شرودر قلق من حديث بوش عن الدين

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

s80toufik

:: عضو فعّال ::
إنضم
17 أوت 2006
المشاركات
1,883
النقاط
77
شرودر قلق من حديث بوش عن الدين


كتب المستشار الالماني السابق جيرهارد شرودر في كتاب جديد ان اشارات الرئيس الاميركي جورج بوش المتكررة الى الله في اجتماعاتهما قبل حرب العراق جعلته يتخوف من قرارات الرئيس الاميركي السياسية.
وكتب شرودر في مقتطفات من مذكراته ان المانيا تمسكت بتعهدها "بالتضامن غير المحدود" بعد هجمات 11 سبتمبر 2001. ولكن المانيا ابتعدت عن حرب العراق مما تسبب في فجوة في العلاقات الالمانية الاميركية.
وقال شرودر في كتابه "قرارات.. حياتي في السياسة" الذي نشرت مقتطفات منه يوم الاحد مجلة دير شبيجل انه شعر بالقلق من حديث بوش عن الله وهو الامر الذي جعله يخشي من تأثير الدين على قراراته.
وكتب شرودر "ما جعلني اشعر بالقلق على الرغم من الجو الطيب لمحادثاتنا والى حد ما ما جعلني متشككا هو ان هذ الرئيس ينظر الى نفسه على انه "يخاف الله" وانه ينظر الى ذلك باعتبارها اعلى سلطة."
وقال شرودر وهو ديمقراطي اشتراكي اعتزل السياسة بعد ان خسر حزبه انتخابات في عام 2005 لانهاء سبع سنوات في السلطة انه لايشعر بالارتياب في ايمان بوش المسيحي الا ان لم يستطع ان يتخلى عن خوفه من ان الدين يعد قوة دافعة خلف قراراته.
ويقول شرودر "يمكنني ان اتفهم عندما يكون هناك شخصا ورعا ويسعى لحوار مع الله وهي الصلاة في هذه الحالة. المشكلة التي لدي في ذلك تبدأ عندما يبرز انطباع ان القرارات السياسية هي نتيجة الحوار مع الله."
وقال شرودر ان المشكلة في القرارات التي تتخذ في "الحوار مع الله" هي انها لايمكن تعديلها او التفاوض بشأنها. وقطع بوش علاقاته بشرودر لبعض الوقت بعد ان شكك علنا في جدوى غزو العراق كجزء من حربه على الارهاب.
وحتى على الرغم من ان شرودر قال انه بكي عندما هوجمت الولايات المتحدة في 11 سبتمبر الا ان موقفه الرافض للحرب على العراق بعد عام ساعده في اعادة انتخابه مرة اخرى قبل اشهر فحسب من الغزو الاميركي.
وكتب شرودر "اي شخص يسعى الى اضفاء الشرعية على القرارات السياسية بهذه الطريقة (اي في الحوار مع الله) لايمكنه ببساطة ان يسمح بتغيير هذ القرارات من خلال النقد او تبادل الافكار. لانك ان فعلت ذلك فانت تخالف ارادة الله."
وكتب شرودر "وعززت النزعة المطلقة التي رأيتها في الرئيس الاميركي في عام 2002 ليس فحسب في محادثاتنا الخاصة بل ايضا في تعلقياته العلنية شكوكي السياسية حتى على الرغم من انني شخصيا احب امريكا ورئيسها."
وكتب شرودر انه يؤمن بالفصل بين الكنيسة والدولة.
وكتب "اننا ننتقد انه في غالبية الدول الاسلامية لايوجد فصل واضح بين دور الدين في المجتمع والطبيعة العلمانية للنظام القانوني. غير اننا لم نلاحظ بنفس اليسر الاصوليين المسيحيين الاميركيين وتفسيرهم للانجيل الذي يظهر ميولا مماثلة."
واضاف "ليس هناك مجال كبير للحلول السلمية اذا ما زعم الجانبان انهما يحتكران الحقيقة الوحيدة."
 

Nadir

:: عضو مُتميز ::
إنضم
7 أوت 2006
المشاركات
829
النقاط
17
شكرا على الموضوع
طبعا شرودر وجاك شيراك يعتبران علمانيان سياسيا و اتخدا موقفا حياديا في الحرب على العراق , و هاهي شهادة مسؤول كبير على أن بوش يأتي بقراراته من الكنيسة .
 

ابوعمرالفاروق

:: عضو بارز ::
إنضم
3 سبتمبر 2008
المشاركات
8,454
النقاط
317
رسالة لمن لا يرى ان حرب بوش حربا صليبية ؟ملحوظة ؟حربهم لم تنتهي وهي مستمرة طالما أمريكا موجودة ونحن خانعون 0اللهم قيض لنا من لدنك ناصرا -آمين
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top