الزهرة الحمراء .. ودلالته بين الواقع والتراث ..

إنضم
4 جويلية 2013
المشاركات
2,898
الإعجابات
6,149
النقاط
111
محل الإقامة
batna
الجنس
ذكر
#1
اعجبتني القصة فأعدت صياغتها ..مع بعض التنسيق ..

في مكان ما في زمان ما ..يروى أن شابا أحب فتاة فتقدم طالب يدها .. فأبت إلا أن يحضر لها وردة حمراء..رمزا للمحبة والوفاء ..
فتعجب من طلبها .. كون الزمن فصل خريف ، ونادرا ما توجد زهور ..فما بالك بالحمراء.. فقالت : ذاك طلبي أن أردت يدي..فشأنك..
فرجع الشاب الفقير حزينا.. فلمحه عصفوره الجميل الصغير، فسأله ما بالك حزينا يا صديقي ؟ فقال : أريد وردة حمراء..عربون محبة ووفاء ..أقدمها لفتاتي ..
فقال العصفور: لا تحزن سأجد لك وردة حمراء ..فطار العصفور ، وحلق بعيداً فدخل حديقة بها زهورا كثيرة ..مختلفة الألوان والأشكال غير انه لم يجد من بينها ذات اللون الأحمر ..
فوقف على غصن الشجرة حزينا ..فكلمته الشجرة ، فقالت : ما الذي يحزنك أيها الصغير الجميل ؟ قال أبحث عن وردة حمراء لصديقي وما وجدتها.
فقالت : اقطع جزء من الغُصن الجاف بأفرُعي وأغرسه في قلبك فتسيل الدماء على الزهرة البيضاء فتحمر.. ففعل العصفور.. وأخذ يُغرس الغصن في قلبه وهو يتألم ودماؤه تسيل على الزهرة فاحمرت ..فأخذها وحلق والدماء تُسيل من قلبه الصغير..وهو يرتجف من شدة الإعياء يوشك ان يغمى عليه ..حتى وصل فوضعها بين يدي صديقه .. ومن شدة فرح الشاب لم يتذكر شكره على صنيعه, ولا تفطن لحاله المرثية ، وتوجه الشاب مزهوا إلى فتاة أحلامه حاملا الوردة الحمراء ..ولما وصل ، قال لها: إليك عربون المحبة والوفاء ..
فقالت له: فات الأوان يا فتى .. فقد جاء الأحسن منك جمالا ، والأغنى منك مالآ ..
فعاد الشاب أدراجه يجر أذيال الخيبة .. وسقطت من يده الوردة الحمراء ..فداستها الأقدام ..
وتذكر عصفوره الصغير ..فأسرع إليه فوجده جثة هامدة بعد ان جفت دماؤه.. فزاد حزنه وأسفه على فقدان الحبيب والصديق ..

تلك هي قصة الوردة الحمراء التي هي رمز للحب والوفاء والتضحية ..مستلهمة من فعل
العصفور تجاه صاحبه ..

*********
تعليقات العمدة :
1-الثقة في الوثيقة ..الحب بعد العقد الشرعي ، مضمون وموثق ..قبله كمن يشتري الحوت في البحر ،، والطير في الهواء ..او يشتري شيئا مشاعا للكل..
2-حينما يتدخل المال ، ترحل المشاعر والرومانسية ..ويصبح الهم السكن والعمل ..
3-الصديق الوفي المضحي .. عملة نادرة الوجود ..أغلى من الذهب ..
4-حينما ينقلب الدواء من مسكنات إلى مهلوسات فاعلم كذلك ان الوردة الحمراء انقلبت من رمز للوفاء والتضحية والمحبة ..إلى غطاء للعشق الممنوع والمجون والفجور ..

**********

تعليقاتكم أيها الكرام ..مشاعرك تجاه شخصيات القصة :
على العصفور المضحي ..أم على الفتاة المصلحية ..ام على الفتى المغبون ام على الزهرة؟


من اختيار العمدة..تنسيقا وتعليقا ..بمناسبة عيد الدب..15/02/2014
 
إنضم
3 سبتمبر 2013
المشاركات
606
الإعجابات
762
النقاط
31
#2
رد: الزهرة الحمراء .. ودلالته بين الواقع والتراث ..

فهل كان واجبا عليك سرد هذه القصة التي تعيي القلب !
وما ذنب ذلك العصفور الصغير، فما رمزه إلى رمز الوفاء إلى صاحبه
وما رمز الفتى العاشق هنا إلا رمز التسرع وما رمز الفتاة إلا رمزٌ لعدم
احترام الحب أو انعدام الحب في قلبها والبحث عن شيء فان وما الزهرة
الحمراء إلا سبب لكشف طمع الفتاة وخيانة الفتى للعصفور
أحزنتني القصة :(
 
إنضم
21 أفريل 2010
المشاركات
6,030
الإعجابات
2,096
النقاط
351
محل الإقامة
المدية
الجنس
أنثى
#3
رد: الزهرة الحمراء .. ودلالته بين الواقع والتراث ..

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
كل ما يسعني قوله واستعماله كتعليق
من الظلم مجاورة أوفياء لعبدة ددنيا لوثها الخبث و حب الانا
وغدا فيها الحب عنوانا للفجور..
نسأل الله صلاح الحال والاحوال
...
 

الورد الأحمر

:: أمينة اللمة الجزائرية ::
طاقم الإدارة
إنضم
6 مارس 2008
المشاركات
18,153
الإعجابات
13,654
النقاط
671
محل الإقامة
سكيكدة
الجنس
أنثى
#4
رد: الزهرة الحمراء .. ودلالته بين الواقع والتراث ..

أي أي أي قلبي، ما جعل القصة مؤثرة هو مصير العصفور الصغير وكم أحب العصافير ربما لو كان الصديق الوفي كائنا آخر لما أثرت في القصة بهذا الشكل، العصفور وفي والفتى غدار أناني، والفتاة طماعة، والوردة معطية فضحت الكل على حقيقته، فعلا قصة فيها عبر كثيرة، مشكور أخي يعطيك الصحة .
 

Pyar

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 فيفري 2013
المشاركات
8,626
الإعجابات
12,036
النقاط
351
#5
رد: الزهرة الحمراء .. ودلالته بين الواقع والتراث ..

-

الســلآام عليكـم..
آهـ آلمني مصير ذلك العصفــور الصغير كثيـراً وياله من وفيّ!
قصــة تمـلك بين ثنايها عبرة عظيـمة..
ألف شكر عمدة.
 
إنضم
4 جويلية 2013
المشاركات
2,898
الإعجابات
6,149
النقاط
111
محل الإقامة
batna
الجنس
ذكر
#6
رد: الزهرة الحمراء .. ودلالته بين الواقع والتراث ..

فهل كان واجبا عليك سرد هذه القصة التي تعيي القلب !
وما ذنب ذلك العصفور الصغير، فما رمزه إلى رمز الوفاء إلى صاحبه
وما رمز الفتى العاشق هنا إلا رمز التسرع وما رمز الفتاة إلا رمزٌ لعدم
احترام الحب أو انعدام الحب في قلبها والبحث عن شيء فان وما الزهرة
الحمراء إلا سبب لكشف طمع الفتاة وخيانة الفتى للعصفور
أحزنتني القصة :(
عندك الحق .. لكن كان من الضروري سرد القصة لأضرب بها على

اصحاب القلوب الضعيفة الحساسة .. واضفت اليها بعض التوابل ..

واما الرمزيات فهو كما قلتي ..

دمت سالمة غانمة بلا حزن ..:regards01:
 
إنضم
4 جويلية 2013
المشاركات
2,898
الإعجابات
6,149
النقاط
111
محل الإقامة
batna
الجنس
ذكر
#7
رد: الزهرة الحمراء .. ودلالته بين الواقع والتراث ..

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
كل ما يسعني قوله واستعماله كتعليق
من الظلم مجاورة أوفياء لعبدة ددنيا لوثها الخبث و حب الانا
وغدا فيها الحب عنوانا للفجور..
نسأل الله صلاح الحال والاحوال
...
وعليكم السلام ورحمة الله ..

فعلا انقلبت الموازين ..

واصبحت الكثير من المسميات والمصطلحات منكوسة راسا على عقب ..

اصلح الله لنا ولكم الحال والبال ..:regards01:
 
إنضم
4 جويلية 2013
المشاركات
2,898
الإعجابات
6,149
النقاط
111
محل الإقامة
batna
الجنس
ذكر
#8
رد: الزهرة الحمراء .. ودلالته بين الواقع والتراث ..

أي أي أي قلبي، ما جعل القصة مؤثرة هو مصير العصفور الصغير وكم أحب العصافير ربما لو كان الصديق الوفي كائنا آخر لما أثرت في القصة بهذا الشكل، العصفور وفي والفتى غدار أناني، والفتاة طماعة، والوردة معطية فضحت الكل على حقيقته، فعلا قصة فيها عبر كثيرة، مشكور أخي يعطيك الصحة .
اهلا وسهلا ...

كم هي مؤثرة حال العصفور على ذوي القلوب الشاعرية الحساسة ..

اخشى ان نكون ضحايا لمثل هذه الفتاة وهذا الفتى المغبون الابله ..

هيه فعلا كل اتصف بصفة كما ذكرتي ..

دمتي سالمة غانمة ..:regards01:
 
إنضم
4 جويلية 2013
المشاركات
2,898
الإعجابات
6,149
النقاط
111
محل الإقامة
batna
الجنس
ذكر
#9
رد: الزهرة الحمراء .. ودلالته بين الواقع والتراث ..

-

الســلآام عليكـم..
آهـ آلمني مصير ذلك العصفــور الصغير كثيـراً وياله من وفيّ!
قصــة تمـلك بين ثنايها عبرة عظيـمة..
ألف شكر عمدة.
وعليكم السلام ..

مسكين العصفور ...

لكنه الوفاء ..

بورك فيك ..

ودمتي سالمة غانمة ..:regards01:
 
إنضم
20 مارس 2010
المشاركات
8,880
الإعجابات
10,462
النقاط
351
#10
رد: الزهرة الحمراء .. ودلالته بين الواقع والتراث ..

مـآ احزن قصتكـ وما اكبر الفـآئدة والعبرة منهـآ
على العصفور المضحي ..أم على الفتاة المصلحية ..ام على الفتى المغبون ام على الزهرة؟
وانـآ اقرأ قصتكـ غيرتـ ابطال القصة لتواتي زماني الذي نعيشه الآن
فذاكـ العصفو المضحي والامين يـُشبه الاهل في كل تضحيـآتهم ثم ماذا ؟؟؟
يـُتخلى ع حنانهم بحثـآ ع غيرهن ( ان كان - هو _ او _ هي -)
الفتاة المصلحجية من اول الطلب كانت تـُثبت انها ليست مـُحبة فمن يحب لايطل دليلا ع حـٌبه
الفتى المغبون " ومن غبنه وهو الذي لم يلتفتـ ولو قليلا لمصير عصفوره الا بعدما فقد حبه
ليعود بعد ماذا حينما خسر الحب الوحيد الساند لحياته ( العصفور مجرد شخصية ف القصة ويمكن تغييرهـآ )
الزهر هي الوحيدة الحقيقية ف كل هاته المسألة
تدل ع مصاعب الحياة وزكرشتها
فكانت بيضاء في حديقتها وتلونت بعد نـُزف الدم ع وريقاتها
اذن حينما نـُزيف الحقيقة او نتركها ع ماهي عليه لن تفيدنـآ بشيء
سوى اننـآ سنعرف قيمة انفسنـآ وغيرنـآ ف لحظة لم نكن نتوقعها


ممم هي مجرد هلوسـآت جالت بفكري
سلامي






 

smsoma

:: عضو مُشارك ::
إنضم
30 سبتمبر 2013
المشاركات
180
الإعجابات
173
النقاط
9
#12
رد: الزهرة الحمراء .. ودلالته بين الواقع والتراث ..

السلام عليكم
حقا روووووعة لي كتبتو :)
دائما مواضيعك فيها الافادة
شكرا
 

aljentel

:: عضو متألق ::
إنضم
14 نوفمبر 2013
المشاركات
4,086
الإعجابات
8,090
النقاط
191
#13
رد: الزهرة الحمراء .. ودلالته بين الواقع والتراث ..

بغض النظر عن تلك القصه المؤلمه بحق وعن مصير ذلك العصفور الوفي وعن خبث تلك الفتاه وغدرها الا انني اجدك رائعا ياعمده بحبكها بطريقة سلسه حتى اثارة في نفوسنا الشجون ,, فالغدر والوفاء سمة إتسم بها الانسان لكن الوفاء لازال طاغيا والغدر لازال منبوذا , والحب لازال في متسع ولازالت الدنيا بخير .. شكرا ياعمده على هذا الطرح الذي يحوي بين حروفه عبر عده لمن اراد ان يعتبر ....
 

faith8

:: مشرفة ::
منتدى الصحة العام
ركن الصحة النسائية (خاص)
طاقم المشرفات
إنضم
9 جوان 2013
المشاركات
7,162
الإعجابات
15,339
النقاط
1,286
محل الإقامة
الجزائر العاصمة
الجنس
أنثى
#14
رد: الزهرة الحمراء .. ودلالته بين الواقع والتراث ..

يا لها من قصة! لقد فُطِر قلبي لما حدث للعصفور المسكين... لدي عصفور جميل تخيله في القصة و قد أحزنني ذلك كثيرًا...
على أي حال العصفور المسكين هو ضحية لطيبته و وفائه، أما الشاب فهو ساذج و لم يشغل عقله مثلما يجب، و بخصوص الفتاة فقد تراءى لي أنها عمياء بأنانيتها، و أما الوردة فتضل رمزًا يستغله الناس كلٌّ حسب نيته...
تحياتي..

 
Top