رد على الاخ المستيقظ 2 غلى موضوعه نماذج التجسيم التى يخفونها عن المبتدئين

faisal2000

:: عضو منتسِب ::
إنضم
16 أفريل 2014
المشاركات
33
النقاط
3
الرد على شبهة التجسيم عند اهل السنه


إن أهل السنة والجماعة كما قال شيخ الإسلام "بن تيمية" (نؤمن بكل ما وصف الله به نفسه في كتابه أو وصفه به نبيه صلى الله عليه وسلم من غير تعطيل ولا تحريف ومن غير تكييف ولا تمثيل"

أي نثبت ما أثبته الله لنفسه أو أثبته له نبيه من الصفات... بدون

1- تعطيل... هو النفي

2- التحريف...ويسمى التأويل الباطل

3- التكييف ... أي بدون ذكر كيفية صفة الله جل وعلا

4- التمثيل ... أي بدون مماثلة صفات الله لصفات المخلوقين لإشتراكهم في المسمى

ثانيا
صفات الله تنقسم :


صفات ذاتية: قائمة بذات الرب تعالى - غير متعلقة بالقدرة والمشيئة ...كصفة الحياة على سبيل المثال...فلا نقول "حي إذا شاء وإذا شاء يموت" فكمال هذه الصفات ألا تتعلق بالمشيئة إطلاقا بل هي صفات ذاتية
صفات أفعال : صفات تتعلق بالمشيئة والإرادة كالغضب والرضى ...إلخ


وهناك قاعده عند اهل السنه وذكرها ابن تيميه في كتاب العقيده الواسطيه وهي : ( أن القول في الصفات كالقول في الذات ) ،فالصفات تابعة للذات ، فمن أثبت لله ذاتا لا تشبه الذوات فليثبت له صفات لا تشبه الصفات)


ونبدأ بقول الله تعالى (إِنَّ اللَّهَ لا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ (5) هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُالْحَكِيمُ [/هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ
آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ

عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7) رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا
مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (8) رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لا رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللَّهَ لا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ (9) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلا أَوْلادُهُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَأُولَئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِآل عمران)




إن آيات كثيرة من الصفات من متشابه القرآن المجهول الكيفية الذي يجب الإيمان به كما هو بغير تحريف ولا تعطيل ولا تكييف ولا تمثيل

مثال: صفة اليد ..دلت عليها الآيات الكريمات فقال الله

(قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ (75 ) وقول الله (وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوابَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ )
فلفظ أيدي أو يد يحتمل التأويل لكن لفظ "يداه" لا يحتمل التأويل إطلاقا...ولذلك نثبت هذه الصفة لله عز وجل ولكن كما قلنا الشروط هي


1- بغير تعطيل.....نؤمن بأن لله تبارك وتعالى يدين...لأن الله تعالى أخبرنا بذلك.

2-بغير تحريف ولا تأويل...فلا نقول يد الله بمعنى قدرته وعطائه فهذا من التأويل والتحريف للمعنى ومخالفة للنص.


3-بغير تكييف ... يعني عدم ذكر كيفية صفات الله عز وجل ..فكل ما جال ببالك فالله تعالى بخلاف ذلك...فنحن لا نستطيع أن نتخيل الجنة وهي مخلوقة لقول رسول الله عن الجنة "فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر" الجنة وهي مخلوقة لا نستطيع مجرد تخيلها .. فكيف بخالقها؟

(لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (11 الشورى)

4- بغير تمثيل... فلا نقول يد كيد المخلوقين ...فإشتراك الله والمخلوقين في المسمى

ألا وهو اليد لا يستلزم التشابه .. فلله يد تليق بذاته الكريمة وجلاله وعظمته.

(لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (11 الشورى) وقوله تعالى (وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ (4 الصمد)

هذه مقدمة بسيطة في التعريف بصفات الرحمن جل وعلا ومن أراد الزيادة فعليه بكتب العقيدة المختصة.

-هل يعتقد المسلمين من أهل السنة أن الله جسم ؟
الإجابة بالقطع .....لا ...الله ليس بجسم عند أهل السنة...ومن قال بأن الله جسم فقد كفر..ولا يوجد عالم واحد معتبر من علماء أهل السنة قال بذلك.
قال نعيم بن حماد الخزاعى شيخ البخارى : " من شبه الله بخلقه فقد كفر ، ومن جحد ما وصف الله به نفسه فقد كفر،وليس فيما وصف الله به نفسه ولا رسوله تشبيها"


ب- ماذا عن صفات اليد والرجل والوجه ؟

هذه صفات كما أخبرنا أننا نؤمن بها بدون تعطيل ولا تأويل ولا تكييف ولا تمثيل

ج- لماذا تؤمنون بها أليست نقصا في حق الله؟

نحن نؤمن بما وصف الله به نفسه أو وصفه به نبيه ... وهذه الصفات ليست نقصا ولا نعتبرها نقصا ... وإنما من يفكر في أنها يد كيده أو وجه كوجهه ....هذا الذي يؤدي للتفكير بها كصفات نقص لأنه وقع في التمثيل والتشبيه فينكر عليه عقله فيحاول أن ينكرها لأن عقله أنكرها... ولكننا نثبت الصفة ونحن نقول (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (11 الشورى)
فالله هو الذي يعرفنا بصفاته وأسمائه وما يجب في حقه وما لا يجب وليس أشخاص





كما أن بعض أهل التحريف والتعطيل قالوا : إن أهل السنة مشبهة ومجسمة وممثلة :

من الغرائب أن يدعى على الإنسان ما ينكره ، فأهل السنة والجماعة ينكرون التشبيه ، وينكرون التمثيل ، ويقولون من شبه الله بخلقه فقد كفر ، فكيف يمكن أن يلزموا بما هم معترفون بإنكاره ؟! هذا عدوان محض .

أهل السنة والجماعة يقولون نحن لانشبه ، ولا نمثل ، وإنما نثبت لله ما أثبته لنفسه ، وما أثبته له رسوله بدون تمثيل، وبدون تكييف.فما بالكم تشوهون طريقنا وتقولون أنتم ممثله ومشبهة ؟! ولكن لاغرو أن يرمى أهل السنة والجماعة بمثل هذه الألقاب السيئة ، لأن رمي أهل الحق بالألقاب السيئة أمر موروث عن أعداء الأنبياء - عليهم الصلاة و السلام ، فالأنبياء قيل : إنهم سحرة . و قيل : أنهم مجانين : (كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلاَّ قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ) (الذاريات: الآية52) . و لكن هل الحق يغيض بمثل هذه الألقاب ؟ لا . بل يفيض ، و يزداد قوة ، و يزداد وضوحاً و بياناً - و لله الحمد - أهل السنة و الجماعة متبرءون من هذه العيوب التي يصفهم بها من يحرفون الكلام عن مواضعه . كذلك يقولون أنتم مجسمة ، كيف مجسمة و ما معنى مجسمة ؟! هذه الكلمة كلمة ( التجسيم ) لو قرأت القرآن من أوله إلى آخره و مررت على ما جاء عن النبي ، صلى الله عليه و سلم ، من السنة من أولها إلى آخرها لم تجد لفظ ( الجسم ) مثبتاً لله و لا منفياً عنه في كتاب الله و لا في سنة رسول الله ، صلى الله عليه و سلم ، فما بالنا نتعب أذهاننا و أفكارنا و نظهر ذلك بمظهر سوء بالنسبة لمن أثبت لله صفات الكمال على الوجه الذي أراد الله . إذ كانت كلمة ( الجسم ) غير واردة في الكتاب ، و لافي السنة ، فإن أهل السنة و الجماعة ، يمشون فيها على طريقتهم يقفون فيها موقف الساكت فيقولون : لا نثبت الجسم و لا ننكره من حيث اللفظ ، و لكننا قد نستفصل في المعنى فنقول للقائل : ماذا تريد بالجسم ؟ إن أردت الذات الحقيقية المتصفة بالصفات الكاملة اللائقة بها فإن الله - سبحانه و تعالى - لم يزل و لا يزال حياً عليماً ، قادراً ، متصفاً بصفات الكمال اللائقة به ، و إن أردت شيئاً آخر كجسمية الإنسان الذي يفتقر كل جزء من البدن إلى الجزء الآخر منه ، و يحتاج إلى ما يمده حتى يبقى فهذا معنى لا يليق بالله - عز وجل - ، و بهذا نكون أعطينا المعنى حقه .

أما اللفظ : فلا يجوز لنا أبداً أن نثبته ، أو ننفيه ، و لكننا نتوقف فيه ، لأننا إن أثبتنا قيل لنا : ما الدليل ؟ و إن نفينا . قيل لنا : ما الدليل ؟ و على هذا فيجب السكوت من حيث اللفظ ، أما من حيث المعنى فعلى التفصيل الذي بيناه .


 

المستيقظ2

:: عضوية محظورة ::
إنضم
2 ماي 2014
المشاركات
3
النقاط
2
المستيقظ2، تم حظره "حظر دائم". السبب: مخالفة القوانين
رد: رد على الاخ المستيقظ 2 غلى موضوعه نماذج التجسيم التى يخفونها عن المبتدئين

[FONT=&quot]السلام عليك وحمة الله وبركاته واعتذر منك على تأخر الرد بسبب انقطاع الاتصال كما تعلم حالة خطوطنا وأتمنى أن تكون هذه معرفة خير وتأكد آخى حتى لو اختلفنا فلا يجب سوى أن نبقى على الود وعدم التجريح وأنا كنت على هذه العقيدة واعرف قواعدها ولكنني تراجعت عنها و أراحني الله منها وبعد[/FONT]
[FONT=&quot]آخى أنا لست بمنزلة شيخ الإسلام لكي أرد على كلامه ولكنى اعتقد انه أخطا في هذه المسالة كما رد عنه علماء السنة في ذالك الزمن ولا يسقط العالم بمجرد الخطأ خاصة عن اجتهاد ملحوظ منه وأنا اخذ منه و أرد لان كلامه ليس بكلام الله المنزه عن الخطأ والنقص وأنا اعتبره عالما مجتهدا وهو بشر في النهاية يخطا ويصيب ويجب عليك أن تزن ما يصل إليك ثم تحكم هل هو متناقض أم لا المهم لن أزيد على أن ادعوك وأعضاء المنتدى الأفاضل إلى قراءة الكتب المحسوبة على هؤلاء ومن بينها [/FONT]
[FONT=&quot]اعتقاد أهل السنة والجماعة للالكائي[/FONT]
[FONT=&quot]السنة لابن أبي عاصم[/FONT]
[FONT=&quot]شرح السنة البهبهارى[/FONT]
[FONT=&quot]السنة لعبد الله ابن احمد[/FONT]
[FONT=&quot]ارجوا آخى أن تقرءاها كاملة ثم تؤمن بما فيها من غير تشبيه ولا تجسيم ولا توهم - أما أنا بصراحة لم استطع ذالك وربما تنجح أنت *والله الهادي إلى سواء السبيل *[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
 

فتحون

:: عضو مُتميز ::
إنضم
29 نوفمبر 2013
المشاركات
717
النقاط
31
رد: رد على الاخ المستيقظ 2 غلى موضوعه نماذج التجسيم التى يخفونها عن المبتدئين

[FONT=&quot]السلام عليك وحمة الله وبركاته واعتذر منك على تأخر الرد بسبب انقطاع الاتصال كما تعلم حالة خطوطنا وأتمنى أن تكون هذه معرفة خير وتأكد آخى حتى لو اختلفنا فلا يجب سوى أن نبقى على الود وعدم التجريح وأنا كنت على هذه العقيدة واعرف قواعدها ولكنني تراجعت عنها و أراحني الله منها وبعد[/FONT]
[FONT=&quot]آخى أنا لست بمنزلة شيخ الإسلام لكي أرد على كلامه ولكنى اعتقد انه أخطا في هذه المسالة كما رد عنه علماء السنة في ذالك الزمن ولا يسقط العالم بمجرد الخطأ خاصة عن اجتهاد ملحوظ منه وأنا اخذ منه و أرد لان كلامه ليس بكلام الله المنزه عن الخطأ والنقص وأنا اعتبره عالما مجتهدا وهو بشر في النهاية يخطا ويصيب ويجب عليك أن تزن ما يصل إليك ثم تحكم هل هو متناقض أم لا المهم لن أزيد على أن ادعوك وأعضاء المنتدى الأفاضل إلى قراءة الكتب المحسوبة على هؤلاء ومن بينها [/FONT]
[FONT=&quot]اعتقاد أهل السنة والجماعة للالكائي[/FONT]
[FONT=&quot]السنة لابن أبي عاصم[/FONT]
[FONT=&quot]شرح السنة البهبهارى[/FONT]
[FONT=&quot]السنة لعبد الله ابن احمد[/FONT]
[FONT=&quot]ارجوا آخى أن تقرءاها كاملة ثم تؤمن بما فيها من غير تشبيه ولا تجسيم ولا توهم - أما أنا بصراحة لم استطع ذالك وربما تنجح أنت *والله الهادي إلى سواء السبيل *[/FONT]


قال نعيم بن حماد الخزاعى شيخ البخارى :
"
من شبه الله بخلقه فقد كفر ، ومن جحد ما وصف الله به نفسه فقد كفر،وليس فيما وصف الله به نفسه ولا رسوله تشبيها"

 
Top