انت دائما تعربدين في قصائدي

الطائر الجريح الشادي

:: عضو مُشارك ::
إنضم
22 فيفري 2014
المشاركات
194
النقاط
13
العمر
36
اتعلمين كم
اشتقت اليك
عدت اناجي الايام بيني وبينك
رغم خيانة الايام لنا
فما زالت روحي تهيم اليك
تبحث بين اطلالنا عن بقايا حبنا
عن بقايا ضحكة وهمسة ولمسة يديك
من قال ان البعد افضل لي ولك
من قال اننا سنعيش سعداء
وبيننا ليال طوال
وبيننا ايام تحطمني وتحطمك
والليل الاسود يعربد في قصائدي
والشموس السوداء تقطر دما
في كؤوس الانتظار
اتعلمين
كل يوم
احلم بامنية ان اراك
او ان اسمع صوتك
علّ الايام تجمع خطانا
في ذات يوم
نهدي للايام ضحكاتنا
ونرسم ملامح لليل العقيم
احبك
كما اعتدت ان اظل احبك
كما اعتدت ان اغفر لك
مهما ظلت ايامنا تخنق افراحنا
مهما ظلت مآقينا تذرف الدمع
تظل عيناي تحبك
واذناي تعشق صوتك
وفي عقلي الف مكان لك
اتعلمين
كل ليلة – ككل ليلة - اظل اناجيك
وابحث لك عن اعذار واعذار
كي اغفر بعادك
وتقطر اعذارك دمعات تحرقني
فتلك لي والاخرى لك
ويرقد النوم في حضن الدمع
دون
.........
... ان يدري هل ستعودين يوما
ام ان الايام قد انستك
وفي مرافيء الصمت ترسو حيرتي
فغدي بين الموانيء زورق بلا مرفأ
تتلاطمه الايام
وبين صحاري العمر يناديك
علك يوما تسمعينني
او لعلني بدونك اهلك
فالحياة بلا عيناك موت بطيء
والموت بين جفنيك شمس تشرق
اليك يا حبي ابث شوقي
علك ذات يوم تدرين كم اعشقك

.........
[
 
Top