سأهمس في شئ في أذآنكمـ أتمــنـى أن تصل إليكمـ يأأخوتي في الله .

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351







الحمد الله الذي أنعمـ علينآ
نعمة دين الإسلآم والذي جعلنآ مسلمين
وننتمي إلى أمة محمد صلى الله عليه وسلم
و جعل كتابنا المنير القرآن الكريم ..






يآأحبآب /أخوتي في الله .
إن الله رحيم بنآ ..وعطوف وهو جود بعطآءه ..
فنعمه كثيرة ولآنستطيع لهآ الحصر أو العد ..
فمن وآجبنآ اعفآف أنفسنآ عن الحرآم وعن كل
شئ يفسد علينآ نعم الله ..
ومن إحدى نعم الله هو شهر الخير والغفرآن
شهر التوبه وصلآح القلوب ..شهر يبعث معه كل خير..
ونحن ننتظره بكل شوق ونرقب أيآمه وليآليه ..
شهر يأتي مرة واحدة في السنة ..






فيه 30 يومآ من شهره.وفيه ليلة
لآتعوض بثمن ألآوهي ليلة القدر .
.ومآأدرآك مآليلة القدر .
.أتآنآ شهر رمضآن ويحمل معه البشرى السآرة
لعباده ولمغتنميه ...فلآتبخل على ربك
عن طآعته واستغلآل شهر ..







فيآأخي /ويآأختي في الله ..أحمدوآ الله واشكروه
واستغفروه وتوبوآ اليه فهو التوآب الرحيم
ووحده الذي يستحق الكمآل والحب فيه ..
سآمحوآ واصفحوآ بالصفح الجميل ..اتركوآ المآضي
واغفر لمن أسآء اليك ..أخيك ،أختك ،صديق لك ..
فوالله يوم الحسآب لآينفع بنون ولآمآل ..
ولآأي إنسآن سوى عملك في الدنيآ ..



فاغفر لهم وأطلب السمآح بكل عفوية منك ..
ولآتقل أنه هو من أخطأ بل
بآدر بمد يد الصفح منك ..
((فخيركمـ من يبدأ بالسلآم))
ومآأجمل الأوقآت في رمضآن ...
أدعوك أن تجمع بني أهلك
على سفرة مآئدة الإفطآر
لتؤلف بين قلوب بني أهلك وليسعد
من حولك ..







ولكي تصلح بين نفوسهم وتشعرهم
انك بالحب تحتويهم ..
ويأأخي وأختي في الله... رمضآن
ليس شهر أكل
ومشرب وبأشهى مأكل ومشرب بل
هو طآعة الله أولآ ..
املآ يومك بلإستغفآر ..جأهد نفسك
على ترك المعآصي والذنوب ..
واترك الأغآني ومشآهدة المقآطع والصور الإباحية ..
فوالله لن تأتي شفيعآ لك .الله أعطآك العقل ..
وأعطآك يدين
وأعطآك السمع والبصر واللسآن .
وأعطآك قدمين ..
فيدك سوف تتحدث يوم القيآمة
بمآفعلت من المحرمآت وبمآ






أخذت مآل يتيم أو مآل بغير حق ..
وستتحدث عن إن فعلت
العآدة السرية يومآ...
ولسآنك سوف يتحدث
عن حسن قولك
أو شر قولك
ومأهي الكلمآت التي
تفوهت بهآ سوآ إن
اغتبت أحد من عبآده ..
أوقلت كلآمآ حرآمأ ..
وقدميك سوف تحدث
الله بمآذآ سعيت بالمشي
هل قآدتك إلى المسآجد




أم إلى أمآكن الشيآطين والمرآقص .
وعينك مآذآ رأت وهل صمت عن
الحق يومآ بمآرأيت ..
..وسمعك مآذآ سمعت
هل كلآم اللغو أو الأغأني التي
تضج أذنك بفآسد ...
وما الفائدة من سماع الأغاني ..
.سوآ أن تأخذك إلى عآلم الحب
المحرم الكلآم الذي يضر ولآينفع






وكم أحزن على من يعشق سمأع الأغآني ..
فرمضآن فرصة غظيمة ...وأقلع عن التدخين
ولاتعد إليهآ أبدآ حآول وجآهد وجدد نيتك كل مرة
واسأل الله العفو عنك وعن خطآيآك ...
وسآبق ألنآس إلى فعل الخير وهرول إلى المسآجد
اعتكف به وتلذذ طآعة الله ..واستغل
النوآفل وقم بهآ ..








وتصدق بصدقة فوالله هي التي
تنفعك يوم
القيآمة .واختم القرآن عدة مرآت
وتسأبق على الخير دومآ ..
رمضآن فرصة وهبهآ الله لنآ
ولآتنسى دعوة لأخوآننآ
المسلمين في بلآد
الكروب والحروب ...واحرص على
الإقطآر من الرزق الحلآل ...
فالقلوب من المعآصي قد
سقمت ..


والقلب بأت في سوآد من كثرت الذنوب ..
فباب التوبة مفتوح ..
اللهم اعتق رقابنا من النار
اللهم انك عفو گريم تحب العفو فاعف عنا
اللهم صل و سلم على محمد و آل محمد
- استغفر الله و اتوب اليه ،






- سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
* ذكر بها غيرگ ، لتضاعف حسنات,,
تقبل الله منآ ومنكم،،صآلح الأعمال










 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
سلسلة فتاوي((رمضان))((هيئة كبار العلماء بالسعوديه))

بسم الله الرحمن الرحيم

أخواني وأخواتي الكرام....
أقدم لكم سلسله من فتاوي منوعه لأعضاء هيئة كبارالعلماء واللجنه الدائمه للإفتاء بالمملكة العربيه السعوديه (المنقوله)
وأسأل الله أن تكون سلسله مباركه ومعينه لكل طالب علم و خير راشد وسديد بإذن الله بما فيها من الرسوخ العلمي والحكمه النافعه بإذن الله
ونسأل التوفيق والسداد في القول والعمل يارب العالمين
وخير مانبدأ...

الحمد الله رب العالمين...


وبالله التوفيق,,,
ملاحظه هؤلاء هم أعضاءاللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عبدالله بن قعود و عبدالله بن غديان ونائب رئيس اللجنة: عبدالرزاق عفيفي والرئيس: عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

**************************
((الطريقة الشرعية لثبوت دخول شهر رمضان))



اجاب عليها فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله


السؤال
ما الطريقة الشرعية التي يثبت بها دخول الشهر؟ وهل يجوز اعتماد حساب المراصد الفلكية في ثبوت الشهر وخروجه؟ وهل يجوز للمسلم أن يستعمل ما يسمى (بالدربيل) في رؤية الهلال؟


الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فالطريقة الشرعية لثبوت دخول الشهر أن يتراءى الناس الهلال، وينبغي أن يكون ذلك ممن يوثق به في دينه وفي قوة نظره، فإذا رأوه وجب العمل بمقتضى هذه الرؤية صوماً إن كان الهلال هلال رمضان، وإفطاراً إن كان الهلال هلال شوال.
ولا يجوز اعتماد حساب المراصد الفلكية إذا لم يكن رؤية، فإن كان هناك رؤية ولو عن طريق المراصد الفلكية فإنها معتبرة؛ لعموم قول النبي _صلى الله عليه وسلم_: " إذا رأيتم الهلال فصوموا ، وإذا رأيتموه فأفطروا فإن غٌمَّ عليكم فصوموا ثلاثين يوماً"، أخرجه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة _رضي الله عنه_.
أما الحساب فإنه لا يجوز العمل به، ولا الاعتماد عليه.
وأما استعمال ما يسمى "بالدربيل"، وهو المنظار المقرب في رؤية الهلال فلا بأس به، ولكن ليس بواجب؛ لأن الظاهر من السنة أن الاعتماد على الرؤية المعتادة لا على غيرها، ولكن لو استعمل فرآه من يوثق به فإنه يعمل بهذه الرؤية، وقد كان الناس قديماً يستعملون ذلك لما كانوا يصعدون المنائر في ليلة الثلاثين من شعبان، أو ليلة الثلاثين من رمضان فيتراءونه بواسطة هذا المنظار، وعلى كل حال متى ثبتت رؤيته بأي وسيلة فإنه يجب العمل بمقتضى هذه الرؤية؛ لعموم قوله _صلى الله عليه وسلم_:" إذا رأيتم الهلال فصوموا ، وإذا رأيتموه فأفطروا..." الحديث ، والله تعالى أعلم .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


*****************

 
آخر تعديل:

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
ما يستقبل به رمضان


اجاب عليها فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله



السؤال
هل هناك أمور خاصة مشروعة يستقبل بها المسلم رمضان؟





الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
شهر رمضان هو أفضل شهور العام؛ لأن الله سبحانه وتعالى اختصه بأن جعل صيامه فريضة وركنا رابعا من أركان الإسلام، وشرع للمسلمين قيام ليله؛ كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: «بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت (2) » . متفق عليه. وقال عليه الصلاة والسلام: «من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه (3) » . متفق عليه.
ولا أعلم شيئا معينا لاستقبال رمضان سوى أن يستقبله المسلم بالفرح والسرور والاغتباط وشكر الله أن بلغه رمضان، ووفقه فجعله من الأحياء الذين يتنافسون في صالح العمل، فإن بلوغ رمضان نعمة عظيمة من الله. ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه بقدوم رمضان مبينا فضائله وما أعد الله فيه للصائمين والقائمين من الثواب العظيم. ويشرع للمسلم استقبال هذا الشهر الكريم بالتوبة النصوح والاستعداد لصيامه وقيامه بنية صالحة وعزيمة صادقة.
والله تعالى أعلم .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
__________
(1) نشر في (مجلة الدعوة) العدد (1284) في 5 \ 9 \ 1411 هـ.
(2) رواه البخاري في (الإيمان) باب بني الإسلام على خمس برقم (8) ، ومسلم في (الإيمان) باب أركان الإسلام برقم (16) .
(3) رواه البخاري في (صلاة التراويح) باب فضل ليلة القدر برقم (2014) ، ومسلم في (صلاة المسافرين) وقصرها باب الترغيب في قيام رمضان برقم (760) .

 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
تبييت النية في الصوم


اجاب عليها أعضاء اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء



السؤال
هل نية صوم رمضان تجب ليلاً أو نهارًا كما إذا قيل لك في وقت الضحى إن هذا اليوم من رمضان تقضيه أم لا؟





الجواب
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد.
فيجب تبييت نية صوم شهر رمضان ليلاً قبل الفجر، ولا يجزئ بدون نية صومه من النهار، فمن علم وقت الضحى أن هذا اليوم من رمضان فنوى الصوم وجب عليه الإمساك إلى الغروب، وعليه القضاء؛ لما رواه ابن عمر عن حفصة رضي الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له). رواه الإمام أحمد وأصحاب السنن وابن خزيمة وابن حبان وصححاه مرفوعًا.
هذا في الفرض، أما في النفل فتجوز نية صومه نهارًا إذا لم يكن أكل أو شرب أو جامع بعد الفجر؛ لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث عائشة رضي الله عنها أنه دخل عليها ذات يوم ضحى فقال: (هل عندكم شيء؟ فقالت: لا، فقال: إني إذًا صائم) خرجه مسلم في صحيحه .
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.



*************************

 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
التهنئة بدخول شهر رمضان


اجاب عليها أعضاء اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء


السؤال
التهنئة بدخول شهر رمضان المبارك سواء كان هذا بالمصافحة أو العناق أو تبادل الزيارات بين الأهالي للتهنئة – كما هو ظاهر عند الأهالي في بلاد الأحساء – هل يقال : إن هذا من باب العادات أو العبادات ، وإذا كان الأولى تركه فماذا يفعل من هنئ ، وهل ينكر على المهنئين بالصورة التي ذكرت ؟ مع علمنا بحسن نيتهم وقصدهم .
أسأل الله عز وجل بمنه وكرمه أن يعيد علينا شهر رمضان أعواما عديدة ، وأزمنة مديدة ، وأن يجعلنا وإياكم ووالدينا فيه من العتقاء من النار ، إنه سبحانه جواد كريم ، والله يحفظكم ويرعاكم .








الجواب
الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :
فلا بأس بالتهنئة بدخول شهر رمضان ، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه بقدومه ويقول: قد أظلكم شهر عظيم مبارك، ويذكر لهم من فضائله ويحثهم على اغتنامه.
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

***************************

 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
ترك الوتر مع الإمام ليصليه آخر الليل


اجاب عليها فضيلة الشيخ د. عبد الله الجبرين رحمه الله


السؤال
إذا صلّى المأموم التراويح مع الإمام، وأحبّ أن يجعل الوتر في آخر الليل، هل بهذا يكتب له قيام ليلة أم لا؟





الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فالأفضل في حق المأموم متابعة الإمام حتى ينصرف من التراويح والوتر؛ ليصدق عليه أنه صلى مع الإمام حتى انصرف، فيكتب له قيام ليلة؛ لقول النبي _صلى الله عليه وسلم_: "من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة" ،أخرجه أحمد وأهل السنن بسند صحيح من حديث أبي ذر _رضي الله عنه_ ، وكما فعله الإمام أحمد وغيره من العلماء.
وعلى هذا فإن أوتر المصلي مع الإمام وانصرف معه فلا حاجة إلى الوتر آخر الليل، فإن استيقظ آخر الليل صلى ما كتب له شفعاً، ولا يُعيد الوتر، فإنه لا وتران في ليلة، فإن أحبّ نقض الوتر فقد فعله بعض السلف، بأن يصلي أول ذلك ركعة تشفع وتره مع الإمام ثم يوتر آخر تهجده، لكنّ كثيراً من العلماء كرهوا ذلك، فإنه لم يُشرع التطوع بركعة واحدة سوى الوتر، وفضّل بعض العلماء أن يشفع الوتر مع الإمام، بأن يقوم بعد سلام الإمام فيصلي ركعة ثم يُسلم، ويجعل وتره آخر تهجده؛ لحديث ابن عمر _رضي الله عنه_: أن رجلا سأل رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ عن صلاة الليل، فقال رسول الله _عليه السلام_: "صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى" أخرجه البخاري ومسلم من حديث ابن عمر _رضي الله عنهما_، وكذا قوله _صلى الله عليه وسلم_: " اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً" أخرجه البخاري ومسلم من حديث ابن عمر _رضي الله عنهما_، والله _تعالى_ أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.



*******************************

 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
الأفضل في نهار رمضان التطوع أم القراءة؟

اجاب عليها فضيلة الشيخ
عبدالعزيز بن باز رحمه الله


السؤال

أيهما أفضل في نهار رمضان قراءة القرآن أم صلاة التطوع؟





الجواب
كان من هديه _صلى الله عليه وسلم_ في شهر رمضان الإكثار من أنواع العبادات، وكان جبريل يدارسه القرآن ليلا، وكان إذا لقيه جبريل أجود بالخير من الريح المرسلة، وكان أجود الناس وأجود ما يكون في رمضان، وكان يكثر فيه من الصدقة والإحسان وتلاوة القرآن والصلاة والذكر والاعتكاف ، هذا هدي الرسول _صلى الله عليه وسلم_ في هذا الباب وفي هذا الشهر الكريم . أما المفاضلة بين قراءة القارئ وصلاة المصلي تطوعاً فتختلف باختلاف أحوال الناس، وتقدير ذلك راجع إلى الله _عز وجل_ لأنه بكل شيء محيط .


**************************

 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
يصوم ويصلي إذا جاء رمضان فقط


اجاب عليها فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله



السؤال
سئل فضيلة الشيخ ـ رحمه الله تعالى ـ: هناك من يصوم ولا يصلي، وهناك من يصوم ويصلي إذا جاء رمضان فقط، فإذا انسلخ رمضان انسلخ من الصلاة، فما نصيحتكم لهم ؟




الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فنصيحتي لهؤلاء أن يفكروا ملياً في أمرهم، وأن يعلموا أن الصلاة أهم أركان الإسلام بعد الشهادتين، وأن من ترك الصلاة متهاوناً، فإنه على القول الراجح الذي تؤيده دلالة الكتاب والسنة وأقوال الصحابة أنه يكون كافراً كفراً مخرجاً عن الملة مرتدًّا عن الإسلام، فالأمر ليس بالهين، ومن كان كافراً مرتدًّا عن الإسلام لا يقبل منه لا صيام، ولا صدقة، ولا أي عمل؛ لقوله _تعالى_:" وَمَا مَنَعَهُمْ أَنْ تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلَّا أَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلا يَأْتُونَ الصَّلاةَ إِلَّا وَهُمْ كُسَالَى وَلا يُنْفِقُونَ إِلَّا وَهُمْ كَارِهُونَ" (التوبة:54).
فبين الله _سبحانه وتعالى_ أن نفقاتهم مع أنها ذات نفع متعدد للغير لا تقبل منهم مع كفرهم، وقال _سبحانه وتعالى_:"وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُوراً"(الفرقان:23).
وهؤلاء الذين يصومون ولا يصلون لا يقبل صيامهم، بل هو مردود عليهم؛ لأنهم كفار، فنصيحتي لهم أن يتقوا الله _عز وجل_، وأن يحافظوا على الصلاة، ويقوموا بها في أوقاتها ومع جماعة المسلمين، وأنا ضامن لهم بحول الله أنهم إذا فعلوا ذلك فسوف يجدون في قلوبهم الرغبة الأكيدة في رمضان وفيما بعد رمضان على أداء الصلاة في أوقاتها مع جماعة المسلمين ؛ لأن الإنسان إذا تاب إلى ربه وأقبل عليه وتاب إليه توبة نصوحاً، فإنه قد يكون بعد التوبة خيراً منه قبلها، كما ذكر الله _سبحانه وتعالى_ عن آدم _عليه الصلاة والسلام_ أنه بعد أن حصل ما حصل منه من أكل الشجرة قال الله _تعالى_: "ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى"(طـه:122) ، والله _تعالى_ أعلم.



********************************
 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
من بلغ أثناء الشهر هل يقضي؟

اجاب عليها فضيلة الشيخ
د.عبدالكريم الخضير



السؤال
س: من بلغ في أثناء رمضان كيف نلزمه بقضاء ما فات وهو لم يكن في حقه شيء، أقصد في نصف اليوم كيف نلزمه بالقضاء وهو أصلاً لم يثبت في ذمته شيء من الماضي، هو يمسك لكن كيف نلزمه بالقضاء؟ نحن نُكَلِّفُهُ بشيء لم يُكَلَّفْ به؟




الجواب
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد.
هم يَطْرِدُون
المسألة في من ليس بأهل ثم صار أهلاً، إذا طهرت الحائض أو بلغ الصبي أو أَسْلَمَ الكافر في أثناء النهار يلزمه الإمساك ويلزمه القضاء، هم يَطْرِدُون هذا، حتى الكافر؛ لأن صيام نصف يوم ليس بشرعي، نحن قلنا: يلزمه صيام هذا اليوم؛ لأنه أسلم في هذا اليوم وصار مكلفاً بالصيام، وصيام نصف يوم ليس بشرعي، والراجح بالنسبة للصبي لا يلزمه القضاء؛ لأنه أُمِرَ أو جاء بما أُمِرَ به، اتقى الله وامتثل ما أُمِرَ به و جاء بالعبادة على وجهها، وصيامه صحيح في حال الصبا، فيكون صحيحاً في حال التكليف، هذا بالنسبة للصبي، وأما الحائض فلا شك أنها تقضي قولاً واحداً تقضي هذا اليوم.
والكافر إذا أَسْلَمَ لا شك أن صيام نصف يوم ليس بشرعي هذا معروف، الصبي أَمْسَكَ من أول النهار ويختلف وضعه عن الكافر.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



***********************************
 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
إذا اجتهد في صيام رمضان ثم ترك الصلاة بعد رمضان

اجاب عليها
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء



السؤال
إذا كان الإنسان حريصاً على صيام رمضان والصلاة في رمضان فقط، ولكن يتخلى عن الصلاة بمجرد انتهاء رمضان، فهل له صيام؟




الجواب
الصلاة ركن من أركان الإسلام، وهي أهم الأركان بعد الشهادتين وهي من فروض الأعيان، ومن تركها جاحداً لوجوبها أو تركها تهاوناً وكسلاً فقد كفر، أما الذين يصومون رمضان ويصلون في رمضان فقط فهذا مخادعةً لله، فبئس القوم الذين لا يعرفون الله إلا في رمضان، فلا يصح لهم صيام مع تركهم الصلاة في غير رمضان، بل هم كفار بذلك كفراً أكبر، وإن لم يجحدوا وجوب الصلاة في أصح قولي العلماء؛ لقوله _صلى الله عليه وسلم_: "العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر" رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه بإسناد صحيح عن بريدة الأسلمي _رضي الله عنه_، وقوله _صلى الله عليه وسلم_: "رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله"، رواه الإمام الترمذي _رحمه الله_ بإسناد صحيح عن معاذ بن جبل _رضي الله عنه_، وقوله _صلى الله عليه وسلم_:"بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة" رواه الإمام مسلم في صحيحه عن جابر بن عبدالله الأنصاري _رضي الله عنه_، والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

*******************************
 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
تحديد قدر من القران لكل ركعة من التراويح

اجاب عليها فضيلة الشيخ د. عبد الله الجبرين رحمه الله


السؤال
ثيرٌ من أئمة المساجد يحددون قدراً معيناً من القرآن لقراءة كل ليلة وكل ركعة، كجزء في الليلة مثلاً وصفحة من المصحف في الركعة، وهكذا.. فما توجيهكم -عفا الله عنكم.



الجواب
الجواب:- لا بأس بتحديد قدر معين يقرأ به المصلي كل ليلة، يقسمه على ركعات التراويح، كما عليه العمل في صلاة أئمة الحرمين، ويكون ذلك بقدر ما يحتمله المصلون، ويناسب المقام، ولا بأس بالزيادة في بعض الليالي، كالعشر الأواخر التي تخص بطول القيام، فيزاد في قدر القراءة فيها، وأما الركوعات التي في بعض المصاحف فلا يلزم التقيد بها، وإن كانت متناسبة، والأولى أن يكون الركوع عند آخر السورة، أو عند موضع منفصل عما قبله وصلى الله على محمد وآله وسلم
***************************

 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
وضع مكبرات الصوت وأجهزة ترديد الصوت في صلاة القيام

اجاب عليها فضيلة الشيخ
د. عبد الله الجبرين رحمه الله



السؤال
يقوم بعض الأئمة بوضع مكبرات صوت وجهاز يعرف باسم (جهاز صدى) يحدث أثناء القراءة تردّداً في أواخر الكلمات مما يجعلها متداخلة غير واضحة أحياناً، وقد تحدث نوعاً من جمال الصوت بالمقابل ربما تأثر المصلون وخشعوا على إثره، فما ترون في ذلك _أحسن الله إليكم_؟




الجواب
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
فهذه المكبرات كثيراً ما تحدث التشويش وخفاء الصوت، حيث إنها تلتقط الأصوات قبل أن تُفهم، وأحياناً تُحدث الصدى في داخل المسجد، مما لا يفهم معه صوت القارئ، فأرى ألا تستعمل هذه الأجهزة القوية إلا إذا قصر من صوتها، فإن كان قصد الإمام تحسين الصوت، أو تحصيل الخشوع، فليكن ذلك بغير هذه المكبرات، وإن قصد سماع البعيد، ليحصل له شهرة، وثناء بين الناس كان ذلك داخلاً في الرياء والسمعة، فإن قصد تنبيه الغافل، وحضور المتكاسل كان ذلك حسناً، لكن لا يُبالغ في رفع صوت المكبر، بحيث يشوّش على المساجد الأخرى.
والله أعلم. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.




******************************

 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
النوم طوال ساعات النهار في رمضان

اجاب عليها فضيلة الشيخ
محمد بن عثيمين رحمه الله


السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم

ما حكم النوم طوال ساعات النهار في رمضان؟ وما حكم صيام من ينام عن الصلاة المفروضة؟ وإذا كان يستيقظ لأداء الفرض ثم ينام، فما حكم ذلك؟



الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فهذا السؤال تضمن حالين: الحال الأولى: رجل ينام طوال النهار ولا يستيقظ، ولا شك أن هذا جانٍ على نفسه، وعاصٍ لله _عز وجل_ بتركه الصلاة في أوقاتها، وإذا كان من أهل الجماعة فقد أضاف إلى ذلك ترك الجماعة أيضاً ، وهو حرام عليه ومنقص لصومه، وما مثله إلا مثل من يبني قصراً ويهدم مصراً ، فعليه أن يتوب إلى الله _عز وجل_، وأن يقوم ويؤدي الصلاة في أوقاتها حسب ما أمر الله _تعالى_ بها، والله _عز وجل_ يقول:"إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً"(النساء:103).
أما الحال الثانية: وهي حال من يقوم ويصلي الصلاة المفروضة في وقتها ومع الجماعة، فهذا ليس بآثم، لكنه فوت على نفسه خيراً كثيراً؛ لأنه ينبغي للصائم أن يشتغل بالصلاة والذكر والدعاء وقراءة القرآن الكريم، حتى يجمع في صيامه عبادات شتى، والإنسان إذا عوَّد نفسه ومرَّنها على أعمال العبادة في حال الصيام سهل عليه ذلك، وإذا عود نفسه الكسل والخمول والراحة صار لا يألف إلا ذلك، وصعبت عليه العبادات والأعمال في حال الصيام، فنصيحتي لهذا ألا يستوعب وقت صيامه في نومه، فليحرص على العبادة.
وقد يسر الله _والحمد لله_ في وقتنا هذا للصائم ما يزيل عنه مشقة الصوم، من المكيفات وغيرها مما يهون عليه الصيام. و الله المستعان .


**********************************

 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
تأجيل الدورة الشهرية لأجل الصوم

اجاب عليها فضيلة الشيخ
محمد بن عثيمين رحمه الله



السؤال
تعمد بعض النساء إلى أخذ أقراص في رمضان لمنع الدورة الشهرية(الحيض ) والرغبة في ذلك حتى لا تقضي فيما بعد، فهل هذا جائز؟ وهل في ذلك قيود حتى لا تعمل بها هؤلاء النساء ؟



الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فالذي أراه في هذه المسألة ألا تفعله المرأة، وتبقى على ما قدره الله _عز وجل_ وكتبه على بنات آدم، فإن هذه الدورة الشهرية لله _تعالى_ حكمة في إيجادها، هذه الحكمة تُناسب طبيعة المرأة فإذا منعت هذه العادة فإنه لا شك يحدث منها رد فعل ضار على جسم المرأة، وقد قال النبي _صلى الله عليه وسلم_: " لا ضرر ولا ضرار" أخرجه مالك وابن ماجة والدار قطني بسند حسن من حديث أبي سعيد الخدري _رضي الله عنه_.
هذا بغض النظر عما تُسببه هذه الحبوب من أضرار على الرحم كما ذكر ذلك الأطباء، فالذي أرى في هذه المسألة أن النساء لا يستعملن هذه الحبوب _والحمد لله على قدره وحكمته_ فالمرأة إذا أتاها الحيض تمسك عن الصوم والصلاة ، وإذا طهرت تستأنف الصيام والصلاة ، وإذا انتهى رمضان تقضي ما فاتها من الصوم ، والله تعالى أعلم .




*******************************

 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
ماحكم من يصومون 30 ولاينقصون أبداً؟

اجاب عليها فضيلة الشيخ
عبدالعزيز بن باز رحمه الله



السؤال
ما حكم الله ورسوله في قوم يصومون رمضان ثلاثين يوما ولا ينقصونه أبدا؟




الجواب
هذا العمل خطأ، بل منكر مخالف لكتاب الله وسنة رسوله محمد _صلى الله عليه وسلم_، ولعمل أصحابه من أهل البيت وغيرهم _رضي الله عنهم أجمعين_؛ لقول الله _سبحانه_:" يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجّ"، وقوله سبحانه: "وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا"، وقول النبي _صلى الله عليه وسلم_: "صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين"، وفي لفظ: "فصوموا ثلاثين"، وفي لفظ آخر: "فأكملوا عدة شعبان ثلاثين يوما"، فهذه الآيات والأحاديث تدل على أن الواجب هو الأخذ بالأهلة، فإن تم الشهر ثلاثين صام الناس ثلاثين، وإن نقص صام الناس تسعا وعشرين، وقد تواترت الأحاديث عن رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ دالة على أن الشهر يكون تسعا وعشرين، ويكون تارة ثلاثين؛ ولهذا أمر النبي _صلى الله عليه وسلم_ بترائي الهلال وإكمال العدة إذا لم ير الهلال ليلة الثلاثين من شهر شعبان أو ليلة الثلاثين من رمضان.
فلا يجوز لأحد أن يحكم رأيه ويقول: إن الشهر دائما يكون ثلاثين؛ لأن هذا القول مصادم ومخالف للأحاديث الصحيحة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما أنه مخالف لإجماع المسلمين، فإن العلماء قد أجمعوا قاطبة على أن الشهر يكون تسعا وعشرين، ويكون ثلاثين، والواقع شاهد بذلك يعلمه كل أحد له عناية بهذا الشأن، وقد قال الله سبحانه في كتابه العظيم:" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا".
قال العلماء من أهل التفسير وغيرهم: الرد إلى الله هو الرد إلى كتابه الكريم، والرد إلى الرسول _صلى الله عليه وسلم_ هو الرد إليه نفسه في حياته، وإلى سنته الصحيحة بعد وفاته.
وقد أوضحنا لك الأدلة من كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام وإجماع أهل العلم على أن الشهر تارة يكون تسعا وعشرين، وتارة يكون ثلاثين، فليس لأحد من الناس أن يخالف هذا الأصل الأصيل، والله المستعان، وهو حسبنا ونعم الوكيل.




*****************************
 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351

تكرار العمرة في رمضان

اجاب عليها فضيلة الشيخ
عبدالعزيز بن باز رحمه الله



السؤال
هل يجوز تكرار العمرة في رمضان طلبا للأجر المترتب على ذلك ؟



الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فلا حرج في ذلك ، النبي صلى الله عليه وسلم قال : « العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما ، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة » متفق عليه .
فإذا اعتمر ثلاث أو أربع مرات فلا حرج في ذلك . فقد اعتمرت عائشة رضي الله عنها في عهد النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع عمرتين في أقل من عشرين يوما .
والله أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.




***************************

 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
موجبات صوم شهر رمضان

اجاب عليها فضيلة الشيخ
د.عبدالكريم الخضير


السؤال
لي ابنة عمرها عشرة سنوات هل الصيام واجب عليها؟





الجواب
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه وبعد:
فالوجوب خاص بالمكلفين، وتكليف البنت أبرز ما يكون بالحيض؛ لأنه في الغالب يسبق السن الذي هو تمام خمسة عشرة سنة، ويسبق أيضاً إنبات الشعر الخشن حول القبل، ويسبق الإنزال.
فإذا حصل منها علامة من علامات البلوغ إما أن ينزل عليها الحيض، أو تنزل الماء المعروف عند الرجال والنساء، أو ينبت حول القبل الشعر الخشن، أو تكمل خمس عشرة سنة، هذه هي الأمور التي هي علامات للتكليف بالنسبة للنساء، وحينئذ يكون حكمها حكم النساء، ولو كانت بنت عشر سنين أو تسع سنين إذا حصل شيء من ذلك فيجب عليها أن تصوم، وهي حينئذ مكلفة ومطالبة بجميع الأوامر، كما أنه مطلوب منها أن تجتنب جميع ما حرم الله عليها.
أما قبل ذلك فَيُطْلَب منها فعل ذلك، فبنت سبع سنوات فما فوق تؤمر بالصلاة، وتؤمر بالصيام، وتؤمر بأفعال الخير من باب التمرين، وإذا بلغت عشر سنوات تُضْرَب على الصلاة، لكن هل تضرب على الصوم كما تضرب على الصلاة؟ ليس في النصوص ما يدل على ذلك لكن يؤكَّد في حقها ذلك.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



*******************************************
 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
وجوب الصيام وإن طال النهار

اجاب عليها فضيلة الشيخ
محمد بن عثيمين رحمه الله


السؤال
يطول النهار في بعض البلاد طولاً غير معتاد يصل إلى عشرين ساعة أحياناً.
هل يطالب المسلمون في تلك البلاد بصيام جميع النهار؟






الجواب
الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد.
فنعم يطالبون بصيام جميع النهار؛ لقول الله تعالى: {فَالأنَ باشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الليل} [البقرة: 187] ولقول النبي صلى الله عليه وسلّم : «إذا أقبل الليل من هاهنا، وأدبر النهار من هاهنا، وغربت الشمس فقد أفطر الصائم» أخرجه البخاري ومسلم من حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه. والله أعلم
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

**********************************
 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
العمرة في رمضان بلا محرم

اجاب عليها فضيلة الشيخ
محمد بن عثيمين رحمه الله


السؤال
امرأة تقول: أنا أنوي أن أؤدي العمرة في رمضان ولكن برفقة أختي وزوجها ووالدتي، فهل يجوز لي أن أذهب للعمرة معهم؟





الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فلا يجوز لك أن تذهبي للعمرة معهم، لأن زوج أختك ليس محرماً لك وقد ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - من حديث ابن عباس- رضي الله عنهما- قال: سمعتما النبي - صلى الله عليه وسلم - يخطب يقول: "لا يخلون رجل بامرأة إلا مع ذي محرم، ولا تسافر
امرأة إلا مع ذي محرم " فقال رجل: يا رسول الله إن امرأتي خرجت حاجة، وأني أكتتبت في غزوة كذا وكذا، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : "انطلق فحج مع امرأتك" ولم يستفصل النبي - صلى الله عليه وسلم - هل مع هذه المرأة نساء، وهل كانت شابة أم عجوزاً؟ وهل كانت آمنة أم غير آمنة؟ وهذه السائلة إذا تخلفت عن العمرة من أجل أنه لا محرم لها فإنه لا إثم عليها، حتى ولو كانت لم تعتمر من قبل، لأن من شروط وجوب العمرة والحج أن يكون للمرأة محرم.
والله أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


**************************
 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
صحة حديث: عمرة في رمضان تعدل حجة

اجاب عليها فضيلة الشيخ
عبدالعزيز بن باز رحمه الله


السؤال
ما صحة هذا الحديث (عمرة في رمضان تعدل حجة معي)؟





الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فهذا الحديث أخرجه مسلم في صحيحه بلفظين أحدهما (عمرة في رمضان تعدل حجة) والثاني (عمرة في رمضان تعدل حجة معي) وهو دليل على أن العمرة في رمضان لها مزية عن غيره من الشهور فإذا ذهب الإنسان إلى مكة في رمضان وأحرم للعمرة وأداها فإنه يحصل له هذا الثواب الذي ذكره النبي صلى الله عليه وسلم.
والله أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


**************************
 
  • أعجبني
التفاعلات: KimoB
Top