- قصه تقشعر منهآ الجلود ،، !

Hadjer_HmD

:: عضو مُشارك ::
إنضم
19 سبتمبر 2011
المشاركات
118
النقاط
6
-

السلآم عليكم
قصه حقيقيه شاب عمره ستة عشر عاماً
• •
\\
//
\\
//
\\
//
\\
//
• •
كان في المسجد يتلو القرآن ..
وينتظر إقامة صلاة الفجر ..
فلما أقيمت الصلاة ..
رد المصحف إلى مكانه ..
... ... ... ... ثم نهض ليقف في الصف ..
فإذا به يقع على الأرض فجأة مغمى عليه ..
حمله بعض المصلين إلى المستشفى ..

يقول الدكتور الجبير الذي عاين حالته ..
أُتي إلينا بهذا الشاب محمولاً كالجنازة ..
فلما كشفت عليه فإذا هو مصاب بجلطة في القلب .. لو أصيب بها جمل لأردته ميتاً ..

نظرت إلى الشاب فإذا هو يصارع الموت ..
ويودع أنفاس الحياة ..
سارعنا إلى نجدته .. وتنشيط قلبه ..
أوقفت عنده طبيب الإسعاف يراقب حالته ..
وذهبت لإحضار بعض الأجهزة لمعالجته ..
فلما أقبلت إليه مسرعاً ..
فإذا الشاب متعلق بيد طبيب الإسعاف ..
والطبيب قد الصق أذنه بفم الشاب ..
والشاب يهمس في أذنه بكلمات..
فوقفت أنظر إليهما .. لحظات..

وفجأة أطلق الشاب يد الطبيب ..
وحاول جاهداً أن يلتفت لجانبه الأيمن ..
ثم قال بلسان ثقيل : أشهد أن لا إله إلا الله .. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .. وأخذ يكررها .. ونبضه يتلاشى .. وضربات القلب تختفي..
ونحن نحاول إنقاذه..
ولكن قضاء الله كان أقوى..
ومات الشاب..
عندها انفجر طبيب الإسعاف باكياً..
حتى لم يستطع الوقوف على قدميه..

فعجبنا وقلنا له : يا فلان .. ما لك تبكي..
ليست هذه أول مرة ترى فيها ميتاً..
لكن الطبيب استمر في بكائه ونحيبه..
فلما .. خف عنه البكاء سألناه : ماذا كان يقول لك الفتى ؟
فقال : لما رآك يا دكتور .. تذهب وتجيء .. وتأمر وتنهى.. علم أنك الطبيب المختص به ..
فقال لي :
يا دكتور .. قل لصاحبك طبيب القلب.. لا يتعب نفسه.. لا يتعب.. أنا ميت لا محالة ..
والله إني أرى مقعدي من الجنة الآن ..
الله أكبر ..
{ إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ }

هذا هو الفرق بين المطيع والعاصي ..
أسأل الله أن يختم لنا جميعاً بالصالحات ,


اللهم آمين
-

 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,665
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
بارك الله فيك أختي، كنت سمعتها من قبل فذكرتني بها.
و الله ان هذا هو توفيق الله الذي ينال عباده المتقين، الذين صدوه فصدقهم و أحبوا لقائه فأحب لقائهم.
نسأل الله أن يجعلنا منهم.
تنقل القصة الرائعة الى قسمها الخاص بها.
 

Hadjer_HmD

:: عضو مُشارك ::
إنضم
19 سبتمبر 2011
المشاركات
118
النقاط
6
بارك الله فيك أختي، كنت سمعتها من قبل فذكرتني بها.
و الله ان هذا هو توفيق الله الذي ينال عباده المتقين، الذين صدوه فصدقهم و أحبوا لقائه فأحب لقائهم.
نسأل الله أن يجعلنا منهم.
تنقل القصة الرائعة الى قسمها الخاص بها.
اللهم نسألك حسن الخآتمه ..
بآرك الله فيك أخي
نورت ,
 

zaho 2

:: عضو منتسِب ::
إنضم
18 جويلية 2011
المشاركات
49
النقاط
3
اللهم نسالك حسن الخاتمة ومشكور على هده القصة نريد الكثير منها لأنها فعلا مأثرة جدا
 

سوسو الشاوية

:: عضو مُشارك ::
إنضم
5 أوت 2011
المشاركات
240
النقاط
7
العمر
32
و الله اقشعر بدني لا اله الا الله اللهم نسالك حسن الخاتمة و الجنة يا رب
مشكور اخي جعلها الله ف ميزان حسناتك

 

missa_1

:: عضو مُتميز ::
إنضم
7 نوفمبر 2009
المشاركات
1,283
النقاط
37
فعلا اختي هي قصة تقشعر لها الابدان
يا رب ارزقنا حسن الخاتمة
مشكورة اختي على هذا الطرح الراقي
جعله الله في ميزان حسناتك
تحياتي
 

Hadjer_HmD

:: عضو مُشارك ::
إنضم
19 سبتمبر 2011
المشاركات
118
النقاط
6
فعلا اختي هي قصة تقشعر لها الابدان
يا رب ارزقنا حسن الخاتمة
مشكورة اختي على هذا الطرح الراقي
جعله الله في ميزان حسناتك
تحياتي
آمين يَ رب
العفو ختي ،
 
Top