذا المعهد أكثر من 500 طالب، وتم دفن الطلبة المتوفين بالمكان نفسه بسبب الحصار المفروض عنهم منذ أشهر، ولم تتلق العائلات الجزائرية جثث أولادهم لذات السبب، وأكد هؤلاء الطلبة أن من يحاصرهم* ‬هم* ‬جماعة* ‬الحوثيين* ‬وليس* ‬جيش* ‬الصادق* ‬الأحمر* ‬كما* ‬نقلت* ‬العديد* ‬من* ‬الصحف* ‬العربية*.‬
  • وحسب الطلبة الجزائريين الذين تحدثوا إلى الشروق في اتصال هاتفي، فإن أوضاعهم "جد مأساوية" في المدينة الطلابية بسبب الحصار، خاصة أنهم ممنوعون من مغادرتها، وبسبب امتداده لأكثر من شهرين، فإن المواد الغذائية بدأت تنفذ ولا رعاية صحية هناك، في "وقت عصيب" كثر فيه عدد* ‬الجرحى* ‬المصابين* ‬بفعل* ‬القصف* ‬وإطلاق* ‬النار* ‬عليهم*.‬
 

abou abd

:: عضو مُتميز ::
إنضم
6 جويلية 2011
المشاركات
859
النقاط
17
ما يحدث من قتال بين الشيعة والسنة هو تحصيل حاصل إن لم يجري اليوم سيجري الأيام القادمة أو السنوات القادمة ، إن لم يكن في صعدة سيحدث في لبنان أو سوريا أو العراق او السعودية أو البحرين .
ما يحدث اليوم من قتال بين الشيعة والسنة هو حصيلة التحريض المذهبي الذي تشهده الساحة العربية والاسلامية في المساجد والمنتديات وفي الجامعات والاعلام وفي كل مكان .
يعني المسلمون يجنون حصاد ما زرعوا ومن يزرع الشوك يجني الجراح
كل الأمم هادئة آمنة مطمئنة والأمة الاسلامية تنصب المآتم والجنائز وتدفع أبناءها للموت على شرف المذهبية المقيتة
إن هؤلاء الملقبين بالمشايخ والعلماء يتحملون الكثير من أوزار ما يجري في الساحة .
 

كوني طيبة

:: عضو فعّال ::
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
2,328
النقاط
77
ما يحدث من قتال بين الشيعة والسنة هو تحصيل حاصل إن لم يجري اليوم سيجري الأيام القادمة أو السنوات القادمة ، إن لم يكن في صعدة سيحدث في لبنان أو سوريا أو العراق او السعودية أو البحرين .
ما يحدث اليوم من قتال بين الشيعة والسنة هو حصيلة التحريض المذهبي الذي تشهده الساحة العربية والاسلامية في المساجد والمنتديات وفي الجامعات والاعلام وفي كل مكان .
يعني المسلمون يجنون حصاد ما زرعوا ومن يزرع الشوك يجني الجراح
كل الأمم هادئة آمنة مطمئنة والأمة الاسلامية تنصب المآتم والجنائز وتدفع أبناءها للموت على شرف المذهبية المقيتة
إن هؤلاء الملقبين بالمشايخ والعلماء يتحملون الكثير من أوزار ما يجري في الساحة .
:re_gards::re_gards:
 

اشرااق

:: عضو مُتميز ::
إنضم
28 جوان 2009
المشاركات
862
النقاط
17
اللهم أطفئ نار الفتنة في اليمن و رد ابناء الجزائر من المحتجزين و غيرهم الى أوطانهم سالمين

 
Top