الفرق بين القرآن والحديث القدسي ///فريق شخصيات اللمة///

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

lana algerienne

:: عضو متألق ::
إنضم
23 جوان 2008
المشاركات
4,299
الإعجابات
22
النقاط
157
#1
1-الفرق بين القرآن والحديث القدسي




القرآن : نزل به جبريل عليه الصلاة والسلام على نبينا محمد عليه الصلاة والسلام ، والوحي أنواع .

أما الحديث القدسي فلا يُشترط فيه أن يكون الواسطة فيه جبريل ، فقد يكون جبريل هو الواسطة فيه ، أو يكون بالإلهام ، أو بغير ذلك .

القرآن : قطعي الثبوت ، فهو متواتر كله .

أما الحديث القدسي منه الصحيح والضعيف والموضوع .

القرآن : مُتعبّد بتلاوته ، فمن قرأه فكلّ حرف بحسنة ، والحسنة بعشر أمثالها .

أما الحديث القدسي : غير مُتعبد بتلاوته .

القرآن : مقسم إلى سور وآيات وأحزاب وأجزاء .

أما الحديث القدسي : لا يُـقسّم هذا التقسيم .

القرآن : مُعجز بلفظه ومعناه .

أما الحديث القدسي : فليس كذلك على الإطلاق .

القرآن : جاحده يُكفر ، بل من يجحد حرفاً واحداً منه يكفر .

أما الحديث القدسي : فإن من جحد حديثاً أو استنكره نظراً لحال بعض روايته فلا يكفر .

القرآن : لا تجوز روايته أو تلاوته بالمعنى .

أما الحديث القدسي : فتجوز روايته بالمعنى .

القرآن : كلام الله لفظاً ومعنى .

أما الحديث القدسي : فمعناه من عند الله ولفظه من عند النبي صلى الله عليه على آله وسلم .

القرآن : تحدى الله العرب بل العالمين أن يأتوا بمثله لفظاً ومعنى .

وأما الحديث القدسي : فليس محلّ تحـدٍّ .



2-الفرق بين الحديث النبوي والحديث القدسي




الحديث القدسي : ينسبه النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم إلى ربه تبارك وتعالى .


أما الحديث النبوي : فلا ينسبه إلى ربه سبحانه .

الأحاديث القدسية : أغلبها يتعلق بموضوعات الخوف والرجاء ، وكلام الرب جل وعلا مع مخلوقاته ، وقليل منها يتعرض للأحكام التكليفية .

أما الأحاديث النبوية : فيتطرق إلى هذه الموضوعات بالإضافة إلى الأحكام .

الأحاديث القدسية : قليلة بالنسبة لمجموع الأحاديث .

أما الأحاديث النبوية : فهي كثيرة جداً .



3-إطلاقات السُّـنّـة

* تُطلق السُّـنّـة على ما يُقابل البدعة ، فيُقال : أهل السنة وأهل البدعة ، ويُقال : طلاق سني وطلاق بدعي .

* وتُطلق السُّـنّـة على ما يُقابل الواجب ، فيُقال : هذا واجب وهذا سُنّـة .

* وتُطلق السُّـنّـة على ما يُقابل القرآن ، فيُقال : الكتاب والسنة .

* و تُطلق السُّـنّـة ويُقصد بها العمل المتّبع ، فيُقال : فعل رسول الله كذا ، وفعل أبو بكر كذا ، وكلٌّ سُنة .

ولذا قال عليه الصلاة والسلام : عليكم بسنتي وسُنة الخلفاء الراشدين .

جزاكم الله كل خير
 

أم دارين

:: عضو مُشارك ::
إنضم
12 جوان 2008
المشاركات
484
الإعجابات
0
النقاط
16
#9
السلام عليكم
جزاك الله خيرا
معلومات أول مرة أسمع معظمها
لكن من فضلك من أين المصدر؟؟؟؟​
 

Palika

:: عضو مُشارك ::
إنضم
2 سبتمبر 2008
المشاركات
181
الإعجابات
0
النقاط
6
#13
شكرا لك شيماء معلومات قيمة فعلا
أفادتني و أتمنى أن تفيد كل من تقع عينيه عليها و يقرأها
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top