سكان استراليا الاصليين و إبادتهم

mostafa2019

:: عضو مُشارك ::
إنضم
23 ديسمبر 2015
المشاركات
166
النقاط
13
لكل إقليم ولكل منطقة عادات وتقاليد يتصف بها أهل هذا الأقليم أو المنطقة ، كما أننا قد نجد أن أهل منطقة معينة يشبهون بعضهم إلى حد كبير في الشكل ، حيث أن المناخ والهواء والحرارة تلعب دوراً في شكل الانسان وبنية جسمه، بالنسبة لسكان أستراليا الأصليون والجزر المحيطة بها ( وهم سكان جزر مضيق توريس ) ، حيث أنهم هم أول من سكنوا القارة الأسترالية قبل أن يسكنهما الإستيطان البريطاني ، كما أن نسبة السكان الأستراليون تشكل 2.4% من نسبة سكان أستراليا بشكل عام ، كما أن السكان الأصليون لأستراليا هم الذين يسكنون في جزر مضيق توريس والبر الرئيسي من أستراليا .
يتحدث أهل هذه المنطقة أكثرمن 250 لغة وذلك قبل قدوم الاستيطان الأوروبي ، ولكن هذه اللغات انقرضت لأنها تمت ابادتها مع أهل المنطقة من السكان الأصليون ، ولم يتبقى من هذه اللغات سوى 15 لغة فقط كما أن هذه المنطقة امتازت بالثراء الثقافي الواسع ، وكانت ثقافتها تطل على جميع المدن من حولها ، وقد قام فريق من العلماء من جميع أنحاء العالم بفك الشيفرة الجينية لرجل كان من سكان استراليا الأصليين ، واعتمدوا على التحليل الجيني لضفيرة شعر تبلغ من العمر مئة عام ، وكانت النتيجة أن سكان استراليا نزحوا من أفريقيا إلى استراليا قبل 70 ألف سنة
تسمى القبيلة الأولى التي سكنت هذه المنطقة ب " الأبورجينيز " هم وثنيون في معتقداتهم ومن الأفكار الخاطئة عند «الابورجنيز» الاعتقاد بأن نسلهم ينحدر من مخلوقات أتت من عوالم أخرى .. كما يعتقدون بوجود الكائن الحي أساسا في أحلام تلك المخلوقات ومن ثم أوجدت هي أشكال الكائنات الحالية ومنها الإنسان والحيوان , يؤمن الأبورجنيز أن الكائنات الحية الحالية قد انفصلت عن مصدر حياتها وان بدايتها جميعا كانت على شكل سمكة أو حيوان كنجارو «حيوان ثديي ذو جيب يضع فيه صغيره تشتهر به استراليا دون سواها» ويسمون مرحلة الانفصال هذه بالتوتمز.

ابادة السكان الاصليين​
رفع علم بريطانيا في اليوم السابع من ١٧٨٨م في سيدني واستقر الإنجليز فيها. احتل آرثير فيليب باسم الجورج الثالث أرض سيدني التي تحوي علی سبعة ملايين و٦٠٠ ألف كيلومتر كمستعمرة إنجليزية فمن هنا بدأت الإبادة والقتل بحق ملايين ساكن في إيطاليا.
أجبر آرثير فيليب زعيم المهاجرين بعد الإقامة في هذه الأرض سفينتين فرنسيتين كانتا هناك علی ترك المنطقة وأطلق عليهما القذائف ثم نقل ٧٣٦ مجرم معتقل و١٨٨ مجرمة من إنجلترا إلی أستراليا ب١١ سفينة فكان هؤلاء المجرمون أول المهاجرين إلی أسترالیا في التاريخ فوصل عدد هؤلاء المجرمين بعد حقبة إلی أكثر من ٣ آلاف وكلهم يعانون من أمراض تناسلية.
سجل جرائم إنجليز المحتلة منذ بدء دخولها لهذا البلد أكثر اسودادا وازداد بعد بحيث كان قد يصل إلی حدود الإبادة الكاملة. اهجمات الموسعة علی المناطق المسكونية واستخدام السلاح ضد المدنيين وتسميم المياه والطعام والتهجير القسري يعتبر عددا غير قليل من جرائم إنجليز في أستراليا.
يذكر روبرت مانلي ليون وهو من أول مدافعي حقوق المحليين الأستراليين أن جنود إنجليز كانوا يرون أن قتل المحليين مثل صيد كنغر وكانوا یعدونه رياضة مريحة؛ وأن تقارير عدة تؤكد قتل المدنيين من أجل التنزة والتسلية.
يسمي المؤرخون فترة هيمنة إنجليز علی بلدان العالم بفترة الإبادات إذ امتزجت هذه السلطة بالقتل وإراقة الدماء.
الجيش الإنجليزي مع علمه بالجرائم التي يرتكبها أنكر وأهمل حقوق المحليين في أستراليا وكانت الدولة البريطانية تدافع عنهم دوما وتندد بأعمالهم حينا بعد حين كغطاء علی فظاعاتها.
مع أن الدولة الإنجليزية الحالية اعتذرت من الأستراليين إلا أن الذهنية الحاكمة علی الشعب الإنجليزي تعتقد أن الإبادات وأعمال القتل في أستراليا كانت نابعة من مشاكل أهلية وطنية لا ترتبط بالحكومة البريطانية أبدا.
أرسل إنجليز عام ١٨٣٩ المحبوسين من أجل اصطياد المحليين وكان يدفع ٥ دولارات لأي قتل ثم شكل عام ١٨٣٠ مجموعة من ٥ آلاف جندي لدفع المحليين إلی مناطق محدودة فقتلت المجموعة كثيرا من هؤلاء الأبرياء خلال عدة أسابيع بحيث لم يبق منهم سوی ٣٠٠ فقط , تقلل عدد الأستراليين من ٧٥٠ ألف نسمة إلی ٣٠ ألف منذ الحكم البريطاني بين أعوام ١٧٨٨ إلی ١٩٩١. إن الإبادة الجماعية بشكل موسع والتهجير القسري وشيوع الأوبئة المسرية من أوروبا إلی هذه القارة كانت من عوامل تقليل عدد السكان.

كتب تحدثت عن الابادة للسكان الاصليين​
كتب البروفسور كالين مدير مركز دراسات الإبادة المقارنة بجامعة ماكواري في سيدني اول كتاب اسمه "الإبادة في أستراليا" بعد أن طالع تاريخ إبادة السكان المحليين في جزر مضيق توروس , قام الكاتب الأسترالي " كليف نيل " بتأليف كتاب يتحدث عن الطريقة التي تمت فيها اباة الشعب الأسترالي بصريقة وحشة، وكان الكتاب يحمل عنوان " حرب قذرة " ، ويتحدث في هذا الكتاب شاهد عيان على الإبادة التي حدثت بحق الأستراليون والتي قام بها المستعمر الإنجليزي خلال فترة احتلاله لجزيرة تابعة للقارة الأسترالية وتسمى جزيرة "تسمانيا".
 

*فاطمة الزهرة*

:: عضو متألق ::
إنضم
21 مارس 2015
المشاركات
4,208
النقاط
191
العمر
28
محل الإقامة
♥.. الشلف
رد: سكان استراليا الاصليين و إبادتهم

بٌأًرًڳّ أِلٌلُهً فَيٌڳّ عِلٌى أَلِمًوُضِوًعَ أٌلّقِيُمّ ۇۈۉأٌلُمِمّيِزُ

وُفّيُ أٌنِتُظٌأًرِ جّدًيًدّڳّ أِلّأَرّوّعٌ وِأًلِمًمًيِزَ

لًڳَ مِنٌيّ أٌجَمًلٌ أِلًتَحِيُأٌتِ

وُڳِلً أِلٌتَوَفّيُقٌ لُڳِ يّأِ رٌبِ
 
Top