السلفيون قادمون

رهج السنابك

:: عضو مُشارك ::
إنضم
13 نوفمبر 2011
المشاركات
156
النقاط
6
السلفيون قادمون

قالها أحد المعممين الشيعه عندما سأله المذيع على أحد القنوات الفضائية ماذا تعني هذه الثورات العربية ؟!!
قال وبالحرف يعني أن السلفيون قادمون

طبعاً هذا حدس الخائف
أمريكا تنهار إقتصادياً
والإسلاميين يصعدون سياسياً

ثورة الشباب مهدوا لحكم الأخوان .. وحكم الأخوان يمهدون لسيطرة السلفيين على الحكم وقيادة الأمة

من فوضى الثورة إلى دولة الخلافـــة

في هذا الموضوع أنا لا أتنبأ بالمستقبل ولكن نحلل الأحداث من تاريخها القديم إلى يومينا هذا وما يحدث في العالم من تغيرات
فمن غير المعقول أن يحكم بعد الثورة هم من انتفضوا الآن فقط واليوم فقط ولم يكن لهم أي دور في معارضة الأنظمة أو الصدام بها أو قتالها
ولهذه نعم الشباب اشعلوا الثورة وكانوا الشرارة وسبب في إسقاط الأنظمة الفاسدة وسيكون لهم شأن في ميدادين القتال في المستقبل
فالله هو من يسبب الأسباب ولكن الآن ومن العدل أن يتولى الحكم اليوم من قاوم وجاهد لسنوات طويله وهي مرحلة الحكم الإنتقالي ( حكم الأخوان )
وبسبب الإرث الثقيل من الفساد والخراب والتشويه الذي تركته الأنظمه الفاسدة المتمثله في حكم الطواغيت يتأثر وضع الإسلاميين بشكل عام والسلفيين بشكل خاص
مع ذلك نراهم ينتصرون .. في مصر مثلاً
من المناسب جداً أن يحكم هذه الفترة الإنتقالية الوطنيين المخلصيين بقيادة الإسلاميين الصادقيين ليكون هناك توافق في الحكم للمرحله القادمة
وخلال هذه المرحلة أو الفترة من الحكم تصلح البلاد وتنتشر الدعوة الإسلامية ويأخذ الدعاة والعلماء دورهم الحقيقي والفعال في الدعوة والإرشاد بحريه كامله
بعد سنوات طويله من الكبت والمنع والتشويه والمحاربه
وقتها ينتشر الفكر الإسلامي ويدخل الناس في دين الله أفواجا فيكون القبول على الإسلام أكثر والتدين أكبر
ويحترق كل أعداء الإسلام من العلمانيين والليبراليين والنصارى العرب معهم أيضاً مع إن عملية احتراقهم بدأت منذ اليوم
عندها يأتي وقت السلفية في الحكم والسيطرة الكبيرة

ونستطيع أن نصور مراحل الثورة كالأتي :
المرحلة الأولى الثورة : تمثل بها الشباب
المرحلة الثانية حكم المعتدل والضعيف: ويتمثل في حكم الأخوان والوطنيين
المرحلة الثالثة القوة والسيطرة : وسيكون هو حكم وسيطرة السلفيين الصادقيين

وعند وصول السلفيين للحكم يكون وقت الإنتصار الكبيييير للمجاهدين المقاتليين
وبداية المواجهه والمعارك والملاحم القادمه مع طواغيت العرب المتبقيين ومع الغرب وإسرائيل
ثم يكون الحكم النهائي بيد المجاهدين ( السلفية الجهادية )
وقيام دولـة الخلافــة الإسلاميــة

فالأحق بالنصر والتمكين هو لمن بذل دمه وماله ومن قدم وضحى وجاهد وقاومه وعانى أكثر
ومن صبر ولم يهادن أو يستسلم أو يتنازل

وهذا هو العدل
 

malk kum

:: عضو مُشارك ::
إنضم
24 نوفمبر 2011
المشاركات
150
النقاط
7
لو هنحكى عن مصر يبقا الاخوان ثم السلفيين هيكونوا ليهم الكلمة فى البرلمان
اما الحكم الرئاسى بالصعب يكون حد من الاخوان او السلفيين
اعتقد هيكون عالم او مفكر او عسكرى او رجل اعمال
 

رهج السنابك

:: عضو مُشارك ::
إنضم
13 نوفمبر 2011
المشاركات
156
النقاط
6
لو هنحكى عن مصر يبقا الاخوان ثم السلفيين هيكونوا ليهم الكلمة فى البرلمان
اما الحكم الرئاسى بالصعب يكون حد من الاخوان او السلفيين
اعتقد هيكون عالم او مفكر او عسكرى او رجل اعمال
الأخت الكريمة malk kum
الايام دول
وللباطل جولة وللحق جولات
والمستقبل باذن الله لاتباع خاتم الرسل محمد عليه الصلاة والسلام !

شكراً على مرورك الكريم
 

مسـلم

:: عضو مُشارك ::
إنضم
13 ديسمبر 2011
المشاركات
175
النقاط
6
الإسلام هو الإستسلام لله بالتوحيد والإنقياد له بالطاعة والبراءة من الشرك وأهله

كل المستقبل للإسلام وأهله وعلى حسب ما يريده ويرتضيه الله

أهل الحق لهم الغلبة والفوزبأمر الله وقد بشرنا ربنا بذلك ولهم الجنة برحمته جل وعلا .وأهل الباطل لهم الخزي والعار ولهم النار​
 

رهج السنابك

:: عضو مُشارك ::
إنضم
13 نوفمبر 2011
المشاركات
156
النقاط
6
كل المستقبل للإسلام وأهله وعلى حسب ما يريده ويرتضيه الله

اهل الحق لهم الغلبة بأمر الله وقد بشرنا ربنا بذلك وأهل الباطل لهم النار​
الأخ المحترم مسلم

صدقت المستقبل للاسلام واهله ..
ودول الطواغيت بدأت بالزوال والتساقط والتلاشي الواحده تلو الأخرى
وهذه نعمه من الله

من يصدق في سنه واحده فقط تسقط فيها 4 أنظمه طاغوتيه لطالما جثمت على صدور شعوبها لعقود طويله !!
وهذا لا شك فضل من الله والبشائر كبيرة مقبله
أشكرك
 

أمازيغي

:: عضو مُتميز ::
إنضم
3 ديسمبر 2011
المشاركات
1,204
النقاط
37
اللهم صل على محمد وآل محمد
من الصعب جدا أن نحكم على الرسالة من عنوانها قبل قراءة محتواها.
الحركة الإسلامية جاءت مخيبة للآمال في تونس وهي متهالكة في المغرب أما في الجزائر فهم يريدون إيصال شبيه لأحد الحركتين المتجاورتين إلى الحكم.
في ليبيا ما زال الدم يسيل. في مصر الحركتين تجريان لإرضاء الصهاينة وتحاول بذلك تأمين جانب تدخل الجيش.
في الخليج هي بطانة سلطانية. بقي الأمر في سوريا واليمن فندعو الله أن يفتح عليهم بخير.
 

lbaz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
11 سبتمبر 2009
المشاركات
608
النقاط
17
اللهم صل على محمد وآل محمد
من الصعب جدا أن نحكم على الرسالة من عنوانها قبل قراءة محتواها.
الحركة الإسلامية جاءت مخيبة للآمال في تونس وهي متهالكة في المغرب أما في الجزائر فهم يريدون إيصال شبيه لأحد الحركتين المتجاورتين إلى الحكم.
في ليبيا ما زال الدم يسيل. في مصر الحركتين تجريان لإرضاء الصهاينة وتحاول بذلك تأمين جانب تدخل الجيش.
في الخليج هي بطانة سلطانية. بقي الأمر في سوريا واليمن فندعو الله أن يفتح عليهم بخير.
إنها الحرب ضد الإسلام لاتزال مستمرة من المحيط إلى الخليج ولا تنس الإرث الثقيل من الفساد الذي خلفته الأنظمة المنهارة والذي تستغله قوى الغرب للحفاظ على مصالحها فما تراه اليوم من عدم اكتمال أهداف الثورة كان متوقعا منذ البداية ولا يعني أن الأنظمة السابقة أفضل كما يريد أعداء الثورة تصوير ذلك.
 

أمازيغي

:: عضو مُتميز ::
إنضم
3 ديسمبر 2011
المشاركات
1,204
النقاط
37
اللهم صل على محمد وآل محمد
إن الله حكم أن يورث الأرض للأصلح لعمارتها لا للأعبد. وإنه لا يمكن أن تفضل تلك المجموعات من القراصنة البائدة بأي وجه.
 

حامد الغزالي

:: عضو مُشارك ::
إنضم
29 سبتمبر 2011
المشاركات
146
النقاط
6
الدعوةُ السلفية تُحاربُ الحزبية



قال الشيخ الألباني – رحمه الله - :" ولذلك فنحن نؤيِّدُ كلَّ مَن يدعو إلى الرَدِّ على هؤلاء الخارجين على الحُكَّام، والذين يحُثُّون المسلمين على الخروج على الحُكَّام؛ لأنَّ هذا الخروج خروجٌ عن الإسلام.
مَن ادَّعى السلفيَّةَ والتي هي الكتاب والسنَّة، فعليه أن يسير مسيرةَ السلف، وإلاَّ الاسم لا يُغني عن حقيقة المسمَّى.قد ذكرتُ آنفاً بأنَّ مِن دعوة العلماء قاطبة أنَّه لا يجوز الخروج، ولا يجوز التكفير، فمَن خرج عن دعوة هؤلاء لا نُسمِّيه بأنَّه (سلفي)!كذلك المسلم الذي يُسمِّي نفسَه مسلماً، ولكنَّه لا يعمل بالإسلام، ولذلك قال ربُّنا تبارك وتعالى: {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ والمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} [التوبة 105]
الدعوةُ السلفية هي تُحاربُ الحزبية بكلِّ أشكالِها وأنواعها، والسببُ واضحٌ جدًّا، الدعوة السلفية تنتمي إلى شخص معصوم وهو رسول الله .أمَّا الأحزابُ الأخرى فينتمون إلى أشخاصٍ غير معصومين، قد يكونون في أنفسهم صالحين، قد يكونون في ذواتهم من العلماء العاملين، ولكن أتباعهم ليسوا كذلك.
أخيراً وختاماً، فلان سلفي أو الجماعة الفلانية سلفية، لكنهم لا يعملون بالدعوة السلفية التي هي الكتاب والسنة والتمسك بما كان عليه السلف، وإلاَّ فهم خارجون عن الدعوة السلفية؛ والدليل الذي أختم به هذا الجواب هو قوله تبارك وتعالى: {وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ المُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا} [النساء 115].ولذلك فكلُّ الجماعات التي تدَّعي الانتسابَ إلى السلفِ، إذا لَم يعملوا بما كان عليه السلف، ومِن ذلك ما نحن بصددِه أنَّه لا يجوز تكفير الحُكَّام ولا الخروج عليهم، فإنَّما هي دعوى يدَّعونها..."انظر كتاب " فتاوى العلماء الأكابر "لعبد المالك الرمضاني – وفقه الله - ص98.
وقال – رحمه الله ونور قبره - : " و القاصي و الداني يعلم أننا لا نؤيد كل هذه التكلات الحزبية ، بل نعتقد أنها مخالفة لنصوص الكتاب والسنة ..."( مقدمة كتاب : ماذا ينقمون من الشيخ الألباني /ب
 

lbaz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
11 سبتمبر 2009
المشاركات
608
النقاط
17
الدعوةُ السلفية تُحاربُ الحزبية



قال الشيخ الألباني – رحمه الله - :" ولذلك فنحن نؤيِّدُ كلَّ مَن يدعو إلى الرَدِّ على هؤلاء الخارجين على الحُكَّام، والذين يحُثُّون المسلمين على الخروج على الحُكَّام؛ لأنَّ هذا الخروج خروجٌ عن الإسلام.


وهل كان القذافي مثلا خليفة للمسلمين اختاروه وبايعوه برضاهم أم كان شيوعيا سرق السلطة غصبا ؟ !
المقصود بعدم جواز الخروج عليه هو خليفة المسلمين الذي بايعه أغلبهم بالرضا وليس سراق الكراسي فهم لصوص السلطة يتحكمون في رقاب المسلمين غصبا .


مَن ادَّعى السلفيَّةَ والتي هي الكتاب والسنَّة، فعليه أن يسير مسيرةَ السلف، وإلاَّ الاسم لا يُغني عن حقيقة المسمَّى.قد ذكرتُ آنفاً بأنَّ مِن دعوة العلماء قاطبة أنَّه لا يجوز الخروج، ولا يجوز التكفير، فمَن خرج عن دعوة هؤلاء لا نُسمِّيه بأنَّه (سلفي)!كذلك المسلم الذي يُسمِّي نفسَه مسلماً، ولكنَّه لا يعمل بالإسلام، ولذلك قال ربُّنا تبارك وتعالى: {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ والمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} [التوبة 105]
الدعوةُ السلفية هي تُحاربُ الحزبية بكلِّ أشكالِها وأنواعها، والسببُ واضحٌ جدًّا، الدعوة السلفية تنتمي إلى شخص معصوم وهو رسول الله .أمَّا الأحزابُ الأخرى فينتمون إلى أشخاصٍ غير معصومين، قد يكونون في أنفسهم صالحين، قد يكونون في ذواتهم من العلماء العاملين، ولكن أتباعهم ليسوا كذلك.
أخيراً وختاماً، فلان سلفي أو الجماعة الفلانية سلفية، لكنهم لا يعملون بالدعوة السلفية التي هي الكتاب والسنة والتمسك بما كان عليه السلف، وإلاَّ فهم خارجون عن الدعوة السلفية؛ والدليل الذي أختم به هذا الجواب هو قوله تبارك وتعالى: {وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ المُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا} [النساء 115].ولذلك فكلُّ الجماعات التي تدَّعي الانتسابَ إلى السلفِ، إذا لَم يعملوا بما كان عليه السلف، ومِن ذلك ما نحن بصددِه أنَّه لا يجوز تكفير الحُكَّام ولا الخروج عليهم، فإنَّما هي دعوى يدَّعونها..."انظر كتاب " فتاوى العلماء الأكابر "لعبد المالك الرمضاني – وفقه الله - ص98.
وقال – رحمه الله ونور قبره - : " و القاصي و الداني يعلم أننا لا نؤيد كل هذه التكلات الحزبية ، بل نعتقد أنها مخالفة لنصوص الكتاب والسنة ..."( مقدمة كتاب : ماذا ينقمون من الشيخ الألباني /ب
السلفي هو من اتبع السلف الصالح وما كانوا عليه من إيمان و تقوى الله ...والشيخ الألباني رحمه الله وسامحه ليس معصوما وقد شد انتباهي قولك فيه"نور الله قبره" ! وكان مما قال بعد ان سألوه عن رأيه في الشيخ الجليل عبد الحميد كشك رحمه الله فرد مستهزءا به ما مفهومه "هذا الذي يملأ المنابر بصداعه ويتلاعب بكلامه هذا يصلح أن يكون حكواتي وليس عالما ..." رحمهما الله جميعا وغفر لنا ولهما.
 
Top