لجمآل روحكي

الحلم الوردي

:: عضو شرفي ::
إنضم
21 مارس 2010
المشاركات
44,617
النقاط
1,191
محل الإقامة
عالم النسيان
الجنس
أنثى


~ العفة والحيآء ~

لقد خُلقت الفتاة والحياء في آنٍ وآحد ، ولا يجب أن ينفصلان عن بعضهما
ففي الحياء كل خير ، وفتاةٌ بلا الحياءكالزهر بلا بهاء وكالروح بلا رداء
إنه أجمل ما في الفتاة وأبهى ، زينتها الثمينة وحلّتها المتينة
ومهما بلغ قدر جمال الفتاة ، إن كانت لا تستحي فكأنها شوكةٌ غليظةُ الشكل
لقد علّمنا ديننا الحنيف ، أن الحياء خيرٌ وحسن ولا سيما في الفتاة
وقد كآنت بنات النبيّ صلـ الله عليه وسلم ـى وزوجاته أكثر النساء حياءاً
ولنا فيهنّ أسوةٌ حسنة وقدوةٌ عظيمة ، وخير من تتمثلين بها بنتُ الرسول الكريم .

قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (الحياءمن الإيمان) صحيح البخاري ومسلم.
وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى : إذا لم تستح فاصنع ما شئت) .. صحيح البخاري.
من فوائد التحلّي بالحياء :
هو من خصال الإِيمان و جمال الإسلام.
يدعو إلى هجر المعصية خجلاً من الله سبحانه و تعالى.
يدعو إلى الإِقبال على الطاعة حياء من الله وواسع الحب لله تعالى.
يُبعد عن فضائح الدنيا و الآخرة.
هو من شعب الأيمان.
يكسو المرءَ الوقار ،فلا يفعل ما يخل بالمروءة و التوقير. و لا يؤذي من يستحق الإِكرام.
هو دليل على كرم السجية و طيب المنبت.
صفة من صفات الأنبياء و الصحابة و التابعين.
يعدّ صاحبها من المحبوبين من الله و من الناس.
الحياء خلق يحث على فعل الجميل ، وترك القبيح ، ويمنع من التفريط في الحق ،
أما ما ينشأ عنه الإخلال بالحق فليس هو حياء شرعياً ، بل هو خور وضعف .
الحياء في الجنة ، لأنه خير كله ولا يأتي إلا بخير.
الحياء زينة وحسن.

فتحلّي أختي الحبيبة بهذه الصفة الجميلة الحسنة

لبهاء خلقك وصفاء قلبك
لجمآل روحكي

 
Top