هل غبيك رمضان ؟ أحكي لنا عنه و صارحنا و لا تخجل

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

حسان

:: عضو شرفي ::
إنضم
6 أوت 2006
المشاركات
2,681
النقاط
83
هل غلبك رمضان ؟؟

قل الحقيقة و لا تكذب

ليس معنى غلبك رمضان هو شدة الجوع و العطش و لكن هو الغضب لشيء تافه في رمضان و سبب هو جوع و العطش و ربما التدخين و الشمة

صف لنا كيف غلبك رمضان لنحاصر هذه عادت الجاهلية او نقضي عليها حصريا هنا في اللمة و نصبح خيار الناس


أبدأ بنفسي في هذا شهر رمضان

انا غلنبي كثير و دار فيها حالا

مرة مر احد الأشخاص بالسيارة مسرعا جد في وسط زحام في حي الذي أقيم فيه و كاد أن يدهس أبني على جنب و كان رمضان غالبني في ذالك يوم فصحت فيه بصوت مرتفع يا احمق انت مجنون .............. فتوقف ذالك شخص و ظن إنه يخوفني و خرج و كانه بطل العالم في الملاكمة ههههههههههههههههههههههه ليبارزني

أقول خرج مسرع و جاء نحوي و هو لم يعجبه حال في كلامي و لكن لم يعرفني كثير

و أنطلقت نحوه كالأسد لا كالنمر المتوحش كالمجنون الذي لم ياكل اللحم طول حياته كالمنتقم الذي قتل له نصف عمره

ههههههههههههههه عندما راني أتقدم نحوه بجنون تراجع و أصبح يريد حوار بكلام فقط و ليس بالقوة هذه هي إسرائيل عندما تجد المقاومة شديدة تتنازل و تطلب لمفاوضات و تخاف على نفسها و عندما تجد ضعفاء تفعل بهم الأفاعيل

و عندما هجمت عليه كالأسد أصبح يدافع عن نفسه و يخاف على وجهه و صدره و عينه حيث وضع يديه للدفاع كما يفعل الملاكم في وزن الثقيل ههههههههههههههههههههه

أقول كنت انا هو مجنون و ضننت ان أبني أصبح في خبر كان

تدخل الناس للوقف هذه الحرب بيني و بينه و كثروا و جعل بيني و بينه 4 أمتار لا نقترب منها انا وحدي

لأنه أصبح هارب يريد تخلص مني فقط

و هو أصبح مسرور جد لوجود هؤلاء الناس حماقاء للفظ الشجار و تركوه يذهب بسلام

اما انا فرمضان جعل بي حالا غلبني حتى قدمي فتحولت من الهجوم على المجنون الذي مر بسيارته مسرع إلى هؤلاء الذين دخل انفسهم في شيء لا يعنيهم

فأصبحت أصيح فيهم و أقول - أنتم جبناء ... أنتم لسم رجال ... رجال مجنون مر بسرعة جنونية ليقتل أطفالكم و نسائكم و أبنائكم تركتموه يذهب بسلام و أتيتم لي لتقول لي انعل بليس تعوذ بالله من الشيطان ...........

ألم تعلموا بان الشياطين مسلسلة في رمضان و أنا بكامل قوتي العقلية و البدنية ...........
فقلت لأحدهم هذا المجنون يوم فعلها و غد يقتل إبنك و بعد غد يقتل جارك ......... فنطق ذالك راجل و قال لي - الحمد الله أنا ليس لي اولاد ---

جميع هؤلاء الناس هم جيراني و أصدقائي تشاجرت معاهم و قلت لهم كان بإمكانهم الهجوم معي على هذا المعتوه و ليس دفاع عنه و كما تعلمون مر بسرعة ليقتل أبنائكم و نسائكم و تركتوه بسلام


فجاء راجل كبير في السن و هو جاري أخبر الجميع أن رمضان غلبني كثير و تحدى جميع ان ياتو بعد الإفطار ليشاهدوني بصحة عقلية جيدة هههههههههههههههههههه



بالفعل بعد الإفطار خرجت مسرور جد أظحك على نفسي مع ندم بما فعلته في المساء ههههههههههههههههه


و بعد الإفطار قالو لي جيران بان ذالك شخص الذي تشاجرت معه أكلته و أصبح يطلب من الناس دفاع عنه و انت تريد جيمع يشاركك في هجوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فبدأت عقلي يعيد و عرفت ذالك شخص و ذهبت إليه و تم الصلح بيننا ووعدني انه لا يسرع مرة اخرى و طلب مني سماح

و الحمد الله شخص عاقل

الحمد الله سلامات سلامات
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top