خطوات الى السعادة 27 (المجتمع لا يدفعني لفعل الطاعات)

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,657
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
المجتمع لا يدفعني لفعل الطاعات
المجتمعات تغيرت كثيراً فشى في بعضها الكذب، وإخلاف الوعد، وقطيعة الرحم، وعقوق الوالدين، والكسل عن أداء الطاعات، وعدم التورع عن الشبهات.
وتنافس الناس في دنياهم، وعادى الناس بعضهم بعضاً من أجلها، وتنافسوا في ميادينها مع غفلة جلية عن أحوال الآخرة، والله عز وجل ساق قصص الأنبياء وأحوالهم وأخلاقهم وعباداتهم، وأمرنا بالإقتداء بهم، والتأسي بأحوالهم فيما لم يخالف شرعنا، فقال {أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ} [الأنعام: 90]. فذكر عن أهل البيت الصالح زكريا وابنه وزوجته تَبَتُّلهم إلى الله ومسابقتهم إلى فعل كل عمل صالح، فقال: {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ} [الأنبياء: 90]. وإذا أردت أن تنظر إلى بر الوالدين فتأسى بيحيى عليه السلام، فقد أثنى الله عليه بقوله: {وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّارًا عَصِيًّا}
[مريم: 14].
وإذا رأيت المجتمع يموج في خصلة من خصال النفاق بإخلاف وعودهم، فتذكر أن الله قد أثنى على إسماعيل ابن خليله بالوفاء بالوعد، فقال عنه: {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا} [مريم: 54].
وفي حال شُحِّ الناس بأموالهم وإعراضهم عن خلة الكرم، فأنبياء الله هم المقدمون في تلك الخلة، أخبر سبحانه عن كرم إبراهيم أنه راغ إلى أهله، فجاء بعجل سمين حنيذ، وقدمه لثلاثة أضياف فقط. ونبينا محمد (صلى الله عليه و سلم) سأله رجل مالاً فأعطاه قطيعاً من الغنم بين جبلين.
وإذا تألمت من وقوع الانحراف في بعض المجتمعات، وقلة حياء بعض الناس، وسعي بعض الشباب إلى علاقات محرمة، فتذكر أن هناك من عباد الله من وهبه الله جمالاً ونسباً، والنساء يدعونه إلى الفاحشة، ومع ذلك يمتنع منها، بل يفضل السجن على الفاحشة، بل قد أدخل السجن لعدم استجابته، قال تعالى عن يوسف عليه السلام: {قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ وَلَئِنْ لَمْ يَفْعَلْ مَا آَمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونَنْ مِنَ الصَّاغِرِينَ} [يوسف: 32] فاجعل رسل الله عليهم السلام نبراسك في العفة والنزاهة، فسلامة عرض الشاب وانتصاره على الشهوات تاج على هامة رأسه.
وفي حال انفتاح الدنيا على بعض الناس، وجلب الخدم للنفس والدار، قد تأنف النفس بالكبر والخيلاء، فإذا أحسست ذلك من نفسك، فقل لها: يا نفس رويداً، إن أشرف الناس نسباً، وأجلهم قدراً، وأعلاهم عند الله منزلة قد حلب شاته وخدم نفسه، وخصف نعله، ونام على الحصير حتى أثر في جنبه عليه الصلاة والسلام.
وفي خضم صخب الحياة الشاقة، وكثرة المعاملات مع خلق الله، يصدر خطأ من أقوالهم، وتسجل الهفوة على أفعالهم، حينذاك تنصع سجاياك بالعفو والصفح عمن أساء إليك، وتذكر أن هناك من ألقي في الجب وحيداً، وفي الغربة فريداً، وفي عمره صغيراً، ومع هذه المكايد عفا عمن فعل معه العظائم، وقال لهم: {قَالَ لَا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ}
[يوسف: 92].
 
آخر تعديل:

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,657
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
رد: خطوات الى السعادة 27 (المجتمع لا يدفعني لفعل الطاعات)

للرفع رفع الله قدر الجميع.
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,657
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
رد: خطوات الى السعادة 27 (المجتمع لا يدفعني لفعل الطاعات)

ما أحسن هذه.
وفي حال انفتاح الدنيا على بعض الناس، وجلب الخدم للنفس والدار، قد تأنف النفس بالكبر والخيلاء، فإذا أحسست ذلك من نفسك، فقل لها: يا نفس رويداً، إن أشرف الناس نسباً، وأجلهم قدراً، وأعلاهم عند الله منزلة قد حلب شاته وخدم نفسه، وخصف نعله، ونام على الحصير حتى أثر في جنبه عليه الصلاة والسلام.
 

أم عبد الله

:: عضو شرفي ::
إنضم
20 مارس 2010
المشاركات
8,913
النقاط
351
محل الإقامة
Zeralda
الجنس
أنثى
تغير الحـآل استـآذي واصبح يـُصدق الكـآذب ويـٌكذب الصـآدق
وان تكلمنـآ قالو استحي فـ من انتـ لتتكلم وع اي اسس تربيتـ
استـآذي طغتـ الفاحشة لدرجة ان البعض اصبح يلوم البنتـ دون وجه حق فقط لانهـآ بنتـ وكأننـآ عدنـآ لعصر الجاهلية الاولى
نقول قد اساؤو لام المؤمنين عائشة ولسنا بافضل منهـآ ولكننـآ مع ذالكـ لا نستطييع صبرا
دعواتكم استـآذي لنـآ بالصلاح

سلامي واحترامي
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,657
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
تغير الحـآل استـآذي واصبح يـُصدق الكـآذب ويـٌكذب الصـآدق
و هو حال السنين الخداعة كما سمها النبي عليه الصلاة و السلام.
وان تكلمنـآ قالو استحي فـ من انتـ لتتكلم وع اي اسس تربيتـ .
لا ينبغي لقائل الحق و داعي الفضيلة أن يراعي أيا كان ما دام على بصيرة و يقين، و ان كان ثمت مرعاة فتكون لموضع الكلام و مناسبتها المقام و مدى المصلحة مع أمن المفسدة ووقت الكلمة مع حسن الأسلوب و مرعاة أداب الداعية الناجح.
استـآذي طغتـ الفاحشة لدرجة ان البعض اصبح يلوم البنتـ دون وجه حق فقط لانهـآ بنتـ وكأننـآ عدنـآ لعصر الجاهلية الاولى.
ان وجد من ينظر الى الأشياء بشكل قاتم، ويصدر الأحكام بجور و ظلم من غير استثاء، فيكفي المرء مرعاته ربه الأعلى، و يكفيه اسلام الوجه له و اخلاص الدين في طلب رضوانه و اجتناب أسباب سخطه، فحينها يرضى الله و يُرضي عن عبده أو أمته من شاء من خلقه.
نقول قد اساؤو لام المؤمنين عائشة ولسنا بافضل منهـآ ولكننـآ مع ذالكـ لا نستطييع صبرا.

لا بد من الصبر، فليس ينال الضاجر و المستعجل شيئا، و قد سلى رسول الهدى أصحابه و قد شكوا اليه ما قد نالهم في سبيل اعزاز الدين الحق،
فعَنْ خَبَّابِ بْنِ الأَرَتِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : شَكَوْنَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ مُتَوَسِّدٌ بِبُرْدَةٍ لَهُ فِي ظِلِّ الْكَعْبَةِ فَقُلْنَا لَهُ : أَلا تَسْتَنْصِرُ لَنَا ، أَلا تَدْعُو لَنَا ؟ فَقَالَ : " قَدْ كَانَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ يُؤْخَذُ الرَّجُلُ فَيُحْفَرُ لَهُ فِي الأَرْضِ فَيُجْعَلُ فِيهَا ، ويُجَاءُ بِالْمِنْشَارِ فَيُوضَعُ عَلَى رَأْسِهِ ، فَيُنْشَرُ بِاثْنَيْنِ ، فَمَا يَصُدُّهُ ذَلِكَ عَنْ دِينِهِ ، وَيُمْشَطُ بِأَمْشَاطِ الْحَدِيدِ مَا دُونَ عَظْمِهِ مِنْ لَحْمٍ أَوْ عَصَبٍ ، فَمَا يَصُدُّهُ ذَلِكَ عَنْ دِينِهِ ، وَاللَّهِ لَيُتِمَّنَّ هَذَا الأَمْرُ حَتَّى يَسِيرَ الرَّاكِبُ مِنْ صَنْعَاءَ إِلَى حَضْرَمَوْتَ لا يَخَافُ إِلا اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَالذِّئْبَ عَلَى غَنَمِهِ ، وَلَكِنَّكُمْ تَسْتَعْجِلُونَ "
دعواتكم استـآذي لنـآ بالصلاح
أسأل الله أن يصلحك و يهيئ لك من أمرك رشدا، و أن يثبتك على الحق و الهدى و الرشد و السداد.
الثبات الثبات فوعد الله حق و نصره قريب
.
سلامي واحترامي
يمكن مراجعة ما يأتي للأهمية.
مع الثبات وأسبابه .
 

@R@ZIK

:: عضو بارز ::
إنضم
2 أكتوبر 2007
المشاركات
6,761
النقاط
351
رد: خطوات الى السعادة 27 (المجتمع لا يدفعني لفعل الطاعات)

بارك الله فيك
وجعله في ميزان حسناتك
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,657
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
رد: خطوات الى السعادة 27 (المجتمع لا يدفعني لفعل الطاعات)

و فيك بارك الله.
96
 

*فاطمة الزهرة*

:: عضو متألق ::
إنضم
21 مارس 2015
المشاركات
4,208
النقاط
191
العمر
27
محل الإقامة
♥.. الشلف
رد: خطوات الى السعادة 27 (المجتمع لا يدفعني لفعل الطاعات)

ﺑﺂﺭﻙ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻴﻚ ﻭ ﺟﺰﺁﻙ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮﺍﺍﺍﺍ ………♥
 
Top