زواج الأخت الصغرى قبل الكبرى !!! مع أم ضد ؟(فريق فرسان اللمة)

زواج الأخت الصغرى قبل الكبرى !!! مع أم ضد ؟

  • مع

    صوت: 1 50.0%
  • ضد

    صوت: 1 50.0%

  • مجموع المصوتين
    2
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

abdo 42

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 جويلية 2008
المشاركات
844
الإعجابات
3
النقاط
37
#1




بسم الله الرحمن الرحيم



يتقدم الشاب حسن الخلق والدين لخطبة إحدى بنات العائلة فيقف الوالدان فى حيرة بين نداء

العقل والدين الذى يحتم قبول هذا الخاطب عملاً بقول رسول الله " صلى الله عليه وسلم "إذا

جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ....." الحديث، ونداء العاطفة التى تتمزق بين البنتين، فإن

تمت الموافقة سعدت الصغرى وتألمت الكبرى نفسيا ، وإن تم الرفض وقع الظلم على الصغري!!

هذا المشهد يتكرر فى كثير من بيوتنا فماذا يفعل الأباء؟ وإلى متى تحول العادات والتقاليد - التى

قد تتناقض مع تعاليم ديننا - دون اتخاذ قرارات تسعدنا وتسعد أبناءنا؟!خطبة الصغري

قد يتصور البعض بما فيهم الأخت الكبرى أن مجرد خطبة الصغرى قبلها يعنى تفوقها فى الجمال أو

الذكاء، وهذا التصور غالباً ما يكون خاطئاً فقد تكون الخطبة من قبل أناس لا يعرفون الكبرى كان تأتى

عن طريق الزميلات فى المدرسة أو الجامعة أو العمل.

إن زواج الأخت الكبرى كان هو المبدأ الثابت فى الزواج قديماً، وكان لذلك أسبابه وظروفه حيث كان

من المعروف أن فلاناً أب لفلانة وفلانة. وعندما يتقدم أحد الشباب إليه راغباً فى نسبه يطلب

الكبرى لأنها هى الجاهزة للزواج، أما الآن وبعد أن خرجت الفتاة للتعليم والعمل فقد اختلفت الأمور

وأصبح الشاب وهو فى طريقه للارتباط يعرف كل شيء تقريباً عمن يرغب فى أن تشاركه حياته ولا

يرضى بها بديلاً.



أخواتي ما هو شعورك إذا

كنت أنت الأخت الكبرى

وتزوجت أختك الصغرى قبلك ؟؟؟


* الموضوع للمناقشه *

في انتظار مناقشتكم للموضوع


تحياتي
اخوكم abdo 42
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top