تفسير قولة تعال يَوْمَ تَشَقَّقُ الْأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعًا ۚ ذَٰلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ (44)

ناصر dz

:: عضو بارز ::
إنضم
14 جانفي 2015
المشاركات
6,644
النقاط
1,106
الجنس
ذكر
قوله : ( يوم تشقق الأرض عنهم سراعا ) :
وذلك أن الله تعالى ينزل مطرا من السماء تنبت به أجساد الخلائق في قبورها ، كما ينبت الحب في الثرى بالماء ، فإذا تكاملت الأجساد أمر الله إسرافيل فينفخ في الصور ،
وقد أودعت الأرواح في ثقب في الصور ، فإذا نفخ إسرافيل فيه خرجت الأرواح تتوهج بين السماء والأرض ،
فيقول الله عز وجل : وعزتي وجلالي ، لترجعن كل روح إلى الجسد الذي كانت تعمره ، فترجع كل روح إلى جسدها ، فتدب فيه كما يدب السم في اللديغ وتنشق الأرض عنهم ، فيقومون إلى موقف الحساب سراعا ، مبادرين إلى أمر الله عز وجل ، وتظنون إن لبثتم إلا قليلا ) [ الإسراء : 52 ] ،
وفي صحيح مسلم عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " أنا أول من تنشق عنه الأرض " .( مهطعين إلى الداع يقول الكافرون هذا يوم عسر ) [ القمر : 8 ] ، وقال الله تعالى : ( يوم يدعوكم فتستجيبون بحمده
وقوله : ( ذلك حشر علينا يسير ) أي : تلك إعادة سهلة علينا يسيرة لدينا ،
كما قال تعالى : ( وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر ) [ القمر : 50 ] ،
وقال تعالى : ( ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة إن الله سميع بصير ) [ لقمان : 28 ] .
 

وحيدة كالقمر

:: عضو مُشارك ::
إنضم
29 أفريل 2018
المشاركات
134
النقاط
13
محل الإقامة
Oran
الجنس
أنثى
جزاك الله خيرا اخي بارك الله فيك
على الموضوع القيم
 

theking

:: عضو مُتميز ::
إنضم
24 أوت 2016
المشاركات
590
النقاط
431
محل الإقامة
أرض الله
الجنس
ذكر
بارك الله فيك أخي ناصر
اللهم فقهنا في الدين
اللهم زدنا علماً
 
Top