ماذا صنع الصيام فيك إلى الآن ؟؟؟

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
إنضم
14 جويلية 2008
المشاركات
3,463
الإعجابات
66
النقاط
157
#1
بسم الله ، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .
أما بعد ...أحبتي في الله ..
عندي سؤال مهم الآن ،
ماذا صنع الصيام فيك إلى الآن ؟؟؟

(1) هل حققت معنى من صام رمضان إيمانا واحتسابا ليغفر لك الله الذنوب .
- هل صمت واستشعرت دعوته سبحانه لك بالصيام : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ " [ البقرة :183 ]

نزل الحجاج في بعض أسفاره بماء بين مكة و المدينة فدعا بغدائه و رأى أعرابيا فدعاه إلى الغداء معه فقال : دعاني من هو خير منك فأجبته قال : و من هو ؟ قال : الله تعالى دعاني إلى الصيام فصمت قال : في هذا الحر الشديد ؟ قال : نعم صمت ليوم أشد منه حرا قال : فافطر و صم غدا قال : إن ضمنت لي البقاء إلى غد قال : ليس ذلك إلي قال : فكيف تسألني عاجلا بآجل لا تقدر عليه .
هل دار بخلدك وأنت صائم أنه سبحانه الصمد الذي لا مثل له ، قال الله تعالى : ( قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَتَّخِذُ وَلِيًّا فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ قُلْ إِنِّيَ أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكَينَ ) [ الأنعام : 14]
فأنت تحتاج أن تُطعم ، فأنت أهل النقصان ، وهو أهل التقوى والغفران .
هل صمت صيام قلب وجوارح ، فخرج من قلبك التعلقات الذميمة ، وداويت قلبك من الدنيا اللعينة ؟

أحبتي في الله ..
هيا نجدد نوايانا بعد مرور هذه الأيام من رمضان ، حتى لا تضيع الجائزة

(1) صم وأنت مستشعر ضعفك :
قال تعالى " وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا " [ النساء : 28 ] فاستمد منه الحول والقوة .فاللهم لا حول ولا قوة إلا بك ، فاللهم أعنا على حسن الصيام ، وحسن كل عمل صالح يقربنا منك يا رحمن .

(2) صم وأنت ذليل مبدي لله فقرك :
قال تعالى : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيد " [ فاطر :15 ]

(3) صم وانكسر :
" فعجزي كنزي " وعزي في ذلي لك " وتذكر أنَّ الله عند المنكسرة قلوبهم .

(4) صم وتداوي :
روى النسائي وصححه الألباني عن أبي أمامة رضى الله عنه قال : قلت : يا رسول الله مرني بعمل .قال : عليك بالصوم فإنه لا عدل له
قلت : يا رسول الله مرني بعمل . قال : عليك بالصوم فإنه لا عدل له .
قلت : يا رسول الله مرني بعمل . قال : عليك بالصوم فإنه لا مثل له .
فلعل الصيام يشفي قلوبا سقمت من الآثام وحب الدنيا .

(5) صم واحتسب : الدرجات الرفيعة والتشرف بأداء عمل نسبه الله لنفسه
روى البخاري قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قال الله عز وجل : ( كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإليَّ وأنا أجزي به ) .

(6) صم وتحفظ :
روى البيهقي وصححه الألباني قال صلى الله عليه وسلم : ( الصوم جنة من عذاب الله)
وفي رواية للإمام أحمد وحسنه الألباني( وحصن حصين من النار ).

(7) صم وابتعد ...
روى النسائي وحسنه الألباني قال صلى الله عليه وسلم: ( من صام يومًا في سبيل الله باعد الله منه جهنم مسيرة مائة عام )

(8) صم وتقرب :
وقال تعالى : ( وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) [ المزمل : 20 ]
والله أسأل أن يحيي قلوبنا إنه الحي القيوم الذي به حياة كل شيء ، وبه قيام كل شيء ، ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم ، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم
الشيخ هانـى حلـمى .
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top