أمريكا والغول الاخضر

omar wahid

:: عضو منتسِب ::
إنضم
27 نوفمبر 2015
المشاركات
51
النقاط
5
بعد سقوط المعسكر الشيوعي وتفكك الاتحاد السوفياتي أصبح العالم كله يخضع لأمريكا ولم تعد هناك قوة إقليمية تهددها ومن أجل بقاء اليقظة الامريكية فكر علماء الاستخبرات بإيجاد عدو وهمي يهدد مصالحهم الاستراتجية والحفاظ على الجاهزية القسوى للجيش الامريكي وتوحيد الاطياف العرقية في الداخل
.
بعد سنوات من التفكير والتخطيط صنعو خلايا إسلامية متطرفة تخدم المصالح الغربية في العالم وسموها في مخططاتهم بالوحش الاخضر واعطوها إسما إعلاميا الارهاب الاسلامي وأوجدو طالبان في افغنستان كقاعدة لانطلاق هذه المجموعات في العالم الاسلامي كله لتخدم هدفين اساسين
*ايجاد ذريعة قانونية لضرب اية دولة إسلامية بحجة مكافحة الارهاب
*إظهار للعالم ان الاسلام دين إرهاب وتنفير العالم من الدخول في هذا الدين وهو أصل الحروب الصليبية عبر التاريخ
.بعد إنتهاء مهمة أسامة بن لادن تم تصفيته وأخرجت لنا المخابر الاستخبارتية الامريكية أبوبكر البغدادي وتنظيم داعش ليكون السلسلة الثانية بعد مسلسل القاعدة والهدف الاساسي لهذا التنظيم هو تدمير الدول العربية الصامدة في وجه إسرائيل وتقسيم الدول العربية الى دويلات وإمارات صغيرة متناحرة في ما بينها
.الغريب في الامر أن دول الخليج العربي هي الممول الاساسي لهاذه التنظيمات لاكن داعش أخترق من قبل أجهزة المخابرات العالمية كلها فدخلت على الخط إيران وسوريا داحل هذا التنظيم ولذالك تمرد على أمريكا وحلفائها في المنطقة تركيا والسعودية وأصبح يهدد مصالح هذه الدول أكثر من تهديده لمصالح إيران وروسيا في المنطقة
 
Top