أخ يحاول قطع صلة الرحم

محمد المقتبس

:: عضو منتسِب ::
إنضم
31 جانفي 2020
المشاركات
2
النقاط
3
العمر
41
محل الإقامة
مستغانم
الجنس
ذكر
السلام عليكم و رحمة الله ، ما الحل إخوتي ؟ هذا الأخ و هو أخونا الأكبر لم يعتبر من دروس الدنيا ، يسلط الله عليه المرض و الفقر و يعود إلى عادته الشريرة ، منذ أن شيدت منزلا لي بجوار مسكن الوالدين و أكملت نصف ديني أصبح هذا المتعجرف يمارس كل أنواع البغض والحقد الدفين تجاهي مع أني لم أفعل له شيئا ، دون مراعاة الحالة الصحية المتدهورة للوالدين ، كل مرة يضايقني بتصرفاته وأنا أحاول دائما تجنبه قدر الإمكان حرصا على صحة والدي و صحة زوجتي التي يغمى عليها كل مرة ، حتى وصل به الأمر إلى ما يلي :
1- التعدي اللفظي بالكلام الذي يسمع أمام باب منزلي .
2- إذا قام باستفزازي و أردت محاورته من أجل معرفة سبب كرهه لي ، يذهب مباشرة لحمل آلة حادة من مستودعه ويهددني بتصفيتي جسديا فيتدخل بقية أفراد العائلة لنهيه فيقوم بتهديدهم هم كذلك .
3- كلما اقتربت مناسبة كالعيد مثلا يقوم باختلاق المشاكل وهدفه طبعا تعكير الأجواء و تعقيد الحالة الصحية للوالدين .
4- عزل مسكني عن مسكن الوالدين بغلق الباب الرئيسي حتى لا أتمكن من زيارة أبي وأمي ( محاولة قطع صلة الرحم )
5- نفس التصرفات مع أخي الثاني وربما بدرجة أكبر لأنه كان يعمل معه في مستودعه .
6- هددني أنا وأخي بالاعتداء الجسدي بمعول خشبي يضعه قرب منزله في حالة قمنا بعبور الرواق المؤدي لبيت الوالدين .
7- كل ألفاظه تقريبا عبارة عن تهديدات بالقتل و تفوه بالكلام القبيح و سب الدين .
8- رغم أنه مصاب بداء السكري و تعرض اصبعه للبتر و مؤخرا أصيبت رجله بحروق أثناء مزاولة عمله مما زادت صحته أكثر تعقيدا ، رغم كل هذا لم يحد عن تصرفاته العدوانية .
9- كان في كل مرة عندما يمرض اقوم بزيارته رغم عدوانيته أتجاهي وهذا بالحاح زوجتي التي تزوره كذلك لمجرد تعقد صحته فزوجتي لها قلب طيب والحمد لله .
10- في المرة الأخيرة لم اقم بزيارته كذلك أخي الآخر لأنه منعنا من ذلك بالتهديد والوعيد .
11- عندما تمادى في تصرفاته قام مؤخرا بمضايقة أخي الآخر في عمله داخل مستودعه وذلك بطرد الزبائن و إعطائهم رقم هاتف لشخص آخر يزاول نفس مهنة أخي ( الحسد و الغيرة )
12- وصل به الأمر لمحاولة السيطرة على المستودع بالتهديد الجسدي مع أن المستودع شيده اخي كوسيلة يسترزق بها ، فاظطر أخي لتقديم شكوى لدى مصالح الأمن وقامو باستدعاءه وإنذاره كمرة أولى .
13- رغم إنذارهم له لم يحد عن تصرفاته رغم أنها خفت قليلا تجاه أخي لكن بالنسبة لي لم يتغير شيئا .
14- أعتقد أن سبب كرهه لي و لأخي هو الغيرة الشديدة و الحسد لأننا قمنا بتشييد سكنات لنا بأمولنا الخاصة و هو رغم مداخيله ( مال الحرام ) لم يفعل شيئا في حياته ، زاد حسده الكبير بعد زواجي من إمراة عاملة .
15- كل أمواله حرام لأنه يمتهن الخداع مع الناس ، يقوم باصلاح عطب سيارة بمقابل يتجاوز عرق جبينه بعدة مرات .
رجاءا إخوتي الكرام ما الحل مع هذا الإنسان وشكرا لكم .
 

فريد أبوفيصل

:: نجم اللمة::
إنضم
1 أوت 2008
المشاركات
6,389
النقاط
2,651
الجنس
ذكر
السلام عليكم أخي.
لايوجد حل بوجود والديك المتعبين وحرصك على سلامتهما وحرصهما على عدم خسارة أخوك الأكبر هداه الله وتفرق اولادهما وانقطاع صلاتهما ببعض أمر يحزنهما وقد يقضي عليهما لاقدر الله.
لا أحد يستطيع تفسير الوضع والسبب دفين داخل صدر وعقل أخوك ربما تصرفه نابع من اخفاقاته وخسارته لصحته وماله وعلاقاته وربما ضغوط أخرى داخل منزله لا نعرفها وربما فقدانه للتحكم فيكما والتصرف في ممتلكاتكما والسيطرة على قراراتكما كأخ أكبر يجب ان يرجع الامر دوما اليه وفي الوقت الذي فيه حياتكما تحسنت ربما حياته هو تتدهور وتتقدم للأسوء وقد يريد مساعدة واهتمام وتقدير وتبجيل أكبر من اللازم وهذا ما يجعله يحاول جعل حياتكما جحيم حتى لا ترتاحون. وقد يكون سبب غير ظاهر لكم لكنه ظاهر له ويستفزه فلا ندري مايجري في عقول الناس.
اذا كان جادا في الأذية واستعمال القوة فتصرف اخوك بالتبليغ عنه كان ضروري واضطراري فقد خرج الامر عن حده ووصل الى تهديد مصدر رزقه وملكه وقد يكون تصرفك بنفس الطريقة في حالة الاذية أمر يردعه على الاقل في استعمال اسلوب التهديد والايذاء. فلا يتجرأ ولا يفكر في استعمال العنف رغم اني لا افضل هذه الطريقة لانها قد تزيد من حدة تصرفاته وهي نقطة لاتراجع فيها.

وطريقة اخرى هي ايجاد مناسبة او استغلال وضع يكون فيه في أمس الحاجة اليكم لتقفوا معه وقفة رجل دون اظهار التميز والمزية قد تشفع لكم عنده فيرجع الى صوابه ويهدئ ذلك من روعه وغليانه وايضا الاكثار من دعوات الضيافة رغم مايفعله واظهار الامتنان والاحترام والتقدير امام الآخرين يجعله يحس بالاطمئنان وبالقيمة.

غالبا الصبر في التعامل بطيبة وحسن اخلاق وعدم رد الاذية بالاذية دون التفريط بالحقوق طبعا واجتناب مواجهته او اظهار تفوقكم عليه وعدم الكلام فيه وذكره الدائم في المجالس بالخير والكلام الطيب طريقة وتصرف يهديه الله بها ويصلح حاله ويفتح قلبه وعقله على الاخطاء التي يرتكبها.
الدنيا مشاكل ومصائب واهوال ومحن اذا لم نستعن بالصبر ونتجمل به والدعاء لخالق العباد وطبيب القلوب ونتوكل عليه فلا يبقى سوى الشر امامنا والاساليب الوضيعة والدنيئة التي لا تكون نهاياتها مرضية لا للخلق ولا للخالق فيكون الشر هو المسيطر والمستمر من جيل لجيل يرثه الابناء ويستمر مع الاحفاد وبه تنقطع الارحام ولا يبقى للعوائل والالقاب سوى الاسماء وحكايات الثأر والانتقام.
وليس ببعيد في مدينتنا قتل أبناء الاخ عمهم بسبب مشاكل بينهم ودخل عدد منهم السجن وتفرقت العائلة وهذا كله بسبب استعمال العنف واظهار الكبار لحقدهم وغلهم امام اولادهم فيرثون ذلك ويبادرون بطيش الشباب فيفسدون الوضع كليا لذلك انصح بابقاء ما في القلب داخل القلب ولا ينطق الانسان بلسانه الا الحمد والشكر والدعاء بالهداية والاصلاح ولا تواجهوه بالايذاء فهو في محنة وحياته مضنية ويكفيه ماهو فيه من تدهور وسوء حال.
 

Golden Man

:: عضو مُتميز ::
إنضم
13 جانفي 2008
المشاركات
1,163
النقاط
571
محل الإقامة
أرض الله الواسعة
الجنس
ذكر
السلام عليكم و رحمة الله ، ما الحل إخوتي ؟ هذا الأخ و هو أخونا الأكبر لم يعتبر من دروس الدنيا ، يسلط الله عليه المرض و الفقر و يعود إلى عادته الشريرة ، منذ أن شيدت منزلا لي بجوار مسكن الوالدين و أكملت نصف ديني أصبح هذا المتعجرف يمارس كل أنواع البغض والحقد الدفين تجاهي مع أني لم أفعل له شيئا ، دون مراعاة الحالة الصحية المتدهورة للوالدين ، كل مرة يضايقني بتصرفاته وأنا أحاول دائما تجنبه قدر الإمكان حرصا على صحة والدي و صحة زوجتي التي يغمى عليها كل مرة ، حتى وصل به الأمر إلى ما يلي :
1- التعدي اللفظي بالكلام الذي يسمع أمام باب منزلي .
2- إذا قام باستفزازي و أردت محاورته من أجل معرفة سبب كرهه لي ، يذهب مباشرة لحمل آلة حادة من مستودعه ويهددني بتصفيتي جسديا فيتدخل بقية أفراد العائلة لنهيه فيقوم بتهديدهم هم كذلك .
3- كلما اقتربت مناسبة كالعيد مثلا يقوم باختلاق المشاكل وهدفه طبعا تعكير الأجواء و تعقيد الحالة الصحية للوالدين .
4- عزل مسكني عن مسكن الوالدين بغلق الباب الرئيسي حتى لا أتمكن من زيارة أبي وأمي ( محاولة قطع صلة الرحم )
5- نفس التصرفات مع أخي الثاني وربما بدرجة أكبر لأنه كان يعمل معه في مستودعه .
6- هددني أنا وأخي بالاعتداء الجسدي بمعول خشبي يضعه قرب منزله في حالة قمنا بعبور الرواق المؤدي لبيت الوالدين .
7- كل ألفاظه تقريبا عبارة عن تهديدات بالقتل و تفوه بالكلام القبيح و سب الدين .
8- رغم أنه مصاب بداء السكري و تعرض اصبعه للبتر و مؤخرا أصيبت رجله بحروق أثناء مزاولة عمله مما زادت صحته أكثر تعقيدا ، رغم كل هذا لم يحد عن تصرفاته العدوانية .
9- كان في كل مرة عندما يمرض اقوم بزيارته رغم عدوانيته أتجاهي وهذا بالحاح زوجتي التي تزوره كذلك لمجرد تعقد صحته فزوجتي لها قلب طيب والحمد لله .
10- في المرة الأخيرة لم اقم بزيارته كذلك أخي الآخر لأنه منعنا من ذلك بالتهديد والوعيد .
11- عندما تمادى في تصرفاته قام مؤخرا بمضايقة أخي الآخر في عمله داخل مستودعه وذلك بطرد الزبائن و إعطائهم رقم هاتف لشخص آخر يزاول نفس مهنة أخي ( الحسد و الغيرة )
12- وصل به الأمر لمحاولة السيطرة على المستودع بالتهديد الجسدي مع أن المستودع شيده اخي كوسيلة يسترزق بها ، فاظطر أخي لتقديم شكوى لدى مصالح الأمن وقامو باستدعاءه وإنذاره كمرة أولى .
13- رغم إنذارهم له لم يحد عن تصرفاته رغم أنها خفت قليلا تجاه أخي لكن بالنسبة لي لم يتغير شيئا .
14- أعتقد أن سبب كرهه لي و لأخي هو الغيرة الشديدة و الحسد لأننا قمنا بتشييد سكنات لنا بأمولنا الخاصة و هو رغم مداخيله ( مال الحرام ) لم يفعل شيئا في حياته ، زاد حسده الكبير بعد زواجي من إمراة عاملة .
15- كل أمواله حرام لأنه يمتهن الخداع مع الناس ، يقوم باصلاح عطب سيارة بمقابل يتجاوز عرق جبينه بعدة مرات .
رجاءا إخوتي الكرام ما الحل مع هذا الإنسان وشكرا لكم .
على حسب ما أعلم والله أعلى وأعلم ..ارى الحل في/ اعطائه ما يحب ..حتى يلين قلبه !
من مبدأ قول العزيز الحكيم: اذْهَبَآ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى* فَقُولاَ لَهُ قَوْلاً لَّيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى* قَالاَ رَبَّنَآ إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَآ أَوْ أَن يَطْغَى* قَالَ لاَ تَخَافَآ إِنَّنِي مَعَكُمَآ أَسْمَعُ وَأَرَى . صدق الله العظيم .
فـ بالاضافة الى القول اللين- اعطوه على شكل هدايا "ما هو مائل اليه قلبه_بعض مما تيسر من المال في كل مرة- مع نية الصدقة وأخد أجرها .
وسوف يكون الاجر اجران ان شاء الله /
1-اجر الصدقة .
2-اجر عدم قطع صلة الرحم .
- وكدالك اكتساب هدا الاخ ..وجعله يعيد حساباته ونظرته اتجاهكم جميعا .(فهناك حكمة تقول/ القضاء على النفس الشريرة التي بداخل عدوك ..تتطلب فقط إكرامه ..وعندها ينتهي حقد تلك النفس الخبيثة فلا تجد ما تتغدى عليه من غيره وحسد وغيرها من الخبائث... وعندها فقط تفوز -لأنك لن تفوز بغير هاته الطريقة حتى لو تخلصت من دالك العدو بطريقة ما.. بل بالعكس في تلك الحالة أنت الخاسر معه . )

وفقكم الله الى ما يحبه ويرضاه .

ونفعكم وجميع من مر من هنا بهدا العلم والله ولي التوفيق

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
 
Top