مما قال الشيخ نبيل العوضي///فريق شخصيات اللمة///

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

lana algerienne

:: عضو متألق ::
إنضم
23 جوان 2008
المشاركات
4,299
الإعجابات
22
النقاط
157
#1
الشيخ نبيل العوضي


من يصدق ان سبعة ليالي من هذا الشهر الفضيل قد انقضت، وكلها ايام معدودات وينقضي الشهر كله، وربما يستمر الناس بمباركة وتهنئة بعضهم حتى ينتصف الشهر! وبعدها تدخل العشر الاواخر وما اسرع مرورها، حقا كما وصف الرب عز وجل شهر رمضان ?اياما معدودات?

ان كنا احياء سنرى سرعة انقضاء الشهر، ولكن بعد الانقضاء فاز من فاز وخسر من خسر، من قضى نهار رمضان في نوم ومسلسلات و ليله شيشة وطرب فقد خسر،ورغم انف امرئ ادرك رمضان ولم يغفر له، اما من ختم الختمات ودعا رب الارض والسماوات، وبسط يده بالصدقات، وتاب من الزلات والهفوات فهذا هو الفائز، أسأل الله ان يجعلنا من الفائزين.

***

اخواتنا الفاضلات اللواتي يذهبن الى المصليات ليؤدين صلاة التراويح بحجابهن والله يثلجن الصدور، ويفرحن القلوب، فما اجمل الحجاب على المرأة المسلمة الطائعة لربها ولنبيها صلى الله عليه وآله وسلم، أسأل الله ان يثبتهن على الحجاب والستر، المشكلة في البعض منهن انها بعد التراويح ترمي حجابها، وتتزين بكامل زينتها وتلبس ملابس لا تليق بها ابدا كمسلمة مصلية صائمة للتو افطرت وقامت لربها، والواحد منا يتعجب اشد العجب ويقول.. هل هذه حقا هي التي كانت قبل قليل متزينة بحجابها، ساجدة لربها، وربما كانت خاشعة دامعة العين في صلاتها؟!

ليس الحل ان تترك هذه الاخت الصلاة، ولكن الحل ان تبدأ توبة صادقة في هذا الشهر، وتجعلها لله جل وعلا وحده، وما اجمل ان يكون هذا الشهر وهو شهر العتق من النيران بداية الالتزام بالحجاب، فالشياطين مصفدة وابواب الجنة مفتوحة، وابواب النار مغلقة، والمنادي ينادي «يا باغي الخير اقبل ويا باغي الشهر اقصر، ولله عتقاء من النار وذلك في كل ليلة».

ما رأيك يا اختي الفاضلة ان تشتري ثياب العيد وتجعليها ثيابا بالحجاب الشرعي، ولتكن مفاجأة للجميع فأهل الايمان والتقوى سيشجعونك ويفرحون، واهل النفاق ربما استهزؤوا وثبطوا، فهذه عادتهم، ومن تحجبت لله جل وعلا فلن يضرها حديث الناس ولن تبالي بهم ابدا، وفقك الله للاستقامة والالتزام بدينه.
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top