نتائج مسابقة أكمل القصة (3)

دعاء الجنات

:: عضو شرفي ::
إنضم
30 نوفمبر 2014
المشاركات
3,116
النقاط
941
الجنس
أنثى

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين:
قبل كل شيئ أشكر كل من ساهم في إنجاح هذه المسابقة بمشاركته القيمة ، فهي مسابقة أدبية وفكرية تحرك خيالنا وتنعش تفكيرنا... وهذا الذي يجب أن يكون
رغم أنه لم تكن هناك الكثير من المحاولات ولكن المحاولات القليلة كانت جد رائعة
ولكن يجب أن نختار فائز واحد كأفضل مشاركة بين المشاركات الأربع:
-ولكم أن تحكموا-

الفائز هو الأخ :
@أبـFARIDـوفيصل

وهذه مشاركته:

حل المساء اخيرا والتقى عبد الله صديقه فيصل في المنزل املين ان يجدوا حلا ومخرجا لازمتهم العالقة مع عمر ومع حياة العصابة اجمالا .
قال عبد الله :اتعلم يا فيصل كنت افكر قبل مجيئك في حل لم يفارق تفكيري ابدا .
رد فيصل : لا اظنك يا صديقي تفكر في ذالك الحل الذي اخشاه .
عبد الله : ااه يا فيصل لا اجد حلا غير قتله حتى تتفرق العصابة وينهار تماسكها ومع الزمن تندثر .
فيصل : هل تريد يا صديقي انهاء شر بما هو اشر منه الم نتعهد بالتوبة النصوح . هل تعني ان ثمن توبتك هو قتل الزعيم .
عبد الله : لا يوجد حل انا وانت نعرف عمر جيدا ولا اظن ان التوبة امر يختم به حياته انه الشر بعينه . وقتلنا له يريح الناس من بطشه وننفذ عدالة الله فيه .
فيصل : اتقي الله يا عبد الله اكنت تتوقع ان يتوب الله عليك ويهديني معك بعدما فعلناه في حياتنا البائسة .
عبد الله : استغفر الله يا رب . وماهو الحل اذا .
طرق الباب طرقا خفيفا وكان ابنه يحمل ابريق الشاي للضيف وضع عبد الله الابريق على المائدة وقبل ابنه واوصد الباب خلفه . وعاد للتفكير في حاله وحال صديقه .
لقد لاحظ فيصل تعامل عبد الله مع ابنه وهو الذي ضاع عمره في النزوات والشهوات ولا يعرف للحنان والطيبة طريقا ولم يفكر لحظة في الزواج وانجاب الاولاد .
وفي غمرة هذا التفكير طرات فكرة ببال فيصل .
فقال لعبد الله : الا تحب اولادك يا عبد الله .
عبد الله : وهل هذا سؤال بالطبع هم اعز مالدي وهم سبب ثباتي على التوبة .
فيصل : لا،، لا اقصد هل تفعل اي شيء من اجلهم حتى وان ضيعت كل شيء .
لاني لا اعرف هذا الشعور فلم اجربه لكن اظن انه لن يختلف على شعور عمر مع ابنه خاصة انه الوحيد .
فاذا استطعنا ان نضغط عليه من هذه الناحية قد يترك طريق الاجرام للابد ونسلم جميعا بطشه .
عبد الله : وكيف ذلك .
فيصل : نختطف ولده الوحيد حتى يذوق نفس الطعم الذي يضيقه لضحاياه . لعله يحرك مشاعره ويحس بجرمه وذنبه وتحول مصيبته بينه وبين العودة لاجرام . وستكون هذه اخر عملية لنا حتى ننقذ انفسنا وتحين فرصة اعادة الولد لابيه فننهي المسالة برمتها .
اتفق الصديقان على المضي في هذه الخطة علها تنجح وينجو الجميع .

وبالفعل تمت العملية بسرية بالغة وثارت ثورة زعيم العصابة على اصحابه حتى غادر منهم الكثير بسبب عدوانية زعيمهم وانتقامه وبعد مضي زمن غير طويل ياس الزعيم من بحثه على ولده وخارت قواه و قلت حيلته وفقد الامل في العثور عليه فالتزم ببيته واغلق عليه بابه واعتزل كل الناس بما في ذلك العصابة التي تفرقت يدعوا الله لاول مرة ليلا نهارا عله يبعث له بامل ويجد ولده الوحيد . كان الثمن قاسيا بالنسبة لعمر زعيم العصابة وكان الدرس لا ينسى ومرارة الخسارة لا تعوض بالنسبة اليه . وكان حلا وشرا لابد منه للصديقين افضل من القتل والتخلص منه .
وحينما حلت فرصة الصديقان لحل كل الامور واخراج الجميع من الازمة سالمين .
قصد عبد الله وفيصل منزل زعيمهم القديم حاملين ولد عمر الذي رق قلبه وانهزم طغيانه وهزل جبروته كانت لحظة لا تصدق للجميع هذا الزعيم الذي ارعب الجميع سرا يخر ساجدا لله شاكرا له جهرا عند رؤيته لولده الوحيد وامله الوحيد في دنياه ودموع الندم تنهمر ..
لم يستفسر احد من الاخر .. كيف واين ومن لم تطرح ربما علم الجميع ان ما جرى تدبير من الله عقوبة وجزاء رضي الجميع بالقسمة وافترقوا عليها . نعم كان الجميع يعلم ان الله اعلم .

عاش عبد الله بسلام واصبح عمدة المدينة فقد احبه السكان لطيبته وكرمه ودفاعه عن الحق ونصرة المظلوم وازدهرت المدينة في عهده .
غادر فيصل مسقط راسه وعمل في مزرعة يكسب قوته من عرق جبينه وتزوج من ابنة صاحب المزرعة وانجب الكثير من الاطفال .
زعيم العصابة عمر لم يفارق ولده الذي حفظ للقران ودخل كلية الشريعة وعاش عمر الشيخ التائب في خدمة بيوت الله والان يعيش مع ابنه الدكتور في احد بلدان الخليج .

هكذا انتهت اسطورة العصابة المتخفية وهكذا تفعل التوبة النصوح .
وعليه يتحصل على هذا الوسام :

+500 نقطة شرفية

_________________
بقية المشاركين @لؤلؤة قسنطينة @مشاغب @ الصحافية الساخرة
يتحصلون على :
100 نقطة شرفية
(بقية المشاركات في الرد الموالي)

أتمنى أن تتركوا آرائكم في المسابقة وانتقاداتكم وهل أعجبتكم أم لا؟

*جديد* : جميع من شارك معنا في المسابقة من أول أسبوع إلى آخره فقط سواء فاز أم لم يفز سيشارك معنا في مسابقة أخرى ترقبوها بعد رمضان وهذا للرقي بمستواكم وإثراء خيالكم -وهذا بعد موافقة الإدارة- ...

دمتم في رعاية الله وحفظه.

 

دعاء الجنات

:: عضو شرفي ::
إنضم
30 نوفمبر 2014
المشاركات
3,116
النقاط
941
الجنس
أنثى
ترى ماذا سيفعلانه الآن ( قالك عبدوا فالطريق وهو يغني

بغيت نتووب بغيت نتووب و مخلاونيش العرب هههخخخ )


عبد الله : ماذا سنفعل الآن يا فيصل كل الحلول انعدمت

الآن ؟؟؟ لا أظننا سنخرج من كل خذه الفوضى ..

فيصل : أنا حقا متردد ،،، ولا أريد أن أواصل حياتي بهذا

الشكل ،، لكن ما هو الحل ؟

بينما كان عبد الله و فيصل يفكران في حل لمشكلتهما

إذا بالكرة تضرب في قدم فيصل فهز رأسه ليرى صاحبها

فجأة الصاعقة ،، كان ذلك الطفل الذي سيخطفانه ،،

عبد الله : أليس هو يا فيصل ؟ نعم إنه الطفل الذي يريده

عمر ،، يا الله أنقذه و أنقذنا ..

جاء الطفل يركض نحو المكان ليأخد الكرة ،،

الطفل : آسف سيدي لم أنتبه لوجودكما ..

فيصل : لا بأس يا بني خد الكرة ..

الطفل : شكرا لك ..

عبد الله : علينا أن ننفذ المهمة و إلا ..

فيصل : يا إلاهي هذا الطفل بريء و لطيف ،، و لدي إحساس

غريب هذه المرة

اقترب عبد الله من الطفل و قال له : ما رأيك أن تعطيني

هذه الكرة لأجرب مهاراتي قليلا ^^ ؟؟

الطفل : لم لا دعني أرى ما لديك ^^

كانت هذه فرصة لاحضار فيصل ااسيارة و خطف الطفل

،، كان الطفل يراقب عبد الله كيف يتلاعب بالكرة و هو

يبتسم كثيرا ،، اذا به يجد نفسه داخل سيارة هذين الرجلين

حائرا ..

الطفل : لم أنا في سيارتكما .. ؟ هل تريدان خطفي ؟؟

لا تحاولا فعل هذا فل يعطيكما والدي درهما واحدا ههه

فيصل : اخرس و ابقى عاقلا .. لأنني قد أفقد أعصابي

و أضربك ..

عبد الله : لا يا فيصل ماذئا تقول ،، ما بك ؟ اسمع ايها الطفل

اللطيف إن لم يعط والدك المال لزعيمنا سيقتلك بدون

أي رحمة ..

الطفل : جميل أنني خطفت .. ... هكذا نطق الطفل قبل

وصوله عند عمر .. و كان فيصل و عبد الله مندهشان من

كلامه ..
ولا يجد ما يقوله أو يفعله ... لاول مرة تتحرك مشاعر

عمر .. و يؤثر فيه هذا الطفل الصغير ..

فيصل : ماذا سنفعل بالطفل يا سيدي .. دعنا نعيده لوالده ..

عمر : لا لن نعيده .. دعنا نخطف والده بدلا من الطفل ..

لأعلمه درسا لن ينساه ...

وهنا الجميع ينصدم لقرار عمر .. ( يا هذا زعيم زعما

واقيلا ما شربش دواه خخههه )

عمر : الجميع احضروا لي والد هذا الطفل الليلة ..
فيصل : لكنه رجل ثري ،، ماذا لو اكتشف امرنا ،، لديه حرس

و معارف .. قد تبدا الشرطة في البحث بلا توقف و تجدنا

و يفضح امرنا بين الناس ..

عمر : لا يهمني أمر الناس .. يجب أن يفهم هذا الرجل

المغرور من أكون ،، هيا الليلة وليس بعدها أريده هنا بين

يدي .. مفهوم


الجميع : مفهوم سيدي ..

عبد الله : هيا .. ليتحرك الجميع ..

تمت المهمة بنجاح كذلك هذه المرة .. ووالد الطفل

جالس أما عمر ..

عمر : إذن ظننت أنك ستتخلص من الطفل .. وتعيش

حياتك أنت و زوجتك بسلام وحدكما .. ( رومييت

و جولييت ) لكن ليس أمامي و من وراء ظهري يا رجل ..

تحسبني غبيا هكذا لأحقق أمنيتك .. وانا من يحقق أمنيتي

اه ؟ المال و الثروة أنا أحلم بكل هذا .. و يا ترى اذا طلبت

منك المال لاطلق سراحك هل ستعطيني اياه ؟ لا اظنك

ستترك نفسك ببن يدي لتقتلك كما تركت ولدك ؟

الرجل : ساعطيك بكل تاكيد كل المال الذي تريده ..

ساجعل منك غنيا ،، لكن بشرط أن تتوقف عن فعل هذا ..


عمر : ما قصدك ؟

الرجل : أنا لست قاسيا مثلك لاترك ابني بين يدي سفاح

مثلك .. هذا ابني واحبه .. أنا أعرف بجرائمك كلها

وقد أخبرني هذا الذي يعمل معك ( يشير الى عبد الله )

عن أعمالكم الشريرة و قد خططنا لكل هذا لنخرجك

انت ومن معك من كل هذا العفن .. تغير لاجل نفسك

عش حياتك بسلام بعيدا عن هذا العالم ..

يندهش الجميع لما قاله الرجل ،، وعمر تحت الصدمة

ينظر الى عبد الله بغضب و يقول : ما هذا الذي سمعته للتو

يا عبد الله ،، اتحسبني غبيا لتضعني بمثل هكذا موقف

تلعب معي لعبة قذرة كهذه ،،، انا لن ارحمكم انتم الثلاثة

..

فيصل : لا يا سيدي لا هذا لمصلحتنا جميعا ،، انا و عبد الله

( و يقص عليه قصة عبد الله و الشيخ .. )

ونحن نريد أن نبعدك عن كل هذا ...

عمر : يكفيييي ...

عبد الله : أنا لا استطيع ان اواصل في هذا معك ،، ما هي

النهاية ؟ عائلتي تحسبني شخصا جيدا وانا فعلت الكثير

من الاشياء السيئة .. اخبرني هل استطعت ان تقتل هذا

الطفل ؟ لا لم تستطع ،، اذن انت بداخلك طيبة و انت

امسان جيد ،، لولا الظروف التي جعلت منك مجرما للاسف

، لكن يمكنك الان التغير ،، وهذه فرصة من الله لك لتتغير

، لم ابعك للشرطة ،، ولانك صديقي و ارضى لك كل الخير ..

يقاطعه عمر : يكفييي لا اريد سماع هذه الدراما ،، اوقفوا

كل هذا انا لم اطلب منك ان تصبح ممثلا مسرحيا لتحدثني

عن الاخلاق ووو .. و

الرجل : لا يا عمر ،، انت قلت لي عندما احضرتني الى هنا

من قد يحقق امنيتك لتصبح غنيا .. انا ساحققها لك

يمكنك ان تستغل ذكائك و شجاعتك في عمل ما اخر ..

انا ساجعل يدي اليمنى انت ومن معك ،، ستعيشون بسلام

من مال حلال ،، وساحقق رغبتك يا عمر .. اقبل عرضي

وتخلى عن كل هذا .. و سازوجك ابنتي ، لانك شخص

اثبت لي اليوم مدى طيبته و خلقه .. ( دخلت الدراما

الهندية اقتباس مؤثر ههخخ ايا زوجوه زوجوه هذا واش

متمني دوك تبدى الطبول والغايطة هههه)


واي واي .. واي واي .. ديديكاس لاحبابي فاللمة اللي

خططوا لتوبتي ايانانانا هاي داداداي ايا خويا @Skor m@k
اضرب شطحة خفيف ظريف تاع خونا @hakim story

ايا حبيبتنا @الورد الأحمر قالولي تعرفي تزغرتي كما

التوانسة ههخخخ وحدة في خاطر عمر هههه @ليليا مرام

هاو ليك خوه من هيه شباب بوڨوس صيديييه ايا صيديه

(متنساوش تلحنوا الكلمات ههه ) و البنات الشطاحات

العاقلات @لؤلؤة قسنطينة حمارت كي شافت عبد الله

يشبه للسي @Fethi.dz ههه احشمي السبد متزوج ههه

ايا وهذي في خاطر البنات اللي يلعبوها بزاف و خطيرات @"viola" ، @فيتامين سي ، @ام راس يابس ، @missing heart ,

ايا الخياطة اللي خيطت لعمر الكوستيم راه يقولها في

خاطرك نزغرت هههه يويويوو @سكون الفجر ههه

و اللي يصور احكم اختك اهنا تبان شوي ياو @طائر الخير

، تقلب العرس @habchisalaheddin مرڨها ههه داخل

يحوس على ام يقطين لي هي قطر الندى باغي يتزوج

باطل بلا مهر لا والو قال فرصة ههههه ،،

و يا للاسف انقطعت الكهرباء بصح البوسط قعد يمشي

علابلكم علاه السي @السحاب العابر الضبابة الكحلاء

دخلت وعذرا روحوا ترقدو طاح الليل ههههه

ايا و العروسة بقات وحدها فالظلمة تحوس على عمر

هي @دعاء الجنات ايه قالت مور رمضان ان شاء الله

تتزوج ههه تسما ماغلطتش هههه ثوم هي هو

ثوم هيو هو زنديڨي @الأزرق الملكي يتدخل : بن عمييييي


ههههه كانت هذه هي قصتي الني انتهت بتوبة "عمر"

و زواجه من ابنة الرجل .. نهاية جميلة ..

( لم أعرف كيف أخطط منظنش زعيم عصابة يتوب عهه

مي هذا جزايري تاب خاطرش جبدولو على الزواج و الزين

و الدراهم تفورماطا كاامل و عاود بدا حياته هههه )

-كيف يتوب عمر؟-

في إحدى المدن الجميلة كانت هناك عصابة خطيرة ، تقوم بكل أنواع الاحتيال والسرقة والاغتصاب وغيرها....
لكن الخطير فيها أن أصحابها أشخاص معروف عليهم بالخير ولا يعرف أحد في تلك المدينة أنهم عصابة متخفية

العصابة كانت تتكون من خمسة عشر شخص وكان يرأسهم "عمر" هذا الرجل صاحب الأربعين عاماً .. معروف أنه صياد سمك في تلك المدينة... يصيد ويبيع للناس وكل الناس تحبه، ولا أحد يعلم بأنه زعيم لعصابة خطيرة وهو الآمر والناهي فيها والمخطط لكل المصائب..
عبد الله هو فرد من أفراد هذه العصابة ، وهو تاجر..
وفي يوم من الأيام وعند عودته من العمل وجد شيخا كبيرا وهو جار له ينتظره أمام البيت..
والغريب أن ذلك الشيخ كان صالحا ووقرا وتقيا ولكن لم يكلم عبد الله في حياته..
عبد الله : اهلا عمي ابراهيم ،مذا تفعل أمام بيتي في هذا الوقت؟
الشيخ : ...اسمع يا بني ،أعلم أنك فرد من أفراد عصابة عمر (هنا...كاد يسكت قلب عبد الله لأنه لا أحد يعرف بأمر العصابة)... ولكن لن أخبر الشرطة ولن أخبر أحد..فقط عليك أن تتوب إلى الله وترجع إليه.. لأن كل مافي الدنيا سيفنى لا محال...
-دخل عبد الله إلى البيت خائفا أن يكشف الشيخ أمر العصابة ويقضي بعدها كل عمره في السجن
_________
استيقظ عبد الله صباحا إلى عمله وإذا بجميع رجال الحي مجتمعون ، ولما سأل عن السبب قيل له : توفي الشيخ ابراهيم وهذه جنازته...
أحس عبد الله أن إلتقائه بالشيخ ابراهيم البارحة لم يكن سوى رسالة عظيمة من الله تعالى...
كان هذا سبب في توبة عبد الله توبة نصوحة... وقد كان يتهرب من مخططات عمر محتجا بأنه مريض .... بعد أيام جاء لزيارته "فيصل" وهو صاحبه وفي نفس الوقت هو أحد أفراد عصابة عمر...
فيصل: مابك يا عبد الله... ماهو مرضك؟
عبد الله : أنا لست مريض...أنت المريض وجماعتك...
فيصل: قلت جماعتي؟
-هنا قرر عبد الله أن يقص لفيصل ماحدث له مع الشيخ ابراهيم وأنه يجب أن يتوب لكن المفاجئة... أن فيصل فرح بهذا وقال: أنا أيضا كنت أفكر في التوبة لأن حياتي تحطمت كليا...
فرح عبد الله بهذا الخبر وعانقه بشدة ولكن فيصل كانت عليه ملامح القلق
عبد الله : ومايقلقك ان كنت عائدا إلى مولاك؟
فيصل: وعمر... لو يعرف بأننا تبنا إلى الله وانسحبنا من العصابة لن يتركنا وشأننا أبداً..
عبد الله : صحيح... حتى أنا لم أجد مذا نفعل
فيصل : مارأيك أن نهرب من هذه المدينة؟
عبد الله : آه يا فيصل أظنك تمزح، وحتى وإن هربنا فسيلحق الأذى بعائلتنا..
فيصل : الحل الوحيد اذن يا عبد الله أن ندعوه إلى طريق الله والتوبة ، هو الحل الوحيد
عبد الله : نعم فكرت في هذا... ولكن ليس من السهل دعوته ، يجب أن نخطط لها تخطيطا محكما ليرى الحق أمامه ولو يتوب هو...فأكيد بقية أفراد العصابة سيرون الحق ويتوبون هم أيضا..
فيصل: أنا ذاهب الآن إلى البيت وسأعود في المساء لكي نخطط كيف نقنع عمر ليعود إلى الله أو يتركننا وشأننا...
*إذن... كيف يتوب عمر؟
---------
أكمل القصة...




تكملة



اجتمع فرقة في مساء وخطط فيصل وعبد الله لإرجاع عمر الى طريق المستقيم
فقدم عمر في تلك عمر في تلك الامسية لقيام بخطة فكل قام بتنفيذها الا فيصل وعبد الله اخبرو عمر بأنهم فشلو
وايام تسير هكذا حتى شكى عمر في امرهم
فأخبرهم ايوجد مايقلقكم قالو لا
فهم كانو ينفذون خطة له
وخطتهم كانت تشمل قطة تسير على طريق وعمر يسير بسيارت التهريب
فلما اردو بدأ التنفيذ الخطة كان عمر يتجسس عليهم
ف في احد ايام عند انتهاء مهمة طلب من الجميع العودة الى بيت كان فيصل عائد هو وعبد الله وكان عمر يتجسس عليهم
كان فيصل وعبد الله طريقهم الى مسجد فلحظهم عمر وانصرف
وفي الغد كان فيصل سينفذ الخط لكن وكان عبد الله مع عمر في السيارة كانت الخطة تسير على نحو التام حتى
فأطلق فيصل قط تسير في شارع وكانت سرعة عمر بسيارة سريعة فإذ بي عبد الله قال له انظر انها قطة رجاء خفف سرعة حتى لا تدوس عليها لكن عمر كان قلبه لا رحمة ولا شفقة
وكان قريب من اصتدام بها حتى يأتي فيصل وينقد القط لكن حدث مالم يحدث
عمر يصدم فيصل بسيارة ويقتله وكان عمر في حالة غضب اكثر حين موت صديقه
لكن هنا تكلم عبد الله كل شيئ
اخبره بأنه كانا نود ارشادك الى طريق المستقيم وخططنا لك هذه الخطة لكي يترحم قلبك قليلا وترجع الى صراط المستقيم
وفي تلك اللحظة كان عمر متأسف لقتل صديقه فيصل وفجأة هداه الله طريق الصواب فأخبر صديقه عبد الله انه متاسف عن هذه حادثة وانه سسوف يعود الى طرريق المستقيم وفرح عبد الله لكن فرحة لم تدم كثيرا لأنهم خسرو صديقهم فيصل
والغيت العصابة في تلك المدينة وعاش الجميع بسعادة





هذه هي تكملتي اتمنى ان تعجبكم

مساؤكم نور وسرور ومعطر بأحلى المسك و العطور
تقبل الله صيامكم وقيامكم وصالح أعمالكم
{كيف يتوب عمر؟}

هو عنوان هذه المرحلة من هذه المسابقة الشيقة والقيمة والتي أعادت الروح لأقلامنا
ومن خلال هذا الموضوع سأعرض مشاركتي المتواضعة التي استمتعت حقا من خلالها
أتمنى أن تنال إعجابكم وأن تكون النهاية التي وضعتها منطقية ومناسبة لهذه القصة المميزة


-بداية القصة-


في إحدى المدن الجميلة كانت هناك عصابة خطيرة ، تقوم بكل أنواع الاحتيال والسرقة والاغتصاب وغيرها....
لكن الخطير فيها أن أصحابها أشخاص معروف عليهم بالخير ولا يعرف أحد في تلك المدينة أنهم عصابة متخفية

العصابة كانت تتكون من خمسة عشر شخص وكان يرأسهم "عمر" هذا الرجل صاحب الأربعين عاماً .. معروف أنه صياد سمك في تلك المدينة... يصيد ويبيع للناس وكل الناس تحبه، ولا أحد يعلم بأنه زعيم لعصابة خطيرة وهو الآمر والناهي فيها والمخطط لكل المصائب..
عبد الله هو فرد من أفراد هذه العصابة ، وهو تاجر..
وفي يوم من الأيام وعند عودته من العمل وجد شيخا كبيرا وهو جار له ينتظره أمام البيت..
والغريب أن ذلك الشيخ كان صالحا ووقرا وتقيا ولكن لم يكلم عبد الله في حياته..
عبد الله : اهلا عمي ابراهيم ،مذا تفعل أمام بيتي في هذا الوقت؟
الشيخ : ...اسمع يا بني ،أعلم أنك فرد من أفراد عصابة عمر (هنا...كاد يسكت قلب عبد الله لأنه لا أحد يعرف بأمر العصابة)... ولكن لن أخبر الشرطة ولن أخبر أحد..فقط عليك أن تتوب إلى الله وترجع إليه.. لأن كل مافي الدنيا سيفنى لا محال...
-دخل عبد الله إلى البيت خائفا أن يكشف الشيخ أمر العصابة ويقضي بعدها كل عمره في السجن
_________
استيقظ عبد الله صباحا إلى عمله وإذا بجميع رجال الحي مجتمعون ، ولما سأل عن السبب قيل له : توفي الشيخ ابراهيم وهذه جنازته...
أحس عبد الله أن إلتقائه بالشيخ ابراهيم البارحة لم يكن سوى رسالة عظيمة من الله تعالى...
كان هذا سبب في توبة عبد الله توبة نصوحة... وقد كان يتهرب من مخططات عمر محتجا بأنه مريض .... بعد أيام جاء لزيارته "فيصل" وهو صاحبه وفي نفس الوقت هو أحد أفراد عصابة عمر...
فيصل: مابك يا عبد الله... ماهو مرضك؟
عبد الله : أنا لست مريض...أنت المريض وجماعتك...
فيصل: قلت جماعتي؟
-هنا قرر عبد الله أن يقص لفيصل ماحدث له مع الشيخ ابراهيم وأنه يجب أن يتوب لكن المفاجئة... أن فيصل فرح بهذا وقال: أنا أيضا كنت أفكر في التوبة لأن حياتي تحطمت كليا...
فرح عبد الله بهذا الخبر وعانقه بشدة ولكن فيصل كانت عليه ملامح القلق
عبد الله : ومايقلقك ان كنت عائدا إلى مولاك؟
فيصل: وعمر... لو يعرف بأننا تبنا إلى الله وانسحبنا من العصابة لن يتركنا وشأننا أبداً..
عبد الله : صحيح... حتى أنا لم أجد مذا نفعل
فيصل : مارأيك أن نهرب من هذه المدينة؟
عبد الله : آه يا فيصل أظنك تمزح، وحتى وإن هربنا فسيلحق الأذى بعائلتنا..
فيصل : الحل الوحيد اذن يا عبد الله أن ندعوه إلى طريق الله والتوبة ، هو الحل الوحيد
عبد الله : نعم فكرت في هذا... ولكن ليس من السهل دعوته ، يجب أن نخطط لها تخطيطا محكما ليرى الحق أمامه ولو يتوب هو...فأكيد بقية أفراد العصابة سيرون الحق ويتوبون هم أيضا..
فيصل: أنا ذاهب الآن إلى البيت وسأعود في المساء لكي نخطط كيف نقنع عمر ليعود إلى الله أو يتركننا وشأننا...
*إذن... كيف يتوب عمر؟

أكمل القصة .....


مع حلول المساء جلس كل من عبد الله وفيصل في أحد المقاهي و كل منهما شارد يفكر في حل لوضعهما، حطم عبد الله حاجز الصمت وحدث صديقه قائلا: إن توبة عمر ليست مستحيلة ولكنها ستكون صعبة .. لكن يكفينا التوكل على الله وهو من سيعيننا .. فالله يهدي من يشاء وإذا أراد الله الهداية لعمر فستكون توبته وهدايته لسبب بسيط قد لا نلقي له بالا، فأجابه فيصل: معك حق يا صديقي .. بصراحة في وقتنا الحالي لا يمكننا مصارحة عمر بما يجول في خاطرنا كما لا يمكننا الابتعاد عن العصابة، تفاجأ عبد الله من كلام صديقه وقال له: ألم نعلن توبتنا؟ .. كيف يمكننا أن نعود لتلك الأعمال البائسة؟، هدأ فيصل صديقه وقال: لا تتعجل يا صديقي .. ما أردت قوله أن نواصل التواجد داخل العصابة لا أن نقوم بتلك الأعمال .. وكل عمل يوكل إلينا علينا أن نقوم بضده، لم يفهم عبد الله كلام صديقه فقال له فيصل: سأشرح لك ذلك يا صديقي .. إذا طلب منا عمر مثلا القيام بسرقة من مكان ما علينا نقوم بعكس ذلك .. أي الصدقة .. فبدلا من أن تسرق مالا تضع مالا آخر في مسجد أو دار للأيتام وبالتالي نحصل على الاجر مقابل ذلك، قال عبد الله مستفهما: والنقود؟ .. بعد العملية سينتظر منا عمر إحضار النقود .. ما الذي سنفعله عندها؟، قال فيصل: سنخبره بأن العملية لم تنجح بكل بساطة إلى أن يفرجها المولى، ظهرت علامات القلق على وجه عبد الله فهو يخاف غضب عمر وفي نفس الوقت لا يجب أن يعود لتلك الاعمال الاجرامية بعدما قرر أن يتوب، وهكذا بدأ الصديقان بتنفيذ ما اتفقا عليه ككل مرة يوكل فيها إليهما عمل معين إلا ويقومان بعكسه تماما .. بالإضافة إلى صلاتهما في المسجد التي كانت عنوان توبتهما ودعواتهما لعمر بالهداية والتوبة.


وفي ليلة خالية من النور إلا من ضوء قمر يختبئ خلف السحاب، كان عبد الله ينتظر وسط الشارع قدوم صديقه فيصل وهو قلق فقد اتصل به هذا الأخير وطلب مقابلته فورا، بدا صوته مضطربا على الهاتف ترى ما الذي يحدث؟ هل عمر اكتشف خططنا السرية؟، ظل عبد الله يحدث نفسه بقلق إلى أن لمح صديقه قادما، وقف فيصل يلتقط أنفاسه بينما عبد الله يراقبه منتظرا منه أن يتكلم لكن صبره نفذ فحدث صديقه قائلا: ما الذي يحدث يا فيصل؟ .. ما الأمر المهم الذي لا تستطيع انتظاره للغد، فأجابه فيصل: هناك أمر مهم علي أن أخبرك به وأظنه قد يفيدنا في موضوع عمر، ظل عبد الله يحدق بصديقه منتظرا منه مواصلة حديثه، فقال له فيصل: لقد ذهبت اليوم يا صديقي لدار الايتام لأتصدق ببعض ملابس أطفالي .. وقبل دخولي للمركز تخيل من رأيته خارجا منه؟ .. إنه عمر .. سألت إدارة المركز عنه فأخبروني أنه اعتاد على القدوم إلى هنا منذ أشهر .. وهو يتصدق على المركز سواء بالمال أو بالملابس، تعجب عبد الله من كلام صديقه وقال باستغراب: عمر رئيس العصابة يتصدق خفية على دار الايتام؟ ولمَ؟، ابتسم فيصل وقال: هنا يكمن السر .. فبعد بحث ليس بالطويل اكتشفت أن عمر فقد طفلته منذ سنة تقريبا وهو ما جعله يتصدق على روحها .. هل تعلم يا صديقي .. أظن أن فراقها وموتها قد يكونان سببا في إخراج النور الذي يختبئ داخل صدر عمر .. وسأجد طريقة بإذن الله لاغتنام هذه الورقة الرابحة وإعادة عمر لطريق الاستقامة.


سعد عبد الله كثيرا لما سمعه من صديقه فيصل فربما هذه إشارة من المولى على أنه يمكن مساعدة عمر وإخراجه من عالم العصيان، وبينما كان الصديقان يتحدثان رن هاتف فيصل والمتصل كان عمر حيث أخبر فيصل بأن يحضر حالا هو وعبد لله لمناقشة أمر مهم، تعجب الصديقان من استدعاء عمر لهما في هذا الوقت المتأخر من الليل ولكن نسبة الفضول كانت أكبر.


التقى الصديقان بعمر في بيته ولكن ملامح وجهه لم تكن تبشر بالخير، فبدون مقدمات وجه عمر اتهاماته للصديقين قائلا: بعدما جعلتكما فردين مهمين من عصابتي تقومان بخيانتي؟ .. وكلت إليكما أصعب وأهم المهام وهذا لثقتي الكبيرة فيكما ولكنكما كنتما توهمانني كل مرة بأن المهمة لم تنجح وأنتما لم تقوما بها من الأساس .. ولكنني سأتخذ معكما إجراءات أخرى، تفاجأ الصديقان بعدما علما أن عمر اكتشف خطتهما ولكن فيصل لم يستسلم فبادر بالكلام بكل ثقة: اسمعني جيدا يا عمر .. في هذه الحياة لا المال ولا المنصب هما من يرفعان من مقامك بل اخلاقك وقربك من خالقك .. جميعنا أخطأنا واتبعنا طريق الضلال وحان الوقت لكي نتوب .. انا وعبد الله قررنا ترك طريق العصيان والاتجاه نحو التوبة وطريق الحق .. ونريدك كذلك ان تشاركنا هذا الطريق يا عمر .. ارجوك عد للطريق الصحيح، لم يسمح عمر لفيصل بمواصلة حديثه بل أمر الحراس بالقبض عليهما لكن فيصل واصل كلامه قائلا: لا تدع حب الدنيا يأخذك للهاوية يا عمر .. عد لطريق الاستقامة ودعك من طريق العصيان .. إذا لم تفعل ذلك من أجل نفسك فمن أجل روح ابنتك التي كانت تحبك، توقف عمر للحظة بعدما سمعه وظهرت ملامح الأسى والحزن على وجهه، ظل يحدق بفيصل للحظة وكأنه يود قول شيء ما ثم اشار للحراس بتركهما يذهبان مما جعل الصديقات يستغربان، ثم غادر المكان دون أن يقول أي كلمة.
عاد الصديقان للبيت وكل منهما مستغرب ما حدث .. هل عفا عنهما عمر فعلا أم أنه يخطط لأمر ما؟، ظلا ساهران يفكران فيما حدث وفيما سيحدث في الغد إلى ان ارتفع صوت آذان الفجر، عندها قررا الذهاب للمسجد لآداء الصلاة وهناك وجدا ما لم يكن في الحسبان، وجدا عمر داخل المسجد يقف في أول صف من صفوف المصلين متأهبا للصلاة، فرح الصديقان كثيرا لعودة عمر لطريق التوبة والاستقامة واحتضناه فرحا بهذه المفاجأة، وبعد الصلاة أول سؤال بادر به فيصل هو: كيف قررت أن تتوب ياعمر؟، فأجابه عمر بوجه باسم: إنها ابنتي .. لقد زارتني البارحة في حلمي وأخبرتني بأنها لا تريدني أن أكون مجرما بل تريدني أن أكون شخصا صالحا في هذه الحياة .. وقد كان هذا الحلم بمثابة إشارة لي من المولى عز وجل، تفاجأ الصديقان مما سمعاه وشكرا المولى على هدايته لعمر فهاهو الآن يشق طريقه نحو التوبة تاركا خلفه عالم المعصية والاجرام سائلين المولى أن يغفر ذنوبهم ويثبت أقدامه على طريق الحق.

تم والحمد لله ^^

أتمنى أن تكون مشاركتي نالت اعجابكم
وبالتوفيق للجميع
صح فطوركم/سحوركم
سلام :giggle:

 

لؤلؤة قسنطينة

:: مراقبة عامة ::
طاقم المراقبين
إنضم
13 أفريل 2013
المشاركات
14,621
النقاط
2,251
العمر
27
محل الإقامة
قسنطينة
الجنس
أنثى
السلام عليكم
مشاركة الأخ قمة في الروعة دائما كما عهدناه مبدع
ماشاء الله استمتعت حقا بقراءة مشاركته وسأستمتع بقراءة مشاركات الغير
صراحة كانت مسابقة رااائعة اصلا مع سمعت بلي كاينة مسابقة كيما هكا فرحت
خاطر لو ترجعي لقسم المحاولات القصصية قبل اشهر قليلة تلقايني واضعة سلسلة كلي مجموعة قصصية
ومازالت نكملها بربي ان شاء الله ورا رمضان، يعني حبي للكتابة وخاصة لسرد القصص احتوته هذه المسابقة الشيقة
فرحت بيها بزاف واستمتعت بالمشاركة حقا، وتمنيت اني نشارك في كل اعدادها والحمد لله شاركت
وهدفي الاول والاخير كان هاديك الفرحة المتمثلة في المشاركة أكبر من الفوز وكنت نفرح كلما نقرا مشاركات الغير باختلاف طريقة السرد
القصة تاع ناجي وتاع مريم هوما لي لقيت راحتي فيهم اكتر هاد القصة الاخيرة هي قصة متميزة جدا واشوا حسيت لازملها
اجزاء عديدة يعني فكرتها هايلة وتحتاج سرد معمق وطويل يعني تعذبت باه لميتها في مشاركة صغيرة هههه
نشكرك حبيبتي دعاء على فكرة المسابقة الهايلة زهيتينا في رمضان لعقوبة لمشاركات ومسابقات اخرى
وراني معاك اختي اي حاجة تخص المحاولات القصصية تلقايني واجدة بإذن الله

شكرا لكل من شاركنا هاد المسابقة من الاول حتى الآن استمتعنا بمشاركاتكم
وصح عيدكم وتعيدو بالصحة والهنا ان شاء الله لعقوبة للعام الجاي
تحياتي :giggle:
 

لؤلؤة قسنطينة

:: مراقبة عامة ::
طاقم المراقبين
إنضم
13 أفريل 2013
المشاركات
14,621
النقاط
2,251
العمر
27
محل الإقامة
قسنطينة
الجنس
أنثى
ههههههههه
المصيبة هادي @الصحافية الساخرة قتلتني بالضحك هههههه
قاتلك عمر ماشربش دواه هههه
والله نقرا ونضحك وكملتها كيما الافلام الجزائريين بالشطيح والرديح والاعراس هههه
ربي يحفظك فطومة
 

دعاء الجنات

:: عضو شرفي ::
إنضم
30 نوفمبر 2014
المشاركات
3,116
النقاط
941
الجنس
أنثى
السلام عليكم
مشاركة الأخ قمة في الروعة دائما كما عهدناه مبدع
ماشاء الله استمتعت حقا بقراءة مشاركته وسأستمتع بقراءة مشاركات الغير
صراحة كانت مسابقة رااائعة اصلا مع سمعت بلي كاينة مسابقة كيما هكا فرحت
خاطر لو ترجعي لقسم المحاولات القصصية قبل اشهر قليلة تلقايني واضعة سلسلة كلي مجموعة قصصية
ومازالت نكملها بربي ان شاء الله ورا رمضان، يعني حبي للكتابة وخاصة لسرد القصص احتوته هذه المسابقة الشيقة
فرحت بيها بزاف واستمتعت بالمشاركة حقا، وتمنيت اني نشارك في كل اعدادها والحمد لله شاركت
وهدفي الاول والاخير كان هاديك الفرحة المتمثلة في المشاركة أكبر من الفوز وكنت نفرح كلما نقرا مشاركات الغير باختلاف طريقة السرد
القصة تاع ناجي وتاع مريم هوما لي لقيت راحتي فيهم اكتر هاد القصة الاخيرة هي قصة متميزة جدا واشوا حسيت لازملها
اجزاء عديدة يعني فكرتها هايلة وتحتاج سرد معمق وطويل يعني تعذبت باه لميتها في مشاركة صغيرة هههه
نشكرك حبيبتي دعاء على فكرة المسابقة الهايلة زهيتينا في رمضان لعقوبة لمشاركات ومسابقات اخرى
وراني معاك اختي اي حاجة تخص المحاولات القصصية تلقايني واجدة بإذن الله

شكرا لكل من شاركنا هاد المسابقة من الاول حتى الآن استمتعنا بمشاركاتكم
وصح عيدكم وتعيدو بالصحة والهنا ان شاء الله لعقوبة للعام الجاي
تحياتي :giggle:

مرحبا مريم... كل مشاركة كانت قيمة ومشاركتك تشبه قليلا مشاركة الاخ الفائز.. وفاطمة راكي تعرفي الفكاهة دايما داخلة ههههه اما المشاغب قتللنا فيصل والله غاضني ههههه
شوفي مريم مادامني مشرفة على هاذ القسم راح ينشط بإذن الله وراح نقرا كامل السلاسل الموجودة في المحاولات وراح ندعم ان شاء الله الجميع...
وستناي المسابقة لي راح تكون بعد رمضان اذا وافقت الادارة ان شاء الله
شكرا مريم .
 

فريد أبوفيصل

:: نجم اللمة::
إنضم
1 أوت 2008
المشاركات
6,389
النقاط
2,651
الجنس
ذكر
ربي يبارك فيكم جميعا .
تكملتي البسيطة لم تكن باجود واطول ما طالعت من محاولات . ولا ارعب من البعض ولا ارقص من احداها :) .
الاعداد السابقة كانت جيدة وراقني مطالعتها ايضا جميعها وقد ابدع فيها الاخوة والاخوات .
احترت في ايجاد طريقة لتوبة زعيم العصابة ولم اجد غير المعاملة بالمثل . لهذا لم استرسل في الحكاية بقدر ما اسرعت في ايجاد مخرج للصديقين . والحمد لله كانت النهاية سعيدة للجميع . تمنيت لو كان تخطيطنا للنهايات السعيدة في الحياة يستغرق ربع ساعة من الوقت .
لم اسعد بالجائزة بقدر ما سعدت بالمشاركة معكم واللحاق باخر تجربة لديكم .
الجائزة الحقيقية هي تواجدي معكم . يعطيكم الصحة
 

فاعل الخير

:: نجم اللمة::
إنضم
5 مارس 2015
المشاركات
11,984
النقاط
3,357
العمر
19
محل الإقامة
في مريخ ^_^
الجنس
ذكر
مبرووك للأخ @أبـFARIDـوفيصل
كانت مبادرة جيدة من اعضاء ومشكور للأخت @دعاء الجنات على تنضيم
حقا قصة اخ أبـFARIDـوفيصل مانت رووعة اعجبتني في اخير
وايضا الاخت @لؤلؤة قسنطينة و@الصحافية الساخرة كانتت ارووع
اتمنى ان تدوم هذه مسابقة اعجبتني كثيرا
 

الصحافية الساخرة

:: نجمة اللمة ::
إنضم
5 جانفي 2017
المشاركات
3,486
النقاط
1,441
العمر
25
محل الإقامة
Jijel
الجنس
أنثى
السلام عليكم و رحمة الله

حقا استمتعنا كثيرا و انا للاسف كانت لدي مشاركتين بسيطتين جدا الاولى لم تكتمل هههه و هذي الحمد لله بذرع كملتها حتى دخل الشطيح ههه كانت هذه القصة تحتاج ليس وقت لكن تفصيل معمق و احداث تعرفي على هذي معرفتش كيفاه نكملها هههه والحمد لله كملت

الف مبروك للاخ فيصل كانت مشاركته رائعة يستحق الفوز .. و كذلك مشاركة الاخت لؤلؤة كانت راائعة ايضا حقا هي جيدة في النثر تجيد السرد ^^ @لؤلؤة قسنطينة دووم الضحكة ياا رب و الله مالقيت كيفاه نكملها ههه ايا راوغت شوية بالاعضاء و جيبتها يا سعدان ههههه
@مشاغب لم اكن اعلم انك تجيد كتابة القصص ^^ جميلة قصتك كانت رائعة ..

و لكن للاسف لم تكن هناك مشاركات كثيرة اخت دعاء لكننا استمتعنا و المهم كي شاركنا و زهينا الحالة شوية ..
 

الصحافية الساخرة

:: نجمة اللمة ::
إنضم
5 جانفي 2017
المشاركات
3,486
النقاط
1,441
العمر
25
محل الإقامة
Jijel
الجنس
أنثى
السلام عليكم و رحمة الله

حقا استمتعنا كثيرا و انا للاسف كانت لدي مشاركتين بسيطتين جدا الاولى لم تكتمل هههه و هذي الحمد لله بذرع كملتها حتى دخل الشطيح ههه كانت هذه القصة تحتاج ليس وقت لكن تفصيل معمق و احداث تعرفي على هذي معرفتش كيفاه نكملها هههه والحمد لله كملت

الف مبروك للاخ فيصل كانت مشاركته رائعة يستحق الفوز .. و كذلك مشاركة الاخت لؤلؤة كانت راائعة ايضا حقا هي جيدة في النثر تجيد السرد ^^ @لؤلؤة قسنطينة دووم الضحكة ياا رب و الله مالقيت كيفاه نكملها ههه ايا راوغت شوية بالاعضاء و جيبتها يا سعدان ههههه
@مشاغب لم اكن اعلم انك تجيد كتابة القصص ^^ جميلة قصتك كانت رائعة ..

و لكن للاسف لم تكن هناك مشاركات كثيرة اخت دعاء لكننا استمتعنا و المهم كي شاركنا و زهينا الحالة شوية ..
 

الصحافية الساخرة

:: نجمة اللمة ::
إنضم
5 جانفي 2017
المشاركات
3,486
النقاط
1,441
العمر
25
محل الإقامة
Jijel
الجنس
أنثى
السلام عليكم و رحمة الله

حقا استمتعنا كثيرا و انا للاسف كانت لدي مشاركتين بسيطتين جدا الاولى لم تكتمل هههه و هذي الحمد لله بذرع كملتها حتى دخل الشطيح ههه كانت هذه القصة تحتاج ليس وقت لكن تفصيل معمق و احداث تعرفي على هذي معرفتش كيفاه نكملها هههه والحمد لله كملت

الف مبروك للاخ فيصل كانت مشاركته رائعة يستحق الفوز .. و كذلك مشاركة الاخت لؤلؤة كانت راائعة ايضا حقا هي جيدة في النثر تجيد السرد ^^ @لؤلؤة قسنطينة دووم الضحكة ياا رب و الله مالقيت كيفاه نكملها ههه ايا راوغت شوية بالاعضاء و جيبتها يا سعدان ههههه
@مشاغب لم اكن اعلم انك تجيد كتابة القصص ^^ جميلة قصتك كانت رائعة ..

و لكن للاسف لم تكن هناك مشاركات كثيرة اخت دعاء لكننا استمتعنا و المهم كي شاركنا و زهينا الحالة شوية ..
 

دعاء الجنات

:: عضو شرفي ::
إنضم
30 نوفمبر 2014
المشاركات
3,116
النقاط
941
الجنس
أنثى
ربي يبارك فيكم جميعا .
تكملتي البسيطة لم تكن باجود واطول ما طالعت من محاولات . ولا ارعب من البعض ولا ارقص من احداها :) .
الاعداد السابقة كانت جيدة وراقني مطالعتها ايضا جميعها وقد ابدع فيها الاخوة والاخوات .
احترت في ايجاد طريقة لتوبة زعيم العصابة ولم اجد غير المعاملة بالمثل . لهذا لم استرسل في الحكاية بقدر ما اسرعت في ايجاد مخرج للصديقين . والحمد لله كانت النهاية سعيدة للجميع . تمنيت لو كان تخطيطنا للنهايات السعيدة في الحياة يستغرق ربع ساعة من الوقت .
لم اسعد بالجائزة بقدر ما سعدت بالمشاركة معكم واللحاق باخر تجربة لديكم .
الجائزة الحقيقية هي تواجدي معكم . يعطيكم الصحة
لالا التكملة كانت رائعة وبشهادة الجميع... نتمنى تزيد تشاركنا في المسابقات القادمة ان شاء الله
 

صدام بكل فخر

:: عضوية محظورة ::
إنضم
3 أفريل 2016
المشاركات
1,334
النقاط
871
الجنس
ذكر
صدام بكل فخر، تم حظره "حظر دائم". السبب: سب وقذف وتهديد والتطاول على الإدارة بألفاظ نابية، والتحريض ضدها سواء في المنتدى أو في الشبكات الإجتماعية. تم التنبيه مرارًا وتكرارًا ولكن دون جدوى.
مبروك للفائزين و نتمنى تعميم مثل هذه المسابقات التثقيفية على مدار العام
و ليس في شهر رمضان فقط
فنحن متعطشون للادب و الثقافة و المنافسة تقوي العزائم و تشحن العقول أكثر
مشكور اخت دعاء
 

دعاء الجنات

:: عضو شرفي ::
إنضم
30 نوفمبر 2014
المشاركات
3,116
النقاط
941
الجنس
أنثى
مبروك للفائزين و نتمنى تعميم مثل هذه المسابقات التثقيفية على مدار العام
و ليس في شهر رمضان فقط
فنحن متعطشون للادب و الثقافة و المنافسة تقوي العزائم و تشحن العقول أكثر
مشكور اخت دعاء
بعد ايام ستكون مسابقة بين الذين شاركو معنا في مسابقة رمضان فقط وانت معهم.. وستكون النتيجة حسب تصويت الاعضاء... ترقبوها بعد ايام
 

صدام بكل فخر

:: عضوية محظورة ::
إنضم
3 أفريل 2016
المشاركات
1,334
النقاط
871
الجنس
ذكر
صدام بكل فخر، تم حظره "حظر دائم". السبب: سب وقذف وتهديد والتطاول على الإدارة بألفاظ نابية، والتحريض ضدها سواء في المنتدى أو في الشبكات الإجتماعية. تم التنبيه مرارًا وتكرارًا ولكن دون جدوى.
بعد ايام ستكون مسابقة بين الذين شاركو معنا في مسابقة رمضان فقط وانت معهم.. وستكون النتيجة حسب تصويت الاعضاء... ترقبوها بعد ايام
يسعدني و يشرفني المشاركة بحول الله اختي الغالية
تحياتي​
 
Top