الألـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

lamma

:: عضو منتسِب ::
إنضم
26 أوت 2006
المشاركات
64
النقاط
3


الألـــــــــــــــم
ليس بالضرورة أن الذي يؤلمك يؤلم سواك .. فالبعض قد تجاوز مرحلة الألم
ودخل في مرحلة التبلد واللامبالاة.
أشياء تؤلم .. أن ترفع راسك عالياً فترى الأقزام قد أصبحوا أطول قامة منك
أن تغمض عينيك على حلم جميل وتستيقظ على وهـم مؤلمـ
أن تقف فوق محطة الحياة بانتظار ما تعلم قبل سواك انه لن يأتي أبدا
أن ترى الأشياء حولك تتلوث وتتألم بصمت
أن يداخلك إحساس مقلق بأنك تسببت في ظلم إنسان ما
أن تجد نفسك مع الوقت قد بدأت تتنازل عن أحلامك واحداً تلو الآخر
أن تضحـــــك بصوت مرتــــفع كي تخفي صوت بكائك
أن ترتدي قناع الفرح كي تخفي ملامح حزن وجهك الحقيقي
أن يداخلك إحساس انك سبب التعاسة لإنسان ما
أن تقف عاجزاً عن الإحساس بشعور جميل يتضخم به قلب احدهـم تجاهك
أن تكتشف انك تمثل شطراً عظيماً من خارطة أحلام إنسان ما .. وتدرك خذلانك المسبق له
أن تمد يدك لانتشال احدهم فيسحبك لإغراقك معه
أن تشعر بأنك خسرت أشياء كثرة لم يعد عمرك يسمح باسترجاعها
أن تلتقي شخصاً شاطرك نفسك يوماً فتكتشف أن مشاغل الحياة قد غيــــــبتك عن ذاكـــرته تماماً
أن تكون من اصطحاب الأحاسيس التي لا تكذب وتتضخم بإحساس أن احدهم قد يغادرك قريباً
أن تبتعد عن من يهمك أمرهم لدرجه إلا تعلم بنبأ رحيل احدهم إلا صدفه
أن ترى في منامك حلماً مزعجاً وتبقى أسيرا للحظه حدوثه واقعياً
أن يداخلك الشعور بالشك في كل ما حولك حتى نفسك
أن تنـــام وفي داخلك أمنيه أن لا تستيقظ ابدأ
أن تمر عليك لحظه تتمنى التخلص فيها من ذاكرتك
أن تجلس مع نفسك فلا تجدها
أن يتغير الذين من حولك فجأة وبلا مقدمات تؤهلك نفسياً لتقبل الأمر
أن تطرح على نفسك أسئلة لا تملك القدرة على الإجابة عليها
أن تصافحهم باستفساراتك فيصفعوك بإجاباتهم
أن تفني نصف عمرك بزراعة الورد في طريقهم وتفني نصف عمرك الآخر لتجنب أشواكهم التي زرعوها في طريقك
أن تكتشف بعد الأوان انك مدرج لديهم في قائمة الأغبياء
أن تحمل هديتك لإنسان يتفنن في إغلاق الأبواب دونك ودونه
أن تكتشف انك تكتب لإنسان يقلب حزنك وحرفك في ملل
أن تلوح مودعاً لأشياء لا تتمنى توديعها يوماً
أن تبكي سراً , فقط لان احدهم أقنعك يوماً بان البكاء نوع من أنواع الضعف الإنساني
أن تصل يوماً إلى قناعه أن كل من مر بك اخذ جزاءً منك ومضى
أن تخسـر أشياء .. لم يكن في حسبانك خسرانها
أن تفتح عينيك يوماً على واقع لا تريده
أن تحصي عدد انتكاساتك فيعجزك العد
أن تتمنى عودة زمان جميل انتهى
أن تبتعد عن من يهمك أمرهم لدرجه إلا تعلم بنبأ رحيل احدهم إلا صدفه
أن ترى في منامك حلماً مزعجاً وتبقى أسيرا للحظه حدوثه واقعياً
أن يداخلك الشعور بالشك في كل ما حولك حتى نفسك
أن تنـــام وفي داخلك أمنيه أن لا تستيقظ ابدأ
أن تمر عليك لحظه تتمنى التخلص فيها من ذاكرتك
أن تجلس مع نفسك فلا تجدها
أن يتغير الذين من حولك فجأة وبلا مقدمات تؤهلك نفسياً لتقبل الأمر
أن تطرح على نفسك أسئلة لا تملك القدرة على الإجابة عليها
أن تصافحهم باستفساراتك فيصفعوك بإجاباتهم
أن تفني نصف عمرك بزراعة الورد في طريقهم وتفني نصف عمرك الآخر لتجنب أشواكهم التي زرعوها في طريقك
أن تكتشف بعد الأوان انك مدرج لديهم في قائمة الأغبياء
أن تحمل هديتك لإنسان يتفنن في إغلاق الأبواب دونك ودونه
أن تكتشف انك تكتب لإنسان يقلب حزنك وحرفك في ملل
أن تلوح مودعاً لأشياء لا تتمنى توديعها يوماً
أن تبكي سراً , فقط لان احدهم أقنعك يوماً بان البكاء نوع من أنواع الضعف الإنساني
أن تصل يوماً إلى قناعه أن كل من مر بك اخذ جزاءً منك ومضى
أن تخسـر أشياء .. لم يكن في حسبانك خسرانها
أن تفتح عينيك يوماً على واقع لا تريده
أن تحصي عدد انتكاساتك فيعجزك العد
أن تتمنى عودة زمان جميل انتهى
أن تتذكر إنسانا عزيزاً رحل بلا عوده
أن تكتشف أن لا احد حولك سواك
أن تقف أمام المرآة فلا تتعرف على نفسك
أن تنادي بصوت مرتفع فلا يصل صوتك
أن تشعر بالظلم وتعجز عن الانتصار لنفسك
أن تبدأ تتنازل عن أشياء تحتاج إليها باسم الحب
أن تضطر إلى تغيير بعض مبادئك لتساير الحياة
أن تضطر يوماً إلى القيام بدور لا يناسبك
أن تضع أجمل ما لديك تحت قدميك كي ترتفع عالياً وتصل إلي القمة
أن تتظاهر بما ليس في داخلك كي تحافظ على بقاء صورتك جميله
أن تصافح بحرارة يداً تدرك مدى تلوثها
أن تنحني لذل العاصفة كي لا تقتلعك من مكانك الذي تحرص على بقائك فيه
أن تبتسم في وجه إنسان تتمنى أن تبصق في وجهه وتمضي
أن تعاشر أناسا فرضت عليك الحياة وجودهم في محيطك
أن ترفع راسك عالياً فترى الأقزام قد أصبحوا أطول قامة منك
أن تغمض عينيك على حلم جميل وتستيقظ على وهـم مؤلمـ
أن تقف فوق محطة الحياة بانتظار ما تعلم قبل سواك انه لن يأتي أبدا
أن ترى الأشياء حولك تتلوث وتتألم بصمت
أن يداخلك إحساس مقلق بأنك تسببت في ظلم إنسان ما
أن تجد نفسك مع الوقت قد بدأت تتنازل عن أحلامك واحداً تلو الآخر
أن تضحـــــك بصوت مرتــــفع كي تخفي صوت بكائك
أن ترتدي قناع الفرح كي تخفي ملامح حزن وجهك الحقيقي
أن يداخلك إحساس انك سبب التعاسة لإنسان ما
أن تقف عاجزاً عن الإحساس بشعور جميل يتضخم به قلب احدهـم تجاهك
أن تكتشف انك تمثل شطراً عظيماً من خارطة أحلام إنسان ما .. وتدرك خذلانك المسبق له
أن تمد يدك لانتشال احدهم فيسحبك لإغراقك معه
أن تشعر بأنك خسرت أشياء كثرة لم يعد عمرك يسمح باسترجاعها
أن تلتقي شخصاً شاطرك نفسك يوماً فتكتشف ان مشاغل الحياة قد غيــــــبتك عن ذاكـــرته تماماً
أن تكون من أصحاب الأحاسيس التي لا تكذب وتتضخم بإحساس أن احدهم قد يغادرك قريباً
أن تبتعد عن من يهمك أمرهم لدرجه إلا تعلم بنبأ رحيل احدهم إلا صدفه
أن ترى في منامك حلماً مزعجاً وتبقى أسيرا للحظه حدوثه واقعياً
أن يداخلك الشعور بالشك في كل ما حولك حتى نفسك
أن تنـــام وفي داخلك أمنيه أن لا تستيقظ أبدا
أن تمر عليك لحظه تتمنى التخلص فيها من ذاكرتك
أن تجلس مع نفسك فلا تجدها
أن يتغير الذين من حولك فجأة وبلا مقدمات تؤهلك نفسياً لتقبل الأمر
أن تطرح على نفسك أسئلة لا تملك القدرة على الاجابة عليها
أن تصافحهم باستفساراتك فيصفعوك بإجاباتهم
أن تفني نصف عمرك بزراعة الورد في طريقهم وتفني نصف عمرك الآخر لتجنب أشواكهم التي زرعوها في طريقك
أن تكتشف بعد الأوان انك مدرج لديهم في قائمة الأغبياء
أن تحمل هديتك لإنسان يتفنن في إغلاق الأبواب دونك ودونه
أن تكتشف انك تكتب لإنسان يقلب حزنك وحرفك في ملل
أن تلوح مودعاً لأشياء لا تتمنى توديعها يوماً
أن تبكي سراً , فقط لان احدهم أقنعك يوماً بان البكاء نوع من أنواع الضعف الإنساني
أن تصل يوماً إلى قناعه أن كل من مر بك اخذ جزاءً منك ومضى



--------------------
** ألا يا طفل لا تكبر**
** كدا أجمل**
**كدا أطهر**
**كدا لا دين يتراكم**
**كدا لا ضغط ولا سكر**
ترى أكبر كذبة عشناها
(( بالله متى نكبر ))
أحلم قد ما تقدر وإذا خفت ..
خبي أحلامك بدفتر
ترى الأيام تسرقها ..والأحلام.. تتبـــــخر ..!!!
 

زنوبة dz

:: عضو فعّال ::
إنضم
31 أوت 2006
المشاركات
2,272
النقاط
157
العمر
29
مشكور اخي على كلامك وبعد كل الم امل انشاء الله فانظر الى الحياة من الفرح فستجده والالم اخفيه من حياتك ابدا
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top