دروس خاصة بتسيير المخزونات

إلياس

:: عضو مَلكِي ::
إنضم
24 ديسمبر 2011
المشاركات
13,201
النقاط
1,151
محل الإقامة
فار إلى الله
الجنس
ذكر
الدرس الأول : المؤسسة الاقتصادية

تمهيد:

تعتبر المؤسسات الاقتصادية بمثابة النواة الأساسية في النشاط الاقتصادي للمجتمع،كما أنها تعبر عن علاقات اجتماعية،لأن العملية الإنتاجية تتضمن مجموعة من العناصر البشرية متعاملة فيما بينها من جهة والعناصر المادية وعناصر أخرى معنوية من جهة ثانية. كما يشمل تعاملها المحيط،ولقد اتخذت المؤسسات الاقتصادية عبر التاريخ أشكالا مختلفة،وبالأخص في القرن العشرين،حيث تطورت بصفة كبيرة تجاوزت الدورين الاقتصادي والاجتماعي لتقتحم الدور السياسي (الشركات متعدية الجنسيات)،ولهذا سنتطرق إلى مجموعة من المفاهيم تسمح للقارئ فهم مختلف مكونات المؤسسة وسير نشاطاتها

  • تعريف المؤسسة الاقتصادية :
هناك عدة تعاريف للمؤسسة الاقتصادية، وذلك عبر مختلف الأزمنة وحسب الاتجاهات والمداخل، إلا أن حصر كل أنواع المؤسسات وفروعها الاقتصادية وبأحجامها وأهدافها المختلفة في تعريف واحد يكون صعب في ايجاد تعريف واحد فنجد منها :

يعرف (Henri Truchy) المؤسسة على أنها : ” الوحدة التي تجمع فيها وتنسق العناصر البشرية والمادية للنشاط الاقتصادي.”

المؤسسة هي كل تنظيم اقتصادي مستقل ماليا في إطار قانوني واجتماعي معين هدفه دمج عوامل الإنتاج من اجل إنتاج و تبادل السلع أو خدمات مع أعوان اقتصاديين آخرين بغرض تحقيق نتيجة ملائمة، وهذا ضمن شروط اقتصادية تختلف باختلاف الحيز الزماني والمكاني الذي يوجد فيه، وتبعا لحجم ونوع نشاطه”.

المؤسسة هي: ” منظمة اقتصادية واجتماعية مستقلة نوعا ما،تؤخذ فيها القرارات حول تركيب الوسائل البشرية،المالية،المادية والإعلامية بغية خلق قيمة مضافة حسب الأهداف في نطاق زماني ومكاني”.

يعرف شومبتر : SHUMPTER المؤسسة بأنها :”مركز للإبداع ومركز للإنتاج”.

ومن التعاريف السابقة نستنتج التعريف التالي :


هي كل تنظيم اقتصادي مستقل ماليا فيي اطار قانوني و اجتماعي معين هدفه دمج عوامل الانتاج المختلفة ( البشرية ، المادية ، التبادل ، الخدمات ) مع اعوان اقتصاديون اخرين ( الدولة ) بعرض تحقيق الربح و هذا ضمن شروط اقتصادية تبعا لحجم المؤسسة و نوع النشاط

2-وظائف المؤسسة الاقتصاديّة: يرتبط عمل المؤسسة الاقتصاديّة مع مجموعة من الوظائف وهي:

2-1 الوظيفة الماليّة: وتعتمد هذه الوظيفة على تحديد الحاجات الماليّة للمؤسسة الاقتصاديّة؛ من خلال دراسة خُططها وبرامجها الاستثماريّة ، ومن ثمّ اتخاذ القرار باختيار أفضل الإمكانات التي تساهم في تحقيق هذه الخُطط؛ من أجل الوصول إلى الأهداف.

2-2 الموارد البشريّة: هي من الوظائف المنتشرة بشكل كبير في المؤسسات الاقتصاديّة، وتهتمُّ بصياغة الخُطط، وكافة الأشياء المتعلقة بإدارة الموارد البشريّة في المؤسسة.

2-3التموين: هي الوظيفة التي تبدأ منها أغلب النشاطات والعمليات في المؤسسة الاقتصاديّة، وتحتل هذه الوظيفة أهمية كبيرة في بيئة عمل المؤسسات.

2-4الإنتاج: هو تنفيذ كافة النشاطات التي تُساهم في جذب عوامل الإنتاج أو المدخلات المستخدمة في العملية الإنتاجيّة، ومن ثمّ المساهمة بتحويلها إلى مخرجات، وغالباً يجمع الإنتاج مجموعة من النشاطات الموجهة نحو هدف واحدة. الوظيفة

2-5 التجاريّة: هي عبارة عن العمليات والمهام التي تنفذها المؤسسة الاقتصاديّة بالاعتماد على الإداريين، والموظفين الذين يساهمون بضمان حركة المنتجات والمواد وأغلب الحاجات الخاصة بالمؤسسة الاقتصاديّة، كالمدخلات والمخرجات.

3-أهداف المؤسسة الاقتصاديّة :تسعى المؤسسة الاقتصاديّة إلى تحقيق العديد من الأهداف من أهمها:

3-1أهداف اقتصادية:

تحقيق الأرباح: هو الهدف الأساسيّ من بين أهداف المؤسسة الاقتصاديّة؛ إذ تسعى إلى ضمان تحقيق الأرباح بالاعتماد على

التخطيط الدقيق والجيد، مع الحرص على تفعيل دور الرقابة على عملية التنفيذ.

3-2الأهداف الاجتماعيّة: هي مجموعة من الأهداف تُقسم إلى الآتي: المساهمة في تطوير مستوى معيشة الموظفين

3-3الأهداف التكنولوجيّة: هي الأهداف المُرتبطة بتطبيق البحث العلميّ؛ بهدف تطوير المنتجات، ومواكبة التطور التكنولوجيّ للمساهمة في المحافظة على القدرة التنافسيّة في السوق. خصائص المؤسسة الاقتصاديّة تتميز المؤسسة الاقتصاديّة بالعديد من الخصائص

4- تصنف المؤسسة الاقتصادية تبعا للمعايير التالية :

4-1 المعيار القانوني:


4-1-1 مؤسسة عمومية : تعود ملكيتها للدولة مثل شركة سوناطراك

4-1-2 مؤسسة خاصة : تعود ملكيتها لشخص واحد أو عدة أشخاص مثل مؤسسة سيفتال

4-1-3 مؤسسة مختلطة : تعود ملكيتها لدولة و شخص مثل مؤسسة كوندور

4-2 المعيار الاقتصادي :

4-2-1 المؤسسة التجارية : تقوم بشراء سلع لإعادة بيعها على حالتها دون اجراء أي تغيير عليها

4-2-2 المؤسسة الانتاجية : تقوم بإنتاج المنتجات قصد بيعها

4-2-3 المؤسسة الخدمية : هي التي تقدم خدمات للغير

4-3 معيار الحجم:

4-3-1 مؤسسة مصغرة : عدد عمالها أقل من 10 عمال

4-3-2 مؤسسة صغيرة : عدد عمالها من 10 إلى 99 عامل

4-3-3 مؤسسة متوسطة : عدد عمالها يترواح مابين 200 إلى 499 عامل

4-3-4 مؤسسة كبيرة : يفوق عدد عمالها 500 عامل و لها دور كبير على المستوى الدخل الوطني و السوق

الدرس الثاني: التخزين و علاقته بالإدارات الأخرى

تعريف التخزين
: هو عملية الاحتفاظ بالمواد إلى حين استعمالها ، ضمن شروط السلامة و الامن ، بالإضافة إلى تعديل و تدفق حركة تدفق المواد وضبطها مع الكميات و الزمن

تعريف تسيير المخزون : يعرف المخزون على أنه فرع من فروع العلوم الاقتصادية و الادارية ، فهو يعتني بدراسة و شرح أساليب التخطيط و التنظيم لجميع الأعمال التي تهدف إلى تدفق المواد الأولية و البضائع بالكمية و السعر المطلوبين

دور و هدف المخزون داخل المؤسسة : ان الهدف الأول لإدارة المخزون هو خدمة الادارات المختلفة في المؤسسة هو الهدف الذي يجب أن تدور حوله كل المجهود داخل المؤسسة و مسؤوليات إدارة المخازن كما نجد أهداف أخرى تسعى إليها هذه الادارة وهي :

تحقيق التوازن في تدفق ما تحتاجه إليه المؤسسة من المواد الأولية و العتاد و التجهيزات لمقابلة حاجة العمليات الانتاجية

تدفق المواد المطلوبة لأعراض الصيانة و قطع الغيار كلما احتاجت المؤسسة إلى ذلك

استلام السلع و المنتجات الجاهزة من الورشات الصناعية و تخزينها صرفها في الأسواق المختلفة وفي المواعيد المناسبة

قبول مخلفات الإنتاج و البواقي الصناعية و تخزينها لوقت آخر

تعريف ادارة المخزون : تعد الوظيفة الرئيسية للتخزين هى الاحتفاظ بالأصناف المستخدمة فى الحركة الصناعية او التجارية بكميات مناسبة و فى اماكن مناسبة و امنة و قريبة من جهات الاستهلاك و توفير وسائل نقل و ذلك لحين الحاجه اليها

علاقة إدارة المخزون بالإدارات الأخرى : ترتبط إدارة المخزون بجمله من الوظائف نذكر من بينها مايلي :

5-1 علاقة إدارة المخزون بإدارة التموين : و تتمثل فيمايلي :

تتبع عمليات الإنتاج بحيث تقوم بملاحظة المخزونات المتوفرة و مدى تلبيتها لبرنامج الإنتاج المسطر

الأخذ بعين الاعتبار العراقيل التي تواجه عند القيام بمهامها المتمثله في الشروط المفروضة من قبل الموردين

ارسال الطلبات مع احترام الطرق المتبعة في التخزين لطلبات المرغوب فيها

متابعة الطلبات التي أرسلت مع تسديد قيمة كل طلبية

5-2 علاقة ادارة الانتاج بإدارة المخزون : وهي أن ادارة الإنتاج يجب أن تكون على علم بالمواد الضرورية لسير عملية الإنتاج بالمؤسسة و تبلغ ادارة المخزون بأن المواد الضرورية حيث تعمل هذه الأخيرة جاهدة لتجنب الانقطاع لهذه المواد داخل المخازن ، كما يجب على إدارة الإنتاج أن تعرف الوقت و المدة التي تسلم فيها البضاعة أو المواد

5-3 علاقة ادارة المخزون بإدارة المبيعات : إدارة المخزون تقوم بتغليف و تهيئة السلع التي ستباع ، كما تقوم بشحنها إلى الجهات التي تعاقدت معها إدارة المبيعات كما تزود هذه الأخيرة بالمعلومات التي تمكنها من تخطيط المبيعات وفق أساليب تخدم أهداف المؤسسة

5-4 علاقة إدارة المخزون بإدارة المالية : تقوم إدارة المالية بتخطيط و مراقبة السياسات المالية و تحيد الأموال الضرورية لقيام المؤسسة بأعمالها و كذلك الأموال التنموية و ذلك بمساعدة إدارة المخزون بالسرعة و الثقة في معطيتها المالية

















































الدرس الثالث : تصنيف المخزونات

تعريف تصنيف المخزونات
: هي عملية ترميز المخزونات و المواد قصد سهولة التعرف عليها بأصنافها المختلفة للتعامل معها الادخال والخروج و تحديد الرصيد

دليل المخزونات : يتضمن كل بيانات و المعلومات التفصيلية لكل صنف منتج و يستخدم كقاعدة معلوماتية للقيام بعمليات الترميز

فوائد تصنيف و ترميز المواد : يحقق ترميز المواد في المخازن الفوائد التالية :

توفير الوقت

سهولة التعرف على مكان الصنف بالمخازن

سهولة عملية الاستلام و المناولة و الصرف

تيسير استخدام الحاسوب و التقنيات الحديثة في رصد حركات الأصناف و تسجيلها في المستندات و الرقابة الآلية لأرصدتها

تجنب الازدواج و الاختلاف في العناصر المتشابهة في المخزن

تفادي صعوبة استيعاب اسماء الأصناف و صعوبة تسجيلها لطول المصطلحات و تعقيدها

تبسيط عمليات التسعير ( السعر ) و احتساب التكاليف

المساعدة على توحيد و تخفيض عدد الأصناف المستخدمة

المساعدة على وضع أسس مناسبة للإجراءات الشراء و التخزين

الفرق بين المستودع و المخزن :

المستودع
: وهو مبنى تقوم فيه بتخزين البضائع و يقوم باستخدامه الموردين ، و بائعي الجملة و عادة ما تكون هذه المباني كبيرة و متواجدة من القرب المصانع المنتجة و مزودة بالآلات الرافعة و نقل البضائع و نقلها إلى مكان التوزيع

المخزن : هو المكان الذي يتم تخزين فيه المواد و البضائع و كميات الأصناف و توفيرها عند الطلب و يكون مسؤول عنه أمين المخزن و العرض منه هو تخزين البضاعة بعرض بيها

طرق التصنيف المنتجات: توجد عدة طرق لتصنيف المخزونات في المؤسسات و هذه الطرق تسمح لها بالسير الحسن و الجيد لمخزوناتها وهي كالتالي:

5-1 حسب منحى A.B.C: هذه الطريقة ترتب المواد ترتيبا تنازليا حسب استخداماتها سنويا و بالتالي تقسيم المخزونات إلى ثلاث فئات

الفئة A: تشمل هذه الفئة المواد ذات الأهمية البالغة أي أن الصنف A يتكون من 20% من كمية المواد ( هي مواد أقل استعمال أي مواد بطيئة الحركة ) و تمثل 80% من قيمة المواد المخزنة

الفئة B : وهي تتكون 30 % من المواد و تمثل 15 % القيمة الإجمالية لديها ( مواد الفئة B هي مواد معتدلة الحركة )

الفئة C : تشمل المواد المتكررة ذات معدل دوران مرتفع و تتكون 50 % من المواد التي تمثل 5 % من القيمة الاجمالية للمواد المخزنة

5-2 حسب معدل دوران المادة : و نجد منها

5-2-1 الأصناف المتكررة : يتم طلب و شراء هذه المواد و سحبها من المخازن سوءا بالنسبة للمدخلات أو المخرجات لمعدلات متكررة لهذا أي انقطاع نتيجة تفادي مخزوناتها يتسبب في خسارة كبيرة

5-2-2 الأصناف العادية : وهي أقل اهتمام من سابقاتها حيث يقوم قسم مراقبة المخزونات بتحديد طلبات شراءها باعتبارها من الأمور الروتينية التي تشكل خطرا على الإنتاج

5-2-3 الاصناف البطيئة : عند مراجعة المخازن في فترات دورية يلاحظ وجود مواد ذات حركة بطيئة و التي لا تتحرك لفترة زمنية طويلة وجد تحديد أسباب هذا البطء و إذا وجدت أنها تالفة أو قديمة تقرر حذفها من سجلات المخازن و قوائم المخزون و دليل التصنيف

5-3 التصنيف حسب طبيعة المادة: يمكن تجميع المواد و الجزاء في مجموعات تبعا لطبيعتها و فائدتها و نذكر منها :

قطع غيار تدخل في التركيب أو التجميع

العناصر الغير مباشرة في الإنتاج

المنتجات التامة الصنع

5-4 التصنيف حسب طبيعة المناولة: يضم هذا التصنيف بتحديد وسائل المناولة و النقل الملائمة و يمكن تقسيم المواد حسب هذا التصنيف إلى :

مواد غير مخزنة

مواد معبئة

سوائل منقولة عبر الأنابيب

5-5 التصنيف حسب درجة الخطورة : مثل مواد قابلة للالتهاب ، مواد قابلة للكسر ، مواد عمرها الانتاج قصير

















الدرس الرابع: عناصر المخزون و أهميته

تعريف المخزون
: و يقصد به جميع العناصر التي ذات علاقة مباشرة بدورة الاستغلال و التي تشتريها المؤسسة سواء كانت انتاجية أو تجارية و تقوم بالاحتفاظ بما في المخازن بعرض استعمالها أو بيعها و تمثل المخزونات المجموعة رقم 03 من المخطط الوطني للمحاسبة (PCN (

أهمية المخزون : تلعب دورا بالغا الأهمية في المؤسسة نظرا لحجم الأموال المنتشرة فيه حيث أنها تمثل نسبة 28 % و 53 % من موجودات أي أموال المؤسسة ، كما يعتبر المخزون ذو فائدة كبيرة في تسيير المؤسسات لكن الهدف الرئيسي لها هو الربح تبرز أهمية المخزون من خلال مايلي :

الامداد المستمر لورشات الإنتاج بمستلزماتها من المواد الأولية و اللوازم المختلفة

تزويد السوق بمختلف المنتجات و السلع النهائية لتلبية احتياجات الزبائن

يؤمن الاحتياطي من المخزون لمواجهة الظروف الطارئة أو احتمالات تأخر الموردين بالتسليم أو تزويدهم لأصناف مخالفة فيتعين رفضها

نتيجة توقع ارتفاع الأسعار ، تلجأ المؤسسة إلى اقتناء السلع مقدما و تقوم بتخزينها

عناصر المخزون : لقد صنفت المخزونات حسب المخطط الوطني للمحاسبة كمايلي :

3-1 البضائع: رقم الحساب 30 : هي المنتجات التي اشترتها المؤسسة و تستهلك من أجل صناعة المنتجات التامة و تدخل في تركيبتها إلى جانب ذلك تدخل في سير المؤسسة حيث تلبي احتياجات دورة الاستغلال

3-2 منتجات نصف مصنعة رقم الحساب 33 : وهي عبارة عن منتجات وصلت إلى مرحلة معينة من التصنيع و يمكن إجراء عليها تحويل آخر

3-3 منتجات و أشغال قيد التصنيع رقم الحساب 34: وهي منتجات لا تزال تحت عملية التصنيع في نهاية الفترة المحاسبية

3-4 منتجات تامة الصنع رقم الحساب 35 : و تتمثل في المنتجات التي أنشىتها المؤسسة بهدف بيعها أو توزيعها

3-5 فضلات و مهملات رقم الحساب 36 : وهي الرواسب من أي طبيعة كانت لا تصلح للاستعمال أو التسويق العاديين

3-6 مخزون بالخارج رقم الحساب 37 : وهي السلع و المواد التي هي ملك للمؤسسة لكنها ليست بحوزتها أي في طريقها و لم تصل بعد

3-7 المشتريات رقم الحساب 38 : يسجل فيها تكلفة شراء البضائع أو المواد و اللوازم التي اشترتها المؤسسة من أجل بيعها على حالها أو ادماجها و تحويلها أثناء دورة الاستغلال

3-8 مؤونة تدني المخزونات رقم الحساب 39 : وتسجل فيه قيمة الانخفاض الذي قد يلحق بالمحزونات خلال السنة المالية

الدرس الخامس : الوثائق المستعملة في تسيير التخزين

الوثائق اليدوية المستعملة في تسيير المخزون:
1- طلب داخلي للتموين: وهو الذي يحرر من طرف أمين المخزن بطلب نوع معين من السلع تسجل فيه الكمية المطلوبة، رمز المادة، اسم المادة ويوقع عليه من طرف مسؤول المخزن ( رئيس المخزن ) ويتكون من 04 نسخ.
2- وصل استلام المواد: وهي وثيقة تأكد دخول جديدة إلى المخزن ويسجل فيه كل البيانات الخاصة بالإستلام و المتمثلة في بيان السلعة الكمية، السعر الوحدوي ، إسم المورد، رقم وتاريخ الفاتورة، تاريخ الاستلام وفي الأسفل تأشيرة رئيس أو أمين المخزن ويتكون من 04 نسخ.
3- الفاتــورة: هي وثيقة تتضمن كل التفاصيل المتعلقة بالمواد المرسلة من أسعار، شروط التسليم، الكمية، المبلغ الصافي بالأرقام و الحروف ويحرر في 04 نسخ.
4- وصل الخروج: يعتمد كل ما يخص بضاعة موضوعة للخروج من المخزن تدون فيه المعلومات التالية: لمن حرر هذا الوصل، رمز المادة المخرجة، بيانها ، كميتها، السعر الوحدوي الكلي، تأشيرة مسؤول المخزن، تأشيرة و إسم المستلم، تاريخ الإستلام.
5- وصل الإرجاع: تقيد في هذا الوصل المواد التي تم خروجها من المخزن إن وجد أنها زائدة عن اللزوم أو لا تتطابق مع الطلب، والمعلومات المتضمنة لها هي: التاريخ، الرمز، رقم وصل الخروج، الكمية الخارجة، الكمية الداخلة، السعر الوحدوي، والقيمة العائدة أو المرجعة.
6- بطاقة الدرج: وهي البطاقة التي توضع مع كل صنف من البضاعة وبها المعلومات التالية: المخزن، الجناح، التعيين المرجع أو الرمز.
7- بطاقة المخزون: تحتفظ المخازن ببطاقة المخزون في مكان واحد، ويتحدد هذا المكان حسب الظروف القائمة في المشروع، وحسب الهدف الذي من أجله يحتفظ بهذه البطاقة ورغم ذلك لابد من الإحتفاظ بسجلات المخازن وبطاقات المخزون قريبا من المخازن، وذلك لتحقيق الإتصال الوثيق بين الموظفين الذين يعملون فيها وبين رجال التخزين المسؤولين عن إستلام المواد وصرفها

مستويات المخزون : وهي مستويات عادية الذي يجب أن تكون متوفرة في أي وقت من الأوقات ، ورغم ان الكميات الواجب اضافتها على فترات دورية تكون قد اضفنها بانتظام إلا أن الفكرة من هذه المستويات هي الضمان ضد أي احتمال لانخفاض الكميات المخزونة عن الرصيد المتوسط













الدرس السادس : الرقابة على المخزون

مقدمة :
تعتبر الرقابة الادارية عنصر مهما و أساسيا من عناصر الادارة التي يجب أن تمارس في جميع المستويات و على صعيد كل الأنشطة والأعمال في المؤسسة و من ضمنها نشاط التخزين الذي يعد من الأنشطة الرئيسة في المشروع الذي يضمن توفير المواد بصفة مستمرة و يمنع توقف الإنتاج ومنها تعريف الرقابة على المخزون :

تعريف الرقابة على المخزون : ويوجد عدة تعريفات فنجد منها :

هو النشاط الذي يتابع سير و متابعة الأعمال المخزنية و التأكد من أن يتم أو تم وفق الواقع العملي

هو وضع و تنفيذ الخطط و البرامج و السياسات المتعلقة بالتخزين و سلامة اجراءات التخزين و سلامة اجراءات التسليم وضمان استمرارية تدفق المواد كما تلبي احتاجيات المشروع

أهمية الرقابة على المخزون : يمكن أن نبين أهمية الرقابة على المخزون من خلال ما تحققه هذه الرقابة من مزايا و فوائد ، و لعل أهمها مايلي:

تفادي استثمار كميات كبيرة من أموال المؤسسة في المخزون السلعي، وتفادي أيضا النقص في المخزون

التعرف على الأصناف بطيئة الحركة و الأصناف المتقادمة و اتخاذ ما يلزم من اجراءات لمعالجة هذه المشكلة

تحاشي الازدواج في المواد المخزنة و التخلص من العوادم و البواقي و المخلفات

المساعدة في الإعداد الصحيح لبرامج البيع و الإنتاج و التخزين ، فلا يمكن توجيه الأوامر إلى الإنتاج إلا بعد التأكد من توفر المواد الازمة له في المخازن ، كما يمكن للرقابة على المخزون من جدولة الانتاج على النحو الذي يمكن أن يقابل فيه متطلبات المبيعات

تساعد الرقابة على المخزون في التعرف على المواد و الكميات التي تم صرفها لأعراض الانتاج أو التي تم صرفها لمقابلة طلبات الزبائن ، إذ يجري تزويد المخازن بكميات أخرى حتى تظل في الوضع الذي يسمح بانتظام عمليات الإنتاج و البيع

أهداف الرقابة على المخزون : يمكن التعبير على أهداف الأساسية لعملية الرقابة على المخزون في النقاط التالية :

تحقيق أقصى كفاءة ممكنة لعمليات تشغيل الوحدات الانتاجية ووحدات البيع

تحقيق التوازن بين مختلف مجموعات التكاليف التي تتطلبها عمليات التخزين

تحقيق مستويات من المخزون أي كميات لا أكثر و لا أقل من المطلوب

تحقيق مستويات سلمية من الانتاج و الامداد بالكميات الاقتصادية

الحفاظ على معدل تدفق انتاج ثابت و منتظم و تغطية الاختلال الناجم عن توقف العمليات الانتاجية بصورة مؤقتة ، ويسهل هذا الانتظام في تدفق المواد من جدولة الانتاج و تنفيذ خطط و برامج الانتاج في المواعيد المحددة



الدرس السابع : اللجوستيك و ادارة المخازن

تعريف إدارة المخازن
: هي الادارة المعنية بالحفاظ على المخزون و تخطيط و تنظيم و تنفيذ ورقابة إجراءات التخزين و صرف المخزونات حسب الكميات و النوعيات المقررة للوحدات أو الأقسام أو الإدارات الطالبة و المستخدمة لمواد هذا المخزون

خدمات إدارة المخازن : تتمثل فيمايلي :

التوازن في تدفق المواد للوفاء بالاحتياجات التشغيلية

التزويد بالمستلزمات

استقبال و اصدار السلع الجاهزة من المصنع أو من الخارج و حسب الطلب

استلام و تخزين مخلفات الانتاج لحين التخلص منها أو استعمالها

أهمية إدارة المخازن : تتمثل فيمايلي

تساهم إدارة المخازن في نجاح و فشل العديد من المؤسسات ، حيث يعد المخزن وسيطا في سلسلة التوريد ، والذي يؤثر على تكاليف الخدمة و سلسلة التوريد ، كما أن إدارة المخازن تساهم بفاعلية و كفاءة مهمة

المحافظة بمستلزمات الإنتاج و ما تحتاجه بقية الادارات و المحافظة و العناية بالمواد

أهداف ادارة المخازن : و تتمثل فيمايلي :

4-1 تحقيق السلامة : يعتبر ضمان تحقيق السلامة و آمان المخزون و عملية التوزيع أمرا ضروريا ، حيث تزداد احتمالية وقوع الحوادث بسبب المساحة الكبيرة للمخزن وتوافر كميات كبيرة في المخزون التي يتم حصرها في هذه المساحات ، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من الموظفين العاملين ، لذلك يجب لابد من تحقيق السلامة من خلال الاتفاق مع هيئات مختصة كخبراء الأمن و السلامة المهنية

4-2 تحسين أداء عملية الانتاج : حيث تساهم مستويات المخزون الموفرة بشكل مستمر في تسريع عملية الانتاج و انجاز الطلبات لذلك لابد من توفر كميات كبيرة و متاحة للمخزون في وقتها المناسب لأنها تقلل تكاليف العمل و ضغوط الإنتاج

4-3 تقليل الأضرار : تهدف عمليات إدارة المخزون إلى كشق في نقص المخزون أو تلفه أو سرقته أو طلبات خاطئة بذلك يؤدي بالمؤسسة فقدان المخزون لذلك تلجأ كثير من المؤسسات لمحافظة على مخزونها و تقليل من الأضرار و المخاطر كاميرات المراقبة ، أجهزة الإنذار

4-4 تحقيق الاستفادة و الاستغلال الأمثل للمساحة و المعدات و القوى العاملة مع إمكانية الوصول إلى جميع المواد و المنتجات للمساهمة في حفظها و حمايتها

4-5 تعتني إدارة المخازن كذلك بعمليات الاستلام و تسليم المخزون و الفرز و حفظ السجلات بالإضافة إلى معالجة الطلبات و الاسترجاع و شؤون التعبئة و الشحن

اللوجستيك

5-1 تعريف
: هو تجميع الأنشطة التي لها علاقة بتدفق و تخزين السلع و الخدمات و ادارتها جماعيا بغرض إمداد العملاء أي الزبائن بالسلع و الخدمات الذين يرغبون بها

5-2 دور اللوجستيك : هو التغلب على الفجوة بين بين العرض و الطلب حتى يمكن للزبائن الحصول على السلع و الخدمات في مكان محدد ووقت محدد بشكل المطلوب و أقل تكلفة

5-3 أنشطة اللوجستيك : وهي النقل و التخزين و الشراء و معالجة طلبات العملاء

5-4 علاقة اللجوستيك بالتخزين : ان علاقة اللجوستيك بالتخزين مايلي :

تخفيض تكاليف التخزين

امداد بقية أقسام المؤسسة بالكميات المتوفرة من المخزون من مواد وتجهيزات و معدات و الآلات بأقل التكاليف





































الدرس الثامن : جرد المخزون

مقدمة : تعد إدارة المخزونات متعددة الاختصاصات في تسيير المخزونات حيث أنها تتطلب جهدا كبيرا في إدارتها ووجود أشخاص أكفاء لتسيير المخازن وعليه وجدت عدة مهام ووحدات لتسييرها

تعريف الجرد : هو عملية مدققة لما تملكه المؤسسة ( الأصول ) و كل ما تلزم تجاه الغير ( الخصوم ) فهو عملية محاسبية تتم في نهاية الفترة المالية أي بعد القيام بميزان المراجعة قبل الجرد و استخراج أرصدته وتتم عملية الجرد بمقارنة أرصدة الخصوم و الأصول المسجلة محاسبيا مع ما هو موجود فعلا بالتالي تقوم بتحديد الفرو قات و البحث عن أسابها و اثبات قيود التسوية الضرورية لجعل الأرصدة المسجلة محاسبيا مطابق لما هو موجود في الواقع مع احترام مبدأ الدوران

أنواع الجرد
: و هناك نوعان من الجرد المادي و الجرد المحاسبي

2-1الجرد المادي: وهو جرد عناصر الميزانية جردا ماديا يتم مرة في السنة على الأقل و تستخرج منه الفروق الناتجة عن المقارنة ما هو موجود في الدفاتر و ما هو موجود فعلا في هذه الفروق

2-2الجرد المحاسبي : يشمل جميع قيود التسوية الجردية في صورة قيود بدفتر اليومية ، و الهدف هو أن ترحل الحسابات الختامية للإيرادات والتكاليف بأقل

جرد المخزونات

لجرد المادي للمخزونات: هو الذي يسمح بمتابعة الموجودات في المخازن بصفة مستمرة تستطيع المؤسسة القيام بالجرد الدوري في نهاية السنة المالية ثم تقوم بالمقارنة مع الموجود الفعلي بالمخازن و لكي تجتنب الأخطاء يجب تفادي السرعة في العمل و تحدي الدقة

و يعتبر جرد المخزونات أطول و أدق و أهم مرحلة من الجرد المادي لأنه من الضروري إعداد قائمة تأخذ بعين الاعتبار كل عناصر المخزون



















الدرس التاسع : اختصاصات إدارة تسيير المخزونات و مهام المسيرين في المخازن

وحدة الاستلام :
و مهمتها الاشتراك مع قسم الفحص في المشتريات لفحص الطلبات للتأكد من سلامتها و مطابقتها للمواصفات المحددة ، والتوقيع على كشوف الاستلام مع توضيح و تثبيت النتائج الفحص لتحديد المسؤولية في حالة عدم تطابق بعض الأصناف من حيث الجودة و الكمية و التلف مع ما هو محدد

وحدة التمييز : و مهمتها تحديد و تثبيت مواصفات المخزون و اعطاءه لرموز معينة لتسهيل عملية الوصول إلى أي صنف عند الحاجة إليه

وحدة الحماية و الأمن : و مهمتها وضع خطة لتنظيم و تخزين المخزونات في المخازن التي يجب على أمين المخزن تنفيذ مضمونها وهو ترتيب ووضع المواد في أماكن ملائمة ، و العمل على توفير و شروط حماية المخزون من التلف و السرقة .و ارشاد آمين المخزن على كيفية تطبيقها

وحدة المناولة : ومهمتها نقل المواد و المستلزمات داخل المخازن و ايصالها لورشات العمل

وحدة الرقابة : و مهمتها الرقابة على اجراءات العمل المخزنية ، ومراقبة حدود التخزين الدنيا و ابلاغ إدارة المشتريات للعمل على الشراء و القيام بجرد محتويات المخازن للتأكد من موجداتها

وحدة الأرشيف : و مهمتها الاحتفاظ بكافة السجلات المتعلقة بعمليات التخزين

2- مهام المسيرين في إدارة المخازن :

2-1 رئيس المخازن : توجد هذه الوظيفة في حالة وجود عدة مخازن متعددة داخل المؤسسة بحيث يتطلب الأمر وجود رئيس يشرف عليه ، ورئيس المخازن هو المسؤول الأول و الأخير عن جميع المخزونات في المؤسسة ، فهو يضع خطط للعمل و ينظم و يسير و يتأكد من سلامة تطبيق اللوائح و اجراءات العمليات الخاصة بالمخازن

2-2 أمين المخزن : هو الموظف المسؤول عن المخزن ، ويعاونه في بعض الأحيان بعض العمال ، وهو المسؤول عن الأصناف الذي يتولى حفظها والعناية بها وتطبيق تعليمات وحدة الحماية و يعتبر عن المقادير و الكميات التي بحوزته حيث يحاسب عن أي نقص يظهر عن الجرد و بصفة يقوم بمايلي

التأكد من سلامة وسائل الحماية و الأمن الخاصة بالمخزون

إعداد بطاقة المخزون الخاصة بكل صنف ليتم تخزينه

عدم قبول أصناف المخزن و صرفها قبل التأكد من سلامة القرارات المنشأة لها

التحقق من صحة العدد و الوزن و القياس و النوع الخاص بالأصناف التي يتم تزويدها بالمخزون و مطابقته ذلك مع المستندات الموجودة عنده

2-3 كاتب بطاقات الصنف : وهو المكلف بالقيد في بطاقات الصنف ، وذلك عن اضافات جديدة للمخزن أو صرف أصناف معينة من المخزن أو عند ارجاع بعض الأصناف لعدم مطابقتها للمواصفات و استخراج رصيد المخزون للصنف و حفظ مذكرات الاستلام و الصرف و الارجاع في ملف خاص لكل صنف منها















































الدرس العاشر : تحليل وظيفة التخزين

سياسة التخزين
: وهي مرحلة تتميز برسم سياسات التخزين و قد يتولى القيام بجهاز التخزين في حالة المؤسسات التجارية بالتعاون مع مصلحة البيع بإشراف مدير العام للمؤسسة، و يمكن أن يشترك في ذلك عدة مصالح أخرى مثل الإنتاج و التخطيط في المؤسسات الصناعية

1-2 مرحلة الأعداد للمخزون : وهي هذه المرحلة يتم تحديد المخزون المناسب لكل فئة من الفئات السلعية و لكل صنف على حدى للتأكد من ذلك و يتناسب مع حجم الحصة المخصصة للتخزين مع مراعاة الجوانب الاقتصادية للنشاط ، و يجب التحقق أن سياسات التخزين و ما ينتج عنها من سياسات الشراء ستجعل تكلفة التخزين عند أدنى حد ممكن مع توافق ذلك مع اقتصاديات السحب من المخازن و الارتباط بظروف السوق و الانتاج

مرحلة الحصول على المخزون: عندما تقترب وظيفة التخزين من التفاعل مع وظيفة الشراء حيث نجد ضوابط طلب المواد ، و أهمية التعرف الفوري و الصحيح على الأرصدة الفعلية للمخزون لأنه سيتم طلب المواد بناء وصول رصيد المخزون من الصنف إلى المستوى معين

مرحلة حفظ المخزون : التأكد في هذه المرحلة من توفير المكان المناسب و شروط الحفظ الخاصة بالسلعة الملائمة أساليب المناولة فإذا كانت خفيفة تكون أقرب ما يمكن إلى نهاية المخزون ، و أقرب إلى البوابة إذا كانت ثقيلة ، إذا كانت صغيرة الحجم و مرتفعة القيمة يفضل بل يلزم وضعها في خزائن حديدية أو دواليب مغلقة ، يجب أيضا أن تتناسب السلعة مع وسيلة النقل في مرحلة حفظ السلعة من حيث المكان المناسب للتخزين و كفاية السلعة المخزنة و في استخدام أساليب المناولة و السحب الخاص بها ومراعاة التوقيت المناسب لسحبها
 
Top