مصـر على عتبات الحصــار ... نبـوة محمديـة تتحقـق قريبـاً !

رهج السنابك

:: عضو مُشارك ::
إنضم
13 نوفمبر 2011
المشاركات
156
النقاط
6
حصار العراق .. حصار الشام ... والآن قريباً حصار مصر

مصر قريباً في حكم الإسلاميين

إذاً ستخرج حكومة قوية ممانعة معادية لإسرائيل

ومصر لا يجب أن تكون قوية

مصر تجاور إسرائيل

مصر لها ثقلها العربي والإسلامي

2015م هي السنة المفترضه لتسليم مصر إلى أمريكا وفق مخطط رُسم لمصر سنة 2006 م

*****

مصر في خطر

في برنامج علشانك يا مصر على قناة الناس الفضائية استضافة مقدم البرنامج الشيخ خالد عبدالله شخصين واحد فيهم
ادعى انه عضو في منظمة حقوق الإنسان والآخر عضو في المجلس الإستشاري وتكلم الإثنين عن عملية اقتحام منظمات
المجتمع المدني التي تعمل في مصر بقرار من النيابة العامة لتحقق من أعمالها وأموالها وهي منظمات تدعمها أمريكا منذ عشر سنوات
المهم ذكر هذين الشخصين أن هذه المنظمات هي عبارة عن منظمات لها أبعاد تجسسية أمريكية على مصر لكن تحت
غطاء " حقوق الإنسان " نفس منظمة هيومن رايتس العالمية المتسلطة فقط على رقاب المسلمين !
وقالوا أن هناك مخطط وضع سنة 2006 م لتسليم مصر لأمريكا عام 2015 م وذكروا اسماء اشخاص مصريين كانوا
يعملون في المنظمة وعن الثراء المفاجأ الذي صار عندهم وسفرهم المتكرر للولايات المتحدة الأمريكية في شهر واحد
وذكر أحدهم أن أمريكا تسعى لحصار مصر عسكرياً وقال الآخر أن أمريكا تمنع الدول العربية من مساعدة مصر
وهذا ما أكده الجنزوري حين صرح أن دول عرببية وعدت مصر بمساعدات ولم تفعل !!
وهذا طبعاً غريب ويدعوا إلى تساءلات كثيرة !
وأنا اتابع البرنامج ومن خلال ما جاء في سياق كلامهم وربطه بما ذكره الجنزوري من قبل عن امتناع الدول العربية عن
مساعدة مصر بعدما وعدتها جعلني اتذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم في حصار أهل العراق والشام ومصر
فقد حُصر العراق وحُصر الشام وبقيت مصر

فهل هذا بداية الحصار على مصر ؟!!

ذهبت إلى الإنترنت لأبحث عن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم في حصار مصر وتفاجئت حقاً بموضوع كُتب سنة 2009 م ابان حصار غزة
اترك لكم الرابط هنا لتقرأوا الموضوع وركزوا على ما كُتب باللون الأحمر وكأن كاتب الموضوع كان يستقرأ المستقبل
(( والذي هو ما يحدث اليوم فيه من ثورات )) من خلال أحداث غزة المؤلمة

دليل نبوي على أن مصر على وشك الحصار !؟
http://muntada.islamtoday.net/t45594.html

أقول ليس أمام إسرائيل وأمريكا وعملائهم إلا أن تبقى مصر ضعيفة ولا يتم ذلك إلا بحصارها
وهذا ما قد يحصل في المستقبل القريب هو حصار مصر اقتصادياً وربما عسكرياً أيضاً ولتبقى مصر ضعيفة ولشل دورها
الريادي وقدرتها على مواجهة إسرائيل

إذا مصر في خطر

مصر على عتبات الحصار


السؤال : هل سيسمح بذلك العرب ودول الخليج خاصة ؟!


من حسن الحظ وجدت الحلقة كاملة على اليوتيوب يمكن مشاهدة الحلقة وحول هذا الموضوع لكن في آخر 22 دقيقة من وقت البرنامج
طبعاً الضيفيين يظهر عليهم وأكاد أجزم أنهم عناصر استخبارات يعني مباحث أمن الدولة المصرية يبين من أشكالهم ومعلوماتهم وطريقة كلامهم خاصة الأصلع

إليكم الحلقة (( أموال العم سام ))
http://www.youtube.com/watch?v=TfBMzQe9zF8&feature=player_embedded
 

simou11

:: عضو متألق ::
إنضم
16 مارس 2010
المشاركات
4,346
النقاط
191
اللهم احفظ اخواننا المصريين من الفتن !
اخشى ان يصدق من قال في ربيع الوهم :
نوما هنيئا يا بني قومي ،، حلمكم بالنهوض سينتهي ما ان تستفيقوا
 

programmeur

:: عضو شرفي ::
إنضم
20 جويلية 2008
المشاركات
2,808
النقاط
159
الجنس
ذكر
عليك الصلاة و السلام يارسول الله
 

largo19

:: عضو مُتميز ::
إنضم
5 جوان 2008
المشاركات
803
النقاط
19
السلام عليكم و رحمة الله.... لا يصح إنزال الأحاديث النبوية على وقائع بكل هذه البساطة... إتقوا الله في سنة حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم و لا تُقَوّلوه ما لم يقل و احذروا قول النبي صلى الله عليه و سلم ( من كذب عليَّ متعمّدا فليتبوّأ مقعده من النار). أو كما قال صلى الله عليه و سلّم.... و لنلتزم منهج السلف في فهم الحديث النبوي و العمل به...
و أنا أسأل الآن : ماذا لو سلّم المسلمون بهذا التفسير للحديث . و أنه نبوءة على حصار مصر في هذه المرحلة ثمّ شاء الله أن تكون النتائج عكس ما ذهب إليه أصحاب ذلك الفهم ؟! ألا يجد أعداء الإسلام فرصة للتهجم على ديننا و سنة نبيّنا. لأن نبوآتنا ظهر بطلانها... ألا يقذف هذا الموقف الشك في عقيدتنا لدى ضعاف القلوب و المنافقين ؟؟...... أمرنا الله باتباع المُحكَم من كتابه و رد المتشابه إلى الرسول صلى الله عليه و سلم و إلى أُلي الأمر منّا. و هم العلماء على أصح الأقوال . حيث يقول الله عز و جل في الآية السابعة من سورة آل عمران (
هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ).
و يقول تعالى في سورة النساء . الآية 83 :(
وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلاً)....
و لن تولد الخلافة الإسلامية تحت قبة برلمان يحكم بغير ما أنزل الله.. و تأكدوا أن كل الأحزاب و حتّى التي سمّت نفسها إسلامية زورا لن تصل إلى النصر المنشود لأنها لم تسلك طريق النصر الذي رسمه لنا نبينا محمد صلّى الله عليه و سلّم ..
 
Top