اتفاق روسي اوروبي لسحب القوات الروسية من جورجيا خلال شهر

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

Le coeur de Lyon

:: عضو منتسِب ::
إنضم
9 سبتمبر 2008
المشاركات
11
الإعجابات
0
النقاط
2
العمر
34
#1
اتفاق روسي اوروبي لسحب القوات الروسية من جورجيا خلال شهر

بارفيخا (روسيا) (ا ف ب) - اتفق الرئيس الدوري للاتحاد الاوروبي نيكولا ساركوزي مع نظيره الروسي ديمتري مدفيديف الاثنين على سحب القوات الروسية بشكل كامل من جورجيا "خلال شهر" مع استثناء المنطقتين الانفصاليتين اضافة الى نشر نحو 200 مراقب تابعين للاتحاد الاوروبي.


الرئيسان الروسي ديمتري مدفيديف (يمين) والفرنسي نيكولا ساركوزي في ميندورف (قرب موسكو) قبيل مؤتمرهما الصحافي ( اف ب/ريا نوفوستي -ديمتري استاخوف)


كما اتفقا على اجراء "محادثات دولية" حول ابخازيا واوسيتيا الجنوبية ابتداء من الخامس عشر من تشرين الاول/اكتوبر في جنيف في حين بقي الخلاف قائما بين الطرفين حول مستقبل هاتين الجمهوريتين الانفصاليتين اللتين اعترفت روسيا باستقلالهما في السادس والعشرين من آب/اغسطس.

وقال الرئيس الفرنسي في مؤتمر صحافي مشترك مع مدفيديف "ما قررناه مع الرئيس مدفيديف يعني بشكل ملموس الامر التالي: خلال اسبوع كحد اقصى رفع الحواجز (الروسية) بين بوتي (مرفأ جورجي استراتيجي على البحر الاسود) وسيناكي".

وتابع ساركوزي "وخلال شهر الانسحاب الكامل للقوات الروسية من الاراضي الجورجية باستثناء اوسيتيا الجنوبية وابخازيا. خلال شهر".

وجاء هذا المؤتمر الصحافي بعد اجتماع بين الاثنين استغرق اربع ساعات وعقد في منزل مدفيديف في بارفيخا قرب موسكو.


الرئيسان الفرنسي نيكولا ساركوزي (يمين) والروسي ديمتري مدفيديف في بارفيخا الاثنين ( اف ب - ديمتري استاخوف)


الا ان مدفيديف شدد من جهته على ان هذا الانسحاب سيترافق مع التوقيع على "وثائق قانونية ملزمة تضمن عدم استخدام القوة ضد ابخازيا واوسيتيا الجنوبية".

وتابع الرئيس الروسي ان "ما لا يقل عن 200 مراقب من الاتحاد الاوروبي" سينشرون في جورجيا خارج اوسيتيا وابخازيا "في الاول من تشرين الاول/اكتوبر 2008 كحد اقصى".

واعتبر هذا الموقف تتازلا من روسيا لان موسكو كانت تفضل ارسال بعثة تحت اشراف منظمة الامن والتعاون في اوروبا التي هي عضو فيها.

واضاف ساركوزي "سنرى بعدها اذا كان بالامكان نشر المزيد خلال الاسابيع التي تلي الاول من تشرين الاول/اكتوبر"

وتابع مدفيديف "ان المحادثات الدولية الواردة في خطة الست نقاط (الموقعة بين ساركوزي ومدفيديف في الثاني عشر من آب/اغسطس) ستبدأ في الخامس عشر من تشرين الاول/اكتوبر 2008 في جنيف".

واوضح ساركوزي انها ستتناول "الترتيبات الامنية الهادفة الى استقرار الوضع في ابخازيا واوسيتيا الجنوبية" كما ورد في النقطة السادسة.

وكانت الصياغة الاولى من النقطة السادسة تشير الى "فتح مفاوضات دولية حول الوضع المستقبلي في ابخازيا واوسيتيا الجنوبية والترتيبات الامنية الدائمة" هناك وهي الصياغة التي لا تزال على موقع الكرملين على شبكة الانترنت.


من اليمين: مدفيديف مستقبلا ساركوزي وجوزيه مانويل باروزو وخافيير سولانا (© اف ب - ديمتري استاخوف )


وبعد اقرار خطة السلام اعترفت موسكو من جانب واحد باستقلال المنطقتين الانفصاليتين التابعتين لجورجيا ما اثار غضب الدول الغربية.

وقال مدفيديف بهذا الصدد "ان هذا الخيار نهائي ولا عودة عنه".

من جهته قال ساركوزي "ان الاتحاد الاوروبي يدين هذا القرار الاحادي الجانب" الذي يتعارض مع وحدة الاراضي الجورجية.

وبعد هذا الاتفاق قد يواصل الاتحاد الاوروبي في تشرين الاول/اكتوبر المقبل المفاوضات حول شراكة استراتيجية جديدة مع روسيا والتي جمدت في الاول من ايلول/سبتمبر بسبب ابقاء القوات الروسية في عمق الاراضي الجورجية.

وقال ساركوزي في هذا الاطار انه في حال تم تطبيق ما اتفق عليه الاثنين "استطيع ان اقول لكم انه لن يعود هناك سبب يحول دون استئناف الاجتماعات بين روسيا واوروبا ابتداء من تشرين الاول/اكتوبر".

واضاف ساركوزي "ان الامور واضحة تماما نريد شراكة ونريد السلام" مشيدا في الوقت نفسه ب"ظهور لاعب له ثقله في هذه الازمة هو الاتحاد الاوروبي".​
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top