سحلية تنين الكومودو

aya2009

:: عضو بارز ::
إنضم
17 جانفي 2012
المشاركات
6,330
النقاط
351

سحلية تنين الكومودو






سحلية الكومودو مهددة بالانقراض








تنين كومودو



(بالانجليزية: Komodo dragon)
الاسم العلمي : Varanus komodoensis
التوزيع :إندونيسيا في جزير كومودو و جزيرة جوانغ رينتجا و بادار و فلور

أكبر فصيلة حية من السحالي البرمائية و أكبر ورل ،وتعتبر
من أذكى الزواحف في العالم
ينمو حتى يصل إلى طول 2-3 أمتار ويعيش فقط في جزر كومودو في سومطرة بوسط إندونيسيا وهي فصيلة مهددة بالانقراض حيث أنها لا تعيش خارج بيئتها الطبيعية، كما يعتبر من الحيوانات اللاحمة.





تنين كومودو من آكلات اللحوم الانتهازية، ومع أنه يستطيع أن يجري لفترات قصيرة بسرعة 20 كيلو مترًا في الساعة فإن إستراتيجيته في صيد فريسته تكمن في التسلل والقوة.
ويستطيع تنين كومودو أن يرى الأشياء على بُعْد 300 متر، وتحتوي عينا التنين على الخلايا المخروطية cones فقط، وبالتالي يستطيع أن يميز بين الألوان ولكن نظره ضعيف ليلاً.



يسمع تنين كومودو فقط في مجال ما بين 400 - 2000 هرتز (بالمقارنة يسمع الإنسان في مجال ما بين 20 - 20000 هرتز)، والسبب في ذلك وجود عظمة واحدة فقط بالأذن الوسطى stapes من أجل نقل الذبذبات من طبلة الأذن إلى قوقعة الأذن، ومع أن حاستي النظر والسمع مفيدتان لصيد الفريسة إلا أن تنين كومودو يعتمد أساسًا على حاسة الشم لصيد فريسته، ويشم التنين عن طريق لسانه المتفرع الذي يخرج من فمه بشكل مستمر؛ ليذوق الهواء ثم يدخل ليلمس Jacobson’s organs والتي تقوم بعملية تحليل للجزيئات الموجودة في الهواء، وحين تكون الرائحة مركزة أكثر على فرع اللسان الأيمن يتوقع التنين أن فريسته قادمة من ناحية اليمين، ويهاجم تنين كومودو فريسته في سرعة فائقة ويمسك بها بفكه القوي،

.


ومع ذلك نادرًا ما تموت الفريسة من أول هجوم إنما تموت بعد ساعات أو أيام من تعفن الدم الذي ينتج عن دخول البكتيريا القاتلة إلى دم الفريسة عن طريق لعاب التنين، وينتظر التنين عادة حتى يجد فريسة ميتة سواء أكان هو الذي قتلها أم تنين غيره.



من عجائب تنين كومودو أنه قد يلتهم في وجبة واحدة ما يساوي 80% من وزنه، ويلتهم التنين جميع أجزاء الفريسة بما في ذلك الرأس والوبر والعظم، حتى أمعاء الفريسة يأكلها بعد تنظيفها جيدًا عن طريق مسكها في فمه ثم هز رأسه بقوة يمينًا وشمالاً لتتناثر ما بها من فضلات، وقد يلتهم التنين غيره من التنانين إذا خاصموه على فريسته، وتفاديًّا لذلك تغطي التنانين الصغيرة نفسها بفضلات الفريسة حتى ينفر منها!.





ويعتبر تنين كومودو من الفصائل المعرضة للانقراض، حيث لا يعتقد أن يتجاوز عددها الـ 5500 تنين أغلبها في منتزه كومودو والباقي على جزيرة فلورس الإندونيسية.


تتكائر سحلية كومودو بالبيض حيث تضع الأنثى من 10 – 20 بيضة وتقوم بدفنها في الحفر
وتمتد فترة حضانة البيض إلى ثمانية أشهر ويصل التنين إلى مرحلة البلوغ في السنة السادسة
من عمره .

تم توثيق تنين كومودو من قبل الأوروبيين لأول مرة عام 1910 وعرف على نطاق واسع بعد عام 1912 ،






لعابه يسيل

إن لعاب تنين الكومودو يحتوي ألاف أنواع البيكتيريا والمئات منها سامة وقاتلة يستخدمها لتضعيف فريسته بعضه ثم الإنقضاض على الفريسة ليأكلها. وتلك البيكتيريا تفرز أيضا في جلده وأن جلده مليء بالحراشيف القاسية جداً حيث أن الإبرة لا تستطيع إختراقها.


كما أن نفس التنين يستطيع أن يؤدي إلى حروقات.





متوسط عمره قرابة 30 سنة.

و تنين كومودو بالمناسبة له عضة بالغة القوة و مخالب تمزق اللحم



و قد بلغ من القوة حداً أن قناة "Animal Planet" العلمية قالت أن هذا المخلوق لا أعداء له في الطبيعة ، لأنه يقوى على كل شئ في محيطه بفضل أنيابه و المخالبه و لعابه شديد التلوّث .







وهناكـ الكثير الكثير عن هذا الحيوان

ولكن لشدة عدوانيته
لايستطيع الكثير الاقتراب منه
ويُذكر انه يقتل وياكل الصيادين في اندونيسيا
وهناكـ بحوث تقول أنه يقتل 43 شخصا كل عام جلهم من الصيادين
طبعا في بلده الوحيد اندونيسيا وهو بلاشكـ مهدد بالانقراض







جزيرة كومودو تعد موطنا للعديد من الحيوانات النادرة ومن بينها سحلية الكومودو


يعتبر الإندونيسيون الحيوان المعروف باسم تنين كومودو -وهو أكبر سحلية في العالم- واحدا من أبرز معالم الطبيعة التي تختص بها بلادهم, وتبذل السلطات جهودا كبيرة للمحافظة على هذا الحيوان المهدد بالانقراض.

وتعد الجزيرة المسماة باسم هذا الحيوان (كومودو) في أقصى شرق الأرخبيل الإندونيسي وجزيرة (فلورس) الموطنين الوحيدين له, وبحسب خبراء الطبيعة فإن هذا الحيوان لا يوجد طبيعيا خارج هاتين الجزيرتين.


وفي إطار سعيها للحفاظ على هذا النوع النادر من الحيوانات فقد قررت السلطات الإندونيسية نقل عشرة أزواج منها (خمسة ذكور ومثلها إناث) إلى جزيرة (بالي) القريبة لتوفر أجواء أكثر مناسبة لتكاثرها ومصادر غذاء أفضل, بحسب وزير الثروات الطبيعية مالام سامبات كابان.

ومن الطريف أن قرار الحكومة المركزية قوبل برفض شعبي ورسمي في إقليم نوسا تنجارا الشرقية موطن هذا الحيوان, وتم تنظيم مظاهرات في عدة مناطق احتجاجا على القرار الحكومي, وقال حاكم الإقليم ( إن تنين كومودو هو هويتنا, وأي شخص بصدد إجراء بحوث على هذا الحيوان فعليه أن يأتي إلى بيئته الطبيعية ).

وقد خصصت الحكومة لهذا الحيوان محمية خاصة في موطنه في جزيرة (كومودو) منذ العام 1990, بعد أن تقلصت المساحات التي كان يعيش عليها في جزيرة (فلورس) بسبب زيادة مساحات البناء فيها.

وأوضح رئيس الإدارة للهيئة العالمية لحماية الطبيعة في إندونيسيا (جوهانس سوبيانتو) أن أسباب تناقص أعداد هذا الحيوان ترجع إلى ( أن الكومودو هو نوع خاص من الحيوانات وله حياة طبيعية خاصة بدليل أنه يوجد في هذه المنطقة فحسب, ولو حدث أي خلل في هذه الطبيعة فهو بمثابة تهديد لوجوده, وهذا ما يحدث من خلال تدخل الناس في حياته والقضاء على مصادر غذائه ), مشيرا إلى وجود نحو خمسة آلاف حيوان فقط من هذا النوع في العالم كله، في إندونيسيا.






 

aya2009

:: عضو بارز ::
إنضم
17 جانفي 2012
المشاركات
6,330
النقاط
351




وأضاف (سوبيانتو) أن الحكومة تسعى في هذه الآونة لترشيح محمية (كومودو) الطبيعية كواحدة من (عجائب الطبيعة السبع في العالم) للفت الانتباه إلى هذا الحيوان من أجل تقديم رعاية دولية له, إضافة إلى كون هذه الجزيرة تتمتع بطبيعتها الغنية بأنواع الحيوانات والطيور والنباتات.

ويوجد في هذه المحمية الطبيعية نحو252 نوعا من الحيوانات كلها تعد فرائس محتملة لحيوان الكومودو المعروف بشراسته البالغة حيث يلتهم فريسته كاملة, كما تحتوي الحديقة على 25 نوعا من الحيوانات النادرة التي تمنع الحكومة نقلها.





نقر

ويعد حيوان الكومودو أكبر سحلية في العالم إذ يبلغ وزنه في المتوسط نحو 160 كلغم, بطول يناهز الثلاثة أمتار, فيما يعتقد العلماء أن هذا الحيوان اللاحم يعيش في المتوسط نحو خمسين عاما, ولأنه يقوى على كل شيء في محيطه بفضل شراسته وأنيابه ومخالبه ولعابه شديد التلوّث بالبكتريا القاتلة التي تصيب الجرح بإلتهاب شديد سرعان ما يؤدي إلى الموت، فإنه لا يوجد له في الطبيعة أعداء إلا الإنسان.





ويعيش كل ما تبقى من تنانين كومودو, التي تقدر أعدادها بحوالي 2500 تنين, في مساحة لا تزيد عن 700 ميل مربع (1810 كيلومترات مربعة) في (( حديقة كومودو الوطنية )).






السحلية العملاقة التي اكتشفت في جزيرة لوزون بالفلبين (الفرنسية)


ذكرت صحيفة ذي تايمز البريطانية أن طلبة جامعيين عثروا على سحلية عملاقة في إحدى الغابات بشمال الفلبين.


وأضافت أن طلابا من جامعة كنساس الأميركية عثروا على السحلية التي يبلغ طولها مترين عندما كانوا يقومون ببعثة استكشافية الصيف الماضي في جزيرة لوزون المكتظة بالسكان والتي تتعرض غاباتها للإزالة إلى حد كبير.
وبعد إجراء فحص للحمض النووي, صُنِّفت السحلية التي تقتات على الفواكه على أنها من فصيل تنين الكومودو.
ووصف علماء قاموا بتوثيق الاكتشاف في مجلة بايولوجي ليترز التي تصدرها الجمعية الملكية بأنها "مفاجأة غير مسبوقة", مع أن المجتمعات المحلية على دراية تامة بوجود هذا النوع من السحالي التي ظلوا يأكلون لحومها منذ أمد بعيد.
وعزت الصحيفة عدم اكتشاف العلماء لهذا الفصيل من السحالي من قبل إلى نزوعها للاختباء بين أحراج الغابات ولأن دراسات قليلة أجريت على الحيوانات البرمائية والزواحف في غابات جزيرة لوزون التي يتعذر دخولها.
وأشار هؤلاء العلماء إلى أن تلك السحالي من شدة تحفظها لا تغادر قط الغابات لعبور الأماكن المفتوحة, ووضعوا المحافظة عليها من ضمن الأولويات حيث إن ظاهرة إزالة الغابات تشكل خطرا على بيئتها.
وأضافوا أن هذه السحالي, التي لفتت الانتباه إلى طبيعة الفلبين العذراء, تصلح لأن تكون رمزا لجهود المحافظة على ما تبقى من غابات في تلك المنطقة من العالم






 

Desert Princess

:: عضو مُشارك ::
إنضم
12 ماي 2010
المشاركات
499
النقاط
17
مشكورة خيتو على المعلومة المفيدة وننتضر جديدك ان شاء الله
 
Top